موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الشارقة تطلق الدورة العشرين لمهرجانها الدولي للفنون الإسلامية ::التجــديد العــربي:: مكتبات صغيرة مجانية تنتشر في شوارع القاهرة ::التجــديد العــربي:: خسارة الوزن بوسعها قهر السكري دون مساعدة ::التجــديد العــربي:: استخدام الأجهزة الذكية قبل النوم يعرّض الأطفال للبدانة ::التجــديد العــربي:: بطولة اسبانيا: برشلونة يستعد جيدا لمنازلة غريمه ريال مدريد ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يتخطى الجزيرة الى نهائي مونديال الأندية بشق الأنفس 2-1 ::التجــديد العــربي:: فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة ::التجــديد العــربي:: استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة ::التجــديد العــربي:: لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال ::التجــديد العــربي:: لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش ::التجــديد العــربي:: احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات ::التجــديد العــربي:: اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل ::التجــديد العــربي:: صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن ::التجــديد العــربي:: قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث سبل مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس تجمع الرئيس المصري مع العاهل الأردني والرئيس الفلسطيني ::التجــديد العــربي:: رئيس الوزراء العراقي يؤكد سيطرة قواته بشكل كامل على الحدود السورية العراقية وانتهاء الحرب ضد تنظيم داعش الإرهابي ::التجــديد العــربي:: دبي ترفع نفقاتها العام المقبل 19% لـ 56 مليار درهم للموازنة لسنة 2017 ::التجــديد العــربي:: وفاة الفنان أبوبكر سالم بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: أوبك والمنتجون غير الأعضاء يمددون خفض الإنتاج ::التجــديد العــربي:: أول جائزة للرواية الالكترونية تعلن نتائج دورتها الأولى ::التجــديد العــربي:: مهرجان الظفرة ينطلق 14 ديسمبر الجاري في مدينة زايد إمارة أبوظبي ::التجــديد العــربي::

ماذا صنعتم أنتم للأرامل والمطلقات؟

إرسال إلى صديق طباعة PDF


في نفس الوقت الذي كان البعض مستغرقا في شيطنة مشاركة النساء في الانتخابات، ناسجا إشاعات وأفكار عجائبية حول غرامات وعقوبات ضد نساء الانتخابات، مطلقا العنان لخيال تظل الغرائز تحاصره والأوهام تتربص به.

 

كانت هناك في الظلال أيد مخلصة تنسج بسكينة وشغف وطني غامر، تفاصيل دقيقة لمشروع يحمي هوية المواطنة من الطمس والتغييب، يحمي أمومتها وأموالها من الاستغلال، ويحمي مستقبل الوطن من سرقة طاقات سيداته، وهو المشروع الذي استهدف تعديل بعض بنود قانون الأحوال الوطني المتعلقة بالنساء لاسيما بعد أن بات هذا التعديل حاجة ملحة مع تفعيل النظام الآلي.. وقبل هذا وأهم منه استجابة لتبدل الأزمنة والأحوال.

فتحت قبة الشورى تم التصويت لصالح عدد من البنود الجديدة في قانون الأحوال أهمها: (يجعل قيدا لكل زوج وزوجه "في بطاقة الأسرة" لدى الأحوال المدنية وليس رب الأسرة وتوابعه!)، بحيث تحقق للمرأة هنا بعض من ملامح هويتها الوطنية الناضجة المكتملة، واسترد سجل الأسرة وظيفته المطلوبة، كبطاقة رسمية توفرها الدولة لمواطنيها بلا استثناء أو تمييز بين الأب والأم كراشدين كلاهما يتمتع بحقوق وواجبات المواطنة، بحيث تمتلك الأسرة نسختين أصليتين منه، واحدة للأب والأخرى للأم.

إذاً البطاقة الوطنية باتت مقتنى عائليا، وليست ورقة يستأثر بها طرف دون الآخر.

هذه الخطوة الايجابية بالتأكيد تستجيب لحاجة مجتمع ضج بأخبار وتجاوزات بعض غائبي المروءة المستهينين بقدسية العائلة والتزاماتها.

فكم من زوجة رفض أب أن يضيف أسماء أبنائها إلى بطاقة العائلة، فظلوا حتى بلغوا سن دخول المدرسة دون تعليم ودون علاج!؟ وكم من أب جرى وراء مغامراته ونزواته ورمى خلف ظهره فراخا صغيرة لا ماء ولا شجر؟!

وكم من جشِع وظف أسماء أفراد عائلته لتأجير سجلات تجارية، بيع سيارات وأسهم، شراء أسهم، وصولا لتأجير الشقق لغايات مريبة!؟

وجميعها أمور تحدث على مرآى ومسمع من مجموع النعام الذي يخبئ رأسه في الرمل، حتى إذا ما سمع أحداهن تتضور وتتألم وتطالب برد الحد الأدنى من حقوقها، أخرج رأسه من الرمل وبدأ في النعيق..

ولطالما سمعنا عن حالات ابتزاز أب ضد زوجة تستجدي لتضيف أبناءها إلى السجل العائلي، أعتقد هذه من أبشع حالات الابتزاز، لماذا لم تثر الغيرة والحمية فيهب لها ودونها أسود تنافح ضد الابتزاز؟

هذا التعديل إضافة تاريخية لقوانين ستكرس العدالة والامان الأسري، فبموجبه سيكون من حق الأم قانونيا أن تبلغ عن مواليدها، ولنتيقن من تاريخية هذا التعديل لنمر مرورا خاطفا على قوائم الجمعيات الخيرية أو الضمان الاجتماعي، حتما وقتها سترعبنا أعداد النساء المهجورات والمطلقات أو الأسر التي اختفى معيلها لأسباب غامضة.. دون أن يكون هناك قانون رادع يضبط الأمور.

وأخيرا بموجب هذا التعديل كما يحق للمواطنة التبليغ عن المولود سيكون لها حق التبليغ عن الوفاة أيضا، كمواطنة راشدة عاقلة ومسؤولة.

عندما تطالب المواطنة بحقها في التنقل بين أنحاء المدينة داخل مركبتها الخاصة لايشاركها بها آسيوي خلف المقود، يجأر بالصياح أولئك المتربصون حبيسو التخرصات والغرائز: "أينكم عن المطلقات والارامل.. أيتها المترفات!".

ها هن نساء الشورى النجيبات انتزعن حقوق الأرامل والمطلقات التي كانت محجوبة داخل الذمم الواسعة والبطون الشرهة.

لنفاجأ بأنهم ما برحوا ينعقون ضد هذا القرار أيضا!؟

إذاً لنُدر دفة السؤال نحوهم الآن.. ماذا صنعتم أنتم للأرامل والمطلقات بعيدا عن الطمس والتغييب واستلاب الحقوق؟

 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

فض تظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر - لبنان بالقوّة

News image

فضّت القوى الأمنية التظاهرة قرب السفارة الأميركية في عوكر -المتن بالقوّة، بعدما تعرّض عناصر الأ...

استمرار مسيرات الغضب رفضاً لقرار ترامب بحق القدس المحتلة

News image

تواصلت أمس لليوم الثالث على التوالي مسيرات الغضب والتحرّكات والمواقف الشاجبة لاعتراف الإدارة الأميركية بمد...

لليوم الرابع الإنتفاضة مستمرة... 231 مصابًا في مواجهات مع الاحتلال

News image

أصيب عشرات الفلسطينيين في الضفة والغربية وغزة السبت في اليوم الرابع من المواجهات المستمرة منذ...

لبنان يدعو إلى فرض عقوبات اقتصادية على أميركاش

News image

قال وزير خارجية لبنان جبران باسيل أمس (السبت) إنه يجب على الدول العربية النظر في ...

احتجاجات تعم الأراضي الفلسطينية.. والاحتلال يعتقل العشرات

News image

تواصلت تظاهرات الغضب في فلسطين ضد قرار الولايات المتحدة نقل السفارة الأميركية من تل أبي...

اجتماع الجامعة العربية: قرار أمريكا لاعتبار القدس عاصمة للكيان المحتل باطل

News image

بحث الاجتماع غير العادي لمجلس جامعة الدول العربية على المستوى الوزاري أمس، بالقاهرة تطوّرات الو...

صحف عالمية: هزيمة أمريكية نكراء في مجلس الأمن

News image

ما زال قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس، يهيمن على تغط...


مجموعة التجديد

Facebook Image
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم29267
mod_vvisit_counterالبارحة45806
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213363
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي278378
mod_vvisit_counterهذا الشهر541705
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1199023
mod_vvisit_counterكل الزوار48054398