موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

سر التفاؤل بحتمية إزالة الكيان

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

تصلني رسائل كثيرة بعد كل مقابلة تليفزيونية لي, وبخاصة من البعض في المنطقة المحتلة عام 1948 ( وتسميتي لها بهذه الصفة, مقصودة) منها من يحسدني على تفاؤلي, بعضها يسميني بـ “الحالم”, وينصحني بإزالة هذا الوهم من رأسي! بدوري أسأل هؤلاء, الذين لا أعتقدهم قرؤوا التاريخ جيدا, وهم أيضا ينطلقون في وجهة نظرهم, من ظروف الواقع الراهن, وأنهم باختصار, يفتقدون إلى النفس الطويل, الذي لا بد من توفره, وتحويل الحلم, الذي هو الخطوة الأولى على طريق كل الأهداف النبيلة التحررية, إلى حقيقة, هذا أولأ. ثانيا, إن مهمة الثورة ليس الانسياق لظروف الراهن, بل تحويل هذه الظروف إلى وقائع جديدة تخدم أهداف الثورة, أي كما عبّر عن هذا المعنى الراحل الحكيم جورج حبش, “تحويل المستحيل إلى الممكن”. ثالثا, سيبقى المشروع الصهيوني, العدواني العنصري الفاشي في طبيعته العدوانية, غريبا عن نسيج منطقتنا العربية, وهو قام على أساطير تضليلية, وستظل أسباب وجوده باطلة, مهما عاش من السنوات. نعم سيظل ارتباط المهاجر اليهودي إلى فلسطين ,بأرضها مهزوزا, فهو من داخله يشعر,أنه يسكن في بيت اغتصبته دولته عنوة, بعد طرد أهله وتهجيرهم, لذا يدرك في صميمه, أنه معرض لموقف, يأتيه فيه صاحب البيت الأصلي أو أحفاد أحفاده, يطالبونه بالرحيل إلى بلده أو بلد أجداده الأصليين.

 

أسأل… أين هي كل الإمبراطوريات التي سادت حضاراتها لقرون طويلة؟, ألم يلحقون بها كلمتين أخريين “ثم بادت” ! أين هي الإمبراطورية البريطانية, التي لم تكن الشمس لتغيب عن ممتلكاتها؟ , أين هو الاتحاد السوفييتي ودول المنظومة الاشتراكية؟ , أين هي الامبراطورية الرومانية؟ والفارسية؟ وعلى ذلك قس. صحيح ,أن العدو الصهيوني هو عدو استثنائي من حيث شكل اغتصابه لأرض فلسطين الطيبة, وأن المرحلة الحالية تكرر ذات مرحلة ما قبل سقوط الأندلس ( مع الفارق بين الظرفين), حيث جرت الاستعانة بالعدو للانتصار على الشقيق!, لكن بالمقابل, فإن المقاومة الفلسطينية, المستمرة على مدى قرن زمني, والتي يقف وراءها شعبنا العظيم المعطاء, ومن ورائه أحرار أمتنا, هو أيضا فريد واستثنائي في طول نفسه الثوري, بالتالي, نحن نمتلك ما نواجه به العدو الاستثنائي, بمقاومة استثنائية فريدة. أيضا ما يعزز وجهة نظرنا, ما يلي: فاشية العدو, ومعروفة نهاية كل الأنظمة الشبيهة في التاريخين القديم والحديث, من هولاكو والمغول إلى النازية وهتلر, العدو الصهيوني لن يكون استثناء في مصيره عن كل الدول الفاشية, ولأنه سوير فاشي وسوبر عنصري , وثالثا, فاجتثاثه من أرضنا, يصبح مضاعف القيمة, من حيث الضرورة. رابعا, بطبيعة أيديولوجية هذا العدو, الصهيونية الماسونية البشعة, من حيث الفوقية والاستعلاء العنصري, وعشق قتل الآخرين وحتى إحراقهم أحياءأ, بمن فيهم الأطفال, حتى الرضّع منهم, فإن هذا العدو, لن يجنح للسلام مطلقا, لا مع العرب, ولا مع الفلسطينيين, ولا مع المسلمين ولا مع المسيحيين, إلا مع التيار الصهيو – مسيحي فيهم.

خامسا, لعل إحدى خصوصيات العدو الصهيوني, أن عملية هزيمته , متكاملة , فهو لن يلجأ إلى حالة من السماح لأعدائه بالاسترخاء في علاقاته, إلا بشروطه, بحيث يضمن, السيادة والإشراف الأمني على مناطقهم, ووجود قطعات من جيشه على نقاط ثابتة في مناطق الاسترخاء المؤقت, الذي استجاب لشروطه, بما يضمن إعادة احتلاله لهذه المناطق ,إذا ما لزم الأمر. أسأل, ألم يطبق الكيان هذه السياسات في مناطق الحكم الذاتي الفلسطينية, ما بعد اتفاقيات أوسلو المشؤومة والكارثية, حتى اللحظة؟ علينا إدراك حقيقة أخرى في غاية الأهمية, أننا إذا وصنا إلى ميزان قوة عسكرية مقاومة للعدو, بحيث نستطيع فرض اعتراف بدولة فلسطينية مستقلة كاملة السيادة, وقبوله بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم, نكون والحالة هذه قادرون على أن نفرض عليه كل شروطنا الأخرى الحقيقة الأخرى التي لا تقل أهمية عن الأولى, أن هذا العدو الاقتلاعي لشعبنا, والإحلالي لمهاجريه الغرباء على أرضنا, مرتبط في إنشائه القسري, واستمرارية وجوده, للظاهرة الاستعمارية , قديمها وحديثها, بالتالي , فما دامت الأخيرة موجودة, وإن بأشكال جديدة, فلن تُفكّ عرى التحالف بين الظاهرتين مطلقا, وإن القضاء على الأشكال الجديدة من الاستعمار ,ستسهل هزيمة الحركة الصهيونية , ومشروعها المتمثل في وجود دولة الكيان ( اقرأوا هذه الأهداف في نصوص اتفاقية كامبل بنرمان, التي وقعت عليها الدول الاستعمارية عام 1907) ليكون قاعدة استعمارية في المنطقة, ورأس حربة له, للاعتداء على دولها ومنع تحقيق الوحدة بينها.

أما التفاؤل, فمرده أولا, أنه دوما صفة ملازمة للثوريين. ثم أحداث التاريخ, وبخاصة تاريخ فلسطين والمنطقة العربية, وقد أثبت, أن ما من غاز ومستعمر لفلسطين أو لبلد عربي, استقر فيها, وكانت نتيجته الحتمية, أن يحمل عصاه على كاهله ويرحل, بدءا من كل الغزاة السابقين المتعددين, مرورا بالصليبيين, وصولا إلى الاستعمار, الذي فرضته بريطانيا, فرنسا وإيطاليا على دولنا. وبالحتم المشروع الصهيوني لن يكون استثناء (تذكروا الاستعمار الفرنسي للجزائر, وكم حاول فرنستها!) وفشل. من أسباب التفاؤل أيضا, قراءتي لتاريخ الحركة الصهيونية, وللكيان من داخله, ولطبيعة التحولات فيه, بالشكل, الذي جعلني أصل إلى هذه النتيجة, وصباح كل يوم أعززها, وهي “ان الكيان يحمل بذور فنائه في داخله”, ولهذا امتهنت تعريف أبناء شعبي والأمة العربية بحقيقة الحركة الصهيونية وكيانها السوبر فاشي. هذه البذور متعددة, وهي بحاجة إلى مقالة مستفيضة. ثم العامل الأساسي أيضا,انني من تلاميذ الحكيم جورج حبش والشهيد أبو علي مصطفى وغيرهما من القادة الكبار الآخرين بالطبع, ممن أسسوا, سواء في حركة القوميين العرب, أو الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين, فيما بعد, هذه الجبهة المتبنية لفكر أصيل, وتنتهج خطا سياسيا أصيلا, وتمارس على الأرض مسلكية مرتبطة بكل معاني الأصالة والوضوح, الملتزم بمؤشر بوصلة شعبنا الفلسطيني وأمتنا العربية, وقوى التحرر العالمي, واستراتيجيتها المتمثلة في تحرير كامل التراب الوطني الفلسطيني, من النهر إلى البحر. وبعد, أتحسدونني على إيماني وتفاؤلي المبني على ثوابت راسخة, منتصبة أمامي دوماً, معجونة بإيمان عميق, مثل امتداد جذور سنديانة فلسطينية نمت في أرضنا الفلسطينية الخالدة, منذ الأزال, وتفرّخ سنديانات أخرى.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأقصى والفرص الضائعة

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

في مثل هذا اليوم 21 آب/ اغسطس من العام 1969، تمّ حرق المسجد "القبليّ" في ...

لماذا تفكك موقع "ناحال عوز" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

لم يفكك الجيش الإسرائيلي موقع "ناحال عوز" العسكري بهدف شن حرب عدوانية ضد غزة، كما...

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأس...

شرعيات الرئيس المتآكلة والمنتهية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا والدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17936
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110632
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر647069
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43718751
حاليا يتواجد 2650 زوار  على الموقع