موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي::

خوارم المروءة

إرسال إلى صديق طباعة PDF


مشهد رجل الهيئة وهو يطرد خلف فتاة مجمع النخيل، مشهد يقع خارج إطار السمت والوقار الذي يتربع داخله رجل يقدم نفسه كصاحب سلطة وهيبة دينية، سواء ممن تابعه على المستوى المحلي، أو عبر نطاقات أوسع تمثل فيها المملكة قبلة لمليارات المسلمين.

 

فهنا لن أتناول الموضوع عبر الانتهاكات الوظيفية التي ظهرت في المشهد متمثلة في الجور والبطش في استعمال الصلاحيات الوظيفية، ولن استدعي بعده الإنساني الذي ظهر فيه بشكل صادم عبر ترويعه لصبية صغيرة عزلاء بعيدة عن ذويها، ولن أطرح بعده الإعلامي العالمي عندما ربطت بعض الدوائر العالمية المعادية بين هذا المشهد، ومطاردات الإيزيديات في جبال سنجار..

لأن جميع ما سبق لا يسوغ أو يبرر (لي على الأقل) أو يجعلني أفهم الفضاء التاريخي والثقافي والعقائدي الذي أنتج تلك الحادثة.

لاسيما مع التحولات التي آل لها مصطلح الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر على المستوى المحلي فالذي أعرفه أن:

- العقد الاجتماعي داخل المدينة الحديثة يقوم على سلطة القانون والتعايش واحترام الحدود.

- من يتصدى للوعظ والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، يفترض أنه قد وصل إلى درجة عالية من الكمال والنورانية الملائكية، التي تفيض منها ومن ثم تنسكب على من حوله عبر أبجديات الدعوة (فبما رحمة من الله لنت لهم ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك).

ولكن نجد أن الواقع يتقاطع مع هذا الأمر تماما، فبات أول من يحتاج الوعظ هم من يتصدى له مع غياب البعد الإنساني وآداب الدعوة عن مسلكهم، بشكل مستوقف، فالانشطار هائل بين الدين كقيم عليا ومقاصد شرعية كبرى، وبين الممارسات الميدانية المرتهنة لاجتهادات فقهية حول الفروع.

هذا الانشطار يستحق التأمل فعندما تروعنا ازدواجية الممارسة بين من يتصدرون المشهد كوعاظ ودعاة، وواقع ذهابهم للفجور في الخصومة وانتهاك السمعة إلى أبعد الحدود، وإهانة الضعفاء والنساء، مع تسويغ لكل هذا عبر عسف النص الشرعي فيفتي أحدهم (بأنه لا يدخل في الغيبة القدح في المحرضين على الهيئة)، بينما إحداهن تسلم من صلاتها، ومن ثم تنخرط في استمتاع بنهش لحوم وأعراض زميلاتها في العمل.

هذا الخواء الخلقي الكبير يعود في مجمله إلى تفريغ الممارسة الدينية من بعدها الأخلاقي وقصرها على العبادات والعقائد، فتجدهم يستبسلون في تقصي الخلافات المذهبية في العبادات عن البسملة في الصلاة، وكيفية الركوع، وأساليب إسباغ الوضوء، ويتناسون جوهر (إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر) فينكرون ويبطشون، مع أن المقصد الأول للشريعة هو (سلامة الدين).

وقد فصل في هذه النقطة بشكل واسع المفكر الجابري في كتابه العقل الأخلاقي العربي، حيث أوضح كيف أن النشاط الفقهي عبر القرون قد شطر النشاط البشري إلى فقه عبادات، وفقه معاملات فقط، وغيب القيمة المركزية التي كان العربي يرتكز عليها في تعاملاته وهي المروءة، وهي أبرز مكارم الأخلاق العربية التي جاء الإسلام فتممها، وتتبدى عبر (استعمال كل خُلقٍ حسنٍ، واجتناب كل خُلقٍ قبيح، وألا تعمل في السرِّ شيئاً تستحي منه في العلانية).

وكثيرة هي خوارم المروءة، لدى العربي، أبرزها غياب النبل وأخلاق الفروسية عند التعامل مع الضعفاء.

ولعل هذا التحليل الذي يوظفه الجابري قد يكون تفسيرا معقولا لمشهد سريالي لرجل وسيارة يطردان وراء صبية صغيرة عزلاء، ويطرحانها أرضا ويسحلانها، داخل مدينة حديثة.

***

omaimakhamis@yahoo.com

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32054
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع119586
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر912187
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50888838
حاليا يتواجد 4601 زوار  على الموقع