موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

مؤتمران مهمان في بيروت

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في موعد تلاقى مع الذكرى 69 للنكبة الفلسطينية, انعقدت في بيروت يومي الجمعة والسبت الماضيين في 12 و 13 أيار/مايو الحالي 2017, الدورة الثامنة والعشرين للمؤتمر القومي العربي , بحضور حوالي 200 عضو من الأقطار العربية كافة, بينهم شخصيات سياسية وإعلامية ونقابية وثقافية واجتماعية, وينتمون إلى أجيال مختلفة وإلى بيئات فكرية وسياسية متعددة, تلتقي حول الهموم العربية الواحدة والقضية المركزية العربية الأولى لجماهيرنا من المحيط إلى الخليج, وهي القضية الفلسطينية, كما المشروع النهضوي العربي وعناصره الست: الوحدة العربية, الديمقراطية, الاستقلال الوطني والقومي, التنمية المستقلة, العدالة الاجتماعية والتجدد الحضاري. لقد سبق عرض أوراق العمل والنقاشات الحيوية لها من قبل الحاضرين, قراءة تقرير عن أحوال أمتنا من إعداد مركز دراسات الوحدة العربية وتقرير سياسي قدمه الأمين العام للمؤتمر.

 

لقد فرضت قضية الأسرى الفلسطينيين والعرب المضربين عن الطعام في سجون ما بعد الفاشية والعنصرية الصهيونية, وتأييد معركتهم العادلة, فرضت نفسها على أجواء كل جلسات المؤتمر, وتخصيص جلسته الأولى لها, ولمناقشة النشاطات والاقتراحات المتعلقة بها, لتكون النشاط القريب السائد للجماهير العربية في كل أقطارها, باعتبارها معركة عربية عامة عنوانها التضامن مع أسرى الأمعاء الخاوية في مواجهة الجلادين ما بعد العنصريين الصهاينة كرمز أقبح من كل الظواهر الفاشية المتوحشة والمتعطشة للدماء الإنسانية على الطريقة الشايلوكية, هؤلاء المتوحشون الذين يودون أن يصحو يوما ويكون كل أبطالنا الأسرى قد استشهدوا! هذا لا أتجناه عليهم, ألم يقولوه في تصريحاتهم :”دعهم يموتون ,ففي التربة متسع لهم”؟.كما تطرق المؤتمرون إلى مناقشة عامة للأوضاع العربية. وجرى بحث ورقة من أهم أوراق العمل المقدمة, وهي بعنوان :الطائفية: مخاطرها, تداعياتها وسبل مواجهتها.

ندرك أن أحوال أمتنا العربية راهنًا هي في واحدةٍ من أبأس مراحلها, حيث التقوقع على القطرية البغيضة, والانغلاق على الذات, والصراعات التناحرية البينية على مستوى القطر الواحد وعلى مستوى الأقطار, والحروب الطائفية والمذهبية والإثنية البغيضة, ذلك كله, في سبيل تغييب الصراع الأساسي في المنطقة, والذي هو في الأساس مع هذا العدو الصهيوني, الذي كان ولا يزال, وسيظل خطرا على كل العرب حتى لو قاموا بعقد “اتفاقيات سلام معه”, وحتى لو استجاب بعضهم لنداءاته بعقد التحالفات معه, تحت شعار مكافحة الإرهاب! فبالله عليكم, أفيدوني كيف تحارب دولة الإرهاب الأولى ,الإرهاب؟ أنسيتم جرائمها ومذابحها وموبقاتها ضد الفلسطينيين والعرب, منذ ما قبل تأسيسها على أيدي منظمات الإرهاب الصهيونية: ليحي, أتسل, الهاجناة وغيرها, ووصولا إلى المرحلة الراهنة؟

ندرك, أن أحوال أمتنا, لن يحلها لا اجتماع لنخبة من مثقفيها وأبنائها المتمسكين بقوميتهم العربية الأصيلة ,ولا اجتماعات عديدة, فما يخطط لأمتنا من الدوائر الإمبريالية والصهيونية وكل أعوانها في المنطقة العربية, هو كله, لكي ينعم الكيان الصهيوني بـ “الأمن والأمان” الذي تحدثت عنه كل مؤتمراته الاستراتيجية الأخيرة! ولمحو الهوية العربية كمحدد حضاري وتاريخي للمنطقة, ندرك ذلك كله ! لكن من الإنصاف القول: أن مجرد انعقاد المؤتمر في ظل هكذا ظروف يعني أن في هذه الأمة نخب ورجالات يصرون على تحقيق طموحات جماهيرنا العربية وأحلامها الواحدة من المحيط إلى الخليج, على الصعيدين الداخلي في الحرية والديموقراطية وتحقيق العدالة الاجتماعية وتعميق وحدة النسيج الشعبي, والخارجي في النضال من أجل الوحدة التكاملية العربية وتحرير الوطن الفلسطيني من رجس الاحتلال الصهيوني, وتطهير أرضنا الفلسطينية من بقايا الدنس الصهيوني, مشروعا ووجودا وتداعيات سرطانية.

في ذات السياق, وبعد انعقاد الدورة 28 للمؤتمر القومي العربي, تلاه مباشرة انعقاد المنتدى العربي الدولي الثالث من اجل العدالة لفلسطين. ذلك بحضور اكثر من 400 مشارك ومشاركة من 30 دولة و5 قارات. نعم, حضر المؤتمر عديدون من أصدقاء قضيتنا “الأجانب” الذين هم في صميمهم فلسطينيون وعرب في شعورهم ونشاطاتهم مثل الفلسطينيين والعرب الملتزمين بقضيتهم الفلسطينية كقضية مركزية لهم جميعا.

أيضا خصصت جلسات المؤتمر لمناقشة تقارير ثلاث لجان فرعية جرى تقسيم المؤتمرين إليها, وفقا لرغبات الحضور, وبحثت: التضامن مع اسرى الحرية والكرامة عشية دخول اضربهم عن الطعام شهرهم الثاني فيما جرى تخصص الجلسات الأخرى لعرض اوراق عمل اعدها متخصصون في “الابارتايد الصهيوني” و”الاعتقال الاداري” و”حركة المقاطعة”. لقد جرى أيضا تنظيم زيارتي تضامين للمؤتمرين مع المتواجدين وبعض المضربين, في خيمتي التضامن مع الأسرى, في كل من مخيمي شاتيلا وبرج البراجنة. أما الزيارة الثالثة فكانت إلى مارون الراس, النقطة الأقرب إلى شمال الأرض الفلسطينية, والمطلة على وطننا الفلسطيني الخالد, الذي شهد انهزام كل من احتله سابقًا, وبالضرورة لن يكون مصير الغزو الصهيوني بأفضل من مصائر أشباهه.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأقصى والفرص الضائعة

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

في مثل هذا اليوم 21 آب/ اغسطس من العام 1969، تمّ حرق المسجد "القبليّ" في ...

لماذا تفكك موقع "ناحال عوز" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

لم يفكك الجيش الإسرائيلي موقع "ناحال عوز" العسكري بهدف شن حرب عدوانية ضد غزة، كما...

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأس...

شرعيات الرئيس المتآكلة والمنتهية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا والدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم28991
mod_vvisit_counterالبارحة28078
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع88378
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر624815
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43696497
حاليا يتواجد 2805 زوار  على الموقع