موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

اختر لنفسك

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

أدخل مفهوم الـ«super market» تطورا مهما فى الثقافة الاستهلاكية للشعوب، ليس فقط من حيث إن هذه النوعية الجديدة من المتاجر أصبحت أكبر وأضخم بكثير من حوانيت البقالة التقليدية وبوتيكات بيع الملابس مما فتح مجالا واسعا للاختيار أمام المستهلك، لكن أيضا لأن هذه المحلات الضخمة جعلت المستهلك يقوم على خدمة نفسه ويستغنى عن خدمات البائع. كانت سياسة المعروضات المحدودة والمساحات الصغيرة تفرض علاقة مباشرة بين البائع والمستهلك، وكانت نظرة واحدة من المستهلك إلى ثلاجة العرض أو ڤاترينة البوتيك تكفى منه كى يطلب من البائع زجاجة من اللبن المبستر أو يسأل عن المقاس المناسب له من الثوب أو السروال. الآن اختلف الوضع بالكلية فصار الجبن أجبانا منها كامل الدسم ونصف الدسم وخالى الدسم وصار منه السائل والبودرة والمحلى والمستورد، كما تجاوب مصممو الأزياء مع الاختلافات الطفيفة بين المقاييس الجسدية للزبائن فتوسطت «نصف النمرة» ما بين مقاس وآخر فى الملابس والأحذية.

 

***

تعددت طوابق المحل الواحد وتنوعت أنشطته على نحو أفقد التخصص أى منطق فإذا بالصيدلية تتاجر فى لعب الأطفال والملابس وأدوات الزينة ربما أكثر حتى مما تبيع الأدوية والأجهزة الطبية، وإذا «بالسوبرماركت» يتاجر فى الأدوات المنزلية والأجهزة الكهربائية والمفروشات وكروت شحن الموبايل والصحف والمجلات وهكذا تحول بالتدريج «السوبرماركت» إلى «هايبر ماركت» أى إلى متجر عملاق يتعامل فى كل شىء وينافس الفاكهى والخباز والجزار والخياط. لم تعد نظرة الطائر تكفى أبدا ليحدد المستهلك هدفه بدقة، هو يحتاج أن يتفحص مكونات المنتج وتاريخ الإنتاج وشروط الحفظ، ويحتاج أن يتعرف على بلد المنشأ ليس فقط لتحديد جودة المنتج لكن أيضا لأن لكل بلد مقاييسه الخاصة فالصين غير ألمانيا وتركيا ليست إندونيسيا، وهذا كله يتطلب وقتا وجهدا بما يجعل من المستحيل أن يتفرغ البائع لمصاحبة المستهلك حتى يتجول براحته ويفاضل ويقرر. الأمر أيضا ارتبط برغبة أصحاب المتاجر فى توفير العمالة وأيضا النفقات، وهكذا توسعت مسئولية الزبون وانتقلت من التدقيق بنفسه فى جودة المنتج إلى تعبئة مشترواته وأحيانا إلى دفع قيمتها إلكترونيا، تقلصت علاقة البائع بالمشترى وصرنا لا نرتاح كثيرا لبعض المتاجر التى مازال البائع يطاردنا فيها وهو يسألنا مبتسما «أى خدمة»، بل اعتبرنا هذه الخدمة تمثل قيدا على حريتنا.

***

كان الشارع كالعادة مزدحما بكل أنواع المركبات، وكان المارة يقطعون الطريق ويوقفون حركة المرور بعشوائية كما هى العادة أيضا، لاحت منى التفاتة لحانوت صغير غطت على اسمه لوحة معدنية مكتوب عليها «اختر لنفسك». من باب الفضول ليس إلا قررت أن أختبر معنى جملة «اختر لنفسك» فلا كنت أعلم طبيعة نشاط المتجر من قبل ولا كنت أحتاج شيئا محددا لكنى دلفت إلى الداخل فى محاولة للفهم. كان الضوء خافتا لكنه كان كافيا لتمييز بعض الحلى المعدنية المتناثرة على الأرفف الخشبية، المصنوعات يدوية وبسيطة وقليلة التنوع، وفِى المجمل لا شىء مبهرا ولا مثيرا للانتباه فى المحل إلا هذه الوريقات التى تتدلى من الحلى وعليها العبارة نفسها المكتوبة على باب المحل «اختر لنفسك»، تعجبت من هذا الإلحاح المبالغ فيه على حرية الاختيار وكأن الزبون فى وارد التنازل عنها ــ وبشكل عام لم أتآلف مع المكان. كان البائع وهو شاب فى العشرينيات منشغلا فى الموبايل فلم يلتفت لدخولى أو لعله لم يشأ أن يلتفت، وأمام مرآة صغيرة وقفت صبية بشوشة الوجه تتأمل سلسلة مدلاة من عنقها وتقارنها بأخرى فى يدها وتبدو حائرة فى اتخاذ القرار، وحين طال بها الوقت قليلا طلبت الصبية رأى البائع بصوت مسموع ففاجأها بهز رأسه بالنفى وأمسك بخاتم صغير مشيرا إلى الورقة إياها المعلقة به.

***

نمُر جميعا بلحظات نحتاج فيها عينا أخرى ورأيا آخر، وفى المتاجر الكبرى حيث تكون مساعدة البائع فى حدها الأدنى كثيرا ما نرى زبونة تسأل أخرى عن رأيها فى لون الثوب أو تفصيله وحتى مقاسه رغم أنها الأدرى به، أو تسألها عما إذا كانت قد جربت منتجا معينا من قبل وكيف وجدته، لكن هذا يحدث فى المتاجر الكبرى أما هذا المحل الصغير حيث البائع متاح ولا يوجد تزاحم والزبون يسأل فلم الامتناع عن المساعدة؟ بعد أن تأقلمتُ قليلا مع الموقف الغريب بدا لى أن الشاب العشرينى يريد من زبائنه أن يتحملوا مسئولية اختياراتهم وكأنه يقول لهم: تتبرمون حين يلاحقكم البائع للمساعدة فى بعض المتاجر وتعتبرون خدمته لكم تدخلا منه فيما لا يعنيه فانعموا إذن بحريتكم كاملة واختاروا ما يحلو لكم وليس ما يروق لى.

***

أقول الحق أعجبنى منطق البائع على غرابته ــ وربما أيضا على عدم تحليه باللياقة المطلوبة، أعجبنى لأنه كان كاشفا لحقيقة أننا لا نمارس حرية الاختيار فى أبسط الأمور بما فيها أمورنا الشخصية، أننا ندافع عن خصوصيتنا ونرفض أن «نلبس ما يعجب الناس» ثم إذا بِنَا نستدعى الناس إلى دائرتنا الضيقة ونلبس ما يعجبهم وننسب اختياراتهم إلى أنفسنا، وأننا اعتدنا على المتاجر الكبيرة بنظامها وقواعدها لكننا من وقت لآخر نشعر بالحنين لسلوك الحوانيت الصغيرة حيث البائع شريك فى صنع القرار. أشك أننى سأقصد مستقبلا هذا المحل مرة أخرى فليس به فى الواقع لمثلى ما يُشترى لكننى فى قرارة نفسى أحب أن أدرس تأثير تجربة «اختر لنفسك» على كل من تعرضوا لها وما إذا كانوا قد التقطوا الرسالة التى بعث لهم بها الحانوت وطبقوها لاحقا فى مشترواتهم أم أنهم اعتبروا الشاب العشرينى مجرد بائع كسول لا يحرص على أكل عيشه.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 11 نوفمبر 2017

  بات من شبه المؤكد أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القليلة القادمة مظاهراتٍ عامةً ...

منتدى شباب العالم اشعاع حضاري لمصر الحديثة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 11 نوفمبر 2017

  مصر تؤكد مرارا دورها الإنساني على الكرة الارضية وكما قال الرئيس السيسي بدون تمييز ...

ستنتصر المصالحة الوطنية بضغط المجتمع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 11 نوفمبر 2017

حتى الآن، نجحت حركة حماس في الخروج من مشهد حصار غزة، فقد تركت الجمل بما...

مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 8 نوفمبر 2017

لا ريب ان الاشارة الى الجهد المتميز للآخرين.. والإشادة بعطائهم.. والتنويه بادائهم على قاعدة (ول...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31316
mod_vvisit_counterالبارحة34202
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65518
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر800138
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47113808
حاليا يتواجد 2082 زوار  على الموقع