موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

منيف الرزاز: الموت مظلوماً بصمت لا يجيده إلا الكبار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تكن الحرية مجرد معادلات فكرية وصياغات نظرية لدى المفكر العربي الراحل منيف الرزاز، بل كانت بشكل خاص مسار حياة وكفاح، ترجم فيها أبو مؤنس قناعاته ومبادئه إلى سلوك يومي ، متحملاً الاعتقال والإبعاد والمنافي والإقامات الجبرية وصولاً إلى الموت مظلوماً بصمت لا يجيده إلا الكبار.

 

لذلك حرصت الباحثة الأردنية الواعدة فدوى نصيرات أن تتصدر كتابها المهم عن الرزاز نبذة مطولة عن سيرته المتصلة بموضوع الكتاب، وبمقدمة ابنه عمر الذي اجتمعت في نصه عاطفة صادقة وأسئلة ملحة، وقد كنا نظن أنه أفلت من السياسة والفكر السياسي وقد امتلأت بهما حياة والده وشقيقه مؤنس، فإذا به يظهر «عضواً سرياً» متفوقاً في عائلة مبدعين: الأب مبدع في فكره ونضاله، والأم (لمعة بسيسو) مبدعة في حكمتها وصبرها، والشقيق مؤنس مبدع في رواياته وأدبه.

من الصعب في عجالة أن نستعرض كتاباً فيه من الجهد البحثي والتحليل العلمي ما في كتاب نصيرات، لكن لا بد في البداية من تسجيل الإعجاب باختيار الباحثة لمنيف الرزاز موضوعاً لكتابها وباختيار الحرية عنواناً لهذا الكتاب. فالرزاز والحرية صنوان. هو استمد منها معنى لحياته وهدفاً لنضاله، والكاتبة رأت فيه تجسيداً حياً للالتزام بها مهما كانت كلفة هذا الالتزام عالية.

وحين سُئِلت الكاتبة الشابة، في زيارة سابقة لها إلى بيروت، عن سر اختيارها منيف الرزاز موضوعاً لكتابها، وما إن كانت تجمعها علاقة عائلية أو حزبية أو جهوية به، أجابتني أنها «من جيل بات يدرك أن لا حل للأزمة التي تمر بها أمتنا إلا بالعودة إلى حركة نهوض قومي وتحرر وحرية وعدالة اجتماعية، وأن الطريق إلى تجديد هذه الحركة يمر حتماً باستعادة سير رموزها وقادتها وأفكارهم، وفي المقدمة منهم منيف الرزاز».

يتخذ هذا البحث من «الحرية» في فكر منيف الرزاز بعداً تأسيسياً، ليس في وطننا العربي فحسب، بل في مجمل بلدان العالم الثالث التي رأى الرزاز أن مشكلة الحرية فيها تشكّل جامعاً مشتركاً، وسعى إلى تقديم حلول لهذه المشكلة.

وقد أوضح الكتاب بشكل دقيق وشامل نظرة الرزاز للحرية التي ما زالت صالحة بعناوينها الرئيسية حتى اليوم، حيث أكدت تلك النظرة على تلازم الحرية والوعي، حيث يحصن الوعي الحرية، وحيث توفر الحرية التربة الخصبة لنمو الوعي في المجتمع.

كما أكدت تلك النظرة أن الحرية هي مسار تطوري مرتبط بالظروف التي تعيشها كل أمة أو كل شعب، فلا يجوز إسقاط نموذج معيّن معتمد في بلد معيّن لها على بلد آخر. كما أكدت على الترابط بين المضامين المتعددة للحرية وتلازمها، وعدم إعطاء أي مضمون منها أرجحية على المضامين الأخرى. فقد تحدث عن الحرية السياسية محدداً الدولة كوسيلة أولى لتحقيقها، لناحية السماح بحرية الرأي والتعبير، وحرية التكتل النقابي، وحرية التمثيل النيابي، وحق الانتخاب وتشكيل الأحزاب... الخ.

أما الحرية الاقتصادية عند الرزاز فتقوم على فكرة أن الاستعباد الاقتصادي للإنسان لا يقل أهمية من مثيله السياسي، وإذا كان الاستبداد السياسي يؤدي إلى حرمان الفرد من تحديد غاياته بنفسه، فالاستبداد الاقتصادي هو حرمان الإنسان من الثروة وبالتالي من أدوات تحقيق هذه الغايات.

ويقارن الرزاز بين الحرية الاجتماعية (وهي المضمون الثالث للحرية عنده) وبين الطغيان الاجتماعي، فيرى أن الحرية الاجتماعية تقوم على حسٍ عام يقبل بالتغيير، ويتّسع صدره للإبداع ولوجود أصوات تطالب بالتغيير، وتسمح للمجتمع بالدفاع عن نفسه. أما الطغيان الاجتماعي فيقوم على حماية المجتمع نفسه من مساعي تغيير الأسس والمفاهيم السائدة، فيما يقود هذا الطغيان رجال السلطة والثروة، وكثيراً ما تُستخدم الثروة كوسيلة للوصول إلى السلطة، والسلطة وسيلة لتكديس الثروة.

أما الحرية القومية فهي المضمون الرابع للحرية عند الرزاز، فلا حرية شخصية أو سياسية أو اقتصادية في غياب حرية الشعب بمجموعه، والكيان الحاضن له. وهي ركن ضروري ومكملٌ لما سلف، بل شارطٌ شارط لوجود أركان الحرية الأخرى.

هذه بعض أفكار الرزاز، كما عرّفتها الباحثة فدوى نصيرات في كتابها القيم، وهي أفكار لو تُرجمت خلال نصف القرن الماضي من قبل الحاكم أو المعارض على حد سواء، لوفرنا على أمتنا الكثير من النكبات والكوارث التي تعيشها.

لكن الملاحظ أن الرزاز في كتبه ومقالاته المتعددة عن الحرية لم يقدم صيغة متكاملة لنظام يقوم على أساسها، على اعتبار أن الأشكال القانونية والصيغ الدستورية أمر تقرره ظروف كل مرحلة أو كل مجتمع. ومن اللافت أن الرزاز قد خصص منذ العام 1952 في كتابه «معالم الحياة العربية الجديدة»، الذي نال الجائزة الأولى في مسابقة جامعة الدول العربية يومها، حيّزاً كبيراً لقضايا حقوق المواطن، خصوصاً حق الانتخاب وحرية الفكر والتعبير وحقوق المرأة، فيما ربط في كتاب «تطور معنى القومية» الثورة ضد الاستعمار بالثورة ضد الاستبداد الداخلي. وفي كتاب «التجربة المرة» العام 1966 يلاحظ الدكتور عمر الرزاز في مقدمته لكتاب فدوى نصيرات أن والده منيف انتقد وسيلة الانقلاب العسكري للوصول إلى السلطة وتفريغ الحزب بالتالي من محتواه الديموقراطي. من ثم يتساءل في مقدمته: أين أخطأ منيف الرزاز وجيله؟ وماذا أغفلوا في تقديرهم لقوى التغيير والتحول النهضوي؟ وفي إجابته على السؤال، يرى أن أول العوامل، يتمثل في اعتقاد منيف الرزاز أن قوى التغيير أقوى من قوى المحافظة، متجاهلاً قدرتها على تجنيد إمكانياتها في معركة الدفاع عن ديمومتها. أما ثاني العوامل فيتمثل بثروة النفط التي تحولت إلى نقمة بدلاً من أن تكون نعمة، فيما ثالثها فيتمثل بسهولة تخويف الأنظمة من الفتنة الطائفية والعشائرية والجهوية بل وتوظيفها لضرب الوعي الجماهيري الجامع.

وفي مطلق الأحوال، يبقى الكتاب شهادة ناصعة لمنيف الرزاز ورفاقه، لناحية فهمهم ضرورة ترابط العروبة بالديموقراطية، كما شهادة مؤلمة على فرص أضاعتها الأمة، لا سيما بحركتها القومية عموماً، لأن الأخيرة لم تُعطِ «الحرية» ما تستحقه في برامجها ونضالاتها وممارساتها، تماماً مثلما لم تعط الوحدة والاشتراكية ما تستحقانه من أولوية.

] فدوى نصيرات، «الحرية في فكر المفكر العربي منيف الرزاز»، الدار العربية للعلوم، 2016.

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

من أنت يا بلفور...؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منذ بدايات القرن العشرين يقع الشعب الفلسطيني تحت تآمر كبير على أرضه وحقوقه وتواجده على...

الالتزام الديني ..أين تكمن المشكلة ؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | السبت, 21 أكتوبر 2017

    في ليلة السابع من المحرم تحدث سماحة الشيخ حسن الصفار عن " الالتزام الديني ...

الأيام كاشفة أسرار المصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

تساءل بعض السياسيين والمفكرين عن الأسباب التي عجلت بالمصالحة الفلسطينية في هذه المرحلة بالذات، حيث...

الانعتاق العقلي وحرية التفكير والاستيلاء على العقول

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

حصار الثقافة الوطنية بأبجديات وتجربة فاشلة:- عملية تجهيل العقل واقصاؤه تعني حالة التبعية للآخرين ومح...

زلزال داعش.. ماذا بعد؟

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 11 أكتوبر 2017

    " التواصل المذهبي وما بعد داعش " هكذا جاء عنوان محاضرة الشيخ حسن الصفار ...

توطين العمالة في الخليج العربي.. التحديات والضرورات

مــدارات | نايف عبوش | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

يلاحظ ان العمالة الوافدة الى الخليج بقصد السعي للحصول على فرص عمل، غالبا ما تست...

سلاح المقاومة أبعد من المرحلة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

أعرب كثير من الفلسطينيين عن قلقهم على مستقبل سلاح المقاومة، ولاسيما بعد لقاء السيد محم...

العلاقات الإسرائيلية الكردية بين الحقيقة والادعاء

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 10 أكتوبر 2017

في 25 من شهر سبتمبر انجز الاكراد استفتائهم حول قرار الاستقلال بأغلبية كردية وان كان...

مستلزمات التغيير

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    نحن نعيش في زمن عولمة عاتية ومهيمنة، لا انفكاك منها (حتى لو أردنا الانزواء ...

الفكر الاحتكاري

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأحد, 8 أكتوبر 2017

    انتقد سماحة الشيخ حسن الصفار في محاضرة الليلة الخامسة من موسم عاشوراء التي جاءت ...

وتتمسك بفلسطينيتها!

مــدارات | د. صالح الشقباوي | السبت, 7 أكتوبر 2017

فشل الربيع العبري.. أدى بالضرورة الى فشل المشروع الاخواني وبالتالي فشل تيار قيادي كبير في ...

المصالحة الفلسطينية ليست شخصية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 7 أكتوبر 2017

هي مصالحة بين نهجين سياسيين، اختلفا وتفارقا، ولذلك فالمصالحة تقوم على التوافق والتراضي بين طرف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم36301
mod_vvisit_counterالبارحة43798
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع80099
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر824180
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45886568
حاليا يتواجد 4337 زوار  على الموقع