موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش المصري يعلن استشهاد ثلاثة من جنوده في سيناءى ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة ::التجــديد العــربي:: مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة ::التجــديد العــربي:: توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية ::التجــديد العــربي:: وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام ::التجــديد العــربي:: "جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب ::التجــديد العــربي:: أوبك تتجه لتمديد خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: نوال السعداوي رئيسة فخرية لـ'شرم الشيخ السينمائي' ::التجــديد العــربي:: العثور في المغرب على لوحة إيطالية مسروقة بقيمة 6 ملايين دولار ::التجــديد العــربي:: جوائز الطيب صالح تتوزع بين مصر وسوريا والمغرب والعراق والسودان ::التجــديد العــربي:: نقص فيتامين د يرفع خطر الاصابة بهشاشة وتشوهات العظام والسرطان والالتهابات وأمراض الزهايمر، ويعطل الجهاز المناعي للجسم ::التجــديد العــربي:: يوفنتوس يدك بلارمو برباعية مواصلا طريقه نحو لقب ايطالي سادس ::التجــديد العــربي:: النصر يزج بالأهلي في دوامة الهزائم وينتزع الوصافة السعودية ::التجــديد العــربي:: نتاىئج إستانا حول التسوية السورية ::التجــديد العــربي:: الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: تفاؤل سعودي بشأن التعاون مع ترامب لمواجهة تحديات الشرق الأوسط ::التجــديد العــربي:: وزير الدفاع الأمريكي: لسنا مستعدين حاليا للتعاون العسكري مع روسيا ::التجــديد العــربي:: استقالة مايكل فلين مستشار الأمن القومي في البيت الأبيض ::التجــديد العــربي:: أكثر من مئة بين قتيل وجريح بانفجار جنوبي بغداد ::التجــديد العــربي:: بدء تعويم الدرهم المغربي تدريجيا ::التجــديد العــربي::

قضيتان لا تبقيان دنيا ولا دين في فضاء العرب!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مسألتان تقضيان على ما تبقى من تاريخ العرب ومستقبلهم؛ هما أفيون الفقر والمرض والجهل، وأفيون الدين الموثّن طقوسا بلا خير أو دسم.

لكم يحزنني ما كنت اسمع في طفولتي،

والى سن عمري ليس ببعيد، بان الفقر ليس عيبا، وبان الله سيشفي مرضى العرب بالدعاء الكثير، والسباق إلى كثرة التسبيح، وربما القيام والقعود ليلا ونهارا؛ وربما بالتعاطي مع السيدة (طاسة الرعبة) وتناول الحبة السوداء، وشرب الماء المقروء عليه بالآيات والتعويذات؛ وربما بجلد وضرب المريض جسديا ونفسيا، حتى يخرج منه أبو الشياطين وأم العفاريت.

 

لكم هو محزن هذا التعويل على مزيج الخزعبلات التي لا تحصى، لأجل حل مشاكل الإنسان العربي.

ولكم هو محزن، ظن من ظن، أن السبيل إلى رفعة الحياة، هي بقراءة الرقيا بين القارئ والمقروء؛ ولكم يحزنني ذلك الذي يظن أن الدين استزادة في إقامة الصلوات، واستكثار من التسبيحات، وإحصاء لا ينتهي من صوم يومي الاثنين والخميس؛ ولا اعرف لماذا لا يكون الجمعة المقدسة؛ كل ذلك لماذا، قال: ليكون المجتمع رفيعا وحصينا ومنيعا.

ولا اعرف ما الدين، إن لم يكن الدين، هو أن اقرأه وافهمه بكل ما فيه من مقدس يقدس حرمة حياة الإنسان، ويريد لها الكرامة والعدل والحرية والأمان والضمان، وتحويل كل ذلك إلى واقع معاش؛ الم يكن أول سورة في القرآن تدعو النبي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وليكون بعدها معلما للناس: (اقرأ باسم ربك الذي خلق)؛ نقرأ الحياة والخلق وكل شيء، لكي نسموا كبشر، ونعمّر الحياة بالقوة والعمران والصحة والسلامة والأمن والعدل والمساواة والإبداع والإتقان والتعايش والسلام مع الآخرين، ورد عدوان من اعتدى وظلم، ونكون كلنا خلق الله لا قداسة لأحد على احد، ولنتمايز فقط بأعمالنا الصالحات التي تعلي شأن الإنسان وحضارته؛ لأعمال صالحة مرجعياتها سجايا الإنسان غير المؤذية، طالما انه لا يؤذينا، دون نظر إلى دين أو اثنيه أو مذهب أو لون أو جنس أو غيرها، أليست الحياة هكذا فيها كل شيء، وفيها من الناس بمختلف التوجهات والمشارب؛ وكل ضمير وخاصته في علاقته مع ربه؛ لا دخل لأحد في احد فيها.

لماذا القداسة للأشخاص؛ والنبي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم رفض تقديس نفسه من الآخرين، ولماذا قصر النظر في اختزال الدين والأخلاق، في مسائل لا يعوّل عليها، وتأتي في صوابيتها أو خطئها أو حتى عدميتها لاحقا، بعد توفر الأساسيات وتحقق الأولويات والضروريات.

ولماذا ينظر بعض الأشخاص إلى أنفسهم وأفكارهم موضع القداسة، مع أن القرآن الكريم دعانا باستمرار للاجتهاد والتفكر والتبصر؟؟

ولماذا يريد بعض الأشخاص أن يُنظر إلى بعض الناس، سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل، نظرة وتقييما نهائيا مطلقا ومغلقا؛ فاليهود هم اليهود والنصارى هم النصارى؛ والى دار الكفر منازلهم دنيا، والى نار جهنم مثواهم آخرة؟؟

لماذا هذا الأبيض والأسود وفقط؟؟

مما يؤسف له في المجتمع الفلسطيني والعربي، أن الإنسان يتم التعامل معه هكذا قطعة واحدة؛ إما خيرا مطلقا أو شرا مؤكدا؛ يعني على قولة المثل الشائع" إذا طلع صيتك يا أبو عنتر حط راسك ونام. "

هذا لا يجوز؛ لا في الدين ولا في الأخلاق ولا في طبيعة الحياة ولا في منطق العقل السليم، وان دل على شيء فهو يدل على بيئة قمع الإنسان الذي حولته إلى وجهة واحدة وواجهة واحدة بناء وهدما؛ وبالتالي لا قيمة للإنسان بكل ما يحمل من مركبات متنوعة وعظمة غير متناهية، قال تعالى (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم) الآية من سورة التين، قرآن كريم، هذا والله تعالى اعلم.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الاحتلال يصادر أراضي في نابلس ويقمع مسيرات الضفة

News image

أعلنت الحكومة «الإسرائيلية»، أمس، مصادرة مئات الدونمات الزراعية من أراضي قرية جالود جنوب نابلس، لإق...

مئات المهاجرين يقتحمون الحدود بجيب سبتة

News image

مدريد - اقتحم مئات المهاجرين فجر الجمعة الحدود بين المغرب واسبانيا في سبتة بين...

توقيف-إندونيسية-مشتبه-بها-ثانية-في-اغتيال-«كيم-جونغ»الأخ-غير-الشقيق-لزعيم-كوريا-الشمالية

News image

اوقفت الشرطة الماليزية الخميس امرأة ثانية يشتبه بضلوعها في اغتيال الأخ غير الشقيق لزعيم كور...

وزيرة ألمانية: الحرب ضد الإرهاب يجب ألا تكون موجهة ضد الإسلام

News image

دعت وزيرة الدفاع الألمانية اليوم الجمعة، الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة إلى عدم جعل...

"جدار" بشري بالمكسيك تنديدا بجدار بترمب

News image

شكل آلاف المكسيكيين "جدارا بشريا" على الحدود مع الولايات المتحدة تنديدا بتوجهات الرئيس الأميركي دون...

نتاىئج إستانا حول التسوية السورية

News image

توصل اللقاء الثاني حول الازمة السورية في إستانا الذي أختتم الخميس 16 فيرابر الى...

الجامعة العربية: حل الدولتين ضروري لإنهاء النزاع الإسرائيلي الفلسطيني

News image

أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أن تسوية الصراع الفلسطيني الاسرائيلي يتط...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

اليقظة والدأب من عصور الانهيار إلى عصور الازدهار

مــدارات | محمد شوارب | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

الدنيا والعالم أجمع يشهد لنا ولا أحد ينكر أن الأمة لها أثاراً ومفاخر. أتت من ...

رؤية جادة لعملية الاصلاح

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

الركائز:- 1- البعد التنظيمي: التمسك بالنظام سلوكا وممارسة واستقطاب والابتعاد عن مظاهر الشللية والانحراف. ...

الحل الإقليمي أمرٌ واقعٌ

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

وإلى الأبد، انتهى مشروع التسوية القائم على حل الدولتين، فما جرى على أرض الضفة الغ...

الشعب يطالب بعض أحزاب بالحساب

مــدارات | مصطفى منيغ | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

مع كل بدعة امتحان لعدم أو تطبيق الشريعة، تتضمنه خُطب ظهر الجمعة، المُقدِّمة لصلاة الج...

كلاب المقاومة في مواجهة كلاب الاحتلال

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

كانت سلطاتُ الاحتلال الإسرائيلي وجيش عدوانه حتى وقتٍ قريب تتفرد وحدها باستخدام الكلاب في تنف...

ترامب يطلق يد نتنياهو في الشرق الأوسط

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 21 فبراير 2017

تأكدّ يوم 15-2-2017 ومن خلال المؤتمر الصّحفي بين ترامب ونتنياهو، أنّ إسرائيل هي القاعدة الأ...

أحزاب في السياسة أغراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 16 فبراير 2017

  في أحجام عُلُبَ عِيدَانِ أثْقاب، أَهَمِّيَةُ بعض تلك الأحزاب، ما نجحت يوماً في إقناع ...

السلطة ونتانياهو معاً في البيت الأبيض

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 16 فبراير 2017

لا يمكن أن يدخل نتانياهو البيت الأبيض دون أن تدخل معه السلطة الفلسطينية على هيئ...

السنوار وحماس “استقراءات”

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 16 فبراير 2017

كتب المحلل السياسي لصحبفة هارتس الإسرائيلية عاموس هرئيل مقال بعنوان “السنوار الرجل الاقوى في حما...

صحراء النقب المنسية فلسطينية الهوية وعربية الانتماء "3"

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 16 فبراير 2017

بئر السبع عروس البادية وعاصمة النقب كما القاهرة ودمشق، وبيروت وبغداد، والقدس والخرطوم، فقد كان...

ثقافة الهبل- الهبل في علاج المرضى

مــدارات | جميل السلحوت | الخميس, 16 فبراير 2017

علينا أن نعترف بأنّ الجهل المستفحل بين أبناء أمّتنا هو سبب معاناتنا على مختلف الأ...

دول الخليج العربي وآفاق العلاقة مع أميركا

مــدارات | محمد محفوظ | الاثنين, 13 فبراير 2017

من الطبيعي القول: إن علاقة دول الخليج العربي مع الولايات المتحدة الأميركية، اتسمت خلال الع...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3669
mod_vvisit_counterالبارحة31895
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109108
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215935
mod_vvisit_counterهذا الشهر698299
mod_vvisit_counterالشهر الماضي826181
mod_vvisit_counterكل الزوار38367919
حاليا يتواجد 2263 زوار  على الموقع