موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

اصحوا، نحن الشعب، نحن الشعب

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لقد أثبت أبناء شعبنا العربي الفلسطيني من خلال فعاليات مؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث عشر الناجز في برلين ما قاله الشهيد القائد أبو عمار بأن هذا الشعب سيبقى أكبر من قيادته، ونضيف بأن شعبنا العربي الفلسطيني المكافح،

يستحق أفضل من هذه القيادة العاجزة، التي لا تحسن حتى ركوب الموجات الرابحة ووتيرتها العالية واستثمارها وتوظيفها لصالح قضيتنا...!!

 

فمن إنجازات مؤتمر العودة الثالث عشر المهمة في برلين، أنه حقّق المعادلة بمكوناته وبأدواته وبرؤيته، وببرامجه وبطرحه وبالتصاقه بهموم الشارع العربي الفلسطيني، وبتعبيره عن وجعه وحجم معاناته، وبفسيفسائه الرائعة المعبرة عن عظمة هذا الشعب، وبرفعة أخلاق القائمين على إنجازه وصدقهم، وبإخلاصهم لفلسطين بكل منحنياتها وتفاصيل قضاياها العادلة الرابحة، بدءاً من الفلسطيني الرضيع الذي حضر وشارك ورفع العلم، مرورا بشبابه وشاباته، وصولا لشيبه وكهوله، رغم بعد المسافات واختلاف الجغرافيا، وبمضيفيه ولجانه وخلايا النحل التي عملت على مدار الساعة، ليكون الإخراج كما أرادوه فكان كذلك.

تكتّل هذا الجمع مع احرار الأمة واصدقاء قضيتنا، متسلحين بإيمانهم وبعدالة قضيتهم، وبعظم وبقوة إرادة شعبهم، وبقناعتهم بأدوات الديمقراطية الحقيقية المتاحة، التي تكفل وترعى حرية الرأي والتعبير بنص القانون، إضافة إلى عزيمة وإرادة الفلسطيني التي بقيت عصية على الانكسار، مثلما رغبته الجامحة في التضحية والبذل والعطاء لفلسطين.

فقد استطاع المؤتمر في برلين أن يتخطى بسلام، كل الحواجز التي نصبت على الطرقات، منها الثابتة ومنها الطيارة، بكل تفاصيلها وأشكالها وألوانها وانتماءاتها ودافعي أجرها ومأجوريها، وأن ينجز إرادة الجماهير من بوابات الديمقراطية الشامخة في برلين، ويُعقّد مؤتمره كما كان وكما يجب وفي موعده المحدد مضموناً وزماناً ومكاناً، وكما قال الأخ القائد أيمن اللبدي في رسالة وجهها مشكورا للمؤتمر: “إلى الأخ الحبيب أحمد محيسن واخوته في جواره: "زئير الأسود يقطع نسل الأرانب ويورث العناكب الخبل، سلمت جهودكم وتبقون رائعين، وأضاف الاخ اللبدي قائلاً: "وان الإرادة التي تمثلت بتحقق مؤتمر العودة في برلين، والإرادة التي قدمت الشهيد علي أبو غنام في القدس العظيم لتخرج من مشكاة واحدة، مثلما السقوط في الحياة مفاوضات والحياة دردشات تخرج من مكب واحد”.

لقد استطاع المؤتمر أيضا، أن يكسر جدار (غير الممكن) اللافتة شعارات الباطل وأعوانه المثبطة بأدوات الحق والعزائم، وهو الباطل الذي طالما ساد وعشعش في عقول الكثيرين، وما زال يعتقد بأن الزمن توقف عن هذه الحدود، فأثبت المؤتمر في برلين، بأن الإرادة الممزوجة بالحق وهي منطلقة نحو الحرية، لا تعرف حدود الممكن، وبهذا الإنجاز الرائع في برلين ومعها أخواتها من المدن الأوربية، بدأت جبال ثلوج التزوير تذوب لتنجلي الحقيقة ناصعة، وسواتر التشويه لصورة نضال شعبنا في أذهان الشارع الألماني بل الأوروبي بالإنهيار، نظرا لما تركه المؤتمر من أصداء إيجابية حضارية في الشارع الألماني، وبعد تنفيس الهجمة الإعلامية الشرسة الممنهجة التي شنّ-ت ضد أبنا الشعب الفلسطيني ونضالهم، وضد المؤتمر في عموم ألمانيا وتحديدا في العاصمة برلين، وذلك بأدوات وببراعة الحكماء المتبصّرين.

وأيضا استطاع المؤتمر، أن يُحَدِثَ بصوت جماهيري جامع بامتياز وفي برلين دوياً قويا، وهو يتحدث بقوة ووضوح وإقناع حاملاً الرواية العربية الفلسطينية الحقيقية وبلسان أهلها، وفعلها مؤتمر العودة الثالث عشر في برلين فأسقط ورقة التوت، وظهرت العورات على الملأ.

هذه برلين التي أسقطت جدار الفصل بين أبناء الشعب الواحد، وهذه برلين التي تمردت على كل أجهزة أمن الدولة في المانيا الشرقية آنذاك، والتي كانت تدعى "الشتازي"، وتعمل على قمع المواطنين وإرهابهم وتكميم أفواههم، نعم هذه برلين التي طوت بإرادة شعبها واهلها عبر كفاحهم وإصرارهم زمن "الشتازي" المشؤوم، ومحت من صفحاتها تاريخاً اسوداً، كُتب بأيدي أجهزة أمن الدولة آنذاك، والذي كان أوهن من بيت العنكبوت، وثبتت كرتونيته، وتساقط تماماً كأحجار الدومينو حجراً تلو الآخر، لقد انهار ذلك أمام غضب الشارع والجماهير، وإصرارها على نيل الحرية، وخرج أهل برلين ضد الظلم وجبروت الظالمين، في مظاهراتهم الأسبوعية كل يوم اثنين، يرددون بصوت واحد، "نحن الشعب، نحن الشعب"، حتى أطاحوا بأقوى حلقات سلسلة المنظومة التي كانت قائمة، وسطروا بتضحياتهم بداية عصر جديد، نرى آثاره وثماره الأن في شوارع برلين وولايات المانيا الموحدة.

نحن أبنا فلسطين، على درب الكفاح ماضون، وكما رددنا في مؤتمرنا من برلين، بأننا نحن الشعب، (واللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة)، ولن نهزم أبداً، ولن يستطيع كائن من كان، أن يكسر إرادتنا ويضع فلتراً على أفواهنا أو أن يكممها، فحتى الدبابات والطائرات الإسرائيلية لم تستطع أن تحقق ذلك.

ولم ولن يفلح الخصم ولا أدواته ومعاونوه ومرشدوه ومرتزقته أيضا، بتعطيل انتصار الجماهير لحقها وإرادتها، ورغم عظم قدراته وإمكانياته هنا، في ليَّ ذراع مؤتمر العودة الثالث عشر، الذي انعقد في العاصمة برلين، فمؤتمر العودة في برلين، هو محطة مهمة وعلامة فارقة في تاريخ شعبنا النضالي، من الشتات الفلسطيني في أوروبا، على درب العودة الواحد والقادم حتما إلى الديار التي هجرنا منها بقوة السلاح.

وسيبقى الصوت الفلسطيني الحر يصدح بالحق، ويعقد مؤتمرات العودة بإذن الله حتى تتحقق.

***

https://www.youtube.com/watch?v=M2pS-dGSpQ8

نفحات من مؤتمر المعجزة التي تحققت، مؤتمر فلسطينيي اوروبا الثالث عشر في برلين، ويا جبل ما يهزك ريح....

*****

Frau Alexandra Thein

السيدة الكسانرا تاين البرلمانية في برلمان الاتحاد الأوروبي.. رئيسة للاتحاد الإقليمي في برلين وبراندنبورغ للحزب الديمقراطي الحر.. هي كاتبة العدل والمحامية والسياسية الألمانية من الحزب الديمقراطي الحر الكسانرا تاين.. تتحدث وتنتصر لفلسطين والفلسطينيين ولمؤتمر فلسطينيي أوروبا الثالث عشر في برلين.

***


 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

إسرائيل تلعب بالنار (اغتيال مازن فقهاء)

مــدارات | نائل أبو مروان | الاثنين, 27 مارس 2017

علم المخابرات هو موضوع يتناول باهتماماته الإنسان، ومن هذا المنطلق ندرك أن علم المخابرات هو ...

أمام ضريح شكري بلعيد

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 27 مارس 2017

احتشد أمس العشرات من ممثلي قوى وأحزاب منظمات عربية وأجنبية أمام ضريح شهيد تونس وشع...

فقهاء واللقيس في غزة وبيروت سلاحٌ واحدٌ وقاتلٌ واحدٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 27 مارس 2017

الأسلوب واحدٌ متشابهٌ في غزة وبيروت، انتظارٌ وتربصٌ بالهدف في مرآب السيارات قريباً من الب...

الحالة الفلسطينية، المؤثر والمتغير "وما بينهما"

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 27 مارس 2017

ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي، وبد...

ريما خلف عربية تصهل بالحرية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 27 مارس 2017

  لم يأت تقرير منظمة الإسكوا بجديد يخالف ما هو قائم على الأرض الفلسطينية، إذا ...

أحلام التميمي عروس فلسطين

مــدارات | عادل أبو هاشم | الأحد, 26 مارس 2017

مائة عام وهي تقف شامخة كحد السيف صامدة في وجه الظلم والقهر والتعنت. مائة عام...

العثماني بعد بنكيران

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 26 مارس 2017

توجهت أنظار المراقبين والمحللين، مجدداً، نحو المغرب الذي شهد تطوراً مهماً حين قام الملك محم...

العمالة الأجنبية الوافدة في فلسطين المحتلة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 26 مارس 2017

قبل أيام قليلة أبرم رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو اتفاقاً مع الحكومة الصينية، يقضي بجل...

من فريدمان إلى ترامب

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 26 مارس 2017

في اليوم نفسه الذي اقرت فيه لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي ترشيح ديف...

اعترافات عضو لجنة مركزية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 21 مارس 2017

تعودنا ان نتهم بقذف المقامات العليا... ونحن لسنا بقاذفيهم ولكننا نتحدث عن وطن وعن شعب...

دعوة ترامب للرئيس عباس

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 21 مارس 2017

من البدهيّات السّياسيّة أنّ الدّعاية الانتخابيّة تختلف عن الموقف السّياسيّ الحقيقيّ لأيّ مسؤول، وهذا ما ...

فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 21 مارس 2017

يتحمل الصندوق القومي اليهودي الذي تأسس في العام 1901 مسؤوليةً كبيرةً في تهويد الأرض الف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11302
mod_vvisit_counterالبارحة22468
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع108827
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083561
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39623336
حاليا يتواجد 1878 زوار  على الموقع