موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
اليونان محذرة تركيا: لسنا سوريا أو العراق: السلطات التركية تزعم امتلاكها لجزيرة كارداك الصخرية المتنازع عليها و المعروفة في اليونان باسم إيميا ::التجــديد العــربي:: الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل ::التجــديد العــربي:: محكمة عسكرية مصرية تقضي بحبس هشام جنينة خمس سنوات ::التجــديد العــربي:: صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد ::التجــديد العــربي:: نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية ::التجــديد العــربي:: الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو ::التجــديد العــربي:: ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي ::التجــديد العــربي:: مسؤول أوروبي: الغاز المصري يضمن أمن الطاقة في الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: ترامب منتقداً «أوبك»: أسعار النفط المرتفعة لن تكون مقبولة ::التجــديد العــربي:: 'شاعر المليون 8' يبدأ مرحلته الأخيرة ::التجــديد العــربي:: فيتامين 'أ' يهزم الخلايا الجذعية لسرطان الكبد ::التجــديد العــربي:: رائحة الثأر تفوح من موقعة بايرن والريال في دوري الأبطال ::التجــديد العــربي:: المدرب كلوب يحث جماهير ليفربول على إظهار الاحترام لفريق روما ::التجــديد العــربي:: البرلمان الكوبي يختار ميغيل دياز-كانيل المسؤول الثاني في السلطة الكوبية مرشحا وحيدا لخلافة الرئيس المنتهية ولايته راوول كاسترو ::التجــديد العــربي:: عودة 500 لاجئ سوري طوعا من بلدة "شبعا" جنوبي لبنان إلى قراهم وخصوصاً بلدتي بيت جن ومزرعة بيت جن ::التجــديد العــربي:: "خلوة" أممية في السويد حول سوريا ::التجــديد العــربي:: روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية ::التجــديد العــربي:: اردغان يفاجى المعارضة: الاعلان عن إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة في الرابع والعشرين من يونيو/ حزيران المقبل ::التجــديد العــربي:: بوغدانوف: التحضير للقاء أستانا التاسع حول سوريا مستمر ::التجــديد العــربي::

خوارم المروءة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مشهد رجل الهيئة وهو يطرد خلف فتاة مجمع النخيل، مشهد يقع خارج إطار السمت والوقار الذي يتربع داخله رجل يقدم نفسه كصاحب سلطة وهيبة دينية، سواء ممن تابعه على المستوى المحلي، أو عبر نطاقات أوسع تمثل فيها المملكة قبلة لمليارات المسلمين.

 

فهنا لن أتناول الموضوع عبر الانتهاكات الوظيفية التي ظهرت في المشهد متمثلة في الجور والبطش في استعمال الصلاحيات الوظيفية، ولن استدعي بعده الإنساني الذي ظهر فيه بشكل صادم عبر ترويعه لصبية صغيرة عزلاء بعيدة عن ذويها، ولن أطرح بعده الإعلامي العالمي عندما ربطت بعض الدوائر العالمية المعادية بين هذا المشهد، ومطاردات الإيزيديات في جبال سنجار..

لأن جميع ما سبق لا يسوغ أو يبرر (لي على الأقل) أو يجعلني أفهم الفضاء التاريخي والثقافي والعقائدي الذي أنتج تلك الحادثة.

لاسيما مع التحولات التي آل لها مصطلح الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على المستوى المحلي فالذي أعرفه أن:

- العقد الاجتماعي داخل المدينة الحديثة يقوم على سلطة القانون والتعايش واحترام الحدود.

- من يتصدى للوعظ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يفترض أنه قد وصل إلى درجة عالية من الكمال والنورانية الملائكية، التي تفيض منها ومن ثم تنسكب على من حوله عبر أبجديات الدعوة (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك).

ولكن نجد أن الواقع يتقاطع مع هذا الأمر تماما، فبات أول من يحتاج الوعظ هم من يتصدى له مع غياب البعد الإنساني وآداب الدعوة عن مسلكهم، بشكل مستوقف، فالانشطار هائل بين الدين كقيم عليا ومقاصد شرعية كبرى، وبين الممارسات الميدانية المرتهنة لاجتهادات فقهية حول الفروع.

هذا الانشطار يستحق التأمل فعندما تروعنا ازدواجية الممارسة بين من يتصدرون المشهد كوعاظ ودعاة، وواقع ذهابهم للفجور في الخصومة وانتهاك السمعة إلى أبعد الحدود، وإهانة الضعفاء والنساء، مع تسويغ لكل هذا عبر عسف النص الشرعي فيفتي أحدهم (بأنه لا يدخل في الغيبة القدح في المحرضين على الهيئة)، بينما إحداهن تسلم من صلاتها، ومن ثم تنخرط في استمتاع بنهش لحوم وأعراض زميلاتها في العمل.

هذا الخواء الخلقي الكبير يعود في مجمله إلى تفريغ الممارسة الدينية من بعدها الأخلاقي وقصرها على العبادات والعقائد، فتجدهم يستبسلون في تقصي الخلافات المذهبية في العبادات عن البسملة في الصلاة، وكيفية الركوع، وأساليب إسباغ الوضوء، ويتناسون جوهر (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) فينكرون ويبطشون، مع أن المقصد الأول للشريعة هو (سلامة الدين).

وقد فصل في هذه النقطة بشكل واسع المفكر الجابري في كتابه العقل الأخلاقي العربي، حيث أوضح كيف أن النشاط الفقهي عبر القرون قد شطر النشاط البشري إلى فقه عبادات، وفقه معاملات فقط، وغيب القيمة المركزية التي كان العربي يرتكز عليها في تعاملاته وهي المروءة، وهي أبرز مكارم الأخلاق العربية التي جاء الإسلام فتممها، وتتبدى عبر (استعمال كل خُلقٍ حسنٍ، واجتناب كل خُلقٍ قبيح، وألا تعمل في السرِّ شيئاً تستحي منه في العلانية).

وكثيرة هي خوارم المروءة، لدى العربي، أبرزها غياب النبل وأخلاق الفروسية عند التعامل مع الضعفاء.

ولعل هذا التحليل الذي يوظفه الجابري قد يكون تفسيرا معقولا لمشهد سريالي لرجل وسيارة يطردان وراء صبية صغيرة عزلاء، ويطرحانها أرضا ويسحلانها، داخل مدينة حديثة.

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الملك سلمان يدشن مشروع القدية السبت المقبل

News image

أكد مجلس الوزراء السعودي تدشين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز السبت القادم مشر...

صحف عربية: مقتل صالح الصماد "ضربة موجعة" للحوثيين في اليمن و تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلفا لصالح الصماد

News image

أعلنت جماعة انصار الله عن تعيين مهدي محمد حسين المشاط رئيسا للمجلس السياسي الأعلى خلف...

نقل جثمان البطش إلى غزة خلال يومين بعد موافقة السلطات المصرية

News image

أعلنت مصادر فلسطينية أن جثمان العالم في مجال الطاقة فادي البطش المنتمي إلى «حركة الم...

الشرطة الكندية تستجوب المشتبه به في حادث دهس بمدينة تورونتو

News image

تستجوب الشرطة الكندية السائق المشتبه بأنه استأجر شاحنة دهست عددا من المشاة في شمال تور...

ترامب يتوعد إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي

News image

توعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إيران بـ"مشاكل كبيرة" إذا استأنفت برنامجها النووي الذي وافقت على...

روسيا تطرح في مجلس الأمن خطة من 6 خطوات لتسوية الأزمة السورية

News image

طرحت روسيا أثناء جلسة خاصة في مجلس الأمن الدولي عقدت اليوم الثلاثاء، خطة شاملة تضم...

البشير يقيل وزير الخارجية لكشفه شللا دبلوماسيا بسبب الأزمة المالية

News image

الخرطوم - قالت وكالة السودان للأنباء الخميس إن قرارا جمهوريا صدر بإعفاء وزير الخارجية ابر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1041
mod_vvisit_counterالبارحة24560
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع114853
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي215791
mod_vvisit_counterهذا الشهر861327
mod_vvisit_counterالشهر الماضي972375
mod_vvisit_counterكل الزوار52993759
حاليا يتواجد 1617 زوار  على الموقع