موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي:: الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات ::التجــديد العــربي:: لوبان تستأنف حملتها بمهاجمة ماكرون ومؤيديه ::التجــديد العــربي:: انطلاق معركة الرئاسة الفرنسية الحاسمة بين ماكرون ولوبن ::التجــديد العــربي:: البرغوثي يرفض العلاج رغم تدهور صحته في الإضراب ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودي: 26 مليار ريال عجز الموازنة خلال الربع الأول ::التجــديد العــربي:: البصرة العراقية تنظم مهرجانها السينمائي للعام الثاني ::التجــديد العــربي:: مهرجان جرش يطلق جائزة 'حبيب الزيودي للشعر' ::التجــديد العــربي::

أليس للعمالة الوافدة حقوق؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


طرحت الحكومة مقترحات كثيرة لتنويع مصادر موارد الميزانية العامة للدولة، وتخفيض وإعادة الدعم للخدمات والسلع التي تقدمها الحكومة لعموم السكان من مواطنين ومقيمين، ومن تلك المياه والكهرباء وسلع استهلاكية كاللحوم بمختلف تصنيفاتها،

ووضع أو زيادة الرسوم على التسجيل العقاري، وتراخيص العمل للعمالة الأجنبية، وفرض رسوم على الخدمات الصحية المجانية حاليا وغيرها من الخدمات وفي ذات الوقت طرحت الحكومة مقترحات بأن تتحمل العمالة الوافدة العبء الأكبر من رفع الدعم وزيادة الرسوم والتعرفات والضرائب، والخدمات والسلع المدعومة. كل ذلك على خلفية التدهور الكبير والسريع في أسعار النفط الخام بما كان عليه بحدود المئة دولار حتى 35 دولارا، وقد يهبط دون ذلك في حين تمثل العوائد النفطية ما يزيد على 85 في المئة من موارد الميزانية العامة للدولة، وقد أدى ذلك إلى عجوزات كبيرة في الميزانية المقترحة لعامي 2015– 2016، ولجأت الحكومة إلى المزيد من الاقتراض ورفع سقف الدين العام، حتى عشرة مليارات دينار، وقد ترتفع أعلى من ذلك في ضوء الانهيار المستمر لأسعار النفط.

 

هل من الصحة تحميل العمالة الأجنبية، ومعظمها من ذوي الدخول المتدنية حتى حدود 60 ديناراً شهرياً مزيداً من الأعباء، بل إن الآلاف من العمالة الآسيوية غير الماهرة يعانون من بطالة مقنعة، ويعملون بتقطع في أعمال هامشية، وهم من يطلق عليهم عمال الفري فيزا. هل يجوز ذلك في ضوء ما يقدمونه من خدمات، وما يقومون به من أعمال صعبة وشاقة وخطرة تستهلك حياتهم؟ وهي مهن مثل أعمال البناء والصيد والزراعة والأشغال العامة، والتنظيفات وغيرها يأنف البحرينيون من القيام بها؟

وهل يتفق ذلك مع حقوق الإنسان، التي نصت عليها الشريعة الإسلامية والشريعة العالمية لحقوق الإنسان، وخصوصاً أن مملكة البحرين طرف في عدد من الاتفاقيات الدولية التي تحمى حقوق العمالة الوافدة؟ ألا يعتبر تحميل العمالة الأجنبية عبئاً منفرداً، أو عبئاً أكبر للخدمات العامة، وحرمانه من التعويضات التي تقدمها الدولة للمواطنين، كما هو شأن اللحوم، وما تنوي تقديمة مقابل البنزين مثلا تمييزا يحرمه ديننا وتحرمه الشرعة الدولية؟

قد تدغدغ هذه المعاملة التمييزية مشاعر المواطنين البسطاء، وتمتص غضبهم المتزايد جراء إجراءات الحكومة برفع الدعم وزيادة الرسوم وإمكانية فرض ضرائب مستقبلاً، ولكن لهذه الإجراءات نتائج سلبية أخلاقية واقتصادية، سترتد على المجتمع والبلاد بأسرها.

فإذا ما رجعنا إلى العهد الدولي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية حيث مملكة البحرين طرف فيه. فإن المخاطب بهذه الحقوق هم الشعوب والحكومات والسكان بغض النظر عن كونهم مواطنين أو وافدين، وعندما خص البلدان النامية في المادة 2.3 فيما يتعلق بحقوق غير المواطنين فإنه ربطها بمراعاة حقوق الإنسان. كذلك اتخاذ الدولة إجراءات للحد من بعض الحقوق إلا بمقدار توافقها مع الحقوق المنصوص عليها وهدفها الوحيد تعزيز الرفاه العام. كما نصت المادة (5) على عدم جواز إهدار أي من الحقوق والحريات المنصوص عليها.

أما المادة (6) الخاصة بالحق في العمل، فإنه يشمل كل شخص ولم تقل كل مواطن وكذلك الحق في التمتع بشروط عمل عادلة ومرضية، وبالنسبة للحق في تكوين النقابات المادة (8) فإنها أيضا تشمل جميع العاملين مواطنين ومقيمين وهذا الحق كفلته التشريعات البحرينية، لكنه في واقع التطبيق مختلف عن ذلك. كما أن حق تشكيل النقابات في القطاع الحكومي محظور تماما وهو ما يخالف العهد.

وتنص المادة (11) على حق كل شخص في مستوى معيشي كاف له ولأسرته، وبهذا فإن فرض إجراءات تمييزية فيما يخص الخدمات والسلع المدعومة، ضد المقيمين هو خرق لهذه المادة، وخصوصا إذا ما علمنا ان غالبية من سيتأثرون بذلك هم محدودو الدخل من العمالة الآسيوية غير الماهرة أو عمال الفري فيزا. كذلك ما نصت عليه المادة (11) فيما يتعلق بحياة العمال المقيمين وبخاصة الغذاء والملبس والمسكن، حيث نعرف ان حياة الغالبية منهم بائسة، وستزداد بؤسا إذا ما طبقت بحقهم الإجراءات التمييزية، حيث سيضطرون لتخفيض استهلاكهم في خدمات الكهرباء والماء، والتحول في أنماط الغذاء، وسيتحملون كلفة ارتفاع رسوم تراخيص العمل من قبل ارباب العمل. وبالنسبة للمادة (12) المتعلقة بالحق في الخدمات الصحية الجسمية والعقلية، فإن غالبية العمالة غير الماهرة والمتدنية الأجور لا تتمتع برعاية صحية كافية، رغم انها متاحة مجانا، بسبب عدم قيام أرباب العمل بواجباتهم، لكن تحميل هذه العمالة كلفة الرعاية الصحية، سيفاقم الوضع الصحي لهؤلاء. وبالنسبة للحق في التعليم كما في المادة (13) فإنها أيضا لا تفرق بين المواطن والمقيم بالنسبة للتعليم الابتدائي والقانون والنص على مجانيته. وهناك بعض الدول تعطي امتيازات بما يخص كلفة التعليم الجامعي فقط للمواطنين.

وقد جاءت اتفاقية العمال المهاجرين التي أقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في ديسمبر/ كانون الاول 1990، ورغم ان مملكة البحرين ليست طرفا في هذه الاتفاقية، الا انها أصبحت مرجعية عالمية لحقوق العمالة المهاجرة أو التي يطلق عليها عندنا عمالة وافدة أو مقيمة وهي مكملة لاتفاقيات العمل الدولية رقم 1949/97 و1975/143. وبموجب هذه الاتفاقية فإنه يتطلب من الدولة العضو أن تطبق عددا واسعا من القوانين والضوابط المتعلقة بحياة العمال دون تمييز على أساس الجنسية والعرق والدين والجنس. وكذلك تمتع العمال الوافدين بحقوق الإنسان بشموليتها وتفرعاتها بغض النظر عن وضعهم القانوني.

ومن المعروف أن الأمم المتحدة استحدثت لجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية من الخبراء المستقلين والمناط بها مراجعة مدى تنفيذ الدولة العضو في الاتفاقية كل أربع سنوات حسب إجراءات تسمح بتقديم تقارير من قبل المنظمات المعنية غير الحقوقية الى جانب الحكومة ومناقشة الدولة في اجتماع يضم ممثلي الدولة وخبراء الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية من هنا فإن مملكة البحرين إذا ما طبقت إجراءات تمييزية ضد العمالة الوافدة فإنها تعرض نفسها للمساءلة وخصوصا في منظمة العمل الدولية ومجلس حقوق الإنسان والمجلس الاقتصادي والاجتماعي، ولجنة الحقوق الاقتصادية والاجتماعية وكذلك الدول التي يأتي منها العمال الأجانب.

كما أنه مطلوب دراسة علمية للمردود المادي والخسائر المترتبة على رفع الدعم أو إعادة توجيهه وفرض رسوم جديدة هي بمثابة ضرائب على الخدمات الأساسية في مجال التعليم والصحة والعمل وغيرها.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا"

News image

وجه البابا_فرانسيس بابا الفاتيكان رسالة للشعب المصري، قال فيها إنه سيأتي إلى القاهرة هذا الأ...

مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة

News image

رام الله (فلسطين) - أعلنت المحامية فدوى البرغوثي، زوجة القيادي في حركة فتح مروان الب...

حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة

News image

الموصل (العراق) - قال الفريق الركن عبدالغني الأسدي قائد جهاز مكافحة الإرهاب العراقية إن الق...

روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام

News image

الأمم المتحدة —اقترحت روسيا في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في ...

خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا

News image

أعلن الخبير العسكري نيكيتا دانيوك لوكالة "سبوتنيك"، أن القرار القاضي باستئناف العمل بمذكرة منع الح...

الرئيس الفنزويلي يدعو للتفاوض مع المعارضة لاحتواء لاضطرابات

News image

دعا الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، إلى استئناف المحادثات مع المعارضة، كما أعرب عن رغبته في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

بمناسبة مرور مئوية وعد بلفور... 2

مــدارات | د. غازي حسين | الخميس, 27 أبريل 2017

هدف وعد بلفور استعماري وعنصري لخدمة المصالح البريطانية والصهيونية بدأت مأساة ونكبة وكارثة شعبنا الع...

استهداف مصر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 27 أبريل 2017

التفجيران الإرهابيان الأخيران في جمهورية مصر العربية اللذان استهدفا كنيستي مارجرجس بطنطا ومحيط الكنيسة الم...

من وثيقة الأسرى إلى وثيقة الحرية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 27 أبريل 2017

الفلسطيني مقاوم بحكم الواقع المعاش، فحجم الغبن والخذلان الذي تعرض له تجعله غير قادر على...

جريمة النصيرات: هل هي انذار مبكر ام متأخر.؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 27 أبريل 2017

لا نريد ان نتحدث عن الحصار وويلاته والانقسام وويلاته ولكن هناك ظاهرة اصبحت حقيقة واص...

إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 27 أبريل 2017

الحرية والكرامة "3" الإضراب عن الطعام لم يكن يوماً هو الخيار الوحيد أمام الأسرى وال...

في الفرق بين الحشود والجماعات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

  يفرق علم الاجتماع الثقافي بين ظاهرتين مختلفتين هما: الجماعات والحشود. وهو تفريق يهمنا في ...

جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

الحرية والكرامة "2" مازال الأسير الفلسطيني لا يتمتع بتعريف قانوني دولي قاطعٍ مانعٍ يوضح حقي...

لا قيمة لأمعائهم دون سواعدنا

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

حين يقرر الأسرى الفلسطينيون خوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، فهم لا يركنون على أمع...

الحرب السادسة: غزة والأيام القادمة العجاف

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

وصفت غزة ومنذ عشر سنوات بأنها عاشت عشر سنوات عجاف من حصار وعانى أهلها بما...

سؤال مهم إلى حركة حماس علها تجيب عنه:

مــدارات | د. أيوب عثمان | الأحد, 23 أبريل 2017

أتعتذرون لمن تصفونه ﺑ"منتهي الولاية"؟! أعجب كثيراً، وكثيرون غيري يعجبون أكثر وأكثر، لذلك الاعتذار الذ...

عزازيل والعالم.. قصّة قصيرة

مــدارات | إبراهيم أمين | الأحد, 23 أبريل 2017

  إنّ حلبة الصراع القائمة بين أودية الحقِّ والباطل، والحَكمُ فيها الله، وهو الموْجِدها.. لنْ ...

الإرهاب الإسرائيلي واغتيال القادة الثلاثة في بيروت

مــدارات | د. غازي حسين | الأحد, 23 أبريل 2017

في الصباح الباكر من التاسع من نيسان عام 1973 أنزلت البحرية الإسرائيلية (30) جندياً إسر...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم6660
mod_vvisit_counterالبارحة22824
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع137676
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي146096
mod_vvisit_counterهذا الشهر639832
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40299981
حاليا يتواجد 2651 زوار  على الموقع