موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

رسالة من زوجة

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

قالت، اليوم ستسمعنى حتى ألقى بآخر ما عندى. لن تقاطعنى بالعظات والنصائح. لن تردد مقولتك الأثيرة إنك بتجاربك وصداقاتك أعرف منى وأعلم لأنه حتى ان تشابهت بعض ظروفى مع ظروف آخرين مروا عليك أو توقفوا عندك فأنا بطبيعة نشأتى أختلف، وبأسلوب تربيتى أختلف، وبخلطة عقلى المرتب وعواطفى المتدفقة لابد أن اختلف. أنت نفسك كثيرا ما تعجبت كيف اجتمع فى شخص واحد عقل مرتب وعاطفة متوقدة ومتدفقة.

 

تعرف، قبل أى شخص آخر، إننى تزوجت عن حب. أنجبت طفلى الأول فوق موجة عواطف دافئة وصادقة، وبعده أنجبت أطفالا بحكم العادة أو الظروف أو القدر. توقعت، برهبة مصحوبة بالشك، أن يوما سيأتى يبرد فيه الحب ويحل شىء آخر مكانه. لا أحد قبلى وجد، ولا أنا نفسى وجدت، اسما يليق بهذا الشىء الآخر الذى حل عند غيرى ثم عندى. حل ولم أستطع منعه أو طرده. جاء واثقا من نفسه ومعه آليات أقلمته وأساليب تعامله معى. فرض أن أتغير فتغيرت. أعترف لك أننى لم أبذل جهدا فى الممانعة وأننى ربما استبشرت راحة إن تغيرت، فتغيرت. لا أخفيك أن التغير امتد إلى بعض نظراتى إلى حياتى فاكتست بغير قليل من الفلسفة مع ميل غريب إلى القبول بالأمر الواقع. أقول القبول به، ولا أقول الاستسلام له، وسوف آتى لك بعد قليل بما يشرح لك ما أقول وما لا أقول.

تعلمت فى الكتب عن الإنسان وخلقه ونشأته وحياته المبكرة، أنه بدأ حياته فردا ثم اقترن بامرأة فجاءته بأطفال. هكذا تكونت عائلته الصغيرة. لست متأكدة تماما إن كان فى تدرجه نحو هذا الوضع كان يتقدم أم يتخلف. كل ما أنا متأكدة منه هو أننى بعد سنوات غير قليلة من الاقتران والانجاب وتشكيل جماعته الصغيرة ثم الجماعة الأكبر قليلا فالأكبر كثيرا، أشعر بأننى أعود تدريجيا إلى حالة الإنسان الفرد. ها أنا اكتشف الآن أن الحياة عموما وربما المعاصرة بوجه خاص تباعد بين أعضاء الجماعة الواحدة ولا تقارب بينهم، والدلائل على ما أقول غير قليلة. أول دليل هو المرأة التى تجلس الآن أمامك لتفاتحك.

أصارحك القول، ولا تغضب من فضلك أو تدع ظنونك تذهب بعيدا، أصارحك بأن زوجى الذى تزوجت عن حب لم أعد أرى فيه الرجل الذى أحببت ذات يوم فتزوجت. دعنى أيضا اعترف لك أيها الصديق العزيز أننى لم أعد الزوجة التى أحبها. تقول نضجتما ونضج الحب بينكما فاتخذ أشكالا وصفات ومعان وحقوق وواجبات أخرى غير تلك التى تعودتما عليها. أرد عليك بأمانة، نعم صحيح ما تقول، ولعله صحيح أيضا الرد عليك بأنه، أى الحب، تراجع ليتخذ لنفسه مكان الذكرى ومكانتها، فهو الآن لا يتجاوزهما بعد أن فقد الصلة بنواحى قوته وجاذبيته وتمكنت منه قوى التنافر والغواية. لا تستهين يا صديقى بقوة جهاز «الآيباد» ونفوذ الهاتف النابغة، فكلاهما أزاح جانبا عادات ومواقع جلوس واستلقاء وأطاح بما كان استقر من مواعيد أحاديث الحب والتودد. سقطت الحدود والقيود التى كثيرا ما كانت تحدد خصوصيات كل عائلة وتمنع الاقتراب منها إلا بشروط وتوقيتات. اختلط الحابل بالنابل. كل حابل تفرد عن جماعته الصغيرة، وكذلك كل نابل. انحسرت الصداقات وصار لكل صديق وصديقة للعائلة مساحة تكبر وتصغر مع اتساع وانكماش العلاقة بين الزوج والزوجة.

دعنى أخبرك بما هو غير خاف عليك. أنا مثل كثير من الزوجات لم أعد أتعرف بالدقة الكافية على «الوشائج» التى تربط أفراد عائلتى الصغيرة بعضهم بالبعض الآخر. لقد تلاشت أو كادت تتلاشى الوشائج التى كانت تربط بين أفراد العائلة الممتدة، وفيها أمى وأبى وجدتى وجدى وأعمامى وأخوالى وعماتى وخالاتى. تمر سنوات ولا أرى أغلبهم، حتى المناسبات المتعارف عليها لم تعد مناسبة لاجتماعنا. أخشى أن يصير لعائلتى الصغيرة ما صار لعائلتى الممتدة. سمعتنى أقول «أخشى»، هل أنا صادقة حقا فى خشيتى، أم أسايرك حتى لا أفقد نصيبى فى هذه الصداقة الثمينة. لا تسىء الظن بى إن قلت لك أننى لست متأكدة إن كنت ما أزال حريصة على بذل التضحية فى سبيل استمرار هذه الجماعة الصغيرة، عائلتى. طفل بعد آخر شب ونضج ونزح عنا. لم يبق معى إلا الرجل الذى تزوجت عن حب. حتى نحن لم يتبق فى علاقتنا ما يؤكد استمرار هذا الحب بالمواصفات نفسها التى احتل بها مرحلة من مراحل شبابى. أترانى أظلم هذا الشىء المسمى حبا، أم أظلم نفسى والرجل الذى أحببت بكثرة السؤال عما إن كان حقا حبا أم نزوة لم أترك لها الوقت اللازم لتهدأ وتبرد. يؤلمنى السؤال.

فالرجل الذى أظن أننى وقعت فى حبه ذات يوم لا يزال إنسانا طيبا عفيف اللسان كريم العطاء. كذلك أولادنا فقد نجحوا وإن اعتقدوا أن نجاحهم مكافأة مجزية على الحب الذى أسبغته عليهم والرعاية التى تفانيت فيها وتعويض سخى عما فاتنى من فرص ضاعت وطموحات لم تتحقق ودرجات عليا من الاستمتاع والاسترخاء لم يسعفنى الوقت للوصول إليها. تبعثرت بنا الطرق فتفرقنا. صدقنى، أنا لا اعرف بالدقة، أو حتى بالتقريب والتخمين، كل ما يدور فى ذهن زوجى كما كنت أعرف فى سابق الزمان، وبالتأكيد لا أعرف ما دار ويدور فى أذهان أولادى منذ أن تركونى إلى الجامعة ثم إلى الوظائف ونساء أخريات. أؤكد لك أن لا أحد فيهم مهتم بدرجة معقولة بما وصلت إليه أحوالنا كجماعة صغيرة، كان اسمها العائلة. صحيح أنه لا يفوتهم تبادل التهنئة فى أعياد البلاد فالفيسبوك يذكرهم بها، ولا يتأخرون فى ارسال صور أحفادنا وهم رضع وصورهم يوم تخرجهم.

أشكرك على عدم مقاطعتى. الآن انهى هذه المفاتحة بتساؤل عما إذا كنت واحدة بين قلة من النساء، أم أننى مثل الكثرة الغالبة التى أسمع عنها. لا أريد أن أكون فى نظرك رقما فى إحصائية أو عينة فى دراسة اجتماعية. أريد منك فقط أن تعرف أن كثيرات فى مثل ظروفى يعشن حالة حنين عميق إلى نوع العاطفة التى صبغت حياتهن فى زمن مضى. هن فى حاجة إلى «شىء» يجدد تمسكهن بالحياة، ويستعيد لهن قدرة الاستمتاع بأجمل وأحلى ما فيها..

نهضت الصديقة بحيوية دافقة وعيناها تلمعان بالرغبة فى الاطمئنان على مصير رسالتها. اطمأنت فخرجت.

سجلت المفاتحة كتابة مضيفا جملة واحدة اختم بها: انتبهوا أيها الأزواج ففى بيوتكم مقدمات ثورة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12563
mod_vvisit_counterالبارحة33395
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع183019
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر695535
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57773084
حاليا يتواجد 2590 زوار  على الموقع