موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

بعض رجال الرئيس

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في إدارة الرئيس دونالد ترامب ثلاثة رجال تعارف بعض صحافيي البيت الأبيض والمقربين من مراكز صنع السياسة على تسميتهم بالرجال الناضجين. هؤلاء هم ماكماستر كبير الاستراتيجيين في الإدارة، وماتيس وزير الدفاع، وكيلي وزير الأمن الداخلي. الثلاثة ضباط كبار في المؤسسة العسكرية، واحد من الثلاثة مازال ضابطاً عاملاً، أي في الخدمة العسكرية، والاثنان الآخران متقاعدان. أما لماذا يحظون بصفة النضوج بينما يُحرم منها زملاؤهم من الوزراء والمستشارين السياسيين والأقرباء والأصدقاء، فذلك لأنهم يحملون شهادات أكاديمية من مراكز تدريب عدة وحصلوا على خبرات في فروع متعددة ليس أقلها شأناً خبرة صنع القرار. هم أيضاً يستحقون صفة النضوج لأنهم، في نظر الصحافيين المعتمدين، نجحوا في أن يحتفظوا لأنفسهم وللمؤسسة العسكرية بسمعة طيبة ورجاحة عقل وتعاملوا مع أزمة الجنرال فلين برشد وبعد نظر.

 

أليس غريباً ومثيراً للتأمل أنه بعد مرور ما يقرب من خمسة شهور من حكم الرئيس ترامب لا يزال الرجال الثلاثة باقين في مناصبهم. يرتضون لأنفسهم أن يكونوا مستشارين أو مساعدين لرئيس أساء التصرف في عدد كبير من القضايا، وبخاصة في قضايا ثلاثتهم يهتمون بها أو لهم فيها خبرة طويلة أو تقع مباشرة في صلاحيتهم ومسؤولياتهم؟ أتصور، وأظن أن كثيرين في واشنطن تصوروا، أن الرئيس ترامب حين اختارهم كان يفعل تماماً ما فعله عديد الرؤساء الأميركيين، كان حريصاً على أن يحيط نفسه بأشخاص يعوضون بعلمهم وتدريبه وكفاءتهم ما يفتقر هو نفسه إليه. لا رئيس، في ما أعلم، وصل إلى الحكم في واشنطن أو لندن أو باريس أو برلين أو نيودلهي أو بكين، ادعى أنه يستطيع أن يحكم من دون الاستعانة بمن يفهم في ما لا يفهم هو فيه، وبخاصة في قضايا الأمن والعلاقات الدولية.

الواضح لنا، وبالتأكيد للرجال الثلاثة، أن الرئيس ترامب على رغم أنه سعى لضمهم إلى فريقه إلا أنه لم يستعن بهم ولم يستشرهم بل راح يسيء التصرف في أهم ثلاث قضايا من اختصاص هؤلاء الرجال. أساء إلى مكانة أميركا كزعيم للغرب، وأساء إلى وحدة حلف الناتو، وأساء إلى منظومة القيم والمبادئ التي حكمت علاقة العسكرية الأميركية بالعالم الخارجي.

تمتع العسكريون في أميركا، كما في دول أخرى، بهالات رافقت صعودهم إلى القمة في مؤسساتهم العسكرية وفي انتقالهم بالتقاعد أو بغيره إلى الحياة المدنية. لا شك في أن التاريخ أنصفهم ولعله بالغ في ذلك. قيل مثلاً إن انتصاب قامتهم عند مخاطبة الجماهير ودقتهم في اختيار الكلمات وتجنبهم استخدام الإشارة بالأيدي تكسبهم احترام الناس. قيل أيضاً إن تعودهم على عدم الانحياز سياسياً وبعدهم من مغريات الحياة السياسية وتواضع رغباتهم المادية واستعدادهم للتضحية بالنفس وميلهم الأكيد للانضباط واحترام مواثيق الشرف في مواقع العمل، إن وجدت، كلها وغيرها، يفتقر إليها الرئيس دونالد ترامب ومستشاروه المقربون من العائلة أو من دوائر عمله في العقارات والملاهي وعالم الصفقات. كان وجود هؤلاء الرجال «الناضجين» في الحكومة بكل هالاتهم الأسطورية ضرورة لتحسين صورتها وتوليد شيء من الثقة بينها وبين الإعلاميين والرأي العام.

أعتقد أن هؤلاء الرجال لا يمكن أن يكونوا سعداء بصورة أميركا الراهنة، سواء صورتها في الداخل أو في الخارج. أميركا تبدو معزولة أو منعزلة لأسباب، بعضها أقدم من وصول ترامب إلى الحكم، ولكن أكثرها يتحمل مسؤوليته الرئيس نفسه بتصرفاته وتناقضاته وتهوراته. تبدو أيضاً دولة أنانية ولا تخفي الجشع والنية في الهيمنة. دولة تبدو كما لو كانت تحركها «شهوات» عاجلة. دولة ابتعدت في ظل ترامب عن القيم الإنسانية والمثل العليا وتتجاهل المصالح الطويلة الأمد. هناك تناقض واضح بين ما يؤمن به هؤلاء الرجال أو ما أنشئوا عليه داخل المؤسسة العسكرية وبين ما يعتنقه ترامب وغالبية جماعته. قيل لي عندما سألت لأفهم، إنهم -أي الرجال الثلاثة الناضجون- يبذلون جهداً فائقاً ليلتقوا مع الرئيس عند منتصف الطريق.

قد يكون صحيحاً، ولكن ألا يحمل الالتقاء عند منتصف الطريق نية أو عزم التنازل عن قيم وأمانة وخبرة وصرامة؟ سمعت بقليل من التفهم أنهم ربما حصلوا من ترامب على وعد بتهدئة عدائه لإيران مقابل أن يستعيدوا الكره التقليدي لروسيا، العدو القديم الجديد للمؤسسة العسكرية الأميركية. قيل لي أيضاً إنهم يغطون على أخطاء وممارسات إن خرجت للعلن أساءت لأميركا ولهم هم أنفسهم باعتبارهم شركاء في المسؤولية، وأساءت بالتالي لسمعة المؤسسة العسكرية التي انتموا أو ينتمون إليها. رأيناهم يصححون ما يقول رئيسهم في عديد العواصم العالمية ومؤتمرات القمة الصناعية وقمة الناتو.

أظن أنهم لن يتحملوا طويلاً استمرار العمل مع الرئيس ترامب ولا الضغوط اليومية من ناحية المؤسسة العسكرية الحريصة على حماية نفسها والأمن الأميركي من تقلبات شخصية رئيس الجمهورية. أتصور أنهم قد يبذلون محاولات أخيرة يحصلون بها على استقلالية أكبر في إدارة الشؤون التي تقع ضمن اختصاصاتهم. وبالفعل رأينا وزير الدفاع ينجح في الحصول على تفويض من رئيس الجمهورية يخوله حق زيادة أو خفض القوات الأميركية في الخارج، مثل سورية وأفغانستان، من دون الرجوع إليه. كذلك لا أستبعد الاستطراد في الدفع نحو تصعيد التوتر مع روسيا سواء بزيادة الضغط الاقتصادي أو بإثارة المتاعب لأجهزة الأمن والجاسوسية والمعلومات الروسية. من ناحية أخرى أكاد أكون واثقاً من أن ثلاثتهم مع عدد آخر من قادة الحزب الجمهوري تدخلوا فوقع التناقض والارتباك في سياسة إدارة ترامب حول الوضع في منطقة الخليج العربي.

الشهور المقبلة قد تشهد تدهوراً أشد في سمعة أميركا وتهديداً لاستقرار الحكم. في هذه الحال سيكون من الصعب على الثلاثة «الناضجين» جميعهم أو أحدهم القفز من سفينة ترامب.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

لينا بعلبكي مناضلة استحقت إعجابنا

مــدارات | عباس الجمعة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

"المناضلة اللبنانية العربية لينا بعلبكي" تستحق منا اوسمة الشرف، كيف لا وهي ابنة اتحاد الش...

المصالحةُ تغيظُ الإسرائيليين والوحدةُ تثير مخاوفهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

الإسرائيليون يراقبون المصالحة الوطنية الفلسطينية لكنهم غاضبون، ويتربصون بها ويدعون أنهم إزاءها صامتون وفيها لا ...

المصالحة لوحة فنية متعددة الألوان

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

لا يطيب حديث لأهل غزة بعيداً عن المصالحة، فأينما يممت وجهك يسألونك عن المصالحة، وأي...

المرأة في الخليج والحداثة

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

من المحال كتابة تاريخ التحولات باتجاه الحداثة في مجتمعات الخليج والجزيرة العربية دون الوقوف عند...

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18668
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109097
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر853178
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45915566
حاليا يتواجد 4175 زوار  على الموقع