موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

تأملات رمضانية

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

 

لم نعد نتأمل، التأمل الذي كان فريضة روحية يوجبها الإيمان ويدعو إليها الكتاب الكريم بإلحاح وفي أكثر من موضع ومن سورة، لم يعد له مكان في حياتنا المضطربة المليئة بالصغائر التي تشغل العقل والقلب والوجدان وتتجاهل كل ما عداها. ولكي نستعيد هذه الفضيلة أو بالأحرى الفريضة نحتاج إلى وقت قد يطول للتمرّن على التأمل والارتفاع من خلاله إلى مستويات عالية لا تبعدنا عن الواقع بل تزيدنا به فهماً ووعياً. والتأمل في الأشياء غير النظر إليها، وفي شهر كريم كشهر الصوم مساحة واسعة من الوقت في مقدورها أن تجعلنا نتأمل الكون ونقرأه قراءة جديدة، ونقرأ الحياة أيضاً قراءة متأنية خالصة من شوائب التأثر بما جرى ويجري، قراءة فهم يدفعنا إلى التغيير، تغيير ما في نفوسنا أولاً ولما ينبغي أن تكون عليه هذه النفوس التي أصابها الكلل والملل وتخللتها نوبات من الكمد والاكتئاب.

 

ومنذ اليوم الأول لهذا الشهر الكريم، وفي مناخ الحرب الدائرة على بلادنا يتملكني حال من القلق تجاه حرب أخرى، حرب مطلوب منا جميعاً أن نشنها على أنفسنا التي انغلقت على ذاتها ولم تعد تفهم ما حولها، بل وتسعى جاهدة إلى تدمير ما تبقى بينها وبين محيطها من روابط الأخوة والتعايش، وبدلاً عن استدعاء قيم التعاون والتضامن نحاول نبش أسوأ ما في التاريخ من حروب الأنانية والاستئثار والتغلب على الآخر دون حق حتى وإن كان هذا الآخر قريباً أو شريكاً في المأساة.. وقد هزتني الكلمات التالية لواحد من المفكرين الإنسانيين يدين فيها مبدأ حرب الغلبة على النحو الآتي: «إن الرغبة بالتغلب على الآخرين تعني الغباء المطلق.

فاليوم الذي يتمكن فيه أحدهم من التغلب على الآخر عليه أن ينتظر اليوم الذي يتغلب فيه آخر عليه. النصر الحقيقي ليس في احتلال أراضي الآخرين وإخضاعهم وإنما هو في التغلب على النزوات والشهوات على الحقد والكراهية ، النصر الحقيقي هو في انتصار المحبة والدعوة إلى التآخي «.

هذا قول جميل. وما أحوجنا في هذا البلد ( اليمن ) ، وفي الوطن العربي والعالم الإسلامي إلى مثل هذا الصوت وإلى التأمل الطويل في ما يتضمنه من معنى كبير. ومن النافل القول بأن الشعوب قد سئمت الصراعات الدائرة هنا وهناك بين فئات تسعى إلى أن تتغلب على بعضها وإخراج المهزوم من دائرة المشاركة ، علماً بأن هناك أكثر من وسيلة لإلحاق الهزيمة بالخصوم كأن ننزع السخائم من قلوبهم بالحسنى ونجعلهم شركاء لنا في بناء مرحلة العيش الكريم والسلام الشامل للجميع. وليس غريباً أن نرى على الأرض مجتمعات تواصل حياتها بأمن وسلام، ولا مكان فيها للنازحين و لا للجوع والأرامل والأيتام، وتحقيق مثل هذا الواقع في أقطارنا العربية ليس مستحيلاً ويكفي أن تكون هناك قيادات تحب مواطنيها وتخشى عليهم من التفكك والانزلاق إلى الاقتتال العبثي والدخول في متاهات حروب لا تنتهي.

إن وقفة تأملية جادة من القادرين كفيلة بأن تعيد الأمن والسلام المفقودين إلى الناس، ومن شأنها أن تحمي قيم الحياة التي بدونها تفقد الحياة معناها دون اللجوء إلى القوة إلاّ في أقل الحدود وفي نطاق الدفـاع عن هذه القيم وما تمثله من معاني الكرامة والبقاء.

*برقية إلى الصديق المبدع والكاتب الصحفي الكبير عبدالرحمن بجاش :

رمضان كريم، وكل عام وأنت بخير وبلادنا حرة كريمة، افتقدناك، افتقدنا قلمك المشع بالضوء والمحبة والتسامح متى ستعود. القراء في انتظارك مع تحياتي.

*تأملات شعرية:

لا يأسَ ،

انتظروا فرجاً

أعرف أن طواحين الحرب

تدور

وتطحن أجساداً وقلوباً

وتطارد نوم الطير

ونوم الأشجارْ.

لكني أتحدى اليأس

وألمحُ خلفَ دخان الظلمة

ألفَ نهارْ .

 

د. عبدالعزيز المقالح

تعريف بالكاتب: كاتب وشاعر
جنسيته: يمني

 

 

شاهد مقالات د. عبدالعزيز المقالح

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11628
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11628
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083794
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51060445
حاليا يتواجد 2563 زوار  على الموقع