موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

الرداءة السياسية.. و”فسيخ أبو الدولة”

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

ليعذرني القارىء الكريم على صفحات العزيزة “الوطن” على مقاربتي هذه, بين الأوضاع السياسية الراهنة , وبين حوادث قد تبدو تندرية في ظاهرها, لكنها في صميمها وبالمعاني بين سطورها, تدعو إلى الألم حد البكاء المرّ , في عالم المتغيرات السياسية السريعة, التي يحاولون فرضها على منطقتنا وعالمنا العربي, ودورنا فيها هو عبارة عن دور المتلقي للحدث, على قاعدة المسيح عليه السلام:” من ضربك على خدك الأيمن, فأدر له الأيسر”!. هذا بالرغم من الإمكانيات الهائلة لأمتنا العربية, للفعل الجدي في الحدث والتأثير فيه إيجابا, وإجبار الآخر على الانصياع لما نريد. ومع الإدراك التام لطبيعة رداءة الوضعين الفلسطيني والعربي حاليا, إن بالافتقاد الرغبوي المقصود لأدنى حدود التنسيق ( وليس الوحدة ,التي نشأ جيلنا على حلم تحقيقها واقعا), أو بإدراك إحدى حقائق العصر الحالي, وفحواها, أن لا مكان في عالمنا للضعيف لفرض رؤيته على مسار الحدث, الذي هو ليس أكثر من مصيدة لإيقاعه في شباكها.

 

وحتى لا أطيل عنصر التشويق لدى لقارىء العزيز, حول ما جاء في العنوان عن “الفسيخ”, فمعروف, أن هذه المادة لا تتلف سريعا, لكونها تُحفظ في سائل ملحي شديد التركيز( ولابد أن البعض منكم تناولها, وأحس كم يحتاج الإنسان بعد أكلها إلى ماء يشربه, تقدرّ – وبلا مبالغة- تقدر ببرميل يوميا على مدار أسبوع). أصل الحكاية, أن أحد فقراء مدينتي قلقيلية وفي خمسينيات القرن الزمني الماضي, ونظرا لسلب بيارات أهالي المدينة من قبل العدو الصهيوني عام 1948, التي كانت مصدرا لمداخيلهم, راج أكل “الفسيخ” كمادة غذائية رئيسية. اختصارا, مما أدى بكل بائعي الدكاكين إلى اقتناء هذه السلعة الشديدة الأهمية حينها, كان الفسيخ ممتاز الجود, إلا عند قليل الحظ “أبو الدولة”, فالسلعة لديه دوما مهترئة! ما إن تشتريها وتضعها في المقلاة مع الزيت, حتى تبدأ بالتفسخ!. للأسف, يكرر التاريخ نفسه في زمننا, ولكن على شكل مآس ومهازل ومسخرة سياسية (وفقا للمقولة الفلسفية), تعيشها ظواهر كثيرة في عالمنا العربي, والأصغر الفلسطيني! بدءا من جماعات منتظمة في إطارات حزبية عربية, وصولا إلى من يدّعون الزعامة, وهي منهم براء, كما أفراد عديدين, حصروا مهمتهم بالرقص لزعمائهم, تحسب هياكلهم, وفقما يصورون, وكأن جحافلهم على أبواب تل أبيب! وعندما تبحث في حقيقتهم, تتيقن تماما, أنهم مثل “فسيخ أبو الدولة”!.

دليلي ,على صحة ما أقول, هذه الانكسارات الفلسطينية والعربية الكثيرة, التي نعايشها!. بالتأكيد, لها أسبابها الذاتية أيضا, بعيدا عن موضوعية المؤامرة. نسأل والحالة هذه, وما هو دوركم أنتم في مجابهة المؤامرات, التي لم يتوقفوا يوما عن نسجها ضد شعوب أمتنا؟. خذ مثلا : اجتماعات للتحضير لانعقاد المجلس الوطني الفلسطيني بقوام انتخابي جديد للأعضاء (وفقما أمكن ذلك), واتفاق على إنجاز مصالحة (أصبح الحديث حول إجرائها ممجوجا), واجتماعات في موسكو مع مدير معهد الاستشراق فيتالي نؤومكين, وسيرجي لافروف وزير الخارجية, والاتفاق على أهمية تحقيق المصالحة,على طريق الوحدة الوطنية, كشرط رئيسي للانتصار. في اليوم التالي مباشرة, تصدر محكمة عسكرية تابعة لحركة حماس( وكأنها في دولة مستقلة ذات سيادة وعضو في الأمم المتحدة) سلسلة أحكام متفاوتة بحق 8 من حركة فتح، متهمة إياهم بـ “النيل من الوحدة الثورية”!. (أرجوكم فسروا لي معنى التهمة!). لقد حكم على ثلاثة من المدانين بالسجن المؤبد, بينما تتراوح الأحكام الصادرة على الآخرين بين سبع سنوات و 15 سنة, وجميعهم من فتح. نسأل, بالله عليكم, اين هي الوحدة أساسا ,حتى تكون ثورية أو رجعية؟.

الوضع الرسمي العربي في معظمه, ليس بأفضل حالا! الكل مترقب لموقف ترامب من دولته, والخوف من إحراجه بنقل السفارة الأميركية إلى القدس!. فمن جهة يصرح المسؤول الفلسطيني عزام الأحمد, في الصباح, “بأن السلطة تلقت إشارات مطمئنة لتراجع ترامب عن نقل السفارة الأميركية إلى القدس المحتلة”, وفي المساء, ينفي حسام زملط, مستشار الرئيس محمود عباس للشؤون الاستراتيجية, الأمر, جملة وتفصيلا!. أرأيتم أي تضارب هذا؟. للعلم, بالنسبة لردود الفعل المتوجب أخذها فلسطينيا وعربيا, لمواجهة سياسات ترامب وإدارته المتصهينة في فلسطين وعموم المنطقة العربية, فلا ينفع معها لا التوسل ولا التسول !.

إننا بحاجة كفلسطينيين إلى مراجعة شاملة لكل ما جرى, منذ اتفاقيات أوسلو الكارثية المشؤومة وحتى اللحظة, إن بإنهاء الإنقسام, أو سحب الاعتراف بإسرائيل, ووقف التنسيق الأمني معها , وإلى إحياء مؤسسات م. ت. ف, على القاعدة والنهج القادرين على انتزاع حقوقنا من براثن العدو, من خلال المقاومة بكافة أشكالها, وأبرزها الكفاح المسلح. في هذه الحالة لن يستطيع أحدٌ, عربيا كان, أم دوليا, تجاوزنا. سنشكل حينها بؤرة لاستقطاب الجماهير العربية, لتدور في فلك هذه البؤرة. أما عربيا, فبإمكان النظام الرسمي العربي, رغم خلافاته وتناقضاته, مجابهة سياسات ترامب بالعديد من الخيارات السياسية, الاقتصادية وبالأخص التجارية. ترامب في النهاية, ليس قَدَراً مفروضا علينا, وبالإمكان مجابهته لو توفرت الإرادة, فهل تتوفر؟.

بالنسبة للوضع الحزبي العربي, فهو ليس بأفضل حالٍ في معظمه من الوضع الرسمي, يصورون لك, أنهم يقيمون الأرض ولا يقعدونها, ويتحدثون عن حرثهم لقواعدهم الجماهيرية , وعن الاستقطاب الهائل, الذي يحققونه, وكيف يصطف الراغبون في الدخول إلى هياكلهم في صفوف طويلة, تذكرك بصفوف طوابير موسكو أيام الاتحد السوفييتي, والتي كانت تمتد بضعة كيلومترات انتظارا لقنينة عطر فرنسية, لتكتشف أن المنفضّين عنهم, أضعاف أضعاف الداخلين إلى صفوفهم! وتلومونني على تشبيه الأوضاع العربية والفلسطينية برمتها يـ “فسيخ أبو الدولة”. رحم الله هذا الإنسان القلقيلي الأصيل, الذي كافح طويلا من أجل إيصال عائلته إلى بر الأمان… وقد حصل.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

سيدي الرئيس لا تفجع شعبك ولا تقتل فرحة أهلك

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

بقدر ما كان الفلسطينيون فرحين باستقبال رئيس حكومتهم العائد إلى قطاع غزة، ومستبشرين باستلامه مها...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23038
mod_vvisit_counterالبارحة43787
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع23038
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر767119
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45829507
حاليا يتواجد 3854 زوار  على الموقع