موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

حافة الحرب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

عند حدوث توترات واحتدامات في المواقف وتعارضات حادة في السياسات والمصالح غالباً ما تتردّد عبارة أو مصطلح «حافة الحرب». وقد جرى استخدامها على نحو واسع ، ولا سيّما بعد إعلان استقالة رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري من الرياض، وردود الفعل المختلفة بخصوصها، والتوقّعات والتكهّنات بشأنها، إضافة إلى التحدّيات والاصطفافات؟

 

وقبل ذلك شهدت المنطقة تصعيداً في العمليات العسكرية في اليمن وتوجيه صاروخ بالستي باتجاه الرياض، الأمر الذي زاد التوتّر حدّة، خصوصاً وأن الصراع مع إيران أصبح واحداً من العقد الأساسية في المنطقة، والتي قد تضعها على «حافة الحرب».

وكان قد سبقه إلى ذلك مقاطعة دولة قطر من قبل المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات ومملكة البحرين ومصر، على خلفية ضلوعها بتشجيع جماعات إرهابية، وما زالت تداعيات هذه المواقف قائمة ومستمرة، لكن الأمور لم تجد طريقها إلى الحل حتى الآن.

ودفع الاستفتاء الكردي على الاستقلال يوم 25 سبتمبر/ أيلول 2017، الأمور المتوترة أصلاً إلى احتكاكات كادت أن تصل إلى درجة الصدام المسلح، ولعبت طهران وأنقرة اللتان نسقتا مع بغداد دوراً مهماً في إحباط مشروع انفصال كردستان عن العراق، وجاء هذا التطور بعد هزيمة «داعش» العسكرية في العراق وتقهقره في سوريا.

وتداخل هذا التطوّر مع التموضع الروسي الجديد في سوريا وذلك بالترافق مع تعزيز الدور الأمريكي، بالتحالف مع قوى كردية، وخصوصاً في إطار ما يسمى «قوات سوريا الديمقراطية»، وهو تطوّر يثير مخاوف من احتمال تقاسم للنفوذ بين موسكو وواشنطن على حساب دول الإقليم التي لا تزال تعاني من سياسة حافة الحرب. فما المقصود بها؟ ولعلّ هذه التطوّرات وغيرها تندرج فيما يطلق عليه سياسات حافة الحرب، فماذا تعني؟

حسب المفكر النمساوي كلاوزفيتز «الحرب هي امتداد للسياسة بوسائل عنفية»، والمقصود بالحرب ليس العمليات العسكرية فحسب، بل التهديد بها والتلويح باستخدامها، سواء بوسائل ناعمة أو خشنة، لتحقيق أهداف السياسة الخارجية للدولة، وأحياناً يتم ذلك لتجنّب الحرب أو لدفع التهديد من طرف العدو أو الخصم ومنعه من اللجوء إليها، خصوصاً بوضع تحدّيات أمام شنّها، الأمر الذي يحتاج إلى حساب عواقبها وعوامل النجاح والإخفاق فيها، بما فيها النصر أو الهزيمة، سواء على المستوى العسكري أو المستويات الأخرى الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإعلامية، إضافة إلى الحرب النفسية وتأثيراتها في إطار تكتيكات متغيّرة حسب تغيّر الظروف والمواقف والمصالح.

وإذا كانت الحرب أولها كلام كما قيل، فإن الكلام في علم السياسة، هو فعل مؤجل في الحال أو في المستقبل، خصوصاً التلويح به أو التهديد للقيام بعمل من شأنه أن يؤدي إلى تحقيق المقصود منه، سواء كان ذلك عبر السياسة أو بالوسائل الأخرى، سواء اقتصادية أو إعلامية أو دعائية أو عنفية أو عسكرية أو غيرها. ويُطلق على هذه الممارسة «سياسة حافة الحرب» التي تعني جعل الطرف الآخر يفكّر جدّياً بالعواقب التي ستؤول إليها عملية شن الحرب وما ستتركه من نتائج عليه قبل خصمه، ويدخل هنا حساب الوحدة الوطنية والتحالفات والاصطفافات الداخلية والإقليمية والدولية، واختيار اللحظة المناسبة لاستبدال التكتيكات للوصول إلى الهدف خصوصاً في التدقيق ب «فن الهجوم» والتقدّم مثلما من الضروري حساب «فن الانسحاب» والتراجع.

وإذا انتقلنا من الجانب النظري إلى الجوانب العملية، سواء ما يتعلّق بالمحاور الإقليمية أو بالتحالفات الدولية التي تؤثر في موازين القوى وفي استعداد الأطراف المختلفة لانتهاج «سياسة حافة الحرب»، بازدياد المشكلات الإقليمية تعقيداً والتوترات الداخلية اشتباكاً، لا سيّما في ظلّ الانقسامات الطائفية والدينية والإثنية، فضلاً عن استمرار الصراع العربي- الصهيوني، الذي ظلّ مهيمناً طوال العقود السبعة الماضية، فإننا نكون أمام مخاطر راهنة وجدّية، خصوصاً وأن المنطقة لا تزال تعاني من التعصّب والتطرّف والعنف والإرهاب، وأن ظاهرة الإرهاب الدولي لا تزال هي الأقوى في منطقتنا قياساً بمناطق العالم الأخرى. وتلعب الأمية والجهل المتفشيان في بلداننا دورهما في استشراء هذه الظاهرة، على الرغم من أننا نمتلك ثروات وموارد طبيعية تجعل منطقتنا من أغنى المناطق على المستوى العالمي، وتلك إحدى المفارقات التي نعيشها.

وإذا كان النفوذ الإقليمي والدولي مؤثراً وكبيراً في منطقتنا، فالسبب هو غياب مشروع عربي تنموي حضاري موحد، يستطيع أن يكون عنصر توازن من جهة وردع من جهة ثانية، لأية تطاولات إقليمية أو دولية، تستهدف إملاء الإرادة وفرض الاستتباع، وعلينا استذكار أن العرب كلّما كانوا موحدين ومتقاربين، استطاعوا تحقيق نهضتهم والعكس صحيح، كلما كانوا متفرقين ومحتربين تمكّنت القوى الخارجية من استغلالهم والهيمنة عليهم وهو أحد دروس التجربة التاريخية.

drhussainshaban21@gmail.com

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

حاليا يتواجد 3180 زوار  على الموقع