موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

التحية للأسرى .. فليس قليلاً ما أنجزوه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أثير لغط كثيرٌ وشديد على الإنجازات التي حققها الأسرى الفلسطينيون من إضرابهم البطولي. مهمة هذه المقالة توضيحية للعديد من النقاط:

 

أولاً, “إن أهل مكة أدرى بشعابها” , ولذلك فليس من السهل على أحد يعيش حياته في بقعة أخرى مرتاحاً, ليحدد للأسرى ما يريدونه. ثانياً, اضطرار العدو ما بعد الفاشي والعنصري لمفاوضة الأسرى رغماً عن أنوف قادته, الذين تشدقوا مرارا بعدم التفاوض معهم, بدءً من نتنياهو مرورا بالفاشي القبيح ليبرمان, وصولاً للعنصري الأقبح نفتالي بينيت وإلى الهوجاء الشيطانة المتغوّلة إيلي شكيد. ثالثا, الأهم , ما أثبته الإضراب من وحدة عضوية للحركة الفلسطينية الأسيرة, وتداعيات ذلك(ومثلما قال القائد الأسير أحمد سعدات في رسالته الصادرة عنه والموجهة إلى الشعب الفلسطيني) تأثيراً بالضرورة على الوحدة الوطنية الفلسطينبة عموماً, وعلى التأسيس لنضالات أخرى للأسرى مستقبلاً ,ولتي ستتواصل من أجل إجبار العدو على الاستجابة لكافة القضايا المعلقّة ,التي وعد العدو الصهيوني ببحثها مع لجنة متابعة خاصة شكّلها الأسرى.

 

رابعا, لقد ضغطت السلطة الفلسطينية وجزء من حركة فتح على أسرى الحركة, من أجل إنهاء الإضراب, وبخاصة قبل زيارة الرئيس ترامب

(صاحب الخطاب الصهيوني ,الذي أصبح معروفاً لكل من بريد المعرفة دون مكابرة, ودون مراهنة على وهم سرابيّ).

خامساً, حقيقة أن الفضل كل الفضل هو لأسرانا البواسل, الذين أنجزوا بشموخ صمودهم في معركة الإرادات ضد عدونا القبيح, تحريكاً في المياه الراكدة ,المحيطة بقضيتنا وحقوق شعبنا ومشروعنا الوطني الفلسطيني, في ظل حالة من انعدام تأثير الوضع الرسمي الفلسطيني,والعربي العاجز تماماً عن الفعل, في ظلّ وضوح الحلّ الصهيوني, الذي لن يتجاوز رؤية الحقوق الفلسطينية, إلا في حكم ذاتي هزيل المضمون والشكل , ومحكوم من ألفه إلى يائه بإرادة وقوانين ونهج الاحتلال. سادسا, وفقا لظروف بدء الإضراب نفسه, الذي كان مقتصرا على تنظيم واحد دون التشاور في البداية مع التنظيمات الأخرى, وقد بادر أبرزها (الجبهة الشعبية) لتشكيل لجنة مساندة للإضراب والانضمام إليه, ومن ثم عادت المشاورات إلى ما يتوجب أن تكون عليه, ولولا مبادرة هذا التنظيم لكان شكل ونتائج الإضراب مختلفاً. سابعا, للأسف, لم تنضم التنظيمات الإسلامية إلى الإضراب إلا من أفراد قلائل منها, وبمبادرة فردية من كل منهم, ولو كانت كل التنظيمات قد شاركت في الإضراب, لكانت أيضاً النتائج مختلفة. في مثل هذا السياق يتوجب أخذ قضية الإضراب بمجملها ونتائجها أيضاً, فلا يمكن ( وفقا للقوانين الفلسفية جميعها) محاكمة قضية/ظاهرة إلا ضمن ظروفها وزمنها وسياقها.

ومع كل الذي سبق, فإن محاكمة موضوعية لما حققه الأسرى من مطالب, يمكن القول بكل فخر أتهم حققوا أربعة أخماس مطالبهم, والتي تركزّت في الأساس على تحسين ظروفهم الإنسانية والمعيشية, وذلك وفقا للاتفاق الذي تم التوصل اليه خلال المفاوضات التي جرت بين قادة الإضراب وإدارة سجون الاحتلال الفاشي الصهيوني, في سجن عسقلان يومي 26-27/5/2017, الأمر الذي شكّل إنجازا هاما لحركتهم. نعم, من هذه الإنجازات:.توسيع ارضية معايير الاتصال الهاتفي مع الاهل واستمرار الحوار حول هذه المسألة التي ستبقى مطلبا اساسيا للأسرى. الاتفاق على زيارة الاهل عبر عدة مداخل, أولها رفع الحظر الأمني المفروض على المئات من ابناء عائلات الاسرى, ووقف اعادة الأهالي عن الحواجز, ورفع الحظر غير المبرر عن أكثر من 140 طفلا لم تسمح ادارة السجون مسبقا بزيارة أبائهم. تقصير الفترة الزمنية بين زيارات غزة لتصل لمدة تكون كل شهر بدلا من شهرين او اكثر, هذا بالإضافة الى مجموعة من المسائل المتعلقة بظروف الزيارة من حيث شروطها وادخال الملابس والأغراض واخراج الحلوى للأبناء والأهل وغيرها . كما إضافة فرد او فردين لزيارة الأسير الذي والدته ووالده متوفيان.

كما أيضاً, إعادة الزيارة الثانية حسب الآلية التي كان قد تم الاتفاق عليها بين السلطة والصليب الأحمر. الاتفاق حول مستشفى سجن الرملة واعادة الأسرى الى المستشفى الكبير الذي تم اعادة اصلاحه. جمع الأسيرات في سجن الشارون, والاتفاق على موضوع الزيارات الخاصة بأزواجهن وابنائهن, وادخال متعلقات بالاشغال اليدوية إليهن, وتحسين شروط اعتقالهن, ووضع نظام خاص لتنقلاتهن من والى المحاكم .تحسين ظروف اعتقال الأشبال وتنقلاتهم وتعليمهم والعديد من القضايا المتعلقة بذلك. حل اغلب القضايا المتعلقة بالظروف الحياتية الصعبة لسجن نفحة, أما. بالنسبة لسجن الرملة القديم والبوسطات, فقد تم الاتفاق على افتتاح القسم الجديد وقد تم فتحه ضمن شروط انسانية ومعيشية جديدة. كما تم الاتفاق على وضع نظام جديد لتنقلات الأسرى في وسائل النقل الخاصة بادارة السجون , بان يتم نقل الأسرى واعادتهم للمحاكم بشكل مباشر وفي مركبات عادية. توزيع وجبات طعام للاسرى في”البوسطة/ المركبة الجديدة خلال تنقلهم والسماح لهم بقضاء حاجتهم, وهذا الموضوع تمت المباشرة فيه لحظيا. موافقة سلطات الاحتلال على انشاء زاوية طعام في كل الأقسام الأمنية ,تكون لائقة لاعداد الطعام, ويتم فيها وضع وسائل الطبخ, بدل ان توضع بالغرف نفسها. إمكانية التصوير مع الأهل. ادخال تعديل جذري على نظام الكنتينا يتعلق بنوعية الأشياء المتوفرة والأسعار, وادخال خضار مثل الملوخية والبهارات بكافة اشكالها. ادخال اجهزة رياضية حديثة في ساحات الفورة. حل مشكلة الاكتظاظ في أقسام الأسرى, وحل مشكلة ارتفاع درجة الحرارة عبر وضع نظام للتهوية والتبريد متفق عليه .اضافة سيارة اسعاف تكون مجهزة كسيارة للعناية المكثفة وتكون موجودة عند سجون النقب وريمون ونفحة, كون هذه السجون بعيدة عن المستشفيات. نقل الأسرى الى سجون قريبة من أماكن سكن عائلاتهم .بالاضافة الى ما ذكر, تم وضع آليات لاستمرار الحوار حول قضايا تم تلقى ردودا إيجابية مبدئيا عليها, واخرى ردود سلبية وذلك من خلال لجنة مشتركة ستبدأ عملها فور انتهاء الاضراب .هذا بالإضافة الى اعادة الأسرى الذين كانوا قد نقلوا بداية الاضراب الى السجون التي كانوا قد نقلوا منها, ورفع العقوبات التي كانت قد فرضت عليهم بداية الاضراب.

ها هي القضايا التي أرغم الأسرى البواسل , قادة سلطات الاحتلال على الرضوخ لها صاغرين. هذه التي لا تدرك حقيقة ماسية المعدن الفلسطيني ولا صلابته ولا انزراع الوطن أيقونة مقدسة في عقله وقلبه وعينيه. أحباءنا, بنضالاتكم سطّرتم ملحمة بطولية جديدة من ملاحمنا المتواصلة على مدى ما يزيد عن قرن زمني, وهي المتجددة والمتألقة والمتبقية دوما حتى تحرير الوطن الفلسطيني الشامخ من نهره إلى بحره, واجتثاث هذا النبت السرطاني من أرضنا, وتطهيرها من رجسه, لتعود الأرض إلى أصحابها, ويعود الفلسطينيون إلى وطنهم الخالد, والباقي أزلا فلسطينيا عربيا كنعانيا يبوسيا أصيلاً. التحية لصمود الأسرى, وللجماهير الفلسطينية ولأبناء وبنات أمتنا العربية من المحيط إلى الخليج, وجالياتنا الفلسطينية والعربية في العالم وأصدقاء قضيتنا الأمميين في إسنادهم لمعركة الإرادة التي خاضها الأسرى ضد العدو الاسرائيلي مابعد الفاشي, ما بعد العنصري الزائل حتما عن أرضنا الفلسطينية وكواهلنا وتاريخنا, معركة حتى لو كان الفلسطيني العربي خلالها سجيناً.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23146
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23146
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767227
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829615
حاليا يتواجد 3914 زوار  على الموقع