موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي:: بيت الشعر بالقيروان .. عودة شعرية قوية ::التجــديد العــربي:: نصير شمة طلب الماجستير فحصد الدكتوراه ::التجــديد العــربي:: الريال يفوز على سوسييداد 3-1 في بطولة اسبانيا ويحتل المركز الرابع،، واشبيلية يحتل الوصافة برغم فوزه الصعب على جيرونا بهدف ::التجــديد العــربي:: التناول المفرط للمسكنات يجلب الصداع ::التجــديد العــربي:: الملح الزائد يضاعف خطر السكري ::التجــديد العــربي:: عقد باربعة مليارات دولار لبناء محطة للطاقة الشمسية في دبي ::التجــديد العــربي:: «المالية السعودية»: 24 مليار ريال طلبات الاكتتاب بالإصدار الثالث لبرنامج صكوك الحكومة ::التجــديد العــربي:: العبادي يحذر كردستان العراق من اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة ::التجــديد العــربي:: تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر ::التجــديد العــربي:: اقتراح دولي للعدول عن استفتاء كردستان.. والعبادي يحذر من «اللعب بالنار ::التجــديد العــربي:: قمة بين السيسي وترامب الأربعاء على هامش الجمعية العامة ::التجــديد العــربي:: 29 مصاباً بانفجار عبوة ناسفة في مترو لندن وداعش يتبنى وتوقيف مشتبه به ثانٍ باعتداء لندن ::التجــديد العــربي:: 50 % خصومات من فنادق دبي للسعوديين بمناسبة اليوم الوطني ::التجــديد العــربي::

قضيتان لا تبقيان دنيا ولا دين في فضاء العرب!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مسألتان تقضيان على ما تبقى من تاريخ العرب ومستقبلهم؛ هما أفيون الفقر والمرض والجهل، وأفيون الدين الموثّن طقوسا بلا خير أو دسم.

لكم يحزنني ما كنت اسمع في طفولتي،

والى سن عمري ليس ببعيد، بان الفقر ليس عيبا، وبان الله سيشفي مرضى العرب بالدعاء الكثير، والسباق إلى كثرة التسبيح، وربما القيام والقعود ليلا ونهارا؛ وربما بالتعاطي مع السيدة (طاسة الرعبة) وتناول الحبة السوداء، وشرب الماء المقروء عليه بالآيات والتعويذات؛ وربما بجلد وضرب المريض جسديا ونفسيا، حتى يخرج منه أبو الشياطين وأم العفاريت.

 

لكم هو محزن هذا التعويل على مزيج الخزعبلات التي لا تحصى، لأجل حل مشاكل الإنسان العربي.

ولكم هو محزن، ظن من ظن، أن السبيل إلى رفعة الحياة، هي بقراءة الرقيا بين القارئ والمقروء؛ ولكم يحزنني ذلك الذي يظن أن الدين استزادة في إقامة الصلوات، واستكثار من التسبيحات، وإحصاء لا ينتهي من صوم يومي الاثنين والخميس؛ ولا اعرف لماذا لا يكون الجمعة المقدسة؛ كل ذلك لماذا، قال: ليكون المجتمع رفيعا وحصينا ومنيعا.

ولا اعرف ما الدين، إن لم يكن الدين، هو أن اقرأه وافهمه بكل ما فيه من مقدس يقدس حرمة حياة الإنسان، ويريد لها الكرامة والعدل والحرية والأمان والضمان، وتحويل كل ذلك إلى واقع معاش؛ الم يكن أول سورة في القرآن تدعو النبي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، وليكون بعدها معلما للناس: (اقرأ باسم ربك الذي خلق)؛ نقرأ الحياة والخلق وكل شيء، لكي نسموا كبشر، ونعمّر الحياة بالقوة والعمران والصحة والسلامة والأمن والعدل والمساواة والإبداع والإتقان والتعايش والسلام مع الآخرين، ورد عدوان من اعتدى وظلم، ونكون كلنا خلق الله لا قداسة لأحد على احد، ولنتمايز فقط بأعمالنا الصالحات التي تعلي شأن الإنسان وحضارته؛ لأعمال صالحة مرجعياتها سجايا الإنسان غير المؤذية، طالما انه لا يؤذينا، دون نظر إلى دين أو اثنيه أو مذهب أو لون أو جنس أو غيرها، أليست الحياة هكذا فيها كل شيء، وفيها من الناس بمختلف التوجهات والمشارب؛ وكل ضمير وخاصته في علاقته مع ربه؛ لا دخل لأحد في احد فيها.

لماذا القداسة للأشخاص؛ والنبي الرسول محمد صلى الله عليه وسلم رفض تقديس نفسه من الآخرين، ولماذا قصر النظر في اختزال الدين والأخلاق، في مسائل لا يعوّل عليها، وتأتي في صوابيتها أو خطئها أو حتى عدميتها لاحقا، بعد توفر الأساسيات وتحقق الأولويات والضروريات.

ولماذا ينظر بعض الأشخاص إلى أنفسهم وأفكارهم موضع القداسة، مع أن القرآن الكريم دعانا باستمرار للاجتهاد والتفكر والتبصر؟؟

ولماذا يريد بعض الأشخاص أن يُنظر إلى بعض الناس، سواء في الماضي أو الحاضر أو المستقبل، نظرة وتقييما نهائيا مطلقا ومغلقا؛ فاليهود هم اليهود والنصارى هم النصارى؛ والى دار الكفر منازلهم دنيا، والى نار جهنم مثواهم آخرة؟؟

لماذا هذا الأبيض والأسود وفقط؟؟

مما يؤسف له في المجتمع الفلسطيني والعربي، أن الإنسان يتم التعامل معه هكذا قطعة واحدة؛ إما خيرا مطلقا أو شرا مؤكدا؛ يعني على قولة المثل الشائع" إذا طلع صيتك يا أبو عنتر حط راسك ونام. "

هذا لا يجوز؛ لا في الدين ولا في الأخلاق ولا في طبيعة الحياة ولا في منطق العقل السليم، وان دل على شيء فهو يدل على بيئة قمع الإنسان الذي حولته إلى وجهة واحدة وواجهة واحدة بناء وهدما؛ وبالتالي لا قيمة للإنسان بكل ما يحمل من مركبات متنوعة وعظمة غير متناهية، قال تعالى (لقد خلقنا الإنسان في أحسن تقويم) الآية من سورة التين، قرآن كريم، هذا والله تعالى اعلم.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة

News image

رام الله (الضفة الغربية) - دعت حركة حماس الاثنين الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمدالله إلى...

القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور

News image

تمكنت القوات السورية من السيطرة على ضاحية الجفرة الاستراتيجية وتأمين محيط مطار دير الزور، بحس...

أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس

News image

مانيلا (رويترز) - أدت الأمطار الغزيرة إلى حدوث سيول في بعض مناطق العاصمة الفلبينية وال...

صبرا وشاتيلا جرح في الذاكرة لم يندمل ثلث قرن بعد المجزرة

News image

بيروت –تحل السبت الذكرى الـ35 لمجزرة صبرا وشاتيلا التي وقعت في 16 من أيلول/سبتمبر عام...

تثبيت الحكم بالمؤبد على مرسي في قضية التخابر مع قطر

News image

القاهرة - قالت مصادر قضائية إن محكمة النقض المصرية أصدرت السبت حكما نهائيا على الر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

نقد الخطاب الشعبوي

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الجمعة, 22 سبتمبر 2017

    ألقى سماحة الشيخ حسن الصفار أولى محاضراته لموسم محرم لهذا العام التي جاءت بعنوان ...

المصالحة الفلسطينية أملٌ وحقيقةٌ أم وهمٌ وخيالٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

  يحق للفلسطينيين ألا يصدقوا الاتفاق الذي تم التوصل إليه في القاهرة برعايةٍ مصريةٍ بين ...

بماذا يرد الشيخ على مردخاي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

هل ضاقت إسرائيل ذرعاً بحصار غزة، وقررت تزويد غزة بالكهرباء رغم أنف السلطة؟ ذلك ما ...

المؤثر والمتغير في السوسيولوجيا الفلسطينية

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي، وبد...

خالد خريوش .. أيقونة فلسطينية بامتياز

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 20 سبتمبر 2017

  مطارد فجريح فمبعد فشهيد فجثمان عائد ليدفن في تراب تدنسه البيروقراطية !   442004 … ...

هل مات حل الدولتين؟!

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 16 سبتمبر 2017

على الساسة الفلسطينيين والمثقفين والمفكرين والإعلاميين الاعتراف بأن حل الدولتين قد مات، وتم دفنه منذ...

من مدونات فتحاوي عتيق

مــدارات | سميح خلف | السبت, 16 سبتمبر 2017

قبل كتابة هذه المقالة والتفكير الدائم في الايقونة الحركية كيف كانت وكيف أضحت وما هو ...

الكهرباء في غزة أم المشاكل وأصل الأزمات

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 16 سبتمبر 2017

لا شيء في قطاع غزة أشد من أزمة انقطاع الكهرباء استعصاءً وصعوبةً، وهماً وقلقاً ومر...

من سيوقف الاستيطان اليهودي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 13 سبتمبر 2017

كان الرد الفلسطيني على قرار وزير الحرب الصهيوني منح 800 مستوطن يغتصبون وسط الخليل، است...

ابجديات فتحاوية اصلاحية في البحث عن الذات

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 13 سبتمبر 2017

البحث عن ذات رحلة طويلة وطال امدها في واقع اقليمي متغير وواقع دولي متغير وفي...

الكورد وحق تقرير المصير

مــدارات | جميل السلحوت | الخميس, 7 سبتمبر 2017

    ستجري انتخابات في اقليم كردستان في العراق يوم 25 سبتمبر 2017 حول استقلال الكورد، ...

أزمة خطاب

مــدارات | حسن علي آل جميعان | الأربعاء, 6 سبتمبر 2017

    يعاني الخطاب الديني من عدم القدرة على الانسجام مع الواقع المعاصر وعدم القدرة على ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27428
mod_vvisit_counterالبارحة41341
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع252695
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي236450
mod_vvisit_counterهذا الشهر813294
mod_vvisit_counterالشهر الماضي927688
mod_vvisit_counterكل الزوار44812664
حاليا يتواجد 3068 زوار  على الموقع