موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

أزمة الثقة في عصرنا

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

يسألك مثلنا العربي الرائع ما مضمونه, أتعرف فلانا؟ تجيب : نعم, أعرفه. يسألك من جديد: هل جرّبته؟ تجيب : كلا. يقول لك المثل مستأنفا حواريته: إذن لا تعرفه. إنها حوارية بسيطة, تعبر عن أهمية التجربة في كل زمن, وبخاصة في زمننا الحاضر, زمن النفاق, الفهلوة, وامتلاك عدة أقنعة للوجه في اليوم الواحد تبعا لما يقتضي الموقف. إنه زمن فقدان ثقتك في عديدين من (الأصدقاء), هؤلاء ممن يفترض فيهم أصدقاء, وهم يكنون لك العداوة. هؤلاء المفروضون عليك دون اختيارك, في شركة العمل, في جيرة البيت, في جمعية أو حزب قد تنتمي إليها/إليه!. البعض لا يريدون أن يرحموك, ولا يريدون لرحمة الله النزول عليك. هؤلاء يلاحقونك في كل موقع يرشحك له آخرون من الجهات المعنية.

 

بالفعل, قد تدفعك الحياة بظروفها ومواقفها إلى التعرف على الكثير من الناس, فمنهم من يكون عابر سبيل , ومنهم من يقف إلى جانبك مهما كانت الظروف, فتزداد ثقتك به. ومنهم من يخذلك في منتصف الطريق فيغرس في قلبك جرحا لن تنساه مدى الدهر. الثقة إذا اهتزت في شخص, لن تعود كما كانت مثلها, تماما كالكأس حالما تنكسر, لن تعود أبداً كما كانت حتى وإن أصلحتها, فالثقة العمياء والحالة هذه, هي التي ستجعلك تعاني لسذاجتك, فليس كل الناس ملائكة! لذلك يقول الشاعر المبدع المرحوم عبدالله الفيصل في قصيدته “ثورة الشك”: أكاد أشك في نفسي.. لأني أكاد أشك فيك, وأنت مني. إن أغلب من يؤذوننا أولئك الذين أحببناهم وأعطيناهم ثقة عمياء, وخذلونا !ففي زمننا هذا تعتبر الثقة ضعفًا يجب عليك التخلص منه, فليس كل الناس يستحقون الثقة أوحتى الاهتمام.

لقد اختلف العديد من العلماء في تعريفهم لمفهوم الثقة، حيث عرف البعض, الثقة بأنها جزء من النسيج الاجتماعي والمعرفي في أي مجتمع. كما تشير العديد من الأدبيات إلى أنها أحد أهم مكونات رأس المال الاجتماعي. وتُعدُّ الثقة علاقة تفاعلية وبناءً تنظيميًّا مُعقَّداً بين طرفين أو أكثر، حيث تنشأ من الحاجة الملحة للتفاعل مع أفراد المجتمع، وما تتطلبه هذه العلاقة من الاعتماد علي الآخر لتحقيق هدف معين، ولكي تنشأ هذه الثقة لا بد أن تكون العلاقة بين الطرفين خالية من القلق، وتعرف الثقة علي أنها الوثوق أو اعتماد علي قدرة أو مشاركة شخص ما.

تفيدنا الثقة بأنها تعزز لدينا احترام الذات واحترام الآخرين، وغياب الثقة في شخص أو جهة تجبرك على عدم الثقة فيه. الثقة متعددة المجالات, في السياسة, الاقتصاد وفي الاجتماع وفي العلاقات, فمفهوم الثقة السياسية هو أحد المفاهيم المهمة في ظل ما تشهده العديد من الدول من أزمات, واتساع فجوة الثقة السياسية بينها وبين المواطنين، فضلاً عن اتساع دوائر عدم الثقة بين أفراد المجتمع. دراسات كثيرة تطرق إلى الثقة السيكولوجية والشخصية ,مروراً بالثقة الاجتماعية وعلاقتها برأس المال الاجتماعي, دون التطرق إلى مفهوم الثقة السياسية. نعم, أصبح لزاماً على دارسي العلوم السياسية خاصةً المتخصصين منهم في مجال النظم السياسية, التطرق إلى مفهوم وأبعاد الثقة السياسية وغيرها من المفاهيم ذات الصلة، والتي تدور في إطار موضوع الثقة السياسية بين المواطن والحكومة، والتعرف على أسباب انخفاض درجة الثقة السياسية، وكيفية بنائها. تمثل الثقة جزءاً جوهريًّا من برامج البحث في العلوم الاجتماعية ، حيث أجمع علماء الاجتماع في الكثير من الأدبيات على أهمية بناء هذه الثقة.

لقد أشارت الأمم المتحدة في مؤتمرها حول “بناء الثقة في الحكومة” في فيينا عام 2006 إلى أن الثقة السياسية تشير إلى وجود توافق في الآراء فيما بين أفراد المجتمع, حول القيم والأولويات والاختلافات المشتركة، وعلى القبول الضمني للمجتمع الذي يعيشون فيه، كما تشير أيضا إلي توقعات المواطنين لنمط الحكومة, التي ينبغي أن تكون عليه، وكيف ينبغي للحكومة أن تعمل وتتفاعل مع المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية، ومع مجموع المواطنين وسلوك الموظفين المدنيين.

تتولد الثقة عموما من خلال شبكة العلاقات التفاعلية مع الأفراد ومع المجتمع أيضا. تمنياتي للجميع بثقة متبادلة لكل منهم, وبالفعل,إن من يُثق هم غالبية الصداقات,المدقق فيها جيدا, أما خائنو الثقة, فهم أقلاء, وهؤلاء لا يخونون سوى أنفسهم.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأقصى والفرص الضائعة

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

في مثل هذا اليوم 21 آب/ اغسطس من العام 1969، تمّ حرق المسجد "القبليّ" في ...

لماذا تفكك موقع "ناحال عوز" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

لم يفكك الجيش الإسرائيلي موقع "ناحال عوز" العسكري بهدف شن حرب عدوانية ضد غزة، كما...

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأس...

شرعيات الرئيس المتآكلة والمنتهية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا والدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17931
mod_vvisit_counterالبارحة33309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع110627
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر647064
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43718746
حاليا يتواجد 2653 زوار  على الموقع