موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

بعد مئة عام

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يمكن الحديث عن اتفاقية «سايكس- بيكو» دون الوقوف عند «وعد بلفور». ولا يمكن الحديث عن هذا الوعد المشؤوم بمعزلٍ عن تلك الاتفاقية، بالنظر إلى ما بينهما من ترابط وثيق، فالأمران شكّلا مفصلين من مفاصل السياسة الاستعمارية،

البريطانية والفرنسية خاصة، تجاه المنطقة العربية بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية، التي ثار العرب على استعبادها لهم، وسعوا لنيل استقلالهم عنها، ونيل حقهم في تشكيل كياناتهم القومية.

 

في بداية نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 1917، أرسل آرثر بلفور خطابه إلى الاتحاد الصهيوني العالمي، الذي عبّر فيه «عن التعاطف مع الأماني اليهودية والصهيونية» وعن أن «حكومة صاحب الجلالة تنظر بالعطف إلى إنشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين. وسوف تبذل قصارى جهدها لتسهيل تحقيق هذا الهدف».

وكانت تلك نقطة الانطلاق التي انتهت، بعد نحو ثلاثة عقود إلى اندلاع حرب فلسطين، وهزيمة الجيوش العربية، وقيام دولة «إسرائيل»، التي تجاوزت حتى ما رسمته لها المنظمة الدولية من حدود بموجب قرار التقسيم، وتمادت في احتلال بقية الأراضي الفلسطينية وسيناء وأراض مصرية أخرى، وضمّت الجولان السورية إليها، كما أنها أخضعت الشريط الحدودي جنوب لبنان لاحتلالها فترة ليست قليلة، ولم تنسحب إلا تحت ضغط نضال الشعب اللبناني.

تقاسم النفوذ بين بريطانيا وفرنسا، كما رسمته «سايكس- بيكو»، أدى، في المشرق العربي، إلى قيام كيانات: العراق، لبنان، شرق الأردن، سوريا، وفلسطين، والتي تحوَّلت، باستثناء فلسطين، إلى دول مستقلة، بفضل نضال شعوبها من أجل الاستقلال الوطني، فيما كان وعد بلفور قد رسم لفلسطين وشعبها المسار الذي نعرف، فتولت بريطانيا تمكين الحركة الصهيونية منها، وهو التمكين الذي تباهت رئيسة حكومتها مؤخراً به.

منذ ولادتها، فإن «إسرائيل» كانت محل دعم ومؤازرة من بريطانيا وغيرها. وحين تسيّدت الولايات المتحدة الأمريكية الموقف، بعد انكفاء الإمبراطوريتين البريطانية والفرنسية، تحولت هي إلى الراعي الأساسي ﻟ«إسرائيل»، موظفة إياها كرأس حربة ضد نضال حركة التحرر الوطني العربي عامة، خاصة في فترة صعودها بين الخمسينات والستينات، ومانحة لها الغطاء في مواصلة قمع التطلعات الوطنية للشعب العربي الفلسطيني، والحيلولة دونه ودون بلوغ حقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه، وفق القواعد الدولية، وكما تنص على ذلك قرارات هيئة الأمم المتحدة.

اليوم، وقد مرت مئة عام على «الوعد» المشؤوم، وأكثر من ذلك على «سايكس- بيكو»، فإن المنطقة العربية ما زالت ضحية التدخلات الغربية وضغوطها، بل إن العمل يجري على التراجع حتى عن صيغة سايكس بيكو ذاتها، التي رغم علاتها، فإن شعوب الكيانات التي وجدت نفسها ضمنها حوّلتها إلى دول مستقلة وإلى هويات وطنية جامعة لمكوناتها من العرب وغيرهم من الأقليات.

***

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image