موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

المؤثر والمتغير في السوسيولوجيا الفلسطينية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي، وبداية مع ظهور وعد بلفور وما قبله المؤتمر الصهيوني الاول في بازل واللذان اعطيا اليهود "الحركة الصهيونية" ببعدها الاقتصادي والسياسي والديني وطن لليهود في فلسطين،

وقد يكون البعد الاجتماعي والاقتصادي للشعب الفلسطيني في الخلافة والحكم العثماني وتغييب العامل السياسي وتفكيك الدولة الاسلامية وهزيمة الامبراطورية العثمانية وظهور سايكس بيكو بمؤثر على تقسيم المنطقة بحدود متنازع عليها ومن ثم الاحتلال البريطاني والفرنسي والايطالي للمنطقة العربية وما خص فلسطين من استعمار بريطاني وامتداد لظواهر سائدة ابان حكم الامبراطورية العثمانية من حكم الاقطاع والاسر الكبيرة وتنصيب بعد القبائل الكبيرة في حكم الشعب الفلسطيني هي السمات السياسية والثقافية والاجتماعية وابعادها الاقتصادية بين الملاك للأرض والمزارعين باستثناء فئات ليلة تمتلك بعض من الاراضي ولكن ايضا تحت سيطرة الاقطاع، لم يتغير الحال ما بين حكم الامبراطورية العثمانية ووجود المندوب السامي البريطاني، وان كانت بعض التطور في الحالة الاجتماعية والمجتمعية ظهرت في ابان الحكم البريطاني وهي ظاهرة التعليم التي تعدت مدارس الكتاب والمشيخات الى دور ومدارس علم في بعض المدن في القدس ويافا مع احتكار التعليم لما يسمى طبقة "الذوات والباشوات وابناء الاسر الكبيرة"، وظهور الكيبوتسات الاسرائيلية الاستيطانية، وادخال منهجية متكاملة اجتماعية اقتصادية عسكرية امنية ومجمعات انتاجية متكاملة تحت حراسة قوات الاحتلال البريطاني.

 

حكمت العائلات الفلسطينية بتوافقياتها واختلافها وخلافاتها الشعب الفلسطيني وادارت العملية السياسية ما قبل الحرب العالمية الثانية وما بعدها وربما كان الانقسام بين تلك العائلات وخلافاتها على ادارة البلديات مثل القدس وغيره من المسببات الحقيقية والفاعلة في اجهاض حركة التحرر الفلسطيني والتي كانت تتصدى للهجرة اليهودية لفلسطين، وربما ايضا واجه الشعب الفلسطيني حكم الاقطاع والعائلات الكبيرة في ثورة 36 والتي اجهضت فيما بعد نتيجة تلك العوامل الذاتية والموضوعية.

وقبل ان استطرد في المؤثر والمتغير والحالة المجتمعية للشعب الفلسطيني لا بد ان انوه ان سوسيولوجيا تعني العلم الذي يدرس المجتمعات والقوانين التي تحكم تطوره وتغيره، وترجع أصول علم الاجتماع لعصور قديمة ففي اليونان حاول ديمقريطس وأرسطو وأفلاطون ولوكريتيوس تفسير أسباب التغيرات الاجتماعية، والقوى التي تحرك حياة الناس وأصل الدولة والقانون والسياسة.

فإن علم "السوسيولوجيا" اليوم هو من العلوم المهمة والتي أخذت المجتمعات المتطورة الاهتمام به أكثر من السابق لكونه يساهم مساهمة فعالة في تتبع مشاكل الفرد والمجتمع وقد يعرض حلوله وبرامجه في نفس الوقت.

ان متغير النكبة والهجرة واللجوء قد غير من الخارطة الاقتصادية والاجتماعية للشعب الفلسطيني من تشتت وانفصام عائلي ومجتمعي كان مستقرا نوعا ما الى نسيج من اللاجئين عبر مخيمات داخل الوطن وفي دول الاقليم وان لوحظ بعض النشاط الاقتصادي لما تبقى من أرض الوطن نتيجة وجود الوصاية الاردنية والمصرية على كل من قطاع غزة والضفة ووجود وكالة الغوث لتشغيل اللاجئين وتوفير الحد الادنى من منظمة الحماية الانسانية وتوفير التعليم لكل طبقات وفئات الشعب التي قد تساوى معظمها في الحالة الاقتصادية ما عدا بعض الاسر من بقايا الاقطاع والرأسمالية وانفصام ثقافي ما بين ما هو لاجئ وما هو مواطن.

ولكن الظاهرة الاساسية للمكون المجتمعي الفلسطيني والواقع اضفت ظاهرة نضالية وتحررية لاسترداد الأرض والحقوق من خلال الاحزاب مثل الحزب الشيوعي والاخوان والقوميين العرب والبعثيين وهي انشطة حزبية لا تتجاوز دور الاعداد الثقافي والوعوي والتعبوي... ولقد لعبت ثورة 23 يوليو بقيادة الزعيم الراحل جمال عبد الناصر دورا حيويا في ايقاظ الروح الوطنية والثقافية والخروج من ظاهرة الصدمة التي لحقت بالشعب الفلسطيني من جراء اللجوء والنزوح... ولقد اثرت حركة التعليم وانتشاره لتوفير الاف الفرص التشغيلية في السوق العربية كدول الخليج والمغرب العربي في انعاش الحالة الاقتصادية للأسر والمجتمع الفلسطيني.

ان ظهور ارتكازات حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح وخاصة بعد نكسة وهزيمة 67م وهي ارتكازات ثقافية ومجتمعية وسياسية وامنية ومن خلال محددات طرحتها في ادبياتها وشعاراتها الى تحول في الثقافة المجتمعية والسياسية للشعب الفلسطيني والتي كان لها بعد امني وعسكري بل اعادت صياغة اللغة الثقافية للأسرة الفلسطينية، وقضت على الانسلاخات التوجهات الحزبية ومن خلال مربع واسع يحتوي الكل الفلسطيني من خلال منظمة التحرير الفلسطينية وتوجه كل الطاقات في الثورة كادوات رئيسية في حرب التحرير الشعبية... ولكن المؤثر الاقليمي مرة اخرى وضغوطاته وامكانياته قد فرض على الفلسطينيين التحول من الثورة الة عالم التجاوب مع الاطروحات والمبادرات الدولية والتي استثنت فيها منظمة التحرير وحركة فتح شعاراتها واهدافها من تحرير لكامل التراب الفلسطيني وتصفية اسرائيل مؤسساتيا وهزيمة نظريتها الصهيونية.

في عصر الاحتلال المباشر لما تبقى من أرض الوطن حدث انتعاش كبير للحركة الاقتصادية من خلال عشرات بل مئات الالاف من فرص عمل مختلفة للفلسطينيين داخل الأرض المحتلة مما احدث تغير ا في شكل ومظهر المخيمات الفلسطينية داخل الوطن من حيث الانشاء والقوة المادية اما مخيمات اللجوء فقد حدث لها تطور مشابه ايضا من خلال سوق العمل العربي والمحلي... باستثناء المخيمات في لبنان وبقوانين جائرة وصادمة وظالمة من انعدام فرص العمل وبقاء المخيمات كما هي عليه وبنية تحتية مدمرة وفتح باب الهجرة لاوروبا وكندا وغيره.

وحدة الشعب الفلسطيني السياسية والثقافية اصابها المؤثر من ثقافات عربية محلية فالشعب الفلسطيني داخل الوطن المحتل تأثر بالثقافة المجتمعية الاسرائيلية وكما هو الحال في الدول خارج الأرض المحتلة.. بل اصبحت منظمة التحرير عمليا لا تمثل كل الشعب الفلسطيني مع ظهور الاسلام فوبيا واحزابه وانتشاره نتيجة فراغات وسلبيات من القوى الوطنية من حيث السلوكيات السياسية والثقافية والاجتماعية واستبدال لظاهرة الاقطاع بظاهرة تجار المواقع والمناصب التي استغلت من اجل اتساع ثرواتهم الشخصية على حساب السلوك النضالي والثوري.

قد تكون اتفاقية اوسلو من اخطر المنعطفات التي غيرت في الشعب الفلسطيني ما بعد1993م بظواهرها السياسية والامنية والاقتصادية والسلوكية وما انجبت من سلطة لم يحسن استغلالها وطنيا رغم قذارتها وظهور الفوضى ومراكز القوى وبين من سمو العائدين والمواطنين ومن هم من فئة العائدين من تونس ومكتسباتهم ومن هم من دول الاقليم الاخرى... لا ننسى ان السلطة قد شغلت اكثر من 160 ألف فرصة عمل واعادت للوطن ما يقارب نصف مليون فلسطيني بشكل او باخر... ولكن ما زالت اتفاقية اوسلو تمثل خندق وجرف سياسي ووطني صعب التخلص منه وبمعطياتها السياسية والامنية والاقتصادية والمجتمعية والثقافية... ومن هنا كانت خطورتها على اللبنات الاجتماعية والثقافية للشعب الفلسطيني والتي ما زالت تعاني منه حركة التحرر الوطني والقوى الوطنية ومحتيجاتها التحررية التي تلبي طموح الشعب الفلسطيني.

اوسلو قد اختزلت الوطن التاريخي بقايا من الوطن في الضفة وغزة وظهور انتشار شرس للمستوطنات الاسرائيلية التي تهدد المطلب المختزل بدولة في الضفة وغزة... بل قد تكون هناك سيناريوهات قادمة لاختزال الحلم الفلسطيني بكيانيتين منقوصتين سياسيا وامنيا واقتصاديا في كل من الضفة وغزة.

ليست استقراءات بل هذا ما انجبته اوسلو من منافع لبعض الفئات وظهور الصراعات الوظيفية والرواتب المشروطة ببعدها من الولاءات وظهور الفساد الاداري والسلوكي والامني وما نتج من انقسام دموي عام 2007 ومن صراع على الحكم وقيادة السلطة التي لن تخرج باي حال من الاحوال عن الشروط المعلنة والغير معلنة لاتفاقية اوسلو والتي يصعب للان معالجة الانقسام وظهور المكون التشرذمي في الاسرة الواحدة الى المؤسسة الى البرنامج، بل ما يتم استهدافه لحركة التحرر الوطني والقوى الوطني من خلال الانقسام الداخلي نتيجة نظرات فئوية جغرافية ونظرة اقتصادية تعزز سيناريوهات مطروحة لفصل الضفة عن غزة وبناء على لغة المصالح الذاتية لكلا من المسيطرين منهم من يبتعد خطوات عن الاحتلال ومنهم من يبتعد امتار والمحصل تهديد المشروع الوطني الفلسطيني بل احداث انهيارات فيه وبالتالي قد يكون من الصعب التحدث عن وحدة الشعب الفلسطيني وطاقاته وثقافته وادوات فعله وعمله. ومرحلة جديدة اذابت ما قبلها من حل الدولتين الى اقاليم وفدراليات محتملة بين الضفة وغزة وهذا في احسن تقدير ومن ثم تكريس وفرض تلك الثقافات المتغيرة من مكان للآخر على الشعب الفلسطيني لتذويب هويته السياسية والوطنية في عمقها الاقليمي

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

العرب ونظام العولمة 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    بداية لابد من الإشارة إلى أن حالة التخلف والتأخر الذي تعيشه المجتمعات العربية يعود ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31849
mod_vvisit_counterالبارحة30543
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع133865
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر646381
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57723930
حاليا يتواجد 3523 زوار  على الموقع