موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

قانون تجريم خطاب الكراهية والأمن الوطني

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

بعد كل حادثة إرهاب طائفي، تصبح عملية الكتابة بالنسبة لي مأزقاً، فالأمر جلل ولا يمكن تجاوزه أو غض الطرف لنسلمه للوقت والنسيان، فهو يهبط ليطوقنا ويسد حولنا منافذ الهواء ، وفي الوقت نفسه تخجل أحرفي من دماء الشهداء إذا ما بدأت أنبش في أدراجي للبحث عن كلمات تأبينية مستهلكة تقصر عن جلال رحيلهم المهيب.

 

يذكر ابن الأثير في كتابه الكامل في التاريخ، أنه في العصر العباسي عندما كانت الشيعة تبكي وتكابد فقد الحسين وتطالب بثاراته، كان السنة بدورهم (يسيسون أحزانهم) ويختارون جداراً ويبكون ويلطمون أسفله حزناً على عبدالله بن الزبير!!

ويذكر ابن كثير في كتابه النهاية والبداية أنه في القرن الرابع الهجري جرت فتنة بين الشيعة والسنة، بعد أن أحرق السنة قرآناً كان الشيعة ينسبونه لعبدالله بن مسعود رضي الله عنه، أعقب ذلك فتنة طويلة، أريقت فيها الدماء وحرقت بيوت وأحياء بأكملها.

منذ صباح موقعة كربلاء والطابع السجالي هو الذي يحكم العلاقة بين الأطراف، والاستحواذ على مناطق النفوذ ورفع الرايات وتبادل الأدوار ما بين طرف يستحوذ على السلطان والشرعية وطرف آخر قد تجذر بنسيجه العقدي والثقافي شعور المظلومية والرثائية وكربلائيات الغائب.

وداخل تلك العلاقة الجدلية مابين ما هو عقائدي وسياسي تتسع تلك الساحة المروية بالدماء والثارات، بحيث يظهر كل طرف للآخر كعدو محتمل لابد من مهاجمته قبل أن يهاجمنا.

طوال هذه القرون مع الأسف كان هذا الملف بيد الساسة والوعاظ، وأولئك الذين يستثمرون المداخل العاطفية ويؤججون اللاعقلانية كمدخل للسيطرة على السفهاء والعامة وسوسهم، ومن هناك ظلت صفحات كتاب التاريخ ترشح بالدماء.

ملف الطائفية يندر أن يتداركه العقلاء المتيقنون من القصور البشري عن الكمال، والقادرون على فتح أفق التفكير والتحليل والتأمل في هذا الأخدود العميق. ليصبح زمن التنابز الطائفي زمناً سرمدياً لا يندمل، يعيد استيلاد نفسه مع مطلع كل قرن وكل مرة بشكل أكثر طغياناً وتوحشاً.

فكر التطرف في وقتنا الحاضر (لدى جميع الأطراف) فاعل ويمتلك لياقته وجاذبيته العالية المتحدرة عبر شعارات البطولة، المعارك، ودولة الخلافة، وبعيداً عن صحة هذه الخزعبلات أو كذبها فهي مابرحت فاعلة وجاذبة لم تفلس حتى الآن على الأقل، لأن هناك نهراً ما تحت أرضي يغذي هذا التوجه ويدعمه في وجدان جمعي يستمرئ حلمه القديم ويطرب له عندما يلامس شغافه (المنابر –المؤسسات التعليمية المتخمة بقصائد الجهاد والبطولات- حلم الخلافة المروج له في كل بقعة..) كثيرة هي المصبات التي تصب في هذا النهر الدموي.

وعملية التجفيف والتفكيك لم ولن تحدث بجرة قلم، بل ستأخذ في طريقها أجيالاً ودهوراً لصناعة حلم عصري على أنقاض حلم قديم ظلت الأمة تصنعه قصوراً في الهواء.

ومن ارتكب الجريمة الإرهابية الأخيرة في الحيدرية شاب نتوقع أنه نضج وقد أنهى المرحلة الجامعية، ومن المفترض أن يكون قد كوّن مناعته العقلية ضد التدجين القطيعي والاستغلال...لكن مع الأسف هذا لم يحدث.

الانتقال من مرحلة التبشير والدعوة والاستئثار بالحقيقة المطلقة، إلى مرحلة التعايش والتسامح وهو بالتأكيد ليس مهمة هينة لكنها أيضاً ليست بالمستحيلة.

وعندما أحرق البائع الجوال بو عزيزي نفسه اشتعلت ثورة تونس، ولكن عندما تذمر بائع اللوز هرعت الأحساء ونخيلها كلها لنجدته، وعندما أهين سائق الليموزين بطائفية بغيضة أصبح في قبضة الأمن بأقل من 24 ساعة وطننا محصن بالحب إن شاء الله وما رأيناه شمعة تتحدى الحندس.

الحاجة إلى قانون تجريم خطاب الكراهية، بات قضية تتعلق بالأمن القومي للمملكة، ينهض في وجه العنف الطائفي والتهديد والاستنزاف الأمني.

لسنا بحاجة إلى اختراع العجلة والبدء من الصفر فهو إجراء قامت به الكثير من الدول المجاورة، وأيضاً تحتمه طبيعة المدن التي غادرت شكل المجتمعات البدائية القائمة على العشائرية والمناطقية والمذهبية، وانخرطت في المشروع المدني القائم على التعددية الحاضن لجميع الأعراق والألوان والمعتقدات والخلفيات الثقافية.

رحم الله شهداء الحيدرية وحمى الوطن من كل مكروه.

oalkhamis@alriyadh.net

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم17775
mod_vvisit_counterالبارحة29467
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع47242
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي218240
mod_vvisit_counterهذا الشهر745871
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54757887
حاليا يتواجد 2631 زوار  على الموقع