موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

انموذجان... خضر عدنان وياسر عبدربة!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

لسنا هنا في مجال المقارنة، فهى فيما نحن بصدده لا تستوى وحاشا أن تجوز، ذلك لأننا وجدنا أنفسنا فيما خلت من أيام قليلة حيال أنموذجين فلسطينيين نقيضين تماماً. نقيضان لا يلتقيان بالضرورة، وليس من الممكن جمعهما وجوباً، وحتى تخيلاً. إنهما:

 

مقاوم صلب وذو عناد يُؤتمن بامتياز على ثوابته المُتمسِّك بها، والأهم أنه الجاهز لدفع مستحقات إيمانه بما هو عليه والتضحية حد الاستشهاد لما نذر نفسه له، جاعلاً من كامل مسيرته النضالية من ألفها إلى يائها دليله على هذا الذي لم يُعرف أو نعرفه إلا به.

والثاني، مساوم مُفرِّط اعتلى بجدارة سنام مراحل الهبوط ومنزلقات التهاون، منذ أن لاحت تباشير نذرها الأولى، فدفعته مهاويها إلى صدارتها، واعتمدته واحداً من طليعة حدَّائي قوافل تغريبتها الكارثية... بدأ ذلك منذ أن انطلقت من مربض نقاطها العشر، أو ما دُعى بالبرنامج المرحلي في العام 1974... ومن يومها ولا يزال، وكما عهدناه، أو عُرف به، وعرفناه عليه، عمل مجسَّاً لاستدراجات العروض التصفوية للقضية الفلسطينية وحصان طروادتها الجاهد لبث أوهامها، فاستحق بذلك أن يتبوَّء مكانته بين سدنة، وفلاسفة، وسماسرة، حرف وتشويه المسيرة النضالية للثورة الفلسطينية المعاصرة، ومقدَّمة فوارس بائس المقايضات الشائنة على دماء شهداء ودموع شعب استشهادي بأسره... يكفي أنه واحد من أولئك الذين بدأوا برفع شعارهم "سوفيتات اربد" وانتهوا إلى قعر قفصهم الأوسلوي!

... الأول، هو الأسير المعتقل ادارياً للمرة العاشرة، خضر عدنان... والحبس الإداري، لمن لا يعرفه، هو أن يقرر الغزاة الصهاينة اعتقال أي فلسطيني لا يروقهم لمدة نصف عام دون توجيه تهمة أو محاكمة وتجديد اعتقاله آن شاءوا لفترات غير محددة، وهناك من المعتقلين الإداريين من قضوا اعواماً على مثل هذا الحال... وخضر عدنان ومن لا يعرفه وهو رائد وبطل "معركة البطون الخاوية" الشهيرة ضد هذا النوع من الأسر، وصاحب اطول اضراب عرفه التاريخ؟! عام 2012 اضرب عن الطعام 66 يوماً لم يتناول خلالها سوى الفيتامينات والملح، فأجبرهم على اطلاق سراحه، وفي المرة العاشرة والأخيرة استمر اضرابه لمدة 56 يوماً لم يتناول خلالها سوى الماء، وإذ وصل حاله الى توقف جسمه عن قبول الماء، اكرههم على اطلاق سراحه وتعهُّدهم بعدم اعتقاله ادارياً مرة أخرى... عاد خضر الى بلدته عرَّابة في قضاء جينين منتصراً على آسريه، ليعتقل بعد أقل من 24 ساعة من وصوله لأنه توجه منها إلى القدس للصلاة في الأقصى، بحجة أن عمره 37 عاماً وليس فوق الخمسين، لكنما اضطروا للإفراج عنه هذه المرة دون تلكوء، ليعود إلى عرَّابة متحدياً مرفوع الرأس...

... الثاني، هو ياسر عبد ربه، أمين سر من لازالت تدعى مجازاً اللجنة التنفيذية للمرحومة منظمة التحرير الفلسطينية، والذي خلعوه مؤخراً ليستبدلوه بشبيه له ومن طينته وعلى مذهبه التسووي هو صائب عريقات... خُلع لأمرين، لانتهاء صلاحية، ولاضطرام معمعة حسابات مافياوية تنافسية داخل بائس القفص الأوسلوي، ليطرد شر طردة ويُنحَّى إلى زاوية هامشية من اوسلوستانه، وإلى أن يفتك صدأ الاحتلال بقفصها ومن هم فيه.

ما كان من مناضل عرَّابة لم يك ليفاجىء أحداً لأنه حال من هو إبن شعبه وعلى شاكلته ويمثِّله، وما حدث لمخلوع التنفيذية هو أيضا لا يفاجىء أحداً يعرف ما آل إليه وآلت اليه حالها ومعهما اوسلوستانهما... كما ليس بالمستغرب منه أن يبادر بعيد ساعات من طرده من سدة محفلها إلى فتح النار على من هو واحد من مهندسيها وطابخيها وحَّدائيها، متجاهلاً، بل قل مستهبلاً، من يسمعه وكأنما هناك من لا يعرفه ولا يقترن اسمه عند سماعه له بشائنة كوبنهاغن، و"وثيقة جينيف" الأكثر من مشينة، هذه التي حبكها مع صديقه الصهيوني يوسي بيلين... ليس بمستغرب منه أن يجروء فيفاجئنا بالمطالبة بالتخلي عن "عملية السلام" التي نظر لها نفسه عقوداً من التطبيل والتزمير والتنظير والإيهام والتزييف... والمدهش أنه بات الآن يغرِّد خارج سربه ويعترف:

قال: إن علينا، ويقصد هنا نفسه وجماعته التي لفظته، لأن الشعب الفلسطيني وطناً وشتاتاً لا علاقة له بهم وهم لا يمثلوه، أن "نعترف صراحةً بأن خطتنا السياسية منذ أوسلو حتى الآن فشلت فشلاً ذريعاً وتاماً"... لماذا؟!

يقول: "لأن رهاننا على حل يؤدي إلى إنهاء الاحتلال عن ارض وطننا عبر المفاوضات سبيلاً وحيداً انهار كلياً"... وماذا بعد؟!

لقد تحوَّلت سلطة اوسلو إلى مجرَّد "هيكل فارغ لحكم ذاتي محدود وهزيل، تمهيداً لإقامة نظام تقاسم وظيفي دائم بين السلطة والاحتلال"... وأكثر منه:

إنه، اما وقد طردوه من فردوسه التسووي فبات يؤكد ما لا حاجة لتأكيده بأن "“اتفاق اوسلو” لم يك يتضمَّن أي التزام بإنهاء الاحتلال عبر المفاوضات"، فقد غدا الآن بقدرة قادر يحذِّر مما يعرف اوسلوستانياً ﺒ"استراتيجية التدويل"، ويصفها ﺒ"الركض وراء مشروع جديد في مجلس الأمن، سوف يهبط بسقف حقوقنا الوطنية"، التي عاش وقاد وتنفَّذ هو ومن خلعوه وهم يُهبِّطون في سقوفها!!!

كان خضر عدنان تجسيداً حياً لمثال العربي الفلسطيني الطيب، الصابر الصامد المرابط، المناضل المقاوم الصلب، تماماً مثل فقراء ومُعذَّبي المحتل والشتات... كان، وهو الحاصل على شهادة البكاليريوس في الرياضيات ويحضِّر للماجستير في الاقتصاد، يعمل في مخبز لإعالة اسرته وطفلتيه... اما ياسر عبدربة فواحد من عتاة بارونات اوسلوستانه تحت الاحتلال، والتي اكتشف فقط بعد أن فطمته وركنته جانباً دورها الوظيفي في خدمة المحتل وكشاهد زور على تهويد وطن خضر عدنان...

 

 

عبداللطيف مهنا

فنان تشكيلي ـ شاعر ـ كاتب وصحفي

مواليد فلسطين ـ خان يونس 1946 مقيم في سورية

 

 

شاهد مقالات عبداللطيف مهنا

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

المستوطنون أبرياءٌ مسالمون والفلسطينيون أعداءٌ معتدون

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 19 نوفمبر 2017

  إنها بحق قسمةٌ ضيزى، لا عدل فيها ولا إنصاف، ولا حق معها ولا قسطاس، ...

حديث الكونفدراليات..!!

مــدارات | سميح خلف | الأحد, 19 نوفمبر 2017

كونفدرالية مع الأردن، والتي تلت طرح المملكة العربية المتحدة بين الأردن وفلسطين تلك المبادرة الت...

هل يمكن التعرف على تفاصيل صفقة القرن؟

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 19 نوفمبر 2017

بعيداً عن نفي وزارة الخارجية الأمريكية للخبر الذي نقتله صحيفة يديعوت أحرنوت عن صحيفة نيو...

اليوم العالمي للرجل

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 19 نوفمبر 2017

وأنا أقود سيارتي صباح أمس، كنت أستمع إلى إذاعة مونتي كارلو بالعربية، فشدّني حديث ظري...

العالم الإسلامي والغرب أزماتٌ وتحدياتٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

  تحت عنوان الأزمات العالمية... العالم الإسلامي والغرب، عقد حزب السعادة التركي مؤتمره السادس والعشرين، ...

الحل في اطار الدولة الواحدة

مــدارات | سميح خلف | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

المنظور الامريكي "لصفقة القرن" لعدة عوامل ديموغرافية وجغرافية وتاريخية وان تعمقنا في الت...

نطالب الرئيس الفلسطيني بثلاثة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الجمعة, 17 نوفمبر 2017

نحن الشعب الذي يعاني ويلات الاحتلال، وينتظر في المنطقة الرمادية؛ حيث لا سلاح يسيطر على...

مراعاة خصوصيات الآخرين في مواقع التواصل الاجتماعي

مــدارات | نايف عبوش | السبت, 11 نوفمبر 2017

من متابعة تعليقات المتصفحين.. بدا أنهم أخذوا يتذمرون، صراحة لا تلميحا، من ظاهرة قيام الب...

مظاهراتٌ شعبيةٌ مرتقبةٌ في قطاعِ غزة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | السبت, 11 نوفمبر 2017

  بات من شبه المؤكد أن قطاع غزة سيشهد في الأيام القليلة القادمة مظاهراتٍ عامةً ...

منتدى شباب العالم اشعاع حضاري لمصر الحديثة

مــدارات | سميح خلف | السبت, 11 نوفمبر 2017

  مصر تؤكد مرارا دورها الإنساني على الكرة الارضية وكما قال الرئيس السيسي بدون تمييز ...

ستنتصر المصالحة الوطنية بضغط المجتمع

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | السبت, 11 نوفمبر 2017

حتى الآن، نجحت حركة حماس في الخروج من مشهد حصار غزة، فقد تركت الجمل بما...

مدح الآخرين.. بين الثناء المنصف والتطبيل المقرف

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 8 نوفمبر 2017

لا ريب ان الاشارة الى الجهد المتميز للآخرين.. والإشادة بعطائهم.. والتنويه بادائهم على قاعدة (ول...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم60433
mod_vvisit_counterالبارحة30698
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع185505
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر920125
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47233795
حاليا يتواجد 8332 زوار  على الموقع