موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي:: لن تخسرن الوزن الزائد بممارسة الرياضة فقط لكن يجب أن يغير العادات الغذائية ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة المانيا: بايرن ميونيخ يحسم لقب الذهاب عد عودته فائزا من ارض اينتراخت فرانكفورت 1-صفر ::التجــديد العــربي:: انتر يقنع بالتعادل السلبي مع يوفنتوس في بطولة ايطاليا ::التجــديد العــربي:: إستراليا تعتقل رجلاً خطط لاعتداء كارثي ليلة رأس السنة ::التجــديد العــربي:: السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة وارتفاع ضحايا الهجوم إلى 309 قتلى و124 مصابا ::التجــديد العــربي::

أيتام داعش

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يزداد اللطم والصراخ في أكثر من موقع رسمي وغير رسمي على مستوى الإقليم والعالم تباكيا على مآلات الحرب على تنظيم داعش بعد خسارته أغلب الأراضي التي سيطر عليها منذ منتصف عام 2014 ؛ هذا الصراخ المتصاعد يترجم حجم الألم والصفعات التي تلقاها مشغلو التنظيم ومموّلوه وفي مقدمتهم الكيان الصهيوني وحلفاؤه الجدد والقدامى، فانهيار داعش عسكريا في العراق وسوريا وطرده من الجرود اللبنانية نهائيا، يعني أن معادلات جديدة تتأسّس على الأرض،وقد فهمتها بعض الدول الكبرى فسارعت إلى تغييب مصطلح إسقاط رئيس النظام السوري من شروطها المعلنة منذ أكثر من ست سنوات، بينما لا تزال بعض الأطراف الاقليمية الداعمة والممولة للتنظيم في حالة من الدهشة والارتباك وعدم القدرة على فهم انه تم فك الحصار عن دير الزور السورية، فضلا عن عدم قدرتها على التفاعل مع واقع موازين القوى الجديدة.

 

اقتربت ساعة إسدال الستار على الحقبة العسكرية لتنظيم "داعش"، وأزفت نهاية الدولة التي كان لها عاصمة في الموصل العراقية والرقة السورية، وبدأ العد العكسي لطرده مما تبقى من أراض كان يحكم فيها ويوزع سباياه وأسراه على جغرافيتها ويحكم بأيدلوجيته التي يدّعى أنه استقاها من السلف الصالح!!

إن نهاية تنظيم داعش العسكرية لا تعني نهايته الأمنية، ذلك أن الخلايا النائمة شكّلت ولا تزال تشكل التحدي الأكبر لدى مختلف دول الاقليم وعواصم الدول الكبرى. ولاشك أن تنظيما بُني على أسس أمنية وعسكرية وخضعت قياداته لتدريبات قاسية منذ سقوط النظام العراقي السابق، سوف يمارس أقصى درجات الانتقام الدموية الممكنة في كل المناطق التي خسرها وتلك التي زرع فيها خلاياه النائمة، رغم تراجع هذا الخطر بتراجع وجود التنظيم على الأرض وتراجع شبكة علاقاته "التجارية" التي كان يعتمد عليها في تمويل نشاطاته وإبقاء سطوته على المناطق التي كان يسيطر عليها من خلال بيع النفط والغاز والآثار المسروقة من المتاحف العراقية، والتسهيلات الكبيرة الممنوحة لهذه الجرائم الضخمة من قبل بعض دول الاقليم، وتشكيل شبكات علاقات تجارية ومالية وتصريف أعمال ووسطاء تهريب وغسل أموال. تشعر هذه الشبكات الآن باليتم والضياع بعد أن طُرد التنظيم من مواقع الثروة والسلطة، مثلما يحصل مع محافظة دير الزور التي تتمتع بثروة النفط والغاز ويجرى تهريبها إلى دول الجوار وبيعها بأبخس الأثمان، إضافة إلى الأموال التي استولى عليها من بنوك الموصل في يونيو (حزيران) عام 2014 والمقدّرة بأكثر من 400 مليون دولار، والتبرعات التي كان يجمعها الجباة الذين يلبسون لباس الدين ويدعون الناس للتبرع في المساجد والجوامع..وحتى في المزادات العلنية على (العبايات والبشوت) التي راجت في أوج تدفق السلاح والمقاتلين الأجانب على سوريا من دول الجوار.

أثناء فترة تمدد التنظيم، بلغت ثروة داعش، وفق تقرير مكتب البحث الجنائي الاتحادي الألماني، أكثر من مليار دولار كان يحصلها من الضرائب والرسوم الإجبارية التي كان يفرضها على المناطق التي يسيطر عليها، ومن عمليات بيع النفط وتهريب التحف وأموال الفدية، لكن المركز الفرنسي لتحليل الإرهاب يقدر ثروة داعش بنحو 2.2 مليار دولار. وتقدر تقارير استخباراتية أمريكية نشرت بعيد استيلاء داعش على الموصل، بأن الأسلحة والمعدات بما فيها الدبابات والمدرعات وحاملات الجند والمدافع، تصل قيمتها إلى ملياري دولار، فضلا عن التبرعات السخية التي كانت تذهب إلى تنظيم القاعدة وتحول أغلبها إلى داعش بعد أفول نجم الأول. والحقيقة أن ليس هناك أرقاما دقيقة عن ثروة داعش، نظرا للبنية الأمنية التي تتّسم بالسرية التامة. لكن المؤكد أن أمراء وولاة التنظيم حققوا ثروات طائلة خلال السنوات الثلاث الماضية، تبخّر بعضها بعد خساراته المتلاحقة في العراق وسوريا، وبقى الكثير منها في حسابات سرية ببعض المصارف الاقليمية والدولية.

وحتى تنجلي الصورة، سيبقى أيتام داعش، وهم دول وقوى وجماعات، يلطمون ويصرخون ويشغّلون إعلامهم لطمس الحقيقة عما يجري على الأرض وتغطية الفضائح التي بدأت تنتشر في أكثر من وسيلة إعلام حرة. وسيبقى داعمو داعش ومموّلوه على وجل وفي عجلة من أمرهم لتشكيل تنظيم جديد يواصل تقديم خدماته للكيان الصهيوني بالدرجة الأولى لإقامة الدولة اليهودية الخالصة على أرض فلسطين، وتفتيت الدول العربية وتحويلها إلى دويلات طوائف ومذاهب وقبائل متناحرة، لا حول لها ولا قوة. تنظيم يستفرغ ما في قيعان التاريخ من ظلمات وموبقات أدت إلى انهيار الحضارات التي كانت أيضا تتمدد ويتوهّم أصحابها أنها باقية، لكنها سقطت.

التحدي الأكبر في مواجهة تبعات الحرب على داعش وقطع الطريق على أيتامه،تتمثل في إعادة الوحدة الوطنية على مستوى الدول العربية التي تعاني أغلبها من احتقانات سياسية واجتماعية ومن ضياع فرص التنمية المستدامة ومن تفشي الفساد المالي والإداري ومن سيادة وسطوة الصوت الواحد في الإعلام كما تتمثل في تعزيز الأمن الشامل الذي يبدأ تطبيقه بالاعتراف بالآخر المختلف والتعاطي مع مكونات المجتمع على أرضية دولة المواطنة المتساوية التي لا تميّز بين أبنائها ولا تسخر شُعب القضاء لمطاردتهم على خلفية آرائهم السياسية.

 

رضي الموسوي

كاتب وناشط سياسي من البحرين

 

 

شاهد مقالات رضي الموسوي

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image