موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب ::التجــديد العــربي:: ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن ::التجــديد العــربي:: العاهل المغربي ينتقد الحكومة على المماطلة في الحسيمة ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يهاجم مواقع سورية ويقتل عدداً من المدنيين ::التجــديد العــربي:: ارتفاع تكلفة التأمين على ديون قطر لأعلى مستوى ::التجــديد العــربي:: أثار مصرية وصينية وهندية في مدينة أثرية واحدة شرقي إثيوبيا ::التجــديد العــربي:: العقوبات الأميركية على روسيا تهدد مصالح تجارية أوروبية ::التجــديد العــربي:: الأغذية عالية الدهون تحاصر بكتيريا الأمعاء 'النافعة' ::التجــديد العــربي:: بدانة الأم تنذر بزيادة العيوب الخلقية لدى المواليد ::التجــديد العــربي:: الأهلي المصري يسعى للتأهل لربع نهائي دوري أبطال أفريقيا ::التجــديد العــربي:: ألمانيا وتشيلي إلى الدور قبل النهائي كأس العالم للقارات ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية ::التجــديد العــربي:: الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء ::التجــديد العــربي:: اليونسكو: تدمير جامع النوري ومئذنته الحدباء مأساة ثقافية وإنسانية ::التجــديد العــربي:: الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها ::التجــديد العــربي:: روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100% ::التجــديد العــربي:: الكويت تسلم قطر قائمة بمطالب الدول التي تقاطعها ::التجــديد العــربي:: تكلفة إعادة البدلات بالسعودية بين 5 و6 مليارات ريال ::التجــديد العــربي:: موانئ أبوظبي تتسلم تسيير ميناء الفجيرة لـ35 عاما ::التجــديد العــربي:: مكتبة الإسكندرية تحتفي بالصين في مهرجان الصيف الدولي و أكثر من 60 فعالية فنية متنوعة بين موسيقى ومسرح وسينما ورقص ::التجــديد العــربي::

غليان القدس: فلسطينية الحسيني وزيادين

إرسال إلى صديق طباعة PDF


أعوام طويلة مريرة مضت منذ فقدناك يا فيصل الحسيني، يا «أمير القدس». وأكثر من عام قد مضى منذ رحلت، أيها الصديق الغالي «الفتى الأبدي»، يعقوب زيادين. واليوم، يطيب لي أن أطمئن كلا منكما أن القدس،

زهرة المدائن، شرف العرب والمسلمين والمسيحيين، قد انتفضت نيابة عن الأمتين العربية والإسلامية ونيابة عن «فصائل فلسطينية» لم تفعل شيئاً جوهرياً للقدس، ومعظمهم لم يفعل شيئاً في الغالب لعموم فلسطين. حديثي هنا هو عن «فتى القدس الأبدي»: يعقوب زيادين! لكن، طبعاً، لا يمكن للمرء أن يكتب عن القدس من دون أن يكتب عن فيصل، مثلما هو مستحيل أن تستذكر القدس وفيصل.. ولا تستذكر يعقوب.

 

أزعم أن كثيرين لم يفهموا تماماً لماذا نجح يعقوب زيادين، العربي المسيحي، ابن الكرك (عاصمة الجنوب الأردني) في معركة الانتخابات عام 1956، وأصبح نائباً عن القدس! فهم - فيما شاهدته في حفل إحياء الذكرى الأولى لرحيله- قد تحدثوا أساساً عن يعقوب الطبيب وخدماته المجانية لفقراء القدس، وعن الطبيب الشريف الذي يقدم أخلاق المهنة على «أخلاق البيزنز» التي تتحكم في الكثير من الأطباء هذه الأيام، ثم أفاض المتحدثون في استعراض نضاليته وشفافيته وصدقيته وحسن معشره وطيب حديثه.. إلخ. وطبعاً، كل هذا صحيح في معرض الحديث عن الدكتور الطبيب زيادين.

غير أنني أرغب اليوم في إضافة ما أعتقد أنها عوامل موضوعية، غير ذاتية، عن شخص الحبيب يعقوب، ساهمت بقوة قبل أي اعتبار شخصي (على أهمية ذلك) في توفير السلّم الذي صعد عليه يعقوب زيادين إلى منصة مجلس النواب الأردني. فالعوامل الموضوعية هي التي حقاً وفرت للمرشح الدكتور زيادين ذلك السلّم ليصبح بمثابة الفرصة الأكيدة لجعله «نائب القدس». وعلى الرغم من كثرة هذه العوامل، فإن في طليعتها الآتي:

أولًا: كان قانون الانتخابات الأردني يومها قانوناً متقدماً، يتيح الفرص ولا يحجمها، يجعل القوة في متناول الناخب فعلياً وليس شكلياً، ولا تحيط بآلية تنفيذ ذلك القانون الشبهات من بعيد ولا قريب. وبشكل كبسولي: كانت تلك الانتخابات شفافة، نزيهة، و«غير مُفصّلة» لإنجاح أي جهة أو أي أحد بعينه أو إسقاط جهة أو أحد بعينه. وهذا ما أرى أن المملكة الأردنية تتجه صوبه مجدداً هذه الأيام، وبثقة (فيما آمل)، بعد أن تجاوزت تجربة «الصوت الواحد».

ثانياً: القناعات والمشاعر في ذلك الزمن الجميل كانت جد مختلفة عن ما نشهده هذه الأيام. فيومئذ، كنا نتحدث عن وحدة قومية (عربية أو سورية) أو وحدة أممية (شيوعية أو إسلامية). يومها، لم نتحدث عن: «قبيلة» أو «عشيرة» أو «حمولة» أو «منبت» أو «أصل» عرقي أو إثني أو جندري! وعليه، كنا ننتخب المرشح بما يمثله من فكر وموقف وأخلاق وحزب، ولا نتوقف، ولو للحظة، عند السؤال عن عشيرته أو منطقته أو «أصله وفصله»!

ثالثاً: يومها، في ذلك الزمن الجميل، كان أهل القدس، وأهل عموم فلسطين، وأهل عموم الأردن، وأهل عموم الوطن العربي، يسألون عن «المناضل الفلسطيني» أي المقاتل (المجاهد) من أجل فلسطين حقيقة لا ادعاءً. وكنا نعلم أن «الفلسطيني» هو من يعمل من أجل فلسطين، من «يعيش لها» وليس من «يعتاش عليها»! وأشهد شهادة صادقة، أنه - عندئذ- كم من الأردنيين الأردنيين، والسوريين السوريين، واللبنانيين اللبنانيين، والمصريين المصريين، والمغربيين المغربيين.. إلخ، كانوا فلسطينيين أكثر من بعض الفلسطينيين. ذلكم أن الأساس هو من يناضل لإحقاق الحق في فلسطين وليس فقط لمن ولد فيها وتشرف بالانتماء الضيق لها! ففلسطين وقضيتها أوسع كثيراً من عموم أبنائها، بل من أشرف أبنائها. وهي واسعة الصدر بحيث إنها تقدم من يخدم قضيتها، ولو كان من خارجها، على من لا يخدمها من أبنائها من داخلها. وهنا، يتساوى بالضبط ابنها المباشر فيصل الحسيني، وابنها بالالتزام يعقوب زيادين.

إذن، لهذا كله، نجح ابن الكرك، ابن شرق الأردن، ابن «الحزب الشيوعي»، في أن يكون ممثل القدس.. فسقطت الجاهلية مثلما سقطت الجهوية والعشائرية والمناطقية والطائفية في ضربة واحدة. وطبعاً، ما كان لكل ذلك أن يحدث لولا أن «الأداة» كانت شخص يعقوب زيادين: المناضل الأممي، المقاتل الفلسطيني، المنافح الأردني، المكافح العربي عن فلسطين وعن درتها القدس. ومعروف أن الشيخوخة لم تنل من «مقدسية» يعقوب، بل بقي فتى يافعاً طوال الوقت. ومما لا شك فيه أن ابتسامته المعبرة أجمل تعبير عن طيبته الكاسحة قد لعبت دوراً مؤثراً في نجاحه.

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الكرملين: لا ترتيبات محددة لقمة بوتين وترامب

News image

قال الكرملين اليوم (الاثنين) إنه ما زال من السابق لأوانه الحديث عن أي شيء محد...

ولد الشيخ: يجب تقديم التنازلات من أجل سلام وخير اليمن

News image

أعرب المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، عن أمله في أن يلهم عيد الفطر الس...

وزارة الدفاع الروسية: سفن حربية روسية تطلق 6 صوريخ مجنحة من نوع "كاليبر" على مواقع لتنظيم "داعش " في محافظة حماة السورية

News image

أعلنت وزارة الدفاع الروسية إطلاق السفن الحربية الروسية صواريخ على مواقع لتنظيم "داعش الإرهابي" في ...

الهند تطلق صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء

News image

أطلقت الهند، اليوم الجمعة، صاروخا يحمل 31 قمرا صناعيا صغيرا إلى الفضاء، معظمها لصالح دول...

الدول المقاطعة ترسل 13 مطلباً إلى الدوحة لإنهاء الأزمة وتمهلها 10 أيام لتنفيذها

News image

قال مسؤول من إحدى الدول العربية المقاطعة لقطر لـ «دعمها الإرهاب»، إن هذه الدول أرسلت ...

روسيا: مقتل البغدادي يكاد يكون 100%

News image

دبي - أفادت وكالة "إنترفاكس" نقلاً عن مشرع روسي أن احتمال مقتل زعيم داعش...

أمر ملكي: بإعفاء الأمير محمد بن نايف والأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد

News image

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، اليوم الأربعاء 21 يونيو/حزيران، أمر...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

ماكو عيد

مــدارات | جميل السلحوت | الأحد, 25 يونيو 2017

    تعني كلمة "عيد في اللغة كما جاء في المعجم الوسيط: هو يوم سرور يحتفل ...

جماعة "الجْبَابْرَة" والحقيقة الصُّغْرَى

مــدارات | مصطفى منيغ | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

للمملكة المغربية في قُراها ما لا نستطيع وصفه وتدوينه مهما خصصنا لذلك جيشاً من الك...

السلطة تنفذ تعليمات الإسرائيليين

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

استجاب الاحتلال الإسرائيلي لطلب السلطة الفلسطينية، وشرع في تقليص كمية الكهرباء الموردة لسكان قطاع غزة...

أهمية وضرورة عباس للإدارة الأمريكية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا الدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

شهداء البراق على أعواد المشانق يصرخون وفي قبورهم ينتفضون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 20 يونيو 2017

يتذكر الفلسطينيون شعبهم العظيم عندما ثار في القدس وعموم فلسطين في آب/ أغسطس من الع...

كي لا تصير غزة إقليماً متمرداً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 18 يونيو 2017

نفي مسئول فلسطيني ما نشرته صحيفة هآرتس على لسان مسئول فلسطيني آخر، تحدث عن نية...

غزة.. الخطوة التالية؟؟

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 18 يونيو 2017

قد نخرج عن العواطف والحسابات الفصائلية فكل شيء في غزة يبحث عن الجديد صغيره وكب...

التاريخ قابل للتكرار

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 18 يونيو 2017

الفيلسوف الألماني هيجل هو القائل «إن كل الأحداث الكبرى والشخصيات التاريخية تتكرَّر مرَّتين»، وحين وقف...

قطاع غزة بين سلاح البندقية وأنسنة القضية

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 18 يونيو 2017

قد ينطلي الأمر على البعض ويصدق التصريحات الإسرائيلية المخادعة، ويصغي السمع إلى دعايتهم المشوهة وإع...

على الهامش

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 14 يونيو 2017

يتساءل أحد واضعي كتاب «التاريخ الجديد»: «كيف يمكن أن نعتمد دفتراً جبائياً لإعادة تركيب سكا...

الكعب العالي الأمريكي

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 14 يونيو 2017

دخل حذاء السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة نيكي هيلي التاريخ اليهودي، فقد عمل وزير الح...

الإسرائيليون يحتلون القدس أم يحررونها

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأربعاء, 14 يونيو 2017

بلغ الاستخفاف الإسرائيلي بالعرب والمسلمين، والتهكم بهم والاستهزاء بمشاعرهم، وإنكار حقوقهم وعدم الاعتراف بمدينتهم، وال...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1928
mod_vvisit_counterالبارحة28393
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع63513
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي258853
mod_vvisit_counterهذا الشهر959175
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1043080
mod_vvisit_counterكل الزوار42372455
حاليا يتواجد 2597 زوار  على الموقع