موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

بعد مئة عام

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لا يمكن الحديث عن اتفاقية «سايكس- بيكو» دون الوقوف عند «وعد بلفور». ولا يمكن الحديث عن هذا الوعد المشؤوم بمعزلٍ عن تلك الاتفاقية، بالنظر إلى ما بينهما من ترابط وثيق، فالأمران شكّلا مفصلين من مفاصل السياسة الاستعمارية،

البريطانية والفرنسية خاصة، تجاه المنطقة العربية بعد انهيار الإمبراطورية العثمانية، التي ثار العرب على استعبادها لهم، وسعوا لنيل استقلالهم عنها، ونيل حقهم في تشكيل كياناتهم القومية.

 

في بداية نوفمبر/ تشرين الثاني من عام 1917، أرسل آرثر بلفور خطابه إلى الاتحاد الصهيوني العالمي، الذي عبّر فيه «عن التعاطف مع الأماني اليهودية والصهيونية» وعن أن «حكومة صاحب الجلالة تنظر بالعطف إلى إنشاء وطن قومي للشعب اليهودي في فلسطين. وسوف تبذل قصارى جهدها لتسهيل تحقيق هذا الهدف».

وكانت تلك نقطة الانطلاق التي انتهت، بعد نحو ثلاثة عقود إلى اندلاع حرب فلسطين، وهزيمة الجيوش العربية، وقيام دولة «إسرائيل»، التي تجاوزت حتى ما رسمته لها المنظمة الدولية من حدود بموجب قرار التقسيم، وتمادت في احتلال بقية الأراضي الفلسطينية وسيناء وأراض مصرية أخرى، وضمّت الجولان السورية إليها، كما أنها أخضعت الشريط الحدودي جنوب لبنان لاحتلالها فترة ليست قليلة، ولم تنسحب إلا تحت ضغط نضال الشعب اللبناني.

تقاسم النفوذ بين بريطانيا وفرنسا، كما رسمته «سايكس- بيكو»، أدى، في المشرق العربي، إلى قيام كيانات: العراق، لبنان، شرق الأردن، سوريا، وفلسطين، والتي تحوَّلت، باستثناء فلسطين، إلى دول مستقلة، بفضل نضال شعوبها من أجل الاستقلال الوطني، فيما كان وعد بلفور قد رسم لفلسطين وشعبها المسار الذي نعرف، فتولت بريطانيا تمكين الحركة الصهيونية منها، وهو التمكين الذي تباهت رئيسة حكومتها مؤخراً به.

منذ ولادتها، فإن «إسرائيل» كانت محل دعم ومؤازرة من بريطانيا وغيرها. وحين تسيّدت الولايات المتحدة الأمريكية الموقف، بعد انكفاء الإمبراطوريتين البريطانية والفرنسية، تحولت هي إلى الراعي الأساسي ﻟ«إسرائيل»، موظفة إياها كرأس حربة ضد نضال حركة التحرر الوطني العربي عامة، خاصة في فترة صعودها بين الخمسينات والستينات، ومانحة لها الغطاء في مواصلة قمع التطلعات الوطنية للشعب العربي الفلسطيني، والحيلولة دونه ودون بلوغ حقه في إقامة دولته المستقلة على أرضه، وفق القواعد الدولية، وكما تنص على ذلك قرارات هيئة الأمم المتحدة.

اليوم، وقد مرت مئة عام على «الوعد» المشؤوم، وأكثر من ذلك على «سايكس- بيكو»، فإن المنطقة العربية ما زالت ضحية التدخلات الغربية وضغوطها، بل إن العمل يجري على التراجع حتى عن صيغة سايكس بيكو ذاتها، التي رغم علاتها، فإن شعوب الكيانات التي وجدت نفسها ضمنها حوّلتها إلى دول مستقلة وإلى هويات وطنية جامعة لمكوناتها من العرب وغيرهم من الأقليات.

***

madanbahrain@gmail.com

 

 

د. حسن مدن

تعريف بالكاتب: كاتب ورئيس جمعية المنبر البحرينية
جنسيته: بحريني

 

 

شاهد مقالات د. حسن مدن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

حاليا يتواجد 4619 زوار  على الموقع