موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

رفاق الرحلة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مع بدء الاحتفالات بعيد الميلاد المجيد في ديسمبر 2012 دخلت لأول مرة شجرة الكريسماس إلى بيتي، اشتريت شجرة ضخمة وبعض اللعب الملونة وافترشت الأرض مع حفيدتي لتزيينها.

كان شيوخ السلفيين يملأون الفضائيات بالتحذير من الاحتفال بالكريسماس تشبها «بالكفار والملاحدة»، وكان المناخ كله مناخا دينيا بامتياز ولا غرابة في ذلك فمن يجلسون على مقاعد الحكم كانوا ينتمون لجماعة دينية بل تحتكر الدين لحساب أتباعها.

 

خشيت أن تنشأ حفيدتاي في ظل هذا المناخ المسموم الذي يشطر المصريين على أساس الدين فاشتريت شجرة الميلاد ومن يومها صار هذا تقليدا سنويا ثابتا، أما قبل هذا التاريخ فكنت أشارك صديقاتي المسيحيات في تزيين أشجارهن وكنا نخزن الزينة من العام للعام ونضيف لها كل مرة نجوما ذهبية أو أجراسا حمراء ونفرح معا لكل إضافة جديدة.

الآن ذهب الإخوان لكن بقى الفكر المتطرف متغلغلا في العقول، هزني من الأعماق حادث تفجير الكنيسة البطرسية، سمعت عمن ذبح مسيحيا بكل خسة وقد أتاه من خلفه فيما هو جالس أمام متجره في أمان - أقول سمعت لأني تعمدت ألا أقرأ التفاصيل، تلقيت كالعادة فتاوى تحريم المعايدة على المسيحيين فمللتها لكن أبدا لم يمل المفتون، وهكذا قررت أن أضيف إلى شجرة الميلاد هذا العام تقليدا جديدا.. أحكي عن أساتذة وأصحاب مسيحيين أثروا في حياتي، ستكون انتقائية محاولتي بلا شك فإحصاء الكل غير ممكن لأن حياتي من ألفها إلى يائها تتخللها حروف هجائية لرفاق مسيحيين - وأظن غالبية المصريين كذلك.

***

في الذاكرة مكان محفوظ للأستاذ مخلص جاد الله مدرس الفلسفة في المدرسة الثانوية، أول من فتح عيني على كتب الدكتور زكريا إبراهيم واحتملني وأنا أتهته في قراءة «مشكلة الحياة» و«مشكلة الحب» و«مشكلة الحرية». هذه الكتب مثلت نقلة عظيمة في حياتي لأنها أخذتني من بطلات إحسان والسباعي في «أنا حرة» و«بين الأطلال» إلى معضلات وجودية أكبر من سني بكثير. سمح لي أن أقرأ ما يكتب من خواطر أدبية بين حين وآخر فداخلني شعور عظيم بالزهو لأنني أقيّم أفكار الأستاذ وليس هو وحده من يقيمني، تطوع بدروس خاصة أثناء توقف الدراسة خلال حرب أكتوبر وما كان معلوما متى تتوقف الحرب تحديدا، أما الموقف الذي لن أنساه له ما حييت فهو موقفه المدهش أثناء امتحانات الثانوية العامة. كنت أقف ووالدي - رحمه الله- في أول أيام الامتحان في انتظار تاكسي يقلنا إلى لجنة الامتحان، طال الوقت ومر تاكسي فآخر وبدأت أتوتر ثم تطور التوتر لبكاء فإذا الأرض تنشق عن أستاذ مخلص في سيارته الفولكس السماوية يتوقف أمامنا ويعرض اصطحابنا للجنة، لم يكن هناك وقت للخجل أو التردد فدلفنا إلى داخل السيارة وصرنا أمام اللجنة قبل بدء الامتحان. وعد أستاذ مخلص أن يمر علينا كل أيام الامتحان تجنبا لمقالب التاكسيات واستجبنا فلم يتأخر يوما أو غاب. كان أساتذتنا يعلموننا القيم قبل العلم ويظهرون لنا وجها إنسانيا يضعهم منا في منزلة الأهل لا الخصوم، وكان الأستاذ مخلص واحدا من هؤلاء.

***

صديقتي «هناء» لا ينفع معها القول إنها جزء من الذكريات فهي حتى رحيلها قبل ثلاثة أعوام كانت شريكة في كل الذكريات. لا نعرف بالضبط على أي أساس نختار أصدقاءنا ونحن في الرابعة من عمرنا، غالبا عوامل مشتركة تجعل هذا الإنسان بالضبط هو الأقرب إلينا، وتلك كانت هناء المعصراني فكثيرا ما كنّا نجلس معا نعدد المشتركات بيننا ونضحك، ولدنا في الشهر نفسه والسنة نفسها ونسكن الحي نفسه وانتقلنا معا من مدرسة لأخرى. وحتى عندما كبرنا فإننا تزوجنا من صديقين وبتعبير أدق فإن هناء هي التي عرفتني إلى زوجي وصارت خروجاتنا الرباعية مصدرا لبهجة حقيقية.. نذهب معا إلى مسرحية «بكالوريوس في حكم الشعوب» ثم نتناقش بعدها في سمات النظم المستبدة، أو نشهد أول احتفالات الأوبرا بعد تجديدها ونتمشى على كوبري قصر النيل نعلق ونثرثر. دخل أولادنا المدارس نفسها وتصادقوا وتعرفوا على عالم جريندايزر وهيمان فامتلأ بيتانا بأفلام وتماثيل هذه الشخصيات الأسطورية. هاجر مينا ويوسف للخارج وظلت هناء لا تبارح بلدها وإن أصبحت في غيابهما جسدا بلا روح.. لا أستطيع العيش خارج مصر هكذا كانت تقول دائما، وبالفعل ظلت حياتها كلها لا تبرح هذا الوطن حتى إذا حانت لحظة الرحيل كانت الأقدار قد اختارت لها مصيرًا آخر، توفيت في المهجر وهي في زيارة قصيرة لولديها ودفنت بعيدا عن مصر التي أحبتها. لم أجرب إحساسا بأن جزءا مني قد مات إلا حين فقدت هناء.

***

أما هذا الرجل الذي دخل حياتي قبل عامين فحكايته معي حكاية. كنت قد زاملت المستشار منصف نجيب سليمان في المجلس القومي لحقوق الإنسان قبل هذين العامين فلم أعرف منه إلا رجل القانون المخضرم، ثم شاءت الظروف أن ترتب مسارا ثنائيا لعلاقتنا عندما لجأت إليه في قضية إدارية تخصني فعرفته عن قرب ورب ضارة نافعة. رجل وطني حتى النخاع، تعامل مع قضيتي بحسبانها قضية عامة لا قضية شخصية، وتصادف أن بدأت قصتي مع مروره بأزمة صحية حادة فكان يتحامل على نفسه بصعوبة: يكتب ويدقق ويدلل ويترافع مدافعا عن موكلته باستماته، حتى إذا حكم القضاء لصالحي والحمد لله بكى الرجل تأثرا وهذا فضل كبير. كنت أجلس إليه وأنا قلقة فيستخرج من جعبته العامرة ذكريات بالغة الطرافة عن تاريخ ما يقرب من ستين عاما من عمر القضاء المصري، أو يروي آخر أخبار المزادات التي يهواها فيقل منسوب القلق. يمزج بين الإسلام والمسيحية في سلاسة محببة ويستهل مذكراته القانونية بآيات قرآنية من كتاب مخصص لهذا الغرض يريد أن يقول إن للحق وجها واحدا في كل الأديان، فلم تجد علاقتي به حاجزا أمامها لتنتقل من العمل إلى الصداقة الأسرية.

***

على امتداد سنين العمر هناك العشرات من الأشخاص الذين أناروا لي معالمه وأغنوني فكريا وعاطفيا بلا مدى، أشخاص جمعتني بهم عشرة طيبة أقدرها حق قدرها، فإلى هؤلاء - سواء من ذكرتهم في هذا المقال أو من لم أذكرهم- أقول ونحن نحتفل بمولد السيد المسيح شكرا لأنكم كُنتُم لي خير رفقاء الطريق، ولأنني بكم ومن خلالكم أثق أن الزبد الذي يطفو على السطح سيكون مصيره إلى زوال.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

"نتانياهو" وصفقة القرن.. السكوت علامة الرضا!

مــدارات | د. عادل محمد عايش الأسطل | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

أشاع "دونالد ترامب" خلال حملته لانتخابات الرئاسة الأمريكية العام الماضي، بأنه لن يتدخّل مباشرة بمس...

غزة قطاع الأحزان وسجن الأرواح والأبدان

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

ليس كمثلها سجنٌ ولا معتقل، ولا مثيل لها في التاريخ حصارٌ ولا حبسٌ، فقد بات...

حماس الخيارات الصعبة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

ربما قطع الرئيس الفلسطيني الطريق على من يتأملون وينتظرون سقوط حماس نتيجة الاجراءات العقابية على...

خذوا استقلالكم وهاتوا لنا شبابتنا

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

في المساء، كنت أخرج الشبابة، وأنا جالس على سريري في سجن نفحة الصحراوي، وأعزف علي...

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46654
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240842
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975462
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47289132
حاليا يتواجد 5478 زوار  على الموقع