موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

هل بدأ تقسيم العراق رسميا؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

إعلان رئاسة كردستان العراق, تنظيم استفتاء حول استقلال الإقليم في 25 أيلول/سبتمبر 2017 ,رغم معارضة السلطة المركزية في بغداد, هو خطوة جدّية نحو انفصال الإقليم الكردستاني عن العراق. مع العلم, أن الإقليم يتمتع بالحكم الذاتي منذ عام 1991. وحتى يخفف رئيس الإقليم مسعود البارزاني من وقع الخطوة ,ألحق الاستفتاء, بجملة “أنه غير ملزم على الاستقلال, مضيفا..إن الاستفتاء لا يعني إعلان قيام الدولة, لكن ما يعنيه هو معرفة إرادة ورأي الشعب إزاء الاستقلال, فعلى القيادة السياسية الكردية تنفيذ إرادة الشعب في الوقت المناسب والظروف المناسبة “.للعلم,لطالما دعا رئيس الإقليم في السابق إلى إجراء استفتاء على الاستقلال في كردستان, لكنه لم يكن يحدد موعدا لإجرائه. كما أشار أيضا, إلى أن “الوقت قد حان ,والموقف مناسب الآن للشعب الكردي لاتخاذ قرار من خلال استفتاء على مصيره”.

 

لقد سعى أكراد العراق في السنوات الأخيرة،, لتعزيز النزعة الانفصالية في كردستان, من خلال بناء خط أنابيب نفط إلى تركيا, وتصدير النفط في شكل مستقل, في وقت, ضعفت العلاقات فيه مع الحكومة المركزية في بغداد, بسبب تقاسم السلطة وعوائد النفط. تاريخيا, لقد قاومت القوى الإقليمية الطموحات الكردية للاستقلال, خصوصا الدول المجاورة للعراق, التي توجد فيها أقليات كردية كبيرة. من جانبها, أكدت الولايات المتحدة في وقت سابق, أنها تريد أن “يبقى أكراد العراق جزءا منه”. من جهته رد البارزاني على هذه المواقف, بالقول: “إنه إذا انتظر شعب كردستان أن يأتي أحد آخر, ليقدم له حق تقرير المصير منحةً, فإن الاستقلال لن يتحقق أبدا”, وشدد على أن هذا الحق موجود, ولا بد أن يطالب به شعب كردستان, وأن يضعه حيز التنفيذ. ويرى البعض مثل هذه الدعوات للاستقلال, محاولة لتشتيت الانتباه عن القضايا الداخلية, وتوحيد الشعب الكردي وراء البارزاني الذي انتهت فترة رئاسته العام الماضي, لكنه ما زال في المنصب.

جاءت تصريحات برزاني هذه لتشعل موجة جدل كبيرة, بين من يراها مقدمة لتفتيت العراق ,ومن بعده إعادة ترسيم حدود المنطقة بأكملها ,وبين من يرى أن استقلال الإقليم هو أمر واقع بدأ في التسعينات,وتم ترسيخه خلال سنوات ما بعد الاحتلال.الإقليم يشترك بحدوده مع كل من إيران وتركيا وسوريا إضافة بالطبع إلى العراق. تحمل مطالبات كردستان العراق بالاستقلال, جذورًا تاريخية تمتد إلى حلم الأكراد بإنشاء دولة كردستان الكبرى, ذلك منذ الاستقلال عن الدولة العثمانية, ومن أجل ذلك, خاضوا حربا طويلة مع الأنظمة العراقية,إلا أنه وفي عام 1975 أنهت “اتفاقية الجزائر” بين شاه إيران وصدام حسين (نائب الرئيس العراقي آنذاك), ما يعرف تاريخيًّا بالثورة الكردية (التي امتدت من عام 1961 – 1975), وجرى الاتفاق على إعطاء حكم ذاتي لهم.

في أعقاب استيلاء داعش على الموصل ألقى مسؤولو كردستان باللائمة على الحكومة المركزية, بسبب تعمد الأخيرة تهميشهم. لقد استغل الأكراد الحرب الداخلية العراقية لتعزيز سلطتهم على الإقليم, والاستيلاء على كركوك, الأمر الذي أثار حفيظة الحكومة العراقية, لكن فلاح مصطفى وزير العلاقات الخارجية في كردستان يرى أن ماحدث ليس إلا تصحيح للخطأ, وتطبيق واقعي للمادة 140 من دستور 2005 التي نصت على إجراء إحصاء في كركوك, يعقبه استفتاء حول رغبة سكان المدينة في البقاء ضمن الجزء العربي من العراق, أم الانضمام إلى كردستان, وهو الاستفتاء الذي لم يتم.

تنتج كردستان حالييا قرابة 165 ألف برميل من النفط يوميا,وتقوم بتصدير النفط عبر خط أنابيب خاص بها إلى العراق وتركيا, ويرى السياسيون الأكراد أن كردستان ينبغي أن تكون وحدة اقتصادية قائمة بذاتها, ومع استيلاء الأكراد على مدينة كركوك التي “يقطنها مزيج من العرب والكرد والتركمان” ,يتوقع أن يرتفع إنتاج الإقليم إلى 300 ألف – 400 ألف برميل يوميا, لأن حقل كركوك يعتبر أكبر حقول النفط في العراق . إن بوادر الاستقلال الكردستاني ظهرت بوضوح من خلال سياسة الإقليم النفطية مؤخرا, التي نجحت في اجتذاب شركات البترول العالمية, ورغبتها في تأمين تصدير النفط الكردي عبر الأنبوب التركي, رغم معارضة الحكومة العراقية, الأمر الذي دفع بالأخيرة إلى إعلان أن إقليم كردستان فقد حقه في الموازنة بسبب قراره تصديره للنفط منفردا.

بالنسبة للولايات المتحدة, تبدو رافضة لتصريحات مسؤولي الإقليم بشأن الاستقلال, خشية أن يؤثر هذا القرار على الأوضاع في المنطقة خاصة في سوريا والعراق, وهو ما قد يحمل الأجندة الأميركية فشلًا سياسيا جديدا لا تحتمله الآن, حيث يبدو أنها تفضل “الشكل الفيديرالي” كنموذج لتسوية المشكلة العراقية. بالنسبة للجانب الإسرائيلي, فإن الدعم الذي أبداه رئيس الوزراء الصهيوني بنيامين نتنياهو لتصريحات باررزاني لم يكن مفاجئًا, فهذا الموقف هو في الواقع مزيج من نظرية ديفيد بن غوريون القائلة بضرورة إقامة تحالفات مع الأقليات في المنطقة ودول الطوق الثالث”, أي الدول التي ليس لديها حدود مشتركة مع دولة الكيان,لكن تجمعها مصالح مشتركة معها. فتعاون الكردستاني- الصهيوني ليس جديدا.

من ناحيتها, ترتبط تركيا بعلاقات جيدة جدا مع حكومة كردستان, وبخاصة في المجال النفطي, ولا يبدو أن الإقليم قادر على المغامرة بهذه العلاقة في الوقت الحالي, وفقدان بوابته النفطية الوحيدة إلى العالم. رغم ذلك تعارض تركيا بشكل كبير, استقلال كردستان العراق, منطلقة من موقف يدعو إلى وحدة العراق, وهو موقف جيوسياسي في المقام الأول, حيث تخشى أنقرة من أن يؤدي استقلال كردستان, إلى تعزيز مطالبات الأكراد في شمال شرق تركيا بالاستقلال أيضا, حيث تسعى حكومة العدالة والتنمية إلى إدماج أكراد تركيا في إطار الدولة التركية. إيران هي الأخرى تحمل قلقا مماثلا تجاه أكراد إيران, خاصة مع نشوب مواجهات مسلحة, بين الجيش الإيراني وفصائل كردية مسلحة.

جملة القول, لا شك أن لأكراد العراق الحق في نيل كافة حقوقهم, لكن على أرضية وحدة الأراضي العراقية, فالانفصال عن جسد الدولة العربية, وفي هذه الظروف تحديدا, يصب في مجرى المؤمرات متعددة الأطراف, الهادفة إلى تفتيت الدولة القطرية العربية الواحدة.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11553
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11553
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083719
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51060370
حاليا يتواجد 2545 زوار  على الموقع