موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي::

المرور بالحمى

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في عام 2005 كان محور لقاء الحوار الوطني في أبها (نحن والآخر)، وأذكر أن في ذلك اللقاء، حبرت الكثير من الأوراق، وفاضت المدونات، وازدحم فضاء اللقاء بكم وافر من التأصيل الشرعي لخطاب التعايش والتسامح،

والاستشهاد بآيات، والرجوع لأحاديث، وإبراز الوثيقة العمرية التي نظمت علاقة المسلمين الأوائل مع الآخر/ المختلف، بحيث شعرت آنذاك بأننا وجدنا ترياقا ناجعا لداء التطرف.

 

وكان المجتمع وقتها ما برح يعاني من صدمة المواجهة العسكرية المباشرة مع فكر التطرف، حيث التفجيرات، وتفخيخ الأجساد، وقطع رؤوس الأجانب ووضعها في الثلاجة... و و و..

والفجيعة جعلت الكثير من المشاركين الشرعيين آنذاك، يشمرون عن سواعدهم، ويستنطقون المكون الإنساني في تاريخنا وإرثنا الفكري، ويستحضرون إلى واجهة النقاش مفاهيم التعايش والتسامح وقبول الآخر بجميع أطيافه.

ولكن منذ ذلك الوقت إلى الآن، ظل مناخ التسامح والتعايش فعلا نخبويا قصيا بعيدا، بينما المحرك الرئيس على الساحة هو أمر مختلف تماما.

هذا ما تبدى لي بوضوح بعد عدة مشاركات في لقاءات الحوار الوطني، كان آخرها مشاركتي في ندوة التعايش المجتمعي التي نظمها مركز الحوار الوطني الأسبوع الماضي.

حيث كان من ضمن الندوات ندوة تأصيل شرعي لمفهوم التعايش، تميز فيه طرح الشيخ صالح المغامسي، عندما جعل المروءة وحسن الخلق وقبول المختلف قيمة راسخة وخصلة أصيلة لدى العرب، تجاه جميع مكونات المجتمع المكي آنذاك، فلا تستثني أحدا، رغم الاختلاف العقدي.

ولكن يبدو أن هذا النوع من الطرح لا يمرر إلا وفق أضيق الحدود، وضمن ظروف ترتبط بالزمان والمكان، الذي قد يضيق في بعض الأحيان، فلا يتجاوز مبنى مركز الحوار الوطني على أكبر الاحتمالات.

لأن المهيمن الحقيقي، والمتسيد المستبد في الساحة هو فكر مخالف تماما، والآن وبعد أحد عشر عاما من لقاء الحوار الوطني (نحن والآخر) ما برحت عقيدة الولاء والبراء هي التي تمسك بخيوط المشهد الفكري بقوة، لاسيما في الدوائر الفكرية التي تتسع فتتداخل مع الشعبوي.

وجميعنا نعرف أن عقيدة الولاء والبراء، تتقاطع تماما مع فكرة الآخر.

فهذه هي القاعدة التي تتحكم بالأفكار والممارسات والمعاملات، فقد تبرز لنا فجأة من فوق منابر الجمع بشكل موارب بالدعاء على الأمم الأخرى، ونجدها حاضرة في مناهج التعليم بكثافة، وصولا إلى بعض المعاملات الإدارية التي تحصر التبرعات الخيرية، أو عقود الاستقدام، في أهل ملة بعينها.

وعقيدة الولاء والبراء مترسنة بكم وافر من الآراء والاجتهادات الفقهية، التي تجعل الكثير من الفقهاء يعرض عن مناقشتها أو تفكيكها أو عرضها على الأصول الكبرى للشريعة، أو مقاربتها عبر مدارس التجديد الفقهي، التي تتعامل مع النص الديني بأدوات تاريخية.

غالبية من يتحدث على المستوى الشرعي في الحوار الوطني، يسهب في الحديث عن التسامح والتعايش وفقه الذمة فقط، يمر بالحمى ويدور حولها، دون أن يشير بصريح العبارة إلى دور عقيدة الولاء والبراء الجذري والجوهري في تشكيل علاقتنا مع الآخر.

وما لم تفتح الصناديق المغلقة، وتسلط الأضواء على الظلال المتوارية، فسنظل نعيد ونزيد في ندوات الحوار الوطني، لنحبر الكلام الصقيل الجميل الملمع.. بينما ما يحدث خارج القاعات المعقمة، من عنف وإقصاء وتصنيف.. أمر مخالف تماما.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29273
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213369
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541711
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054404