موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

وهل بدون غزة يمكن لفلسطين أن تنتصر...؟!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

خلي كل الدنيا تسمع.. غزة حرة ما راح تركع..!!

لا نجد ما نقوله لمن ينطق بلسان عربي لغة الاحتلال.. هواة التنغيص.. أصحاب المناكفات الفكرية والسياسية..

المتنطعين أصحاب الأفكار الغريبة المستهجنة والدخيلة على ثقاتنا الكفاحية.. تلتوي ألسنتهم.. وتنبري أقلامهم.. في محاولة بائسة منهم.. لكي ينغصوا ويكدروا على شعبنا في كل أماكن تواجده هذه الفرحة العارمة بانتصار شعبنا العربي الفلسطيني في غزة العزة.. فرحة الإنتصار المؤزر الذي طالما حلمنا به...!!

 

نقول لهؤلاء ببساطة شديدة.. كما ردد الأخ الفنان الفلسطيني في برلين يوم الجمعة 2014/09/12 في المهرجان الذي أقامته جل المؤسسات الفلسطينية في برلين.. إفهموها وارتاحوا.. خلي كل الدنيا تسمع.. غزة حرة ما راح تركع.. غزة حرة.. حرة أبية.. والعزيمة فيها قوية.. والهوية فلسطينية...!!

محاولات بائسة من هؤلاء الموتورين لينغصوا علينا حياتنا وهم يكيلون الإتهامات والإنتقادات الباهتة المغرضة لإنتصارات المقاومة المجيدة.. لحرف البوصلة عن اتجاهها السليم.. ومن أجل التقليل من إنجاز المقاومة الذي مرغ أنف الاحتلال في التراب.. ولا يضيرهم ذلك حتى ونحن في ذروة نشوة النصر.. حتى وفلسطين في غزة تنتصر.. وحتى ودولة الاحتلال تستسلم وتحتضر.. وحتى وأن هزيمة واضحة وضوح الشمس تكبدتها دولة الاحتلال أمام استبسال المقاومة الفلسطينية.. وأمام صمودها الأسطوري في قطاع غزة العزة.. وبمشاركة العديد من فصائل المقاومة الباسلة.. ينغصون علينا المنغصون معيشتنا وحلمنا حتى ونحن نقول بأن هذا الإنتصار للمقاومة الفلسطينية في هذه المعركة.. إنما هو بداية الدرس لدولة الاحتلال.. والعالم يقر إقرارا لا لبس فيه بأن حال الاحتلال الغاشم ما قبل هذه الحرب.. هو ليس كما هو حالهم بعدها.. وأن الاحتلال بإذن الله إلى زوال...!!

هؤلاء المنغصون المتقعرون في تنغيصهم.. قد أخذتهم العزة بالإثم.. وهم يكابرون "وعنزة ولو طارت".. لأنهم لم يرضعوا حليب الثورة والتحرير.. ولأن حقدهم على المقاومة وتنكرهم لإنجازاتها لا يستطيعون أن يخفوه.. وهم من أساتذة ومدرسين دروس التنطع والتشدق في مدارس الذل والهوان والإنحناء لغير الله.. وهم يدافعون عن مبدأ يقول:.. "الكف ما بناطح مخرز".. أقوال سخيفة هابطة يستأجرونها ويطلقونها ليثبطوا بتلك الشعارات البالية المأجورة عزائم أبناء شعبنا وعزائم أمتنا.. ويدخلون الناس إلى بيوت الطاعة والخنوع والتخلي عن المقاومة والتفريط بحقوق شعبنا الثابتة...!!

يحاولون هؤلاء المداهنون أهل الإنتهازية والوصولية.. بأن ينغصوا علينا نشوة النصر المؤزر الواضح ولا لبس فيه.. الذي تحقق في فلسطن غزة العزة.. وباعتراف قادة الاحتلال وفي مقدمتهم جنرالاته.. هو انتصار لا يمكن التشكيك والطعن فيه.. إلا ممن طبع الله على قلوبهم.. إلا من المأفونين.. ممن نما على ألسنتهم شعرا أغبرا غريب الأصول والأطوار.. ولا يستطيعون فهم لغة الثورة والمقاومة.. ولغة الإرادة التي لا تنكسر.. ولا يستطيعون تنفس عبق روائح الحرية والأمجاد التي صنعت في فلسطين.. وتم تصديرها من موانئ غزة العزة...!!

هؤلاء هواة التنغيص المنفصمون.. الذين يتطاولون في انتهازيتهم المفضوحة.. لا يريدون أن يفهموا بأن هذا الإنتصار الذي حققه شعب فلسطين.. هو الذي أثبت للعالم بأن هذا الكيان الغاصب لهو أوهن من بيت العنكبوت.. ولا يفهم إلا لغة واحدة.. وهي لغة الثورة والمقاومة والتحرير.. هي اللغة التي ابتدأناها من قبل العام 1965.. وصنعت لنا مجدا.. وسطرنا بضعا من سطورها مجددا في غزة العزة.. وقبلها في الكرامة وبيروت.. ولقنهم شعبنا المقاوم درسا بالتأكيد لن ينسوه.. وهي اللغة التي دوما حفظت لنا كرامتنا وعزتنا.. وأثبتنا للعالم بأن هذه اللغة.. لغة المقاومة ولغة الدفاع عن الحقوق الثابتة لشعبنا والتمسك بها.. هي لغة ليست بالعبثية ولا بالكرتونية.. ولا هي ضرب من ضروب الخيال.. ولا هي مضيعة للوقت.. ونحن قادرين على تكلمها ونطقها حتى ونحن تحت الحصار الظالم من الأقارب قبل الأباعد.. وإمكانياتنا محدودة.. وقلبنا نظريات الإحباط والإستسلام والخنوع رأسا على عقب.. وجعلنا الدم ينتصر على السيف.. وجعلنا الكف أيضا يناطح المخرز ويتفوق عليه...!!

ينغصون علينا هؤلاء الفيروسات مزاجنا.. ونحن ننتصر.. وتأتينا المفاوضات تتهافت صاغرة زاحفة إلى عرين المقاومة والصمود والتصدي.. تستجدي المقاومة.. وأصبحت الدبلوماسية الغربية والأمريكية بقدرة قادر تفاوض المقاومة.. حتى ولو بلسان عربي منحاز هذه المرة.. فسبحان مغير الأحوال من حال إلى حال.. وهم الذين لم يكفوا عن وصف مقاومة شعبنا بالإرهاب والتطرف.. وهذا ليس بجديد عليهم.. ونذكر في هذا المقام بالشهيد القائد أبو عمار رحمه الله.. الذين طالما كانوا يصفونه بنفس الصفات.. وأتوا لثورتنا مفاوضين.. ومنح جائزة نوبل للسلام.. وعندما أكتشف ياسر عرفات بأنهم عبثيين في مفاوضاتهم ويقطعون الوقت.. ولا عهد لهم ولا مواثيق.. أدرك ذلك القائد أبو عمار وأطلق يد المقاومة والإنتفاضة ودعمها ومدها.. لأنه يؤمن بأن أقصر الطرق إلى فلسطين هي تحريرها.. وأن الثورة الفلسطينية المسلحة ليست خياراً للتداول.. وكان التخلص منه واغتياله بعد محاصرته في عرينه في المقاطعة.. هو العنوان للمرحلة التي أتت بعده...!!

جنود الشياطين هؤلاء.. أصحاب الأقلام المفطوعة مدفوعة الأجر.. يعتقدون أنهم سيفسدون نشوة النصر.. بمحاولاتهم المخزية المسطورة بكلمات مشبوهة معيبة غريبة عن قاموس الثورة والإنتصار والتحرير.. وينغصون علينا أهل الأجندة الانتفاعية الإسترزاقية المتسلقين على جماجم شهداء الأمة.. ينغصون علينا ونحن نرى الكيان الصهيوني الذي اعتاد على أن يفرض الشروط في كل مواجهة معه.. وقد رأيناهم يلجأون إلى الإختباء في المجارير مع الجراذين.. وباتت مستوطناتهم حتى في الضفة المحتلة.. وليس فقط في غلاف غزة.. على مرمى حجر من ححم نيران المقاومة المباركة.. حتى وصلت الخصيرة وتل أبيب...!!

إن هؤلاء الزنادقة المنغصين للحياة.. المتزلفين الوصوليين المداهنيين.. وهم من عشاق المناصب والوجاهة.. حتى لوكانت وهمية وهلامية بلا معنى.. وسقطت عليهم من براشوتات من يوزع المناصب الهلامية.. هم لا يستوعبون بأن هذا الاحتلال يجب عليه أن يفهم.. بأن يسددوا فواتيرهم لشعب انتهكت حرماته وما زال يرزح تحت نير الاحتلال.. وبأن الاحتلال ليس بالمجان.. ولا يفهمون هؤلاء المنغصون بأن الدنيا بعد درس غزة الأخير قد تغيرت.. وأن الأمة قد كسرت حواجز الرعب والخوف والصمت من زمن.. واكتشف الشعب مقدراته وقدراته وإمكانياته ووجد بالمقاومة طريقه وضالته.. تماما كما بقي يؤمن بها.. ولم يعد الظلم هو سيد الموقف.. ولم نعد نرضى نحن الشعب العربي الفلسطيني بمقولة.. " الأرض مقابل السلام ".. فقط...!!

فوجئ المنغصون بإعاقتهم الفكرية كما فوجئ الاحتلال تماما.. بقدرات المقاومة.. وهم يفرضون توازن الرعب على الكيان الصهيوني.. وإدباره على التقهقر والإنسحاب.. وفشلت نظرياتهم الإنهزامية الذين دأبوا دوما على أن يمطرون المقاومة بها.. ودأبوا على "كيل الشتائم على كل منبر وفي كل مناسبة.. لإنتفاضة الأقصى المباركة وللمقاومة.. وهم لم يقدموا لشعبنا سوى الأوهام و الأكاذيب.. وذلك كما قال القائد المقاوم مروان البرغوثي الذي ما زال يقبع خلف القضبان في زنازين الاحتلال.. ويدفع بذلك ثمن مواقفه.. بينما يمنح الاحتلال شهادات ال في أي بي لغيره.. وكله بثمن وبحساب...!!

ينغصون علينا هؤلاء الجهلة أهل الوصاية على عقول الناس.. خريجي مدرسة المنغصات والمناكفات.. مزاجنا وحياتنا حتى ونحن ننتصر.. ونحن نرى وحدة شعبنا الوطنية تتجلى في أبها صورها في الضفة الغربية المحتلة.. وفي قطاع غزة.. وفي الشتات.. وهذا ما لم يرق للبعض.. لأنهم باتوا يحسسون على رقابهم ومكتسباتهم المادية والجهوية.. وهم يرون المقاومة تدق أبواب هذه المكتسبات التي أتت على حساب نضالات شعبنا...!!

نقول لأصحاب الألسن الملتوية.. والأقلام المأجورة الحاقدة.. العقول الكهنوتية الإقصائية.. أهل الصفحات الصفراء.. ندرك أن المعركة معكم هي بين فسطاطين.. فسطاط الدفاع عن الحقوق الثابنة والتمسك بها.. وفسطاطكم.. عودوا إلى جحوركم.. وموتوا في نحوركم.. ولتخرس ألسنتكم.. فلا صوت يعلوا فوق صوت البندقية والمقاومة... وإنا بإذن الله لمنتصرون وعائدون...!!

https://www.youtube.com/watch?v=c4LFp3W5Qto&list=UUlhawh2exjoAxkAJAXWsgfw

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم388
mod_vvisit_counterالبارحة36073
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع388
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي240899
mod_vvisit_counterهذا الشهر753803
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57831352
حاليا يتواجد 2723 زوار  على الموقع