موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

حول التفاهة والتافهين

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بالفعل, تزداد وتائر “التفاهة” في عالمنا, فما أكثر ما نواجه من مظاهرها في يومنا.. بدءا من دلائل وأحداث تراها كل دقيقة, وصولا إلى أشخاص يتحلون بها, سياسيين أو الأحرى قولا, مدّعي السياسة , وبشرا عاديين في مختلف المهن.هؤلاء, الذين لا يتقنون شيئا, سوى ليّ عنق الحقائق وإنكار تحليلات الواقع, مثلا, يراهنون على الدولة بنهجهم السلمي, والعدو يجيب, بأن لا دولة, وعلى ذلك قس في كل القضايا الأخرى. هؤلاء لا يتقنون سوى معاداة النجاح! لكونه يكشف فشلهم وسقوطهم وديماغوجيتهم. هؤلاء المتصورين, بأن الناس يدخلون إلى مركباتهم أفواجا أفواجا, لتكتشف فيما بعد, أن كل تصوراتهم ليست أكثر من خيالات مريضة, صنعتها عقولهم, الأكثر مرضا وتعقيدا ومركباتَ نقص من كل تلك, التي عددها أساطين علماء العالم في علم النفس “السيكولوجي” الاجتماعي. هؤلاء المفروضين عليك, فرضا بالصدفة, أو الصيغ القاصرة, أو التخطيط البائس, ولولا ذلك, لحاربت كل ما ينطقون به من ترهات, وما يتفوهونه من تحليلات, وكل ما يمتلكونه من أحجام وهمية. هؤلاء البعيدين عن الإنسانية والثورية, والقيم الجميلة النبيلة والمحددات الأخلاقية إن تناولوا أحدا بالنقد, هؤلاء لا يجيدون العمل إلا في الظلام, تماما مثل خفافيش الليل. هؤلاء بالتأكيد, يمارسون قناعاتهم وقيئهم من خلال ادّعاء الجملة الثورية, بعيدا عن تاريخ كل منهم الشخصي في الطفولة والشباب, وما تعرضوا إليه من أحداث أدت إلى شرشور من مركبات النقص, الكامنة في الشباك العنكبوتية الكامنة في تلافيف دماغ كل واحد منهم.هؤلاء يفتئتون على الثوريين الناجحين, ولو حتى بكل الأساليب القذرة, البعيدة عن كل ما هو إنساني.ولأن الآخرين هم الكمال عينه , تراهم يلجوءن إلى أساليب منحطة, تماما كما نفسياتهم.

 

ليس غريبا ما قلناه لأن “التفاهة” أصبحت مدرسة, بل مدارس وعناوين لروايات عالمية! منها “حفلة التفاهة” للمبدع ميلان كونديرا, وتحولت أيضا إلى كتب ثقافية, آخرها وليس أخيرها كتاب “نظام التفاهة” لأستاذ الفلسفة والعلوم السياسية الكندي “آلان دون”. ونظرا لدقة تشخيص الكتاب لواقع عالمنا الحالي, سنتطرق إلى مضمونه باختصار شديد: يؤكد الكتاب السيطرة الحالية للتافهين على العالم, بعد أن حسموا المعركة بدون ثورات, وسيطروا على عالمنا, وباتوا يحكمونه, اجترحوا حلول القابلية للتعليب محل التفكير العميق لبني البشر. يوصي دونو الإنسان الراغب أن يكون واحدا منهم، بـ “لا تكن فخوراً ولا روحانياً, فهذا يظهرك متكبراً. لا تقدم أي فكرة جيدة. فستكون عرضة للنقد. لا تحمل نظرة ثاقبة, وسّع مقلتيك, أرخ شفتيك, فكّر بميوعة ـ بمعنى المرونة وقابليه التشكل- وكن كذلك. عليك أن تكون قابلاً للتعليب. نعم, لقد تغير الزمن, فالتافهون قد أمسكوا بالسلطة في غالبية المواقع, ولم يبق سوى القليل من تلك الحرّة”. لقد صار غالبية السياسين,على شكل تلك الصورة السخيفة لمجرد الناشط المنتمي إلى “لوبي”, على قاعدة نجاحية عنوانها “إجادة اللعبة”. إن الخبير هو ممثل الهيئة, المستعد لبيع عقله لها. في مقابل المثقف, الملتزم تجاه القيم الأصيلة, والمُثل المجتمعية العليا, فجامعات اليوم, التي تموّلها الشركات الرأسمالية, صارت مصنعاً للخبراء, لا للمثقفين! حتى أن رئيس جامعة كبرى قال ذات مرة إن “على العقول أن تتناسب مع حاجات الشركات”. نعم, لا مكان في زمننا للعقل النقدي ولا لحسّه, أو كما قال رئيس إحدى الشبكات الإعلامية الغربية الضخمة, من أن وظيفته هي أن يبيع للمعلن, الجزء المتوفر من عقول مشاهديه المستهلكين. الأهم أن الإنسان صار مستهلكا لإرضاء متطلبات السوق.

يرى دونو أن “نظام التفاهة” هو مرحلة من مراحل تطور الرأسمال المالي, كان بدايتها عهد مارغريت ثاتشر – رئيسه وزراء بريطانيا عن حزب المحافظين– وتميزت تلك المرحلة, بحكم الكفاءات التكنوقراطية كبديل للنخب الشعبية. كما يؤكد, أن نظام التافهين ولد في الدول الغربية الرأسمالية, ولكن يمكن الاستخلاص منه, انه يشمل أيضا الدول النامية ودول العالم الثالث, التي تطبق النظام الاقتصادي الرأسمالي تحت شعارات “الانفتاح الاقتصادي” , “الخصخصة”, “الليبرالية” ,”الواقعية والمرونة السياسية”, “الموضوعية”،,”اللايقين واللاجدوى” وغيرها من التعابير الجديدة. إن موقف الرأسمالية كان وسيظل سلبيا مترددا من الضوابط الأخلاقية لمتطلبات الأسواق, إنتاجيا واستهلاكيا, لذا فهي تشكل سببا رئيسيا لـ “نظام التفاهة”. أيضا يرتبط نظام التفاهة من وجهة نظر المؤلف, بالديكتاتورية والاستبداد, وتزييف الإرادات الجماهيرية للناس, وبالنفاق الاجتماعي المنتشر كثيرا في مفاهيم وعقليات الشعوب حاليا, وبالكذب والافتراءات الفردية والجماعية على الناجحين المخلصين,المتمسكين بالقيم النبيلة والأصيلة. كذلك تجري محاولات جادة لتغيير الوعي الجماعي من خلال سياسة التجهيل والتضليل المقصود لوسائل الإعلام.

لقد انتشرت في الآونة الاخيرة (وفقا للكاتب) لافتات مكتوب عليها “توقف عن جعل الناس الاغبياء مشهورين”, فالدفع بالتافهين الى واجهة العمل السياسي والاجتماعي, يعتبر جريمة بحق الأجيال الناشئة, ولو اخذنا جولة مطولة على حسابات المشاهير الجدد من الذين جاؤوا في غفلة من الزمن والوقت في جماعاتهم, لوجدنا انها تشترك في سمة واحدة هي اعتمادها بشكل رئيسي على “صناعة التفاهة”, أو ما يمكن أن نطلق عليه “الاستغفال”.

الشعارات أصبحت: أصدر أغاني هابطة, أرقص, أصرخ, أكذب, أصدر أصواتا غريبة, أتهم الناجحين, تكلم لمجرد الكلام, خالف مُثل الناس, ستشتهر وسيزداد المصفقون لك من التافهين بكل المعاني الاجتماعية والسياسية, وبعد ان يتجاوز عدد مؤيديك والمعجبين بتفاهاتك المئات بل الآلاف, ستنهال عليك العروض. هذا هو الواقع القائم للأسف: انهيار أخلاقي, اجتماعي, قيمي. انتشار اللايقين والعبث.

أترون؟ يلتقي كاتب هذه السطور مع دونو, وقد سبق له وأن التقى مع كل ما كتبه بطريقة عفويةعلى صفحات العزيزة “الوطن” في كل مقالاته, منذ ثلاثة عقود ونصف حتى هذه اللحظة. شكرا دونو, فقد أرحتني من مهمة كتابة مؤلف جديد, وبخاصة أن قدركَ يلزمك بالتعامل مع الكثيرين من التافهين, وفعلا صدق المثل العربي القائل ” وحدهم التافهون هم المفترون والمنشغلون بالقامات الكبيرة”. شكرا آلان دونو.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 11 نوفمبر 2017

  بات من شبه المؤكد أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القليلة القادمة مظاهراتٍ عامةً ...

منتدى شباب العالم اشعاع حضاري لمصر الحديثة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 11 نوفمبر 2017

  مصر تؤكد مرارا دورها الإنساني على الكرة الارضية وكما قال الرئيس السيسي بدون تمييز ...

ستنتصر المصالحة الوطنية بضغط المجتمع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 11 نوفمبر 2017

حتى الآن، نجحت حركة حماس في الخروج من مشهد حصار غزة، فقد تركت الجمل بما...

مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 8 نوفمبر 2017

لا ريب ان الاشارة الى الجهد المتميز للآخرين.. والإشادة بعطائهم.. والتنويه بادائهم على قاعدة (ول...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم4378
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع198566
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر933186
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47246856
حاليا يتواجد 5756 زوار  على الموقع