موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

لا تسألوا عن أشياء...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


فرضت كندا اعتبارا من يناير 2017 على كل المحال التي تتعامل مع الأطعمة الغذائية أن توضح على تلك الأطعمة عدد السعرات الحرارية التي تشتمل عليها فلم يعد بإمكانك أن تتعاطى مع أي طعام بيعا أو شراءً من دون أن تتعرف بالتحديد على مدى دسامة هذا الطعام.

بطبيعة الحال فإن تنبيه المستهلك للسعرات الحرارية الموجودة في بعض السلع الغذائية كالسكريات والنشويات وخلافه أمر شائع وقديم داخل كندا وخارجها، لكن الجديد أنك وأنت تتناول طَعَامك في أحد المطاعم الكندية أصبحت قادرا على تكوين صورة دقيقة عن إجمالي عدد السعرات الحرارية التي استهلكتها من أول طبق السلاطة وحتى قطعة الجاتوه والمشروب الغازي مرورا بالطبق الرئيسي. مثل هذا التقليد الجديد يساعد بلا شك على تقييد الشهية ويسرع الإحساس بالشبع، لكني أظن أيضا أنه يفسد على الآكل متعته لأن الواحد منّا وهو يتلذذ بتناول الساندوتش المدجج بشرائح اللحم الرقيق التي تتوسد قطع الموتزاريلا وصوص المايونيز وبعض أوراق الخس سيصدمه عدد سعرات وجبته حين يعلم أنها تبلغ حوالي نصف العدد الإجمالي للسعرات المسموح له بها على مدار اليوم، وهذا شيء غير مريح بالمرة.

 

***

عندما فكرت في إمكانية نقل التجربة الكندية إلى الواقع المصري تخيلت ماذا يمكن أن يحدث لو حددنا السعرات الموجودة في أطباقنا المختلفة وابتسمت لأن مطبخنا المصري العامر يتمتع بدرجة عالية من الدسامة. لا أظن أن أحدا حاول أن يجري مقارنة بين تطور دسامة الأكل المصري على مدار نصف القرن الأخير، وأتصور أن هذه المقارنة إن تمت ستغير الكثير من التصورات عن العادات الغذائية الملتصقة بالأجيال المختلفة، ومنها تصور أن طعامنا الحالي صار أخف وأصح أيضا نتيجة زيادة الوعي الغذائي وتصنيع بدائل قليلة السعرات للخبز والحلوى.

أنا من جيل كان طعامه يُصنَع من السمن البلدي، وقد عايشت سنة وراء سنة عملية تحويل الزبد الفلاحي إلى سمن، وهي عملية كان يقوم بها والدي بنفسه وكانت تضع البيت كله في حالة قلق وتوتر مخافة إفساد هذه الثروة القيمة من الزبد نتيجة السهو لسبب أو لآخر. ومع أن هذا التقليد اختفى في حدود ما أعلم من معظم البيوت المصرية، إلا أن نوعا آخر من الدسم زحف على موائد شبابنا وأعني بهم المولودين اعتبارا من سبعينيات القرن الماضي. دخلت الكريمة المخفوقة على الكثير من حلوانا بما فيها تلك الحلوى التقليدية كالأرز باللبن والمهلبية التي كنّا نتلذذ بمذاقها كما هي دون حاجة لأي إضافات، أكثر من ذلك فإن هذه الكريمة المخفوقة باتت تزين معظم المشروبات التي يدخل الكافيين في تكوينها بحيث إن لم تنبه البائع إلى أنك تريد كوب اللاتيه أو الكابوتشينو خاليا من الكريمة المخفوقة فالأرجح أنك ستجد جبلا شاهق البياض يسبح في هدوء فوق شرابك الساخن.

***

تربى جيلنا أيضا على حلوى «سد الحنك» وهي تلك الحلوى المصنوعة من دقيق السميد والسكر والسمسم والكثير من السمن وفي بعض الأحيان كان يوضع على سطحها القليل من العسل الأبيض تعبيرا عن المزيد من الاهتمام. هنا نلاحظ أن الاسم لم يُختر اعتباطا لكن تم اختياره للدلالة على حالة التخمة التي كانت تصيب آكلها حتى لا تعود لديه رغبة في تبادل الكلام، أما في بعض الدول العربية التي عرفت هذه الحلوى كالجزائر مثلا فقد اتخذت أسماء أخرى مثل «الطمينة أو المقنتة». اختفت حلوى «سد الحنك» أو كادت وكثير من شبابنا لم يسمع عنها أصلا، لكن على الجانب الآخر انتشرت قنابل غذائية لا تقل دسامة في صور وأشكال مختلفة مثل حلوى اﻟ«سينابون» المزينة بالشيكولاتة أو الكريمة والمكسرات والتي يقبل عليها شبابنا لا يسأل ولا تسأله أنت عن عدد ما تحتوي عليه القطعة الواحدة من السعرات الحرارية، فالأمر غني عن البيان.

يلاحظ هنا أن الأمثلة التي سقتها لا تنتمي كلها إلى الوجبات الغذائية السريعة التي نعرف مسبقا كم هي دسمة، لكن من تلك الأمثلة ما يرتبط بالتجديد في مكونات بعض الأطعمة التقليدية جذبا للشباب الذي يُقبل بطبيعته على كل جديد، وفي إطار هذا التجديد يجري دس المزيد من الدهون والسكر.

***

قبل أيام احتفل المصريون بعيد الغطاس وهو عيد يقترن الاحتفال به بطهي القلقاس ذلك الطعام عالي السعرات الذي انتقل عبر الأجيال من أسرة مصرية إلى أخرى من دون أن تطرأ على طريقة طهيه زيادة أو نقصان. وحين بحثت عن تفسير العلاقة بين الغطاس الذي هو عبارة عن تعميد المسيح عليه السلام على يد يوحنا المعمدان في مياه نهر الأردن وبين طهي القلقاس لم أتلق ردا واحدا وأحيانا لم أتلق أي رد أصلا، لكن الرواية الشائعة هي أن ثمرة القلقاس يرمز بها لرأس يوحنا المعمدان التي قُطعت بطلب من امرأة لعوب وقدمت لها على طبق من ذهب. على أي حال فإن الطقوس الغذائية للشعوب تتعيش على الأساطير ولا يحكمها المنطق بالضرورة، أما الشيء المؤكد فهو أن غطاسا مسيحيا يُقدم فيه طعام يتشارك فيه المسلمون مع المسيحيين أمر جيد، وأظن أن واحدة من أجمل عبارات التهنئة التي قرأتها على الفيسبوك تلك التي تقول «الدين لله والقلقاس للجميع»، وهذه عبارة لا تخلو من الذكاء فضلا عن خفة الظل بطبيعة الحال.

***

كل عام ومصر طيبة تطهو القلقاس في عيد الغطاس ولا تشغل بالها بعدد السعرات في هذا الطبق الشهي فمصر ليست كندا، كل عام ونحن نأكل ما نحب في مناسباتنا الدينية وفي مناسباتنا الاجتماعية المختلفة وما أكثرها، كل عام ونحن نغمض عيوننا عن عدد السعرات في مأكولاتنا ونتعمد ألا نسأل عنها فهذا أفضل جدا من أن نجلد أنفسنا ثلاث مرات يوميا أمام أطباق الطعام.

 

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 11 نوفمبر 2017

  بات من شبه المؤكد أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القليلة القادمة مظاهراتٍ عامةً ...

منتدى شباب العالم اشعاع حضاري لمصر الحديثة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 11 نوفمبر 2017

  مصر تؤكد مرارا دورها الإنساني على الكرة الارضية وكما قال الرئيس السيسي بدون تمييز ...

ستنتصر المصالحة الوطنية بضغط المجتمع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 11 نوفمبر 2017

حتى الآن، نجحت حركة حماس في الخروج من مشهد حصار غزة، فقد تركت الجمل بما...

مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 8 نوفمبر 2017

لا ريب ان الاشارة الى الجهد المتميز للآخرين.. والإشادة بعطائهم.. والتنويه بادائهم على قاعدة (ول...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11
mod_vvisit_counterالبارحة31342
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65555
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر800175
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47113845
حاليا يتواجد 2091 زوار  على الموقع