في تكريم السيدة عزة الحر مروة

الأحد, 13 مايو 2018 18:39

بشارة مرهج

مــدارات - مــدارات
طباعة

 

 

نلتقي اليوم في "دار الندوة" حول شخصية محببة، واسعة الأفق، حادة الذكاء، ثاقبة النظرة، حلوة المعشر، خفيفة الظل، طيبة المقام، شغلت مسؤوليات عدة في المجالات التربوية والثقافية والنضالية فأبلت البلاء الحسن وأضافت الى مجتمعها ثروة في السيرة الحسنة والانجاز والالتزام فأصبحت شخصية مرموقة في حياتنا اللبنانية الاجتماعية والسياسية والوطنية، انها الصديقة العزيزة السيدة عزة الحر مروة، التي عرفتها دائما كما اليوم رائدة في الحركة النسائية اللبنانية ومتقدمة في الصفوف في حركة النضال الاجتماعي وطليعية في النضال الوطني.

 

طيلة الفترة الماضية كنت يا سيدتي الكريمة نموذجا حيا ومنيرا للمرأة اللبنانية المثقفة التي ترفض الاستسلام للواقع الراهن او للامر الواقع، المرأة العاملة على تغيير هذا الواقع نحو الافضل سواء بالنسبة للوطن او طبقاته الشعبية، او بالنسبة للذات الشخصية المتألمة. منذ زمن حملت اوجاعك ولم تخضع لها اطلاقا رغم ثقلها وهولها، فكنت مثالا للمرأة القوية الصامدة بوجه الامر الواقع ومرارته، كما كنت كما انت اليوم منارة من منارات الكفاح الوطني ضد الاحتلال والاستغلال، وصخرة لبنانية حصينة لحقوق الانسان.

تلك التجارب الانسانية التي تعرضت لها لم تؤثر في نفسيتك الحرة العزيزة بل زادتك اصرارا على نشر المعرفة وتعميم الوعي بالقضايا الاجتماعية والوطنية حتى اضحيت عنوانا للمرؤة، ورمزا للتفاني والاخلاص، وقدوة للمرأة اللبنانية الطامحة الى غد افضل تتمتع فيه بالمساواة الحقيقية في مجتمع ديمقراطي يمكنها من ممارسة كل حقوقها الانسانية والاجتماعية بعيدا عن كل اشكال التسلط الذكوري او البطريركي او الطبقي.

ان نضالك الدؤوب من اجل حقوق المرأة بشكل خاص وحقوق المواطن بشكل عام هو موضع تقدير واكبار وقد الهم الكثيرين للسير في هذا الطريق الصعب والنبيل في آن. وقد آمنت بحقوق الانسان وبتحطيم السلاسل والقيود التي تكبل حركة الانسان والمجتمع، لقد آمنت بحق الوطن في المقاومة بحق الجهل والتخلف والاحتكار فكنت كما انت اليوم خير من يحمل الرسالة ويرفع الراية، وكلما كانت ظروف الدهر تشتد عليك، وعلى بلادك واهلك، كان ايمانك يتعمق ويتجذر لان الايمان عندك اخلاص للخير العام وثبات على الموقف، وتصد للواقع، وابداع في الصبر، واصرار على الانتاج حتى تكاملت شخصيتك انسانيا وسياسيا واجتماعيا فاصبحت عن استحقاق شريكة مميزة في حركة التحرر الوطني والاجتماعي رئيسة للجنة حقوق المرأة ومنسقة عامة للقاء الوطني للقضاء على التمييز ضد المرأة وناشطة متقدمة في الجمعية اللبنانية لمكافحة سرطان الثدي.

 

بشارة مرهج

نائب سابق وسياسي لبناني

 

 

شاهد مقالات بشارة مرهج