موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

التحية للأسرى .. فليس قليلاً ما أنجزوه

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أثير لغط كثيرٌ وشديد على الإنجازات التي حققها الأسرى الفلسطينيون من إضرابهم البطولي. مهمة هذه المقالة توضيحية للعديد من النقاط:

 

أولاً, “إن أهل مكة أدرى بشعابها” , ولذلك فليس من السهل على أحد يعيش حياته في بقعة أخرى مرتاحاً, ليحدد للأسرى ما يريدونه. ثانياً, اضطرار العدو ما بعد الفاشي والعنصري لمفاوضة الأسرى رغماً عن أنوف قادته, الذين تشدقوا مرارا بعدم التفاوض معهم, بدءً من نتنياهو مرورا بالفاشي القبيح ليبرمان, وصولاً للعنصري الأقبح نفتالي بينيت وإلى الهوجاء الشيطانة المتغوّلة إيلي شكيد. ثالثا, الأهم , ما أثبته الإضراب من وحدة عضوية للحركة الفلسطينية الأسيرة, وتداعيات ذلك(ومثلما قال القائد الأسير أحمد سعدات في رسالته الصادرة عنه والموجهة إلى الشعب الفلسطيني) تأثيراً بالضرورة على الوحدة الوطنية الفلسطينبة عموماً, وعلى التأسيس لنضالات أخرى للأسرى مستقبلاً ,ولتي ستتواصل من أجل إجبار العدو على الاستجابة لكافة القضايا المعلقّة ,التي وعد العدو الصهيوني ببحثها مع لجنة متابعة خاصة شكّلها الأسرى.

 

رابعا, لقد ضغطت السلطة الفلسطينية وجزء من حركة فتح على أسرى الحركة, من أجل إنهاء الإضراب, وبخاصة قبل زيارة الرئيس ترامب

(صاحب الخطاب الصهيوني ,الذي أصبح معروفاً لكل من بريد المعرفة دون مكابرة, ودون مراهنة على وهم سرابيّ).

خامساً, حقيقة أن الفضل كل الفضل هو لأسرانا البواسل, الذين أنجزوا بشموخ صمودهم في معركة الإرادات ضد عدونا القبيح, تحريكاً في المياه الراكدة ,المحيطة بقضيتنا وحقوق شعبنا ومشروعنا الوطني الفلسطيني, في ظل حالة من انعدام تأثير الوضع الرسمي الفلسطيني,والعربي العاجز تماماً عن الفعل, في ظلّ وضوح الحلّ الصهيوني, الذي لن يتجاوز رؤية الحقوق الفلسطينية, إلا في حكم ذاتي هزيل المضمون والشكل , ومحكوم من ألفه إلى يائه بإرادة وقوانين ونهج الاحتلال. سادسا, وفقا لظروف بدء الإضراب نفسه, الذي كان مقتصرا على تنظيم واحد دون التشاور في البداية مع التنظيمات الأخرى, وقد بادر أبرزها (الجبهة الشعبية) لتشكيل لجنة مساندة للإضراب والانضمام إليه, ومن ثم عادت المشاورات إلى ما يتوجب أن تكون عليه, ولولا مبادرة هذا التنظيم لكان شكل ونتائج الإضراب مختلفاً. سابعا, للأسف, لم تنضم التنظيمات الإسلامية إلى الإضراب إلا من أفراد قلائل منها, وبمبادرة فردية من كل منهم, ولو كانت كل التنظيمات قد شاركت في الإضراب, لكانت أيضاً النتائج مختلفة. في مثل هذا السياق يتوجب أخذ قضية الإضراب بمجملها ونتائجها أيضاً, فلا يمكن ( وفقا للقوانين الفلسفية جميعها) محاكمة قضية/ظاهرة إلا ضمن ظروفها وزمنها وسياقها.

ومع كل الذي سبق, فإن محاكمة موضوعية لما حققه الأسرى من مطالب, يمكن القول بكل فخر أتهم حققوا أربعة أخماس مطالبهم, والتي تركزّت في الأساس على تحسين ظروفهم الإنسانية والمعيشية, وذلك وفقا للاتفاق الذي تم التوصل اليه خلال المفاوضات التي جرت بين قادة الإضراب وإدارة سجون الاحتلال الفاشي الصهيوني, في سجن عسقلان يومي 26-27/5/2017, الأمر الذي شكّل إنجازا هاما لحركتهم. نعم, من هذه الإنجازات:.توسيع ارضية معايير الاتصال الهاتفي مع الاهل واستمرار الحوار حول هذه المسألة التي ستبقى مطلبا اساسيا للأسرى. الاتفاق على زيارة الاهل عبر عدة مداخل, أولها رفع الحظر الأمني المفروض على المئات من ابناء عائلات الاسرى, ووقف اعادة الأهالي عن الحواجز, ورفع الحظر غير المبرر عن أكثر من 140 طفلا لم تسمح ادارة السجون مسبقا بزيارة أبائهم. تقصير الفترة الزمنية بين زيارات غزة لتصل لمدة تكون كل شهر بدلا من شهرين او اكثر, هذا بالإضافة الى مجموعة من المسائل المتعلقة بظروف الزيارة من حيث شروطها وادخال الملابس والأغراض واخراج الحلوى للأبناء والأهل وغيرها . كما إضافة فرد او فردين لزيارة الأسير الذي والدته ووالده متوفيان.

كما أيضاً, إعادة الزيارة الثانية حسب الآلية التي كان قد تم الاتفاق عليها بين السلطة والصليب الأحمر. الاتفاق حول مستشفى سجن الرملة واعادة الأسرى الى المستشفى الكبير الذي تم اعادة اصلاحه. جمع الأسيرات في سجن الشارون, والاتفاق على موضوع الزيارات الخاصة بأزواجهن وابنائهن, وادخال متعلقات بالاشغال اليدوية إليهن, وتحسين شروط اعتقالهن, ووضع نظام خاص لتنقلاتهن من والى المحاكم .تحسين ظروف اعتقال الأشبال وتنقلاتهم وتعليمهم والعديد من القضايا المتعلقة بذلك. حل اغلب القضايا المتعلقة بالظروف الحياتية الصعبة لسجن نفحة, أما. بالنسبة لسجن الرملة القديم والبوسطات, فقد تم الاتفاق على افتتاح القسم الجديد وقد تم فتحه ضمن شروط انسانية ومعيشية جديدة. كما تم الاتفاق على وضع نظام جديد لتنقلات الأسرى في وسائل النقل الخاصة بادارة السجون , بان يتم نقل الأسرى واعادتهم للمحاكم بشكل مباشر وفي مركبات عادية. توزيع وجبات طعام للاسرى في”البوسطة/ المركبة الجديدة خلال تنقلهم والسماح لهم بقضاء حاجتهم, وهذا الموضوع تمت المباشرة فيه لحظيا. موافقة سلطات الاحتلال على انشاء زاوية طعام في كل الأقسام الأمنية ,تكون لائقة لاعداد الطعام, ويتم فيها وضع وسائل الطبخ, بدل ان توضع بالغرف نفسها. إمكانية التصوير مع الأهل. ادخال تعديل جذري على نظام الكنتينا يتعلق بنوعية الأشياء المتوفرة والأسعار, وادخال خضار مثل الملوخية والبهارات بكافة اشكالها. ادخال اجهزة رياضية حديثة في ساحات الفورة. حل مشكلة الاكتظاظ في أقسام الأسرى, وحل مشكلة ارتفاع درجة الحرارة عبر وضع نظام للتهوية والتبريد متفق عليه .اضافة سيارة اسعاف تكون مجهزة كسيارة للعناية المكثفة وتكون موجودة عند سجون النقب وريمون ونفحة, كون هذه السجون بعيدة عن المستشفيات. نقل الأسرى الى سجون قريبة من أماكن سكن عائلاتهم .بالاضافة الى ما ذكر, تم وضع آليات لاستمرار الحوار حول قضايا تم تلقى ردودا إيجابية مبدئيا عليها, واخرى ردود سلبية وذلك من خلال لجنة مشتركة ستبدأ عملها فور انتهاء الاضراب .هذا بالإضافة الى اعادة الأسرى الذين كانوا قد نقلوا بداية الاضراب الى السجون التي كانوا قد نقلوا منها, ورفع العقوبات التي كانت قد فرضت عليهم بداية الاضراب.

ها هي القضايا التي أرغم الأسرى البواسل , قادة سلطات الاحتلال على الرضوخ لها صاغرين. هذه التي لا تدرك حقيقة ماسية المعدن الفلسطيني ولا صلابته ولا انزراع الوطن أيقونة مقدسة في عقله وقلبه وعينيه. أحباءنا, بنضالاتكم سطّرتم ملحمة بطولية جديدة من ملاحمنا المتواصلة على مدى ما يزيد عن قرن زمني, وهي المتجددة والمتألقة والمتبقية دوما حتى تحرير الوطن الفلسطيني الشامخ من نهره إلى بحره, واجتثاث هذا النبت السرطاني من أرضنا, وتطهيرها من رجسه, لتعود الأرض إلى أصحابها, ويعود الفلسطينيون إلى وطنهم الخالد, والباقي أزلا فلسطينيا عربيا كنعانيا يبوسيا أصيلاً. التحية لصمود الأسرى, وللجماهير الفلسطينية ولأبناء وبنات أمتنا العربية من المحيط إلى الخليج, وجالياتنا الفلسطينية والعربية في العالم وأصدقاء قضيتنا الأمميين في إسنادهم لمعركة الإرادة التي خاضها الأسرى ضد العدو الاسرائيلي مابعد الفاشي, ما بعد العنصري الزائل حتما عن أرضنا الفلسطينية وكواهلنا وتاريخنا, معركة حتى لو كان الفلسطيني العربي خلالها سجيناً.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

يعالون والجيل الرابع للمدرسة العسكرية والامنية الاسرائيلية وماذا عن الفلسطينيين..؟!

مــدارات | سميح خلف | السبت, 12 أغسطس 2017

الخطوط العريضة للمدرسة العسكرية والامنية الاسرائيلية ومنظورها للتسوية مع الفلسطينيين: يعالون وفي حوار مع صحي...

فساد نتانياهو لا يغيظ الإسرائيليين

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

لا يفرح الإسرائيليون كثيراً بتثبيت التهم الموجهة إلى رئيس وزرائهم، ولا يحزنهم نفيها، فهذا شأن...

رئيس السلطة القادم خيار اقليمي

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

  لم تأتي منظمة التحرير الى الاراضي الفلسطينية فاتحة بل اتت بسياسة ما تسمى الواقعية ...

معركة الأقصى سبرٌ للقوة واكتشافٌ للذات

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

معركة بوابات الأقصى التي أشعل العدو فتيلها وفجر بركانها بقراراته العنصرية الطائشة، وسياساته العدوانية الغ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11538
mod_vvisit_counterالبارحة34274
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع255894
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي150622
mod_vvisit_counterهذا الشهر517918
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43589600
حاليا يتواجد 2557 زوار  على الموقع