موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الجيش الأمريكي ينشر قوات على حدود سوريا مع تركيا ::التجــديد العــربي:: تركيا : تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأمن ::التجــديد العــربي:: كوبا : مقتل 8 عسكريين كانوا على متن الطائرة العسكرية تحطمت في شمال البلاد ::التجــديد العــربي:: تحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعلى متنها نحو 40 راكبا ::التجــديد العــربي:: بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي ::التجــديد العــربي:: البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد ::التجــديد العــربي:: موسكو مستعدة للتعاون مع واشنطن بشأن الأزمة السورية فيما يتعلق بتوحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب ::التجــديد العــربي:: السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء ::التجــديد العــربي:: بابا الفاتيكان للمصريين: شكرا على دعوتي إلى "أم الدنيا" ::التجــديد العــربي:: مصلحة سجون الإحتلال تمنع اتصال المؤسسات الدولية والمحامين مع الأسر ىالمضربين عن الطعام بحجة أن وضعهم الصحي لا يسمح بجلبهم للمقابلة ::التجــديد العــربي:: حصار أشد وقتال أقل لإخراج داغش من الموصل القديمة ::التجــديد العــربي:: روسيا تقترح في الأمم المتحدة بدء العمل في وضع استراتيجية لمكافحة التضليل في وسائل الإعلام ::التجــديد العــربي:: خبير عسكري "لسبوتنيك الروسية" : طلب أمريكي ملح لروسيا لإعادة العمل بمذكرة منع الحوادث وضمان سلامة الطيران بين روسيا والولايات المتحدة في سماء سوريا ::التجــديد العــربي:: مصرع 13غالبيتهم من قوات البشمركة الكردية في غارات تركية شمال العراق وسوريا ::التجــديد العــربي:: رواية «موت صغير» لمحمد علوان تفوز بجائزة البوكر العربية ::التجــديد العــربي:: اكتشافات أثرية جديدة ترمم صورة مصر كوجهة سياحية ::التجــديد العــربي:: تونس تخشى تكرار تجربة التعويم المصرية بعد انزلاق الدينار ::التجــديد العــربي:: مشروع 'كلمة' للترجمة يحتفي بـ 1000كتاب من 13 لغة في 10 أعوام ::التجــديد العــربي:: الاطعمة الغنية بالدهون خلال الحمل تؤذي كبد الجنين ::التجــديد العــربي:: إنريكي: احتفال ميسي أمام الريال كان جميلاً ::التجــديد العــربي::

ستبقى ما بقينا حياً فينا.. يا راحلاً عنا وباق فينا.. يا أبا الوحدة الوطنية يا أبا عمار...

إرسال إلى صديق طباعة PDF


لقد دسوا لك أسلحة الدمار الشامل.. أسلحة بحجمك وبمقاسك.. لم تستخدم بعد إلا في الحروب العالمية.. ولا تصنع إلا في المفاعلات النووية...

 

إن شهر نوفمبر.. يعني لنا الكوارث والنكبات.. حيث يتم الآن وفي نوفمبر أيضاً السير قدماً في تهويد القدس والإعتداءات المتكررة على المسجد الأقصى والمقدسيين.. مرورا بتقسيمه ووصولا لهدمه.. وكان في نوفمبر وعد بلفور المشؤوم والتقسيم لفلسطين.. وفي نوفمبر تم اغتيال الشهيد القائد أبو عمار.. وفي نوفمبر كان العدوان والحرب على أهلنا في قطاع العزة غزة في 2012/11/18...

إن تاريخ 1977/11/29 هو اليوم الذي أقرته الأمم المتحدة يوما عالميا للتضامن مع الشعب الفلسطيني.. وهو شعورا من هذه المؤسسة بالذنب الذي اقترفته تجاه شعبنا وساهمت بنكبته وتشريده من دياره...

إنه في يوم التضامن العالمي مع شعبنا الفلسطيني المناضل.. حيث نستذكر سرقة الأرض الفلسطينية بسطو مسلح وطرد أهلها منها وتشريدهم.. ونستذكر آلامه وجراحه وتشرده ونكباته المتجددة خاصة في في مخيمات المهجر والشتات.. وقد أصبح البحر مقبرة لهم.. وهم يفرون من الموت إلى الموت...

وإنه في مثل هذا اليوم نستذكر معاناة أهلنا في قطاع غزة العزة.. ولا يمكن لمكونات البشرية أن تصمد أمامها.. ويجب العمل على فك الحصار المزدوج والمستمر بوتيرة تزداد يوما عن يوم على أهلنا هناك.. ونستذكر معاناة أهلنا في الضفة الغربية المحتلة وأهلنا المدافعين عن أرضنا المغتصبة في القدس.. والداخل الفلسطيني.. نستذكر كل فئنات أبناء شعبنا المتضررين والمنكوبين.. وأسرانا ومعتقلينا الصامدين في غياهب السجون.. الذين خاضوا معارك الأمعاء الخاوية.. تحريرهم فرض عين علينا.. لهم تحية إجلال وإكبار.. هم إخوتنا.. وتحريرهم فرض عين علينا.. وإليهم تنحني قاماتنا...

وفي هذا اليوم نستذكر ثوراتنا المجيدة.. وما علمتنا إياه من مبادئ ومنطلقات.. علمتنا الثورة إخوتي وأخواتي.. أنه عندما يذكر الشهداء.. نستحضر بطولاتهم وتضحياتهم على طريق التحرير.. من أجل نيل الحرية والإستقلال.. ونستذكر العهد والقسم...

في يوم التضامن العالمي مع شعبنا العربي الفلسطيني الباسل.. وفي ذكرى قرار التقسيم لفلسطين.. نؤكد على ضرورة رص الصفوف لأبناء أمتنا ووحدة صفهم.. كفانا تشرذما وانقساما.. لأننا بوحدتنا سنكون للتحرير والعودة أقرب.. وللإحتفال بالإستقلال الحقيقيي أقرب.. إنه وفي هذا المقام فإننا نجدد الدعوة إلى الوحدة الوطنية الحقيقية كخيار وطني وأخلاقي لا مناص من تحقيقه..

وفي هذا اليوم نؤكد على عروبة فلسطين من نهرها إلى بحرها.. بزيتونها وبرتقالها وحنطتها وبذرات ترابها.. ببحرها وسمائها وصحرائها.. بسهولها وجبالها وساحلها.. بمدنها وقراها ومقدساتها.. بكبيرها وبصغيرها.. ونؤمن بأن التحرير والنصر قادم.. والعودة أكيدة أكيدة.. هذه هي عقيدتنا.. نعم.. هذه هي عقيدتنا.. ولن نتزحزح عنها قيد أنملة.. سنرجع يوماً إلى حينا.. ويا جبل ما يهزك ريح.. واللي مش عاجبه يشرب من بحر غزة.. نحن على عهد الأوطان محافظين.. هذه فلسطيننا تسكن قلوبنا وقلوب أبنائنا... عائدون عائدون.. عائدون..

وفي 2004/11/11.. حلت كارثة اغتيال الصهاينة الأخ الشهيد القائد أبو عمار رحمه الله.. ونحن نحيي اليوم الذكرى السنوية العاشرة على استشهاده.. والذي أسقطوا غصن الزيتون من يده وغيبوه.. وما زلنا ننتظر كشف ملابسات اغتياله.. والإجابة على الأسئلة التي بقيت مفتوحة لغاية هذه اللحظة.. ونطالب قيادات الشعب الفلسطيني بعد صدور نتائج التحاليل المخبرية الدامغة.. بوقف المفاوضات مع الإحتلال التي أثبتت عبثيتها بشهادتهم.. وشكلت للإحتلال غطاء بالإستمرار في عدوانه وبناء المستوطنات وتهويد الأرض.. والعمل على انعقاد مؤتمر دولي ليتحمل العالم مسؤلياته حول ما يقع من ظلم على شعبنا.. كما ونطالب بتدويل عملية كشف ملابسات اغتيال الشهيد القائد.. وبالتوقيع الفوري على معاهدة روما وميثاقها.. والتي يجمع على التوقيع عليها كافة قطاعات الشعب الفلسطيني.. لملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة الدولية.. فهذا أمر متاح وناجع ولا يمكن الإستمرار بتجاهله بهذا الشكل.. فاغتيال الأخ الشهيد أبو عمار هو بمثابة اغتيال للقضية الفلسطينية.. وما اقترفه الإحتلال في غزة لهو جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية...

الأخ الشهيد القائد ياسر عرفات.. أبو عمار.. الختيار.. القائد الرمز.. أبو المقاومة والإنتفاضات والكتائب.. جذور شجر الزيتون في فلسطين..

لا تتوقعوا أنه من السهل علينا اختصار حياة الشهيد القائد في سطور وفي دقائق.. هو الزعيم الأبرز للشعب الفلسطيني.. وتجسيدا لكل ملامح القضية الفلسطينية.. وهو العلامة الأبرز في صنع محطاتها.. قائدا ملهما.. وثوريا مستكشفا لمعالم الطريق..

ونذكر بما قاله الدكتور أحمد الطيبي في برلين عندما تمت دعوته إلى برلين لإحياء هذه الذكرى.. حيث قال “مثير هو ذلك المشهد الذي تبكي فيه الشعوب العربية دما لتغيب زعماءها بينما الشعب الفلسطيني يبكي دما لغياب زعيمه”.....

عشر سنوات مضت والألم يعتصر قلوبنا.. يعيش بيننا وفي تفاصيل حياتنا.. قائدنا وزعيمنا وقدوتنا وشهيدنا.. سنبقى نبكيك ونحيي ذكراك.. فأنت الحي بتاريخك وعطائك ورمزيتك.. فأنت أكبر من المهرجانات والإحتفاليات والندوات والإستقبالات والإستعراضات.. وتاريخك الشامخ.. لا يزيده احتفالا ولا مهرجانا ولا استقبالا هنا أو هناك.. والوفاء لك يكون بالسير على نهجك وخطاك وتمسك بالثوابت وبالمقاومة لدحر الإحتلال.. ومن أجل ذلك انطلقت ثورتنا المجيدة...

يا صانع المجد.. لك المجد.. ولن ننسى عهدك.. والمهرجان العالمي.. هو يوم تحتضن جسدك الطاهر أرض مدينة القدس المحررة التي أحببت...

ياسر عرفات أبو عمار.. يا أطول الفصول في حياتنا.. وأحد أسماء فلسطين الجديدة.. لقد أغلقت برحيلك الباب على مرحلة كاملة من مراحل حياتنا.. قائدا خالدا.. هو الرمز الفلسطيني والثوري الكبير.. صاحب الكوفية والزي العسكري.. حامل غصن الزيتون والبندقية.. يا سيف صلاح الدين...

لم نحتاج يوما أكثر من أن نقول لك الأخ القائد أبو عمار.. صادقة من أعماق القلوب خارجة لا لبس في شموخها.. سنبقى الصامدين.. وللعهد والقسم حافظين...

تبتسم وتصافح.. تعانق وتقبل الجميع.. صانع الوحدة الوطنية الحقيقية.. دع ألف زهرة تتفتح في البستان الفلسطيني.. تعبيرا عن قناعتك بتعدد الآراء.. ويا جبل ما يهزك ريح.. تعبيرا عن التمسك بخيار المقاومة والصمود و التضحية...

كبير بتسامحك وبعطفك وبتحليقك عاليا نجم بدون منازع في سماء الحرية.. لم تلمهم أبدا لأنهم خذلوك.. بل كنت تجد لهم الأعذار.. رغم غضبك عليهم لتقصيرهم.. حتى في رحيلك أحرجتهم حتى أمام أنفسهم...

يا أيها القائدُ الوالد.. يا من ودعناك.. شهيدا.. شهيدا..

يا أيها النهج الثوري الوطني المقاوم.. يا من ناورت المصير.. وأمنت مرحلة ووضعتها بين يدي الأجيال من شعبك.. تبدأ وتنتهي من ضرورة كسر ما بنى الصهاينة في شعاراتهم وسياساتهم.. وأول هذه الأساطير خرافة الكبار يموتون والصغار ينسون.. يوم قلت للعالم بأسره بأنا.. لسنا لاجئين.. بل من أجل الحرية مقاتلين.. شعاراتك هي الوصية الأوضح في نهج وأسلوب حياتك وطريقتك..

يا أيها الشامخ الصامد المارد.. نعم إنها القدس تماما كما قلت يوما.. هبت رياح الجنة في الكرامة.. يا من اختصرت الوصية.. بقولك على القدس رايحين شهداء بالملايين.. يا قائد وفارس شعب الجبارين.. يا شهيد الأقصى وشهيد فلسطين.. يا من رحلت لتبقى فينا حيا.. أسطورة..

يا من لم تسكن القصور الفخمة وتلبس الحرير.. عشت زاهدا بين الدين والقضية العادلة.. وبكتك الملايين...

ستبقى لنا الأب وتبقى لفلسطين الختيار.. فكيف لنا إلا نفديكَ غوالينا.. ونحدث عنك الأبناء والأحفاد...؟

أبا عمار.. يا قاهر موفاز وشارون...

يا صاحب اللائات في قرن الإملاءات والإرتماء.. رفضت رضاهم.. ولكنك نلت احترام وتقدير شعبك ورضى ربك.. يا من رحلت وترجلت بشموخ الشهداء.. يا من رحل ورفض التسليم بالحلول المنقوصة.. يا من لم تكن للزعامة وارثا.. ولا أتيت محمولا على دبابة الأجنبي.. أو عبر انقلاب عسكري.. يا من له هيبة الأحرار حتى في الرحيل إلى الرفيق الأعلى.. يا من أتيت فدائيا مجاهدا مقاوما وشعبك من حولك.. يا آخر من بقي على الكرامةِ.. يا من لوحتَ بغصن الزيتون وبندقيةِ الثائر.. وقصدتَ الممكنَ في الزمنِ العربي الخاذل المتخاذل المنبطح.. يا وطننا الكبير.. يا منبع النماء والنقاء والصفاء.. يا ذاكرة ووجدان فلسطين.. يا أيها الأغنية والشجن واللحن الثوري.. يا أيها الثبات والمبادئ والحق اليقين.. يا أيها العشق الجنوني لفلسطين.. إنهم يدركون تماما بأنهم الخاسرون.. ويدركون بأن الحق حتما لأهله سيعود.. وإنا بإذن الله لمنتصرون ولعائدون عائدون...

يا أبا عمار.. يا أبا الثوار.. يا أبا الفدائيين..

فقد انقضى عصر الزعامة بعدك.. علمتنا أن لا نتخلص من ذاكرتنا.. ولا نغير مبادئنا.. يا من سألت الله الشهادة صادقا فأعطاك إياها.. شهيدا شهيدا شهيدا.. فلم يخلو الدرب والمسيرة من المتسلحين بالخديعة والكذب.. فكان الجواب الكرامة وعيلبون وبيروت وعرينك في المقاطعة.. حاصروك وطاردوك وقصفوك.. واستعصى عليهم القائد.. فلجئوا للمكر والخبث.. ودسوا لك أسلحة الدمار الشامل.. أسلحة بحجمك وبمقاسك.. لم تستخدم بعد إلا في الحروب العالمية.. ولا تصنع إلا في المفاعلات النووية...

مدننا وقرانا ومخيماتنا الفلسطينية.. تجللت بالسواد حدادا على روحك الطاهرة.. ثلاث قارات شهدت رحيلك.. وزعامات الدنيا شيعتك.. وأبيت إلا أن تحلق فوق غزة العزة.. لتودع أهلك هناك الوداع الأخير.. وحملك شعبك على الأكتاف في مشهد لن يشهد التاريخ لمثله مثيلا...

يا أيها الفارس المغوار.. يا أبا عمار..

نقسم أنا لن نساوم في كرامتك.. ولن تذهبك دمائك هدرا.. وستبقى فينا خالدا شامخا تتعالى.. مخطوطا في قلوبنا وعلى راياتنا.. ونقسم أنا على العهد والقسم.. لن نركع.. وسنبقى سنبلة فلسطين.. ودرعا على أبواب مقدساتنا.. وسنبقى لفلسطيننا الفتح المبين.. وسنأتيها فاتحين محررين.. رياحا عاصفة وبراكين...

يا أيها القائد الأخضر.. يا أبا عمار...

شهيدا شهيدا شهيدا.. تصافح أبو جهاد والشيخ احمد ياسين وأبو إياد وأبو علي مصطفى والشقاقي وأبوشنب والرنتيسي.. وبقيه شهداء أمتنا الأبرار.. وهم منارتنا وهم كثر وهم الأفضل منا جميعا...

اغفر لنا عجزنا وتقصيرنا وقلة حيلتنا.. ونحن لا نستطيع أن نوفيك حقك.. فلن نقدر على أن نقول كل ما يمكن أن يقال فيك يا ختيار.. فقد ترقرقت الدموع في المآقي...

تاريخا حافلا بالعطاء.. عشت واستشهدت من أجل فلسطين.. عشت تحلم بالقدس... نعاهد الله و نعاهدك.. أن نبقى لشعبنا وقضيتنا ولمقاومتنا أوفياء.. فلسطين أولنا وآخرنا.. فلسطين بيعتنا وعهدتنا.. فلسطين قبلتنا ووجهتنا.. لن نساوم ولن نهادن.. فالعهد هو العهد.. والقسم هو القسم.. وإنا بإذن الله لمنتصرون...

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

تركيا : تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأمن

News image

اعلنت الحكومة التركية اليوم تسريح أكثر من 3900 شخص من العاملين بالحكومة والجيش وقطاع الأ...

كوبا : مقتل 8 عسكريين كانوا على متن الطائرة العسكرية تحطمت في شمال البلاد

News image

أفادت وكالة الأنباء الكوبية الرسمية بمقتل 8 عسكريين كانوا على متن طائرة عسكرية تحطمت في ...

تحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعلى متنها نحو 40 راكبا

News image

أفاد موقع "سايبر كوبا"، اليوم السبت، 29 أبريل/ نيسان، بتحطم الطائرة "أن-26" في كوبا وعل...

بوليساريو تنسحب من الكركرات تحت الضغط الدولي

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - سحبت جبهة البوليساريو الانفصالية مقاتليها من منطقة عازلة في الص...

البابا في مصر لتعزيز الحوار بين الأديان في مواجهة التشدد

News image

القاهرة - قال البابا فرنسيس الجمعة في بداية زيارة لمصر تستمر يومين إنه يجب على...

موسكو مستعدة للتعاون مع واشنطن بشأن الأزمة السورية فيما يتعلق بتوحيد الجهود من أجل مكافحة الإرهاب

News image

موسكو - نقلت وكالات أنباء روسية عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله السبت إن ...

السيسي يعفو عن 1118 سجينا بمناسبة ذكرى تحرير سيناء

News image

القاهرة - أشرف عبدالحميد - قرر الرئيس المصري عبد الفتاح_السيسي الإفراج بالعفو عن 1051 من ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

بمناسبة مرور مئوية وعد بلفور... 2

مــدارات | د. غازي حسين | الخميس, 27 أبريل 2017

هدف وعد بلفور استعماري وعنصري لخدمة المصالح البريطانية والصهيونية بدأت مأساة ونكبة وكارثة شعبنا الع...

استهداف مصر

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 27 أبريل 2017

التفجيران الإرهابيان الأخيران في جمهورية مصر العربية اللذان استهدفا كنيستي مارجرجس بطنطا ومحيط الكنيسة الم...

من وثيقة الأسرى إلى وثيقة الحرية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الخميس, 27 أبريل 2017

الفلسطيني مقاوم بحكم الواقع المعاش، فحجم الغبن والخذلان الذي تعرض له تجعله غير قادر على...

جريمة النصيرات: هل هي انذار مبكر ام متأخر.؟؟!

مــدارات | سميح خلف | الخميس, 27 أبريل 2017

لا نريد ان نتحدث عن الحصار وويلاته والانقسام وويلاته ولكن هناك ظاهرة اصبحت حقيقة واص...

إضراب الأسرى خيار الصعب ومركب المضطر

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الخميس, 27 أبريل 2017

الحرية والكرامة "3" الإضراب عن الطعام لم يكن يوماً هو الخيار الوحيد أمام الأسرى وال...

في الفرق بين الحشود والجماعات

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

  يفرق علم الاجتماع الثقافي بين ظاهرتين مختلفتين هما: الجماعات والحشود. وهو تفريق يهمنا في ...

جدلية تعريف الأسير الفلسطيني في المفهوم الدولي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

الحرية والكرامة "2" مازال الأسير الفلسطيني لا يتمتع بتعريف قانوني دولي قاطعٍ مانعٍ يوضح حقي...

لا قيمة لأمعائهم دون سواعدنا

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

حين يقرر الأسرى الفلسطينيون خوض معركة الإضراب المفتوح عن الطعام، فهم لا يركنون على أمع...

الحرب السادسة: غزة والأيام القادمة العجاف

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 25 أبريل 2017

وصفت غزة ومنذ عشر سنوات بأنها عاشت عشر سنوات عجاف من حصار وعانى أهلها بما...

سؤال مهم إلى حركة حماس علها تجيب عنه:

مــدارات | د. أيوب عثمان | الأحد, 23 أبريل 2017

أتعتذرون لمن تصفونه ﺑ"منتهي الولاية"؟! أعجب كثيراً، وكثيرون غيري يعجبون أكثر وأكثر، لذلك الاعتذار الذ...

عزازيل والعالم.. قصّة قصيرة

مــدارات | إبراهيم أمين | الأحد, 23 أبريل 2017

  إنّ حلبة الصراع القائمة بين أودية الحقِّ والباطل، والحَكمُ فيها الله، وهو الموْجِدها.. لنْ ...

الإرهاب الإسرائيلي واغتيال القادة الثلاثة في بيروت

مــدارات | د. غازي حسين | الأحد, 23 أبريل 2017

في الصباح الباكر من التاسع من نيسان عام 1973 أنزلت البحرية الإسرائيلية (30) جندياً إسر...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم12514
mod_vvisit_counterالبارحة35907
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع12514
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي166923
mod_vvisit_counterهذا الشهر681593
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1120374
mod_vvisit_counterكل الزوار40341742
حاليا يتواجد 3272 زوار  على الموقع