"برلمان المستقبل العربي"

الخميس, 25 أغسطس 2016 04:31

معن بشور

مــدارات
طباعة

 

 

أفضل وصف يمكن ان يعطى لمخيم الشباب القومي العربي وهو ينهي أعمال دورته الخامسة والعشرين في المعهد الرياضي في تونس – العاصمة، هو "برلمان المستقبل العربي" ، لا بسبب الحوارات الغنية التي جرت بين 170 شابة وشابا جاءوا من 15 قطراً متحملين نفقات السفر (هو أمر مهم هذه الايام) فحسب، بل لان الموضوعات التي ناقشوها مع شخصيات فكرية وسياسية جاءوا (من مصر والعراق والجزائر والمغرب وفلسطين ولبنان وطبعا تونس)، أيضاً على نفقتهم الخاصة، (وهو أمر بالغ الأهمية في زمن رشوة بعض المثقفين)، وهي موضوعات تشمل كل قضايا الأمّة السياسية، والاقتصادية، والتنموية، والدفاعية، والأمنية، والثقافية، والتربوية، والإعلامية، تحت سقف المشروع النهضوي العربي، وعلى طريق وحدة الأمّة، واستقلالها، وتنميتها، وديمقراطيتها، وعدالتها، وخصوصاً على طريق فلسطين التي كانت الجامع المشترك بينهم رغم تعدد الانتماءات الفكرية وتنوع الرؤى السياسية.

 

لم يكن جو المخيم جافا، كما قد يظن البعض، فقد تخلل البرنامج فعاليات فنية، ورياضية، وسهرات قدم فيها المشاركون لوحات فولكلورية من بلادهم، ليتعرف المشاركون على جوانب متعددة من حياة أقطارهم وليدركوا أننا أمّة موحدة على ما فيها من تنوع، وأن مستقبلنا واحد رغم الخصوصيات.

لكن يبقى الأجمل في المخيم هو لحظة الوداع بين الشباب حيث نكتشف كيف أن أياماً محدودة جعلت من شباب وشابات أتين من أقصى المغرب إلى أقصى المشرق يشعرون انهم ابناء عائلة واحدة هي أمّتهم التي تتكالب كل قوى الشر عليها لتجزئتها وتمزيقها وتفتيتها وشن الحروب عليها ونشر الاحتراب بين أبنائها.

لشباب تواعدوا على ان يلتقوا في لبنان في ذكرى الوحدة المصرية - السورية في 22 شباط/فبراير القادم، في ندوة التواصل الفكري الشبابي العربى السابعة التي تتكامل مع تجربة المخيم القومي.

إن هذه الصورة المشرقة البهية لا تشكّل المشهد وحده، فقد واجه المشاركون تحديات عدة بعضها متصل بلعنة التأشيرات، وبعضها الآخر متصل بالنقص الفادح بالامكانيات، وبعضها متصل باهتزاز التوازن أحياناً بين حرية الشباب المرغوبة والضرورية وبين الضبط والربط الضروريان لتسيير أعمال المخيم.

لكن إرادة الشباب، وهمة الإدارة، ومواكبة لجنة الإشراف، وسهر اللجنة التحضيرية في تونس، جعل من الصعب ممكنا.

 

معن بشور

المنسق العام لتجمع اللجان والروابط الشعبية

 

 

شاهد مقالات معن بشور