موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
القوات العراقية تقترب من مركز الموصل ::التجــديد العــربي:: ألمانيا: 3 جرحى بعملية دهس ولا خلفية إرهابية للحادث ::التجــديد العــربي:: سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة ::التجــديد العــربي:: عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية ::التجــديد العــربي:: ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة ::التجــديد العــربي:: ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي ::التجــديد العــربي:: الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق ::التجــديد العــربي:: جولة الملك سلمان تفتح آفاق استثمارات عملاقة مع آسيا ::التجــديد العــربي:: «أرامكو» تعتزم طرح أسهم مخفضة للمواطنين ::التجــديد العــربي:: " موت صغير " رواية الكاتب السعودي محمد حسن علوان المرشحة لجائزة القائمة القصيرة للبوكر 2017 ::التجــديد العــربي:: أمسية ثقافية نسائية في أدبي جدة ::التجــديد العــربي:: ابحثوا عن السعادة في الفواكه والخضروات الطازجة ::التجــديد العــربي:: حمية غذائية قليلة السعرات تبطئ آثار الشيخوخة ::التجــديد العــربي:: الاهلي يحلق منفردا بقمة الدوري المصري ::التجــديد العــربي:: برشلونة يؤسس أكاديمية لكرة القدم في جنوب الصين ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي::

الموصل بين إرهابيْن

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لو تُرك أمر الموصل للحكومة العراقية، فإن مسألة استعادتها سيتمّ إرجاؤها إلى الساعة التي يظهر فيها الإمام الغائب، حسب الرواية الدينية التي يؤمن بها أتباع المذهب الشيعي. فوجود داعش في الموصل ليس كوجوده في الرمادي أو الفلوجة.

 

هناك لن يكون له أيّ تأثير على بغداد أو المحافظات ذات الأغلبية الشيعية.

ولأن ما جرى للموصل عام 2014، يوم تمّ التخلّي عنها في ظرف ساعتين، يفتح الأبواب واسعة على تورّط المسؤولين الحكوميين في تلك الهزيمة التي لحقت بالجيش العراقي، يفضل حكام بغداد أن يتمّ التغاضي عن الموصل وطيّ صفحتها من خلال نسيانها.

وكما أرى فإن الشعب الذي سكت على الفضيحة التي انطوت عليها المسرحية التي تمّ من خلالها تسليم الموصل لداعش في إمكانه أن يستمرّ في صمته، منشغلا بالصراعات بين أطراف العملية السياسية.

لدى العراقيين ما يسلّيهم بعيدا عن الاهتمام بمصير إخوتهم في مدينة بعيدة، كانت قد عبّرت عن ضجرها وتململها بسبب السياسات التي اتبعها رئيس الوزراء السابق نوري المالكي. وهي سياسات تقوم على ميزان طائفي، لم تكن المدينة التي عرفت بميولها القومية قادرة على استيعاب مقاييسه. لقد دفعت الموصل ثمن وطنيتها.

تجربة سنتين من القهر الداعشي أثبتت للموصليين خطأ رهانهم على الخيار الوطني العراقي. لم يقف معهم أحد من العراقيين في محنتهم.

لم تقع حرب تحرير مدينتهم إلا لأن الولايات المتحدة شعرت بالحرج لأن مدينة مهمّة في إحدى محمياتها قد سُلّمت بمكيدة إيرانية إلى تنظيم إرهابي، توّج من خلال احتلالها زهو خلافته التاريخية.

لم تلتفت الولايات المتحدة إلى ما فعله المالكي لتعاقبه. عقاب المالكي يعني صداما محتما مع إيران. لذلك فضلت أن تعالج الفضيحة بنفسها، من خلال أدوات ووسائل، لن تؤدّي إلى إنقاذ المدينة إلا بعد هلاكها.

كان من المتوقع أن تتفاهم الإدارة الأميركية من خلال أجهزتها الاستخبارية مع داعش لتكون الموصل مدينة مفتوحة. غير أن شيئا من ذلك لم يحصل. وبقدر قسوة الخيار العسكري على المدينة المليونية، بقدر ما أبدت المدينة من الداخل موقفا سلبيا في مواجهة قرار تحريرها. ذلك لأن سكانها لا يثقون بالنتائج التي ستترتب على عودتهم إلى الوقوف تحت مظلة بغداد.

مَن يحكم في بغداد رسميا هو الطرف الأضعف في المعادلة السياسية.

ذلك ما تعرفه القيادة العسكرية الأميركية المشرفة على العمليات، وهو ما يجعلها تنظر بريبة إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه الجيش العراقي في القتال. ذلك الجيش وبسبب تركيبته الطائفية لا يرى أهمية تُذكر لتحرير المدينة.

وهذا ما يسلّط الضوء على غياب الإرادة الوطنية التي لا يمكن أن يعوّضها التدريب الجيد والأسلحة الحديثة. وكما يبدو فإن الجيش العراقي بصيغته الحالية لم يُؤسس لأغراض الدفاع عن الوطن.

لقد تمّ استعمال ذلك الجيش في الكثير من المناسبات الطائفية. لذلك فإن التعويل عليه في مسألة تحرير الموصل هو آخر ما يمكن أن تفكّر فيه القيادة الميدانية الأميركية.

المعلومات الشحيحة القادمة من جبهات القتال في الموصل تؤكد أن التنظيم الإرهابي الذي يسيطر على المدينة لم يتعرّض بعد لضربات قاتلة. أما المناطق التي تمّ تحريرها فيشك أن التنظيم نفسه قد تخلى عنها تفاديا للخسائر التي يمكن أن تلحقها به الطلعات الجوية الأميركية.

المشكلة التي تواجهها القوات الأميركية تكمن في أن القوة التي يُرادُ لها أن تمسك بالأرض المحررة لا تخفي نزعتها الطائفية. فالقطعات العسكرية العراقية ترفع رايات وشعارات، هي عينها الرايات والشعارات التي ترفعها ميليشيا الحشد الشعبي الموالية لإيران. وهو ما يسبب قلقا من جهة ما ينطوي عليه تسليم المدينة إلى جهة غير موثوق بوطنيتها.

أحد من أسوأ الاحتمالات التي تواجهها الموصل أن يتمّ استبدال تنظيم إرهابي بآخر يرتدي زيّ الجيش العراقي.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

سنة سجن لمرشد الإخوان وابن مرسي للإخلال بنظام جلسة

News image

القاهرة - أعلنت مصادر قضائية أن #محكمة جنايات القاهرة عاقبت مئات المتهمين بينهم #المرشد_العام لجم...

عشرات القتلى والجرحى بينهم ضابط كبير بهجمات انتحارية على مراكز أمنية في مدينة حمص السورية

News image

قتل أكثر من 42 شخصا بينهم ضابط أمن كبير في تفجيرات انتحارية استهدفت مقرين من ...

ترامب يفاجئ العالم مجدداً: أؤيد حل الدولتين.. وأوروبا موحدة

News image

عبر دونالد ترامب لأول مرة منذ توليه رئاسة الولايات المتحدة عن تفضيله لحل الدولتين لتس...

ألمانيا تدعو وأمريكا وروسيا لإجراء محادثات حول نزع التسلح النووي

News image

برلين- عقب تصريحات مثيرة للجدل من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن ترسانة الأسلحة النووية الأ...

الجبير يؤكد في بغداد دعم المملكة لوحدة واستقرار العراق

News image

بغداد - جاسر الصقري - بدأ وزير الخارجية عادل الجبير اليوم زيارة إلى بغداد، وال...

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

مستقبل السلطة وحكومة عموم فلسطين

مــدارات | سميح خلف | السبت, 25 فبراير 2017

ثمة عناصر اساسية لمكونات وجود السلطة بموجب اتفاقية اوسلو عام 1993 من القرن الماضي وفت...

من يهلل للمقاومة لا يخون المقاوم

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 25 فبراير 2017

التناقص بين القول والفعل من مآسي الساحة الفلسطينية، فبعض التنظيمات التي تعلن ليل نهار عن ...

أحزاب مسيلمة الكذاب

مــدارات | مصطفى منيغ | السبت, 25 فبراير 2017

انتهت أفكارهم (دون المتواضعة) إلى تقليد المبتدئين من الصفر الأجوَف، كلما حصدوا انتكاسة مشاركتهم الا...

ما لا يعرفه العدو عن الشعب والمقاومة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 25 فبراير 2017

ينفق العدو الإسرائيلي أموالاً ضخمة، ويستغرق جهوداً كبيرةً، ويستنفذ طاقاتٍ غير قليلةٍ وهو يجمع الم...

مؤتمر اسطنبول وتدمير منظمة التحرير..!!

مــدارات | عادل أبو هاشم | الخميس, 23 فبراير 2017

قد يقال الكثير من الأكاذيب قبل أن يعرف الشعب الفلسطيني حقيقة ما يحدث في "من...

مسلسل تزوير التاريخ

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 23 فبراير 2017

كما قيل ان اللجنة المركزية لفتح انتخبت العالول نائبا للرئيس والرجوب امين سر المركزية وان...

أحزاب خِرِّيجَة الكُتَّلب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 23 فبراير 2017

صغيرةٌ تَبدو وإن بلغت سن التقاعد، كبيرةٌ تغدو مع كل الانتخابات وإن لم تحصل فيه...

جبل المكبر بلدةٌ في قلب القدس تٌكَبرُ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 23 فبراير 2017

جنوب مدينة القدس تتربع، وفي أكنافها تقع، وإليها تنتمي، ومنها تلتمس البركة التي اختصها الل...

ما أروع البيت الأبيض الأمريكي!!!

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 23 فبراير 2017

لقد أعلنها البيت الأبيض جليّة، حين قال مسئول أمريكي رفيع: إن الإدارة الأمريكية لن تصر...

فلسطين الفدرالية

مــدارات | جميل السلحوت | الخميس, 23 فبراير 2017

دهشت جدّا من تصريحات السّيّد موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السّياسي لحركة حماس وال...

اليقظة والدأب من عصور الانهيار إلى عصور الازدهار

مــدارات | محمد شوارب | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

الدنيا والعالم أجمع يشهد لنا ولا أحد ينكر أن الأمة لها أثاراً ومفاخر. أتت من ...

رؤية جادة لعملية الاصلاح

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

الركائز:- 1- البعد التنظيمي: التمسك بالنظام سلوكا وممارسة واستقطاب والابتعاد عن مظاهر الشللية والانحراف. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6379
mod_vvisit_counterالبارحة26303
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع66431
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي193978
mod_vvisit_counterهذا الشهر849600
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38519220
حاليا يتواجد 1861 زوار  على الموقع