موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

تحرش أم «غلاسة»

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

الشاطئ يخلو إلا من عدد من العمال يفتحون الشماسى ويرتبون الكراسى وثلاثة أو أربعة غواصين لا يفعلون شيئا وشمس لا تزال رحيمة وامرأتين فى العشرينات تحت شمسية وشابين من نفس العمر يحومان حولهما ورجل تقدمت به السنون جالسا على مقعد فى مقهى لم يرفع شراعاته بعد. كنت أنا هذا المسن الساعى لهدوء شاطئ ونسيم بحر قبل أن يلوثهما زحام رواده وصخبهم.

 

تابعت من بعيد طواف الشابين بشمسية المرأتين. تصورت أن ما يحدث هناك لن يخرج عن كونه فى أحسن الأحوال محاولات للتعرف والتودد تنتهى بانضمام الشابين إلى شمسية المرأتين، وفى أسوأها عمليات تحرش تنتهى بزوبعة صياح وتشابك بالسباب. مرت دقائق والوضع هناك يحتمل التصورين. فجأة وقع التوقع الأسوأ.. وما هى إلا دقائق أخرى وكان المشهد قد انتقل إلى ساحة المقهى التى اخترت أن أجلس فى جانب منها.

فهمت من ثنايا الصياح أن الشاب الملتحى متهم بالتحرش بإحدى المرأتين. تولت الصراخ المرأة الأطول قامة وهى الأجمل والأكثر أناقة وجاذبية. كان واضحا أنها من نوع النساء اللائى لا يخرجن من منازلهن فى أى ساعة من ساعات النهار أو الليل إلا وهن واثقات من أن لا خصلة شعر فى غير مكانها ولا رمشة عين غير متأهبة أو متألقة. اختارت أن ترتدى أقل القليل فوق لباس البحر وراح ظنى إلى أن هذا القليل كان كافيا لتزويدها بطاقة هائلة للصياح وشجاعة فائقة تواجه بها تجمعا ذكوريا يشده صوت الاشتباك والانبهار بقوام الطرف المهاجم والبشرى بنهار يبدأ حافلا.

تأثر أحد العمال بصياح المرأة. رأيته يتحدث عبر الهاتف ثم يطمئنها أن مسئول الأمن قادم بنفسه. وصل المسئول وفى يده هاتف أكبر حجما من كل الهواتف التى يحملها عمال الشاطئ والغواصون. شعرت فور وصوله بتغير جوهرى فى أسلوب الاشتباك ونبرة الصراخ. من حسن حظى، كمشاهد، أن خبير الأمن استطاع أن يبعد عمال الشاطئ ويدعو المشتبكين للاقتراب ناحيتى. كانت فرصة لاكتشاف كم أن التفاصيل صارخة وأن المقارنة بين الامرأتين تظلم بشدة واحدة منهما، فهى أقل حجما وجمالا، فوضوية الشعر والزينة. ترتدى من الثياب الكثير مما يمكن أو يجب الاستغناء عنه. هى لا تنطق. لم أسمع لها صوتا على امتداد الاشتباك رغم أنها ضحية التحرش حسب زعم رفيقتها. كانت هى، وليست صديقتها، هدف الشاب الملتحى الذى راح يطوف ويطوف حول شمسيتهما.

فض الاشتباك وانضم إلى مائدتى خبير الأمن مرحبا بدعوة وجهتها إليه لشرب كوب من الشاى بالحليب. عرفت، قبل أن يتكلم، السبب الذى جعل المرأة الصارخة تهدئ من صراخها وتبدى استعدادها لتناقش معه المشكلة بهدوء. كان رجل الأمن وسيما إلى حد كافٍ للجم الصراخ وترطيب المزاج وقد رأيت تأثير وسامته على قسمات وجهها ولمعان عينيها ومخارج الألفاظ على شفتيها، رأيته مباشرا وفاعلا. أثنيت على كفاءته والسرعة التى أنهى بها الاشتباك دون أن ألمح إلى سطوة ونفاذية عينيه الخضراوين فى وجه لفحته شمس الشاطئ بسمرة محببة. رد بأنه لا يستحق ثناء فقد «تعودنا على هذه الأمور»، مضيفا «ولكنى لا أخفيك أننى تأثرت بخفة ظل الشابين، وبخاصة الشاب الذى تولى مهمة الدفاع عن زميله المتهم بالتحرش». ففى خضم الاشتباك استطاع أن يتسلل من خلال الصياح بكلمات قليلة وجهها نحو المرأة الصارخة معترفا فيها بأنهما ارتكبا خطأ جسيما ويستحقان العقاب». راح الشاب يطلب منها أن تصدق أنهما استيقظا هذا الصباح «لنجد أنفسنا فى مزاج «غلاسة» فقررنا أن نقضى اليوم بطوله «نغلس» على «خلق الله». وقد ساقكما الحظ لتكونا أول ضحايا هذا المزاج. عاقبونا على الغلاسة ولا تعاقبونا على التحرش. سيدتى.. كنا «بنغلس» ولم نكن نتحرش، بدليل أن زميلى لم ينطق بكلمة واحدة خارجة أو غير لائقة، أردناها «غلاسة» بريئة ونظيفة». اقتنعت المرأتان وبخاصة بعد أن وضحت لهما حقيقة أن إجراءات قضايا التحرش طويلة ومعقدة، وأن لا قانون يعاقب الناس على «الغلاسة»، وأن الأفضل للجميع أن يعودوا إلى مزاج الاستمتاع بالمصيف.

عاد رجل الأمن إلى كوب الشاى وعيناه تفحصانى مستفسرتين. طمأنته، فاستطرد «حضرتك لو تعرف الظروف التى نعمل فيها لوجدت لنا ألف عذر وعذر لما قد يبدو تقصيرا من جانبنا». أولا، لا صيف بدون تحرش. صدقنى حضرتك، الصيف يمكن أن يكون ثقيل الظل وعظيم الملل وشديد السخف لو لم نسمح بأن تتخلله أعمال غزل عفيف. أقسم لحضرتك أن كل الناس، فى واقع خبرتى، تتحرش وليس بالضرورة جنسيا. أنا نفسى أتعرض طول الوقت للتحرش من جانب نساء. لا تنس، يا أستاذ، إن كل هؤلاء كبارا وصغارا حضروا دورة تحرش مكثف ومتنوع على مدى ثلاثين ليلة فى رمضان، وسوف نرى تطبيقات لهذه الدورة هنا وهناك، والصيف بيننا شاهد».

سكت ليرشف رشفة أخرى من الشاى، ويستأنف، «حضرتك لازم تعرف إن إحنا كضباط أمن وسيارات أمن وهواتف آخر طراز، مجرد صورة. نحن لا نملك سلطة التحقيق أو الاعتقال أو الحجز أو أى سلطة أخرى. رأيتنى أمامك وأنا أحاول إنهاء الاشتباك بوسائل بدائية وأساليب علاقات عامة لأننى فى حقيقة الأمر لا أملك حق اتخاذ أى خطوة قانونية لو أن المرأة اختارت التمسك بحقوقها».

«الأمن يا سيدى فى أيدى البدو، إنه شرط تعاقدى. سلطة الدولة تقف عند الحدود الخارجية للقرية، وربما وقفت عند حدود النطرون. الأمن هنا وعلى طول الساحل تتولاه القبائل كما تتولى خدمات أخرى. وظيفتنا أن نمثل دور الأمن ولكن لا نمارسه. هل يمكن لحضرتك أن تتخيل ماذا يمكن أن يحدث لو وقعت هاتان المرأتان ضحايا التحرش والشابان المتهمان به فى أيدى قوى الأمن الحقيقية، أى فى أيدى البدو وخضعوا الأربعة لحكم الأعراف غير المكتوبة».

ذهب مسئول الأمن إلى حال سبيله ولم أذهب إلى حال سبيلى. قررت أن أمد إقامتى فى القرية يومين إضافيين لمزيد من البحث عن «الدولة». لم أجد دليلا يؤكد وجودها. رحت أسأل فى القرى المجاورة فلم أجد أحدا وقعت عينه عليها، سألت الأصدقاء فى القرى البعيدة جدا المنتشرة لمسافة مئات الكيلومترات.. تلقيت الإجابة ذاتها، شىء من الدولة موجود بالطلب أو بالصدفة على الطرق الرئيسية. أخيرا صدقت الذى قال إنها فى بعض المواقع والخدمات ليست أكثر من شبه دولة.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

يعالون والجيل الرابع للمدرسة العسكرية والامنية الاسرائيلية وماذا عن الفلسطينيين..؟!

مــدارات | سميح خلف | السبت, 12 أغسطس 2017

الخطوط العريضة للمدرسة العسكرية والامنية الاسرائيلية ومنظورها للتسوية مع الفلسطينيين: يعالون وفي حوار مع صحي...

فساد نتانياهو لا يغيظ الإسرائيليين

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

لا يفرح الإسرائيليون كثيراً بتثبيت التهم الموجهة إلى رئيس وزرائهم، ولا يحزنهم نفيها، فهذا شأن...

رئيس السلطة القادم خيار اقليمي

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

  لم تأتي منظمة التحرير الى الاراضي الفلسطينية فاتحة بل اتت بسياسة ما تسمى الواقعية ...

معركة الأقصى سبرٌ للقوة واكتشافٌ للذات

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 8 أغسطس 2017

معركة بوابات الأقصى التي أشعل العدو فتيلها وفجر بركانها بقراراته العنصرية الطائشة، وسياساته العدوانية الغ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم16121
mod_vvisit_counterالبارحة30057
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع16121
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر552558
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43624240
حاليا يتواجد 3133 زوار  على الموقع