موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مؤتمر باريس: حدود 1967 «أساس» حل النزاع الفلسطيني الصهيوني ::التجــديد العــربي:: الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا! ::التجــديد العــربي:: وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات ::التجــديد العــربي:: التدخين يحرق تريليون دولار كل عام ::التجــديد العــربي:: اشبيلية يثأر من ريال مدريد بأفضل طريقة ممكنة بالفوز عليه بهدفين ::التجــديد العــربي:: 1144 مشاركة في الدورة الثالثة لجائزة كتارا للرواية العربية ::التجــديد العــربي:: سبعون مليار دولار الحصاد العقاري في دبي لـ 2016 ::التجــديد العــربي:: البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء ::التجــديد العــربي:: عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو ::التجــديد العــربي:: ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة ::التجــديد العــربي:: مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس ::التجــديد العــربي:: انطلاق مؤتمر باريس للسلام ::التجــديد العــربي:: تصاعد الاحتجاجات ضد ترمب قبل تنصيبه بأيام ::التجــديد العــربي:: أزمة الهجرة: حوالي 100 مفقود بعد غرق قارب قبالة الساحل الليبي ::التجــديد العــربي:: ترامب "يرغب في العمل مع روسيا والصين" ::التجــديد العــربي:: تحرير جامعة الموصل بالكامل ::التجــديد العــربي:: فعاليات ثقافية متنوعة وليالي عمانية متعددة في مهرجان مسقط 2017 ::التجــديد العــربي:: عمليات تصغير المعدة فعالة في غالب الاحيان ::التجــديد العــربي:: أدنوك الإماراتية تتطلع لبلوغ 460 محطة في 2017 ::التجــديد العــربي::

الأبراج في مواجهة الإنسان: الدوحة نموذجا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

في مقابل حالة الترييف التي تعرضت لها الحواضر العربية التاريخية؛ القاهرة وبغداد على وجه الخصوص، سعى الخليجيون إلى اختصار المسافة فبنوا مدنا ذات طرز معمارية معاصرة.

 

تأخرت دولة قطر عن شقيقتها دولة الإمارات العربية المتحدة في هذا المجال، ولم يكن مفهوما سبب ذلك التأخر. ولأني عشت وعملت في الدوحة قبل سنوات فقد هالني أن أرى المدينة التي أحببتها وقد اختفت نهائيا.

المدينة التي غادرتها من غير أن أكون مضطرا لا تزال تحتفظ باسمها، غير أنها بالتأكيد مدينة أخرى. ولأني لم أطلع على مشاعر وأفكار القطريين في شأن ما تعرضت له مدينتهم الأصلية من زوال لا يمكنني الحكم على مستوى تكيفهم مع المدينة الجديدة وحجم استجاباتهم العاطفية وسط فضاء، صار يعج بالأبراج. ما إن يشعر أحدهم بضجرك من المباني الحديثة حتى يدعوك إلى الذهاب إلى سوق واقف، وهي إحدى الأسواق الشعبية التي صار عليها أن تلتحق بركب التغيير. في إحدى زياراتي السابقة ذهبت إلى هناك فاكتشفت أن تلك السوق هي الأخرى لم تعد موجودة كما هي، لقد أصابها شيء من الزخرف السياحي الذي أبطل مفعول تأثيرها الشعبي.

سوق واقف اليوم فكرة وليس واقع حياة.

من الصعب تقبل فكرة مدينة تتغير بسبب استضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم بعد سنوات، فالمدينة أصلا لناسها وليست لضيوفها، غير أن القطريين وقد وضعوا إمارة دبي نموذجا لا يمكنهم الإقرار بذلك. بالنسبة إليهم صار محتما أن تقوم مدينة معاصرة على أنقاض تلك المدينة التي لم تكن تمثل حقيقة الازدهار الاقتصادي الذي شهده البلد في مرحلة ارتفاع أسعار الغاز.

أما كان هناك وجه آخر للعصرنة غير بناء الأبراج؟

أعتقد أن هناك مَن أقصى خيال المدينة حين وضع كل شيء بين أيدي معماريين عالميين، ارتبط مفهوم المدينة لديهم ببناء الأبراج الشاهقة، وفي الطريق إلى ذلك الهدف فإن التفكير بهوية المدينة يشكل عقبة، تجب إزالتها.

لا أحد يفكر بالخلل العصبي والنفسي الذي يصيب الناس العاديين.

لا يزال القطريون مثلهم في ذلك مثل الخليجيين الآخرين يسكنون في بيوت أرضية مستقلة، تحيط بها الجدران العالية. وليس من الوارد تماما أن ينتقلوا إلى السكن في الأبراج التي خصصت للفنادق والشركات العالمية.

وهنا بالضبط يغلب مفهوم الاستضافة على أيّ مفهوم آخر.

فهل صار علينا أن نبني مدنا من أجل الآخرين، على حساب المدن التي تستجيب شوارعها لإيقاع أقدامنا؟ في هذا السؤال شيء من الرومانسية التي لا تنسجم مع الواقع. غير أنني في زياراتي المتعددة للدوحة في السنوات الأخيرة فقدت الرغبة في المشي وصرت أنظر إلى المدينة من خلال زجاج السيارة. من المؤلم أن يفعل القطريون الشيء نفسه. إنهم ينظرون إلى مدينتهم من خلال الزجاج. وهو أمر ينمّ عن حالة من الاغتراب الداخلي، حيث يكون العيش مجرّد نزهة في مدينة، صارت تتشكل بعيدا عن عاطفة أهلها.

تبدو مدن الأبراج شبيهة باللغات التي يتم اختراعها في المختبرات اللسانية، بعيدا عن حيوية اللسان البشري ومجموعة أخطائه التي تضفي على اللغة معنى إنسانيا.

مدن الأبراج تعزز مفهوم الشركة وتقضي على مفاهيم اجتماعية، كانت تقوم أصلا على الشراكة العاطفية.

أن تقيم في فندق في الدوحة فتلك تجربة يمكنك من خلالها أن تعيش في مختبر، لن تتعرف من خلاله على أحوال القطريين وشؤون حياتهم ومشكلاتهم. تكون في واد والقطريون في واد آخر.

وكما أرى وهي وجهة نظر قد لا تكون صحيحة فإن الأبراج ليست هي السبيل المثالي لعصرنة سبل العيش في بلد لا يزال التعليم الحكومي فيه يعاني من الإهمال.

 

فاروق يوسف

تعريف بالكاتب: شاعر وناقد من العراق يقيم في السويد
جنسيته: عراقي

 

 

شاهد مقالات فاروق يوسف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسيةزاخاروفا: واشنطن تحاول تجنيد دبلوماسيينا!

News image

كشفت ماريا زاخاروفا، الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية، عن حادث توقيف تعسفي لدبلوماسي روسي في ...

وجه جديد للخارجية الأردنية مع أيمن الصفديضمن تعديل وزاري شهد أيضا تغيير وزير الداخلية في أعقاب سلسلة هجمات

News image

عمان - أجرى رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي الاحد تعديلا في حكومته شمل ستة وزر...

البرلمان التركي يوافق في قراءة أولى على إلغاء منصب رئيس الوزراء في تعديل دستوري يتيح للرئيس التدخل مباشرة في القضاء

News image

اسطنبول (تركيا) - وافق البرلمان التركي في قراءة اولى الأحد على دستور جديد يعزز صلا...

عمان تستقبل عشرة معتقلين من غوانتانامو

News image

مسقط - وصل عشرة من معتقلي سجن غوانتانامو العسكري الأميركي الاثنين إلى سلطنة عمان "لل...

ترامب: غزو العراق "قد يكون أسوأ قرار" في تاريخ الولايات المتحدة

News image

أدان الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب، قرار غزو العراق في عام 2003 واصفا إياه بأن...

مصر تبحث مكافحة الإرهاب بمشاركة 35 دولة ورؤساء سابقين

News image

تسضيف مصر اجتماعين للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب الذي تنظمه وزارة الخارجية على مدى يومين بمش...

الفلسطينيون يحذرون من نقل السفارة الأميركية إلى القدس

News image

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس السبت: إنه إذا مضى الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترا...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ما فعله اوباما؟

مــدارات | أسامة الشبيبي | الاثنين, 16 يناير 2017

خطب الرئيس اوباما خلال تنصيبه قبل ثماني سنوات بقوله الشهير "نعم نستطيع" وفي خطبة الو...

صعود القومية الشعبوية في الغرب... (2)

مــدارات | نجيب الخنيزي | الاثنين, 16 يناير 2017

تختلف الأحزاب والحركات الشعبوية القومية الراهنة في الغرب عن الأحزاب الفاشية التي شهدتها أوروبا منذ...

كيف تجدد أمتنا ميدان العلم؟

مــدارات | محمد شوارب | الاثنين, 16 يناير 2017

بيد أني (وأنا متابع مسالك بعض الناس) لم أحترم قط أشخاصاً أحبوا أن يفرضوا أنف...

كم من الجرائم ترتكب باسم “فلسطين”..؟؟!!

مــدارات | عادل أبو هاشم | الاثنين, 16 يناير 2017

في هذا الزمن الذي أصبح فيه الجهاد جريمة، والمجاهدون الذين يدافعون عن أرضهم وعرضهم وشع...

المرجلةُ الفلسطينيةُ مجبنةٌ إسرائيليةٌ

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 16 يناير 2017

الهروب الجماعي لوحدة النخبة في الجيش الإسرائيلي أمام شاب فلسطيني يقود شاحنة حدث له صدا...

الحفاظ على البيئة

مــدارات | جميل السلحوت | الاثنين, 16 يناير 2017

من اللافت في أمريكا هو اهتمامهم بالبيئة وجماليّاتها، لذا فإنّ من الملاحظ بشكل كبير هو ...

عندما يلتف نتنياهو على حقائق كيري...!!

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 16 يناير 2017

ثمة ما هو مهم في خطاب كيري وما افرد من حقائق في خطابه الاخير وال...

فادي قنبر يدمي قلوب الإسرائيليين

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 16 يناير 2017

فرح العدو الإسرائيلي إذ انقضت احتفالات رأس السنة الميلادية بخيرٍ وسلامٍ، وأمنٍ واطمئنان، ولم يعك...

تظاهرة باريس لحل الدولتين

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 15 يناير 2017

باتت الادارة الامريكية المنتهية ووزير خارجيتها كيري وقبل رحيلها بأيام مغادرة قاعات وابواب البيت الا...

المطران كابوتشي

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 15 يناير 2017

غداة العام الجديد أعلن في روما عن رحيل المطران الفلسطيني/ السوري/ العربي هيلاريون كابوتشي، بعي...

عام 2017، لن ننسى من سبقوك

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 15 يناير 2017

بشرت قيادة منظمة التحرير الفلسطينية شعب فلسطين بأن العام 2017 هو عام قيام الدولة الف...

متى سيخجل العرب من حالهم وضعفهم وتفككهم وتشرذمهم

مــدارات | جمال ايوب | الأحد, 15 يناير 2017

العرب الآن يتنازعون على من سوف يعيش في هذا الوطن ومن سوف يصبح عدده أكث...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم15158
mod_vvisit_counterالبارحة19608
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع90813
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236205
mod_vvisit_counterهذا الشهر509085
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1056697
mod_vvisit_counterكل الزوار37352524
حاليا يتواجد 977 زوار  على الموقع