موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

منيف الرزاز: الموت مظلوماً بصمت لا يجيده إلا الكبار

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم تكن الحرية مجرد معادلات فكرية وصياغات نظرية لدى المفكر العربي الراحل منيف الرزاز، بل كانت بشكل خاص مسار حياة وكفاح، ترجم فيها أبو مؤنس قناعاته ومبادئه إلى سلوك يومي ، متحملاً الاعتقال والإبعاد والمنافي والإقامات الجبرية وصولاً إلى الموت مظلوماً بصمت لا يجيده إلا الكبار.

 

لذلك حرصت الباحثة الأردنية الواعدة فدوى نصيرات أن تتصدر كتابها المهم عن الرزاز نبذة مطولة عن سيرته المتصلة بموضوع الكتاب، وبمقدمة ابنه عمر الذي اجتمعت في نصه عاطفة صادقة وأسئلة ملحة، وقد كنا نظن أنه أفلت من السياسة والفكر السياسي وقد امتلأت بهما حياة والده وشقيقه مؤنس، فإذا به يظهر «عضواً سرياً» متفوقاً في عائلة مبدعين: الأب مبدع في فكره ونضاله، والأم (لمعة بسيسو) مبدعة في حكمتها وصبرها، والشقيق مؤنس مبدع في رواياته وأدبه.

من الصعب في عجالة أن نستعرض كتاباً فيه من الجهد البحثي والتحليل العلمي ما في كتاب نصيرات، لكن لا بد في البداية من تسجيل الإعجاب باختيار الباحثة لمنيف الرزاز موضوعاً لكتابها وباختيار الحرية عنواناً لهذا الكتاب. فالرزاز والحرية صنوان. هو استمد منها معنى لحياته وهدفاً لنضاله، والكاتبة رأت فيه تجسيداً حياً للالتزام بها مهما كانت كلفة هذا الالتزام عالية.

وحين سُئِلت الكاتبة الشابة، في زيارة سابقة لها إلى بيروت، عن سر اختيارها منيف الرزاز موضوعاً لكتابها، وما إن كانت تجمعها علاقة عائلية أو حزبية أو جهوية به، أجابتني أنها «من جيل بات يدرك أن لا حل للأزمة التي تمر بها أمتنا إلا بالعودة إلى حركة نهوض قومي وتحرر وحرية وعدالة اجتماعية، وأن الطريق إلى تجديد هذه الحركة يمر حتماً باستعادة سير رموزها وقادتها وأفكارهم، وفي المقدمة منهم منيف الرزاز».

يتخذ هذا البحث من «الحرية» في فكر منيف الرزاز بعداً تأسيسياً، ليس في وطننا العربي فحسب، بل في مجمل بلدان العالم الثالث التي رأى الرزاز أن مشكلة الحرية فيها تشكّل جامعاً مشتركاً، وسعى إلى تقديم حلول لهذه المشكلة.

وقد أوضح الكتاب بشكل دقيق وشامل نظرة الرزاز للحرية التي ما زالت صالحة بعناوينها الرئيسية حتى اليوم، حيث أكدت تلك النظرة على تلازم الحرية والوعي، حيث يحصن الوعي الحرية، وحيث توفر الحرية التربة الخصبة لنمو الوعي في المجتمع.

كما أكدت تلك النظرة أن الحرية هي مسار تطوري مرتبط بالظروف التي تعيشها كل أمة أو كل شعب، فلا يجوز إسقاط نموذج معيّن معتمد في بلد معيّن لها على بلد آخر. كما أكدت على الترابط بين المضامين المتعددة للحرية وتلازمها، وعدم إعطاء أي مضمون منها أرجحية على المضامين الأخرى. فقد تحدث عن الحرية السياسية محدداً الدولة كوسيلة أولى لتحقيقها، لناحية السماح بحرية الرأي والتعبير، وحرية التكتل النقابي، وحرية التمثيل النيابي، وحق الانتخاب وتشكيل الأحزاب... الخ.

أما الحرية الاقتصادية عند الرزاز فتقوم على فكرة أن الاستعباد الاقتصادي للإنسان لا يقل أهمية من مثيله السياسي، وإذا كان الاستبداد السياسي يؤدي إلى حرمان الفرد من تحديد غاياته بنفسه، فالاستبداد الاقتصادي هو حرمان الإنسان من الثروة وبالتالي من أدوات تحقيق هذه الغايات.

ويقارن الرزاز بين الحرية الاجتماعية (وهي المضمون الثالث للحرية عنده) وبين الطغيان الاجتماعي، فيرى أن الحرية الاجتماعية تقوم على حسٍ عام يقبل بالتغيير، ويتّسع صدره للإبداع ولوجود أصوات تطالب بالتغيير، وتسمح للمجتمع بالدفاع عن نفسه. أما الطغيان الاجتماعي فيقوم على حماية المجتمع نفسه من مساعي تغيير الأسس والمفاهيم السائدة، فيما يقود هذا الطغيان رجال السلطة والثروة، وكثيراً ما تُستخدم الثروة كوسيلة للوصول إلى السلطة، والسلطة وسيلة لتكديس الثروة.

أما الحرية القومية فهي المضمون الرابع للحرية عند الرزاز، فلا حرية شخصية أو سياسية أو اقتصادية في غياب حرية الشعب بمجموعه، والكيان الحاضن له. وهي ركن ضروري ومكملٌ لما سلف، بل شارطٌ شارط لوجود أركان الحرية الأخرى.

هذه بعض أفكار الرزاز، كما عرّفتها الباحثة فدوى نصيرات في كتابها القيم، وهي أفكار لو تُرجمت خلال نصف القرن الماضي من قبل الحاكم أو المعارض على حد سواء، لوفرنا على أمتنا الكثير من النكبات والكوارث التي تعيشها.

لكن الملاحظ أن الرزاز في كتبه ومقالاته المتعددة عن الحرية لم يقدم صيغة متكاملة لنظام يقوم على أساسها، على اعتبار أن الأشكال القانونية والصيغ الدستورية أمر تقرره ظروف كل مرحلة أو كل مجتمع. ومن اللافت أن الرزاز قد خصص منذ العام 1952 في كتابه «معالم الحياة العربية الجديدة»، الذي نال الجائزة الأولى في مسابقة جامعة الدول العربية يومها، حيّزاً كبيراً لقضايا حقوق المواطن، خصوصاً حق الانتخاب وحرية الفكر والتعبير وحقوق المرأة، فيما ربط في كتاب «تطور معنى القومية» الثورة ضد الاستعمار بالثورة ضد الاستبداد الداخلي. وفي كتاب «التجربة المرة» العام 1966 يلاحظ الدكتور عمر الرزاز في مقدمته لكتاب فدوى نصيرات أن والده منيف انتقد وسيلة الانقلاب العسكري للوصول إلى السلطة وتفريغ الحزب بالتالي من محتواه الديموقراطي. من ثم يتساءل في مقدمته: أين أخطأ منيف الرزاز وجيله؟ وماذا أغفلوا في تقديرهم لقوى التغيير والتحول النهضوي؟ وفي إجابته على السؤال، يرى أن أول العوامل، يتمثل في اعتقاد منيف الرزاز أن قوى التغيير أقوى من قوى المحافظة، متجاهلاً قدرتها على تجنيد إمكانياتها في معركة الدفاع عن ديمومتها. أما ثاني العوامل فيتمثل بثروة النفط التي تحولت إلى نقمة بدلاً من أن تكون نعمة، فيما ثالثها فيتمثل بسهولة تخويف الأنظمة من الفتنة الطائفية والعشائرية والجهوية بل وتوظيفها لضرب الوعي الجماهيري الجامع.

وفي مطلق الأحوال، يبقى الكتاب شهادة ناصعة لمنيف الرزاز ورفاقه، لناحية فهمهم ضرورة ترابط العروبة بالديموقراطية، كما شهادة مؤلمة على فرص أضاعتها الأمة، لا سيما بحركتها القومية عموماً، لأن الأخيرة لم تُعطِ «الحرية» ما تستحقه في برامجها ونضالاتها وممارساتها، تماماً مثلما لم تعط الوحدة والاشتراكية ما تستحقانه من أولوية.

] فدوى نصيرات، «الحرية في فكر المفكر العربي منيف الرزاز»، الدار العربية للعلوم، 2016.

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأقصى والفرص الضائعة

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

في مثل هذا اليوم 21 آب/ اغسطس من العام 1969، تمّ حرق المسجد "القبليّ" في ...

لماذا تفكك موقع "ناحال عوز" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

لم يفكك الجيش الإسرائيلي موقع "ناحال عوز" العسكري بهدف شن حرب عدوانية ضد غزة، كما...

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأس...

شرعيات الرئيس المتآكلة والمنتهية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا والدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3068
mod_vvisit_counterالبارحة33204
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع128968
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر665405
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43737087
حاليا يتواجد 2959 زوار  على الموقع