موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا ::التجــديد العــربي:: القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور ::التجــديد العــربي:: فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط ::التجــديد العــربي:: فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح ::التجــديد العــربي:: وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج ::التجــديد العــربي:: السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها ::التجــديد العــربي:: ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي" ::التجــديد العــربي:: تظاهرات في بوسطن الأميركية ضد خطاب الكراهية ::التجــديد العــربي:: «الخطوط السعودية»: قطر لم تمنح طائراتنا تصاريح هبوط لنقل الحجاج ::التجــديد العــربي:: هجوم برشلونة: الضحايا من 34 بلدا ::التجــديد العــربي:: تعزيزات عسكرية لإنهاء معركة الجرود: في اليوم الثاني من العملية يرفع المساحة الجغرافية المحررة من قبل الجيش اللبناني الى 80 كيلومتراً مربعاً من مساحة المنطقة التي تبلغ 120 كيلومتراً مربعاً ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يعتقل 24 فلسطينياً في مناطق عدة من الضفة الغربية ::التجــديد العــربي:: السعودية تخصخص عشرة قطاعات حكومية ::التجــديد العــربي:: المصرف المركزي الصيني يسحب 50 بليون يوان من السوق ::التجــديد العــربي:: بيت السناري الأثري بحي السيدة زينب بالقاهرة، التابع لمكتبة الإسكندرية يستضيف تراث المغرب الوطني لمهرجان "من فات قديمه تاه" ::التجــديد العــربي:: الافراط في تناول الطعام يتلاعب بالذاكرة والخضروات والفواكه مثل التوت واللفت والرمان تحصن الدماغ من ضعف الادراك وتمنح الجسم الطاقة ::التجــديد العــربي:: التدخين يصيب كبار السن بالوهن ::التجــديد العــربي:: نيمار يستعرض مهاراته ويقود سان جرمان الى فوز ساحق على ضيفه تولوز بسداسية بعد تسجيله هدفين ومساهمته في تمريرتين حاسمتين وتسببه بركلة جزاء ::التجــديد العــربي:: تشلسي يعوض تعثره الافتتاحي في 'البريمير ليغ ويفوز على توتنهام بفضل ثنائية لمدافعه الاسباني ألونسو ::التجــديد العــربي:: دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي::

غزالة.. وأم الرباب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


غزالة الحرورية من أشهر الخارجيات اللواتي عشن في القرن الأول الهجري، سميت بالحرورية نسبة إلى (حروراء) وهي قرية في العراق لجأ إليها الخوارج بعد خروجهم من صفوف علي بن أبي طالب رضي الله عنه، رافضين التحكيم في موقعة صفين.

 

غزالة كانت امرأة الزعيم الخارجي شبيب بن يزيد الذي حدثت مواجهات دامية ومتصلة بين جماعته والدولة الأموية، كان يقودها الحجاج بن يوسف الثقفي المعروف ببطشه وصرامته، لكن هذا لم يمنع غزالة نفسها من النزول إلى ميادين المعارك وساحات الوغى أمام جيش الحجاج في العراق، وهي نفس المعارك التي قال فيها الشاعر الخارجي عمران بن حطان أبياته الشهيرة متحديا الحجاج:

أسـدٌ عــليّ وفي الحـــروب نعـامـةٌ... فتخاء تنفرُ من صفير الصَّافر

هلاّ برزتَ إلى غزالةَ في الوغى... بل كان قلبك في جناحي طائر

ولم تكتف غزالة بالقتال، بل كانت أيضا تعتلي منبر مسجد الكوفة، وتخطب في المصلين، وتوغر الصدور وتثير حماس المقاتلين، وفي النهاية كان مصرعها أيضا في ساحة القتال، على يد جند الشام الذين أرسلهم الخليفة الأموي لدعم الحجاج في الكوفة.

ولو تأملنا سيرة الحياة المحتدمة لغزالة الحرورية، مقارنة بأم الرباب (سيدة القاعدة) لاستوقفتنا الكثير من المشتركات، التي تستحق التحليل والمراجعة بل والدراسة من قبل المهتمات بالدراسات النسوية.

فعلى الرغم من أن كلتيهما، خرجتا من خلفية عقدية وثقافية تبجل نموذج المرأة الأنثى القارة في منزلها، ولاتزاحم الرجال في الأسواق.

والتي عادة لا تهتم بالقضايا الكبرى للمجتمع ولا تشارك بها، ويبقى حدود حضورها ومشاركتها في الفضاء العام منحصرا في عرض بعض مطالب صويحباتها ومحاولة استردادها على استحياء.

لكن سيرة غزالة وأم الرباب تعكس نموذجا صادما كسرتا من خلاله الشكل المنمط للأنثى وتبنتا شكلا يكتنز الكثير من قيم الذكورة.

- غزالة كانت ميدانية حركية تمتطي فرسها في ساحة الوغى وتحارب، كذلك هي أم الرباب كانت تجهز الأحزمة الناسفة، وتؤوي في منزلها المطلوبين أمنيا.

- كلتاهما انصاعتا لرغبة أزواج متطرفين-.

- غزالة لم تكن تبالي بتعاليم الحياء وغض الصوت والاحتشام والتواري، فكانت بدلا من هذا تصعد منبر مسجد الكوفة حيث ترمقها كل العيون، وتسمع صوتها كل الآذان، وتجأر بالخطب المؤججة لغريزة القتال، كذلك هي سيدة القاعدة، التي كانت تدخل على بيوت من فقدوا ابناءهم أثناء المواجهات الأمنية ضد القاعدة بصخب الأناشيد موزعة الحلوى والتبريكات بزفاف ابنهم شهيدا (كما ورد في مقابلتها في جريدة الرياض).

- غزالة لم تكن تشارك في المعارك فقط بل في الدعم اللوجستي للجيش وتمويله، كذلك هي أم الرباب التي جمعت ما يقارب مليوني ريال من الندوات والمحاضرات الدعوية وأرسلتها لتنظيم (القاعدة).

- غزالة لاقت حتفها في ساحة المعركة، وأم الرباب كانت تعد العدة للهرب إلى اليمن قبل أن يلقى القبض عليها.

- المرأة عادة بفطرتها هي مصدر صناعة الحياة وولادتها والحدب عليها، وعلى النقيض من هذا فغزالة وأم الرباب اختارتا بدموية ساحة المعركة، حيث الموت والدمار والفناء.

هذا التطابق، وهذه الانسياق والانغماس في غيمة الغيوبية الأيدلوجية التي جعلتهما تنجرفان بشكل مستلب يعكس نموذجا يستحق الدراسة والاهتمام من قبل المنشغلين بالدراسات النسوية، لاسيما أن المصادر التاريخية تذكر بأن هناك 200 امرأة كانت تشارك غزالة، والمواجهات الأمنية في عصرنا الحاضر تحيلنا إلى الكثير من صويحبات أم الرباب.

الظاهرة تستحق دراسة وتتبعا يستجليان غموضها والأسئلة التي تثار حولها مثل:

ما سر مساحة الحرية الشاسعة التي تمنحها الجماعات المتطرفة لنسائها، مقابل حالة البارنوايا والشك بالنساء الأخريات خارج دائرة الجماعة؟

ما سر استمرارية الظاهرة وديمومتها؟

غزالة.. وأم الرباب نموذج نسائي مرعب لم يندثر على امتداد 1400 عام، وما برح في كامل لياقته تغذيه بعض أوساط التطرف، ولا أدعي بأنني امتلك تفسيرا له، لذا إلى جوار الحل الأمني، فأن الأمر يحتاج إلى دراسة نسوية معمقة.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هجوم برشلونة: البحث عن المشتبه به الرئيسي يمتد إلى أوروبا

News image

اتسعت رقعة البحث عن منفذ الهجوم المُميت في مدينة برشلونة الإسبانية الأسبوع الماضي لتمتد إلى...

القوات الجوية الروسية تدمر قافلة عسكرية ومقتل أكثر من 200 داعشي قرب دير الزور

News image

موسكو –أعلنت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الاثنين، أن القوات الجوية الروسية دمرت قافلة للجماعات الإ...

فقدان عشرة بحارة إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط

News image

فُقد عشرة بحارة أمريكيين وأصيب خمسة آخرون، إثر اصطدام مدمرة أمريكية بناقلة نفط قبالة سوا...

فرنسا.. سيارة تصدم أشخاصاً في محطتي حافلات بمرسيليا ما أسفر عن سقوط قتيل وجريح

News image

أعلن مدعي الجمهورية في مرسيليا، كزافييه تارابو، أن العمل المتعمد لشاب صدم بسيارته صباح الا...

وصول أكثر من مليون حاج إلى السعودية لأداء مناسك_الحج

News image

الرياض – بلغ عدد القادمين لأداء مناسك_الحج من الخارج عبر الموانئ الجوية والبرية والبحرية منذ...

السفارة الأميركية في روسيا تعلق موقتاً منح تأشيرات الدخول إليها

News image

أعلنت السفارة الاميركية في موسكو اليوم (الاثنين) انها ستعلق منح تأشيرات دخول الى الولايات الم...

ستة قتلى في سقوط قذيفة قرب "معرض دمشق الدولي"

News image

قتل ستة أشخاص بعد سقوط قذيفة اليوم (الأحد) قرب مدخل «معرض دمشق الدولي» الذي فتح...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الأقصى والفرص الضائعة

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

في مثل هذا اليوم 21 آب/ اغسطس من العام 1969، تمّ حرق المسجد "القبليّ" في ...

لماذا تفكك موقع "ناحال عوز" الإسرائيلي؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

لم يفكك الجيش الإسرائيلي موقع "ناحال عوز" العسكري بهدف شن حرب عدوانية ضد غزة، كما...

عدوٌ واعي وقيادةٌ جاهلةٌ وشعبٌ مضطهدٌ وأمةٌ مظلومةٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

تشهد الساحة الفلسطينية اليوم أعمق انقساماتها السياسية، وتعيش أخطر مراحلها الوطنية، وتواجه أشد الصعاب وأس...

شرعيات الرئيس المتآكلة والمنتهية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 22 أغسطس 2017

ثمة ما هو مهم بان دول الاقليم وأمريكا والدول الغربية تفهم عبر اجهزتها المختلفة بان...

عيد الأضحى وحرائق الغابات!!

مــدارات | يونس بلخام | الخميس, 17 أغسطس 2017

يستعر المواطنون الجزائريون قيظا في هذه الأيام خاصة أولئك القاطنين بالمناطق الساحلية بحكم أن هذه...

أحزاب أجهزتها سراب

مــدارات | مصطفى منيغ | الخميس, 17 أغسطس 2017

وماذا تنتظر دولة المملكة المغربية لتحاسب مثل الأحزاب السياسية وقد حكم عليها الملك محمد الس...

السنوار يتحدى: (سنهشمهم)

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم يمل الحديث عن المقاومة طوال فترة اللقاء التي استمرت لأكثر من أربع ساعات، فبي...

صنعة الكذب

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 17 أغسطس 2017

بالتأكيد قَرأتْ النخبة الأمريكية التي هندست غزو العراق واحتلال أراضيه، سيرة وزير الدعاية في حكو...

الطغاة حين "يبدعون" هم فشلة

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 17 أغسطس 2017

لم تكن الظواهر التي تمر على الشعب الفلسطيني هي ظاهرة طبيعية بل هي ظواهر تجا...

معركة الأقصى قيادة رشيدة وشعبٌ عظيمٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 17 أغسطس 2017

سنبقى نتحدث ونكتب عن معركة المسجد الأقصى وبواباته التي أغلقتها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لأكثر من ...

لا نوايا جدية للمصالحة الفلسطينية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 12 أغسطس 2017

مجَّ الشعب الفلسطيني لفظة مصالحة، وأمسى يتقزز من هذه الكلمة المبتذلة، التي يتمسح بها الب...

العدو يحاسب قادته والفلسطينيون يسكتون عن قادتهم

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 12 أغسطس 2017

  أهو مديحٌ لهم وهم أعداؤنا الذين نكره ونقاتل، وإشادةٌ بفعلهم ونحن الذين ندين إجرامهم ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3279
mod_vvisit_counterالبارحة33204
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع129179
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر665616
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43737298
حاليا يتواجد 3025 زوار  على الموقع