موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

رئيس السلطة القادم خيار اقليمي

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لم تأتي منظمة التحرير الى الاراضي الفلسطينية فاتحة بل اتت بسياسة ما تسمى الواقعية متنازلة راضخة لاعتراف مميت بإسرائيل وقبل نضوج أي عملية سياسية قد تعطي الحد الادنى من السيادة الوطنية سواء اقتصادية او سياسية او ثقافية او امنية

وبالتالي القرار السيادي منزوع ومنتزع من بين ايديها وقراراتها، هذه حقيقة وتبويب لنفهم مجريات الاحداث من قبل رحيل عرفات الى تسلم ابو مازن ومؤشرات الرحيل ومؤشرات استلام ابو مازن رئاسة السلطة ومنظمة التحرير.

 

اليوم او غدا لا بد ان يواجه الفلسطينيون واقعهم سواء بوجود ابو مازن او بحقيقة انه رحل... وماذا بعد... وان لم تتحقق الوحدة الوطنية بين شطري بقايا الوطن فيما تبقى من الضفة وغزة وتجديد الشرعيات فإنها لن تتحقق ونكون قد سرنا في مساق حل اقليمي بخارطة سياسية للمنطقة تكون الخارطة السياسية الوطنية الفلسطينية موزعة ومتأقلمة مع خيارات وخرائط سياسية للإقليم.

اسرائيل تدعي انها قلقة من تغيب محمود عباس ورحيله بشكل او باخر، ولكنها تسير بخطوات ثابته بان الخيارات ما بعد محمود عباس بالقطع تخدم ايديولوجيتها السياسية التي اصبحت مفضوحة وبالتأكيد ان المقدسيين حققوا انجازا وتراجعا عن بعض سياساتهم في الاقصى والقدس ولكنها ليست تلك الوحيدة التي دفعت اسرائيل للتراجع ولا الضغط الاقليمي ايضا او الدولي فإسرائيل منذ نشأتها لم تعترف بالقرارات الدولية او الضغوط الدولية في مساراتها لبناء الدولة اليهودية، بل العامل الاكبر والمؤكد بانها تجيد لعبة الزمن وارتباطه في تحقيق الاستراتيجيات التي تسعى لتحقيقها سواء في القدس او الغور او الشريط الحدودي مع الاردن.

في مساق التخمينات والاستقراءات لما ستؤول اليه الامور في الضفة بعد رحيل محمود عباس، تقوم تلك الاستقراءات على بدائل وخيارات كرئيس المجلس التشريعي او نائبه لفترة انتقالية لمدة شهرين، او نائب رئيس فتح، او كما طرح محمد دحلان قيادة جماعية، رئيس للسلطة ورئيس لفتح ورئيس للمنظمة، كل تلك الاستقراءات، تبنى على حالة استقرار للنظام السياسي الفلسطيني وان اهملت تلك القرارات الانقسام والصراعات في فتح ووجهة نظر الدول الاقليمية كالأردن وهي مقررة ومصر وهي مقررة واسرائيل وهي مقررة ايضا كدولة احتلال فالأردن لها استراتيجيتها ومصر لها استراتيجيتها واسرائيل ايضا.

ومن هنا في مرحلة ما بعد عباس لا اعتقد ان يكون الخيار الديموقراطي والانتخابي هو الابرز والذي يمكن ان يحدث، ولا اعتقد ايضا ان الاستراتجيات الثلاث ستكون متفقة لدول الاقليم على ماهية النظام السياسي الفلسطيني ومقدار سيادته الا اذا كان في المنظور حل اقليمي شامل يرسم الخريطة السياسية بين الاردن ومصر واسرائيل تبنى على الخريطة السياسية للكيانية او كيانيتين الفلسطينيتين وهي الاقرب الان.

المشاريع الاستراتيجية على خط نهر الاردن والبحر الميت بين اسرائيل والاردن تنفي وجود كيان وطني ذو سيادة في الضفة الغربية بالإضافة للعوامل الثقافية والولاء للشعب الفلسطيني التي تميل لعمقها في عمان وترتبط امنيا مع الاردن والعوامل الاقتصادية والتجارية التي ترتبط مع اسرائيل بشكل كبير وتتدخل في نطاق التعاون التجاري والاقتصادي ايضا مع الاردن.

البعض يتحدث عن صراعات في الضفة الغربية بين فتح مع بعضها على خلافة الرئيس او بين فتح وحماس وهذا لن يحدث ولان فتح في الضفة اردنية الهوى وتستطيع الاردن ان تلجم أي خلافات بين قادتها، وبرحيل الرئيس او عدم رحيله اسست الاجهزة الامنية في الضفة ضمن استراتيجية الاقاليم وامنها، ولذلك بعد رحيل ابو مازن ستبقى الضفة تحت سيطرة الاجهزة الامنية ولن تحدث أي مشاغبات او صراعات او عشائريات او قبليات فدور الاردن حاسم في استقرارها بالإضافة لقوة الاحتلال.

غزة ايضا تقع تحت العمق الامني والقومي المصري والغزيين مصريي الهوى ايضا ولعبت مصر في الشهور الماضية دورا كبيرا في سياساتها وتوجهاتها على مؤسسات المجتمع المدني والوجهاء والكتاب والاكاديميين، ومثلما توجهت وفود عشائرية لعمان توجهت وفود مختلفة ايضا الى مصر، وبعد التفاهمات التي حدثت بين تيار واسع في غزة بقيادة النائب محمد دحلان مع حماس وتقارب مصري حمساوي وتعامل مصر مع مكونات القطاع كتركيبة واحدة وطنية واحداث تحديث لمعبر رفح ومحطة طاقة في رفح ومنطقة تجارية، فالوضع مختلف نسبيا عنه في الضفة ليفتح الباب بسيادة نسبية لغزة ضمن حركة وطنية جامعة وطنييها بإسلامييها قد تفتح المجال لنوع من الكونفدرالية مستقبليا مع مصر.

ومن هنا قد تحدث انتخابات في وقت لاحق في غزة لإرساء مؤسسات مهنية تطويرية للقطاع.

لا ارى ان النظام السياسي سيتوحد ما بعد ابو مازن ايضا وان كانت الرؤى الوطنية تتحدث عن دعم الضفة بكل وسائل المقاومة لدحر الاحتلال واعادة شطري ما تبقى من ارض الوطن للوحدة، ولكن قد تكون الخيارات الاقليمية معقدة وصعبة وقوية امام أي طموحات وطنية على الاقل في عشرين سنة القادمة او اقل نسبيا.

كل تلك المركبات واستنساخاتها اتت ما بعد الخطأ الاستراتيجي الذي ارتكبته منظمة التحرير بالخروج من الجنوب اللبناني ودخولها في اوسلو ومركباتها وفقدت أي قرار سيادي لوجودها ولقرارها وكقاعدة ارتكازية تصنع قرار بدون مؤثرات او املاءات وادت لإسقاطات وطنية وسقوط لا يحمد عقباه بل اصبح المشروع الوطني الان امام المتغيرات الاقليمية والدولية في حالة انهيار.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

رأي عصفور وهس في خطاب عباس

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 23 سبتمبر 2017

تعقيباً على خطاب محمود عباس في الأمم المتحدة، سأكتفي بإعادة المقال الذي نشرته سنة 201...

المصالحة بعيون إسرائيلية

مــدارات | سميح خلف | السبت, 23 سبتمبر 2017

ما بين التفاؤل والتشاؤم فلسطينيا تتابع إسرائيل عن كثب التطورات في ملف المصالحة الفلسطينية، وهل...

معوقات المصالحة مبهمةٌ وذرائعها محيرةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 23 سبتمبر 2017

يحار الفلسطينيون أنفسهم في معرفة الأسباب الحقيقة التي تعيق المصالحة وتعرقل الاتفاق، ويختلفون في بيا...

أكذوبة الصهيونية. حل الدولتين..

مــدارات | نائل أبو مروان | السبت, 23 سبتمبر 2017

أكذوبة الصهيونية. حل الدولتين... بذلت الحركة الصهيونية كل ما في وسعها ولا تزال، من أجل...

نقد الخطاب الشعبوي

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    ألقى سماحة الشيخ حسن الصفار أولى محاضراته لموسم محرم لهذا العام التي جاءت بعنوان ...

المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

  يحق للفلسطينيين ألا يصدقوا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة برعايةٍ مصريةٍ بين ...

بماذا يرد الشيخ على مردخاي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

هل ضاقت إسرائيل ذرعاً بحصار غزة، وقررت تزويد غزة بالكهرباء رغم أنف السلطة؟ ذلك ما ...

المؤثر والمتغير في السوسيولوجيا الفلسطينية

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي، وبد...

خالد خريوش .. أيقونة فلسطينية بامتياز

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

  مطارد فجريح فمبعد فشهيد فجثمان عائد ليدفن في تراب تدنسه البيروقراطية !   442004 … ...

هل مات حل الدولتين؟!

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 سبتمبر 2017

على الساسة الفلسطينيين والمثقفين والمفكرين والإعلاميين الاعتراف بأن حل الدولتين قد مات، وتم دفنه منذ...

من مدونات فتحاوي عتيق

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 سبتمبر 2017

قبل كتابة هذه المقالة والتفكير الدائم في الايقونة الحركية كيف كانت وكيف أضحت وما هو ...

الكهرباء في غزة أم المشاكل وأصل الأزمات

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 16 سبتمبر 2017

لا شيء في قطاع غزة أشد من أزمة انقطاع الكهرباء استعصاءً وصعوبةً، وهماً وقلقاً ومر...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم13046
mod_vvisit_counterالبارحة36923
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع13046
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي262190
mod_vvisit_counterهذا الشهر835835
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44835205
حاليا يتواجد 2996 زوار  على الموقع