موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل ::التجــديد العــربي:: مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف ::التجــديد العــربي:: اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته" ::التجــديد العــربي:: بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن ::التجــديد العــربي:: المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء ::التجــديد العــربي:: 400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل ::التجــديد العــربي:: المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم ::التجــديد العــربي:: وزارة الدفاع الأميركية قد تنشر ما يصل إلى ألف جندي إضافي في شمال سوريا ::التجــديد العــربي:: لقاء مرتقب بين السيسي وترامب في واشنطن مطلع أبريل ::التجــديد العــربي:: معركة الموصل تبلغ مراحلها الأخيرة ::التجــديد العــربي:: تركيا تهدد بإلغاء اتفاق الهجرة مع الاتحاد الأوروبي ::التجــديد العــربي:: الاحتجاجات تجبر الحكومة اللبنانية على إلغاء زيادات ضريبية ::التجــديد العــربي:: مدينة صناعية ضخمة قرب طنجة بمئة ألف فرصة عمل تستقر فيها حوالي 200 شركة صينية في مشروع ضخم بقيمة عشرة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: الإمارات تتصدر الشرق الأوسط في الاستثمارات الخارجية ::التجــديد العــربي:: وفاة المفكر المصري السيد ياسين بعد صراع مع المرض ::التجــديد العــربي:: 'البابطين الثقافية' تستعد لإطلاق مهرجان ربيع الشعر العربي العاشر ::التجــديد العــربي:: لبن الزبادي يخفف من أعراض الاكتئاب والقلق، ويساهم في تجنب الآثار الجانبية للأدوية الكيميائية، كما يقي من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري ::التجــديد العــربي:: مكملات فيتامين 'هـ' تحارب القصور الكلوي الحاد ::التجــديد العــربي:: لاعب التنس السويسري فيدرر يتوج بطلا لدورة انديان ويلز للتنس ::التجــديد العــربي::

إلى غزة يا أبا مازن.. قبل فوات الأوان...

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

أهلنا.. أحبتنا.. إخوتنا.. في الأسر خلف القضبان.. على جوانب سور الفصل العنصري في الضفة المحتلة.. في القدس التي تهود.. في مخيمات العذابات والتشرد.. شعبنا تحت الاحتلال.. أهلي وأحبتي في غزة العزة.. أكبر سجن هوائي عرفه التاريخ.. فلسطيننا.. غزة العزة.. قصة عشقي وحبي وشوقي.. قلوبنا هي التي تشهد على حبكم وشوقنا إليكم...

 

إن ما يجري في فلسطين من أحداث دامية مؤلمة.. يصعب على الإنسان السوي أن يعيد صياغة وترجمة مدى ألمها بكلمات.. فهي حرب مستعرة تستنزف أمتنا...

فقد فاق حجم الألم إمكانية التعبير عنه بكلمات.. فالضفة المحتلة تئن من غطرسة وظلم وجبروت الاحتلال المتلون.. الذي يتففن ويمعن في كيل الإهانات لشعبنا ومصادرة حقوقه بكل تفاصيلها.. من إبعاد واعتقال ومصادرة للأرض وتهويد للقدس وسور فصل عنصري يفصل بين الأشقاء وهدم للبيوت وممارسة سياسة التجهيل لشعبنا واغتيال لأهلنا وبناء المستعمرات والتوسع في الإستيطان.. وشراء لذمم البعض من أبناء شعبنا.. وصناعة الفلسطيني الجديد.. فهم لم يغتصبوا الأرض فقط.. بل احتلوا واغتصبوا المصطلحات والمفردات اللغوية والتراث العربي الفلسطيني...

احتلال لم تشهد البشرية لمثله مثيلا.. وهم يقنعون العالم بالسلام المزعوم.. ويجرونا على مدى ثلاث وعشرون عاما في سلسلة مما يسمونه بالمفاوضات من اجل الوصول إلى سلام عادل.. دون أن نستطيع فهم عدالته التي يتحدثون عنها.. ويأخذوننا من مفاوضات إلى أخرى.. حتى أصبحنا نرردد بأن الحياة مفاوضات...

ثلاث وعشرون عاما والاحتلال يتملص أمام المجتمع الدولي من دفع الإستحقاقات.. ولا يلتزم باتفاقيات.. ويخرجونا أمام العالم مدانين.. ويعملون على تشويه صورتنا في العالم.. وكأن الشعب العربي الفلسطيني هو الذي احتل واغتصب أرض " إسرائيل".. وليس الكيان الصهيوني الغاشم.. هو من احتل أرض وعروبة فلسطين وهجر أهلها وشتتهم...

أما في غزة العزة.. فعن معاناة الأهل فيها حدث ولا حرج.. حيث هدمت الأنفاق التي شكلت شريان الحياة لمليونين من البشر.. هدمت فوق رؤوس الأحياء البشرية.. وبيوت دمرت جراء عدوان جيش الاحتلال.. وأهلها يفترشون الأرض ويلتحفون السماء.. في خيم ممزقة.. ولا سبل لإعادة إعمارها جراء الحصار الظالم المضروب على القطاع منذ سبع سنوات.. أما بقية العناصر الضرورية لاستمرار الحياة الكريمة وليست الكماليات.. فلا نستطيع حصرها.. ل، ه معظمها غير متاح ومتوفر.. والعالم يصمت أمام هذا الظلم صمت القبور.. وما زال الحصار مزدوجا...

ناهيك عن الشأن الفلسطيني الداخلي في جناحي الوطن.. تفكك وتشرذم وفتن تصنع خصيصا في مصانع الاحتلال وأعوانه.. من أجل تأجيج الخلافات بين الأشقاء كلما اقتربوا من الوصول إلى تفاهمات.. أي إلى ما هو طبيعي ومهم وضروري بين أبناء الشعب الواحد الذي يرزح تحت نير الاحتلال.. فوحدتهم فرض عين وأساسية في الوقوف صفا واحدا في التصدي للاحتلال...

أخبار تتوارد من الوطن.. على اختلاف مشاربها وتعددها.. منها ما كان يشكل لنا إحباطا وتقهقرا وفقدان للأمل.. ويدمع أعيننا ويدمي قلوبنا.. ومنها ما كان يثلج صدورنا.. كما حصل في الأيام الأخيرة الماضية من تقارب بين الأشقاء لإنهاء حالة الفرقة والتشظي والإنقسام.. وبعث في نفوسنا الفرحة والغبطة والسرور.. رغم تربص من يطلق القاذورات ممن تضررت مصالحهم من خلال التقارب بين الأشقاء.. ويسمون أنفسهم أسماء فلكية ضخمة.. وأصواتهم مترامية الأطراف.. وهم في الحقيقة ليسوا أكثر من أفاعي مرقطة.. تبث سمومها في الجسد الفلسطيني.. يرسلونها من محطاتهم المختلفة ضد أي انجاز فلسطيني أو لقاء لأبناء شعبنا حتى لو كان محدودا.. ومحطاتهم مدفوعة الأجر بكل حال من الأحوال.. وشعبنا يرصدهم ويتابعهم.. وهم لن يمروا بإذن الله...

كلنا يتابع ويرصد ويراقب إلى أين تسير الأمور في قطاع غزة المحاصر.. وكذلك في الضفة المحتلة.. فهذه الضفة وتحديات وظلم الاحتلال وممارساته اليومية.. وهذا القطاع المحاصر حصارا مزدوجا.. وهذه المصالحة المرتقبة التي انطلقت في تحد واضح لإثبات جديته ومصداقيته ممن جلسوا يخطون معالم طريقه في جلسات متكررة ومتعددة.. ولأننا لدغنا بحرارة الفشل عدة مرات.. بقي لنا أن لا نصدق جدية ما يقومون به حتى نلمس ترجمته الحقيقية على الأرض.. ونرى الوحدة الحقيقية حول برنامج مقاومة الاحتلال.. لكي نرى بعد ذلك أبناء شعبنا يخرجون بقدهم وقديدهم يباركون الوحدة التي طال انتظارها...

اليوم.. وفي تنصل واضح من الاحتلال حول دفع استحقاقاته من خلال مفاوضات استمرت أكثر من عقدين من الزمن.. وهي اطول مفاوضات عرفها التاريخ ولم تفضي إلا لنتيجة واحدة.. وهي مزيد من كيل الظلم لشعبنا وأرضنا ومقدساتنا وتراثنا وعروبتنا.. وهنا نقف أمام مفترق طرق.. إما تحقيق الوحدة والتصدي مجتمعين للاحتلال.. وإما ضياع قضيتنا.. قضية فلسطين وقضية الأمة والمسلمين.. ولا نكتشف المياه الساخنة من جديد عندما نقول بأن النزاعات والفتن والتشرذم والفرقة هو ضعف للأمة وهدر لطاقاتها وضياع لمستقبل أبناءها...

ونردد ما قاله الشهيد القائد أبو عمار.. عندما قال: إصحوا...

إصحوا يا قادة الفريقين.. رؤوس شعبنا من كل الألوان هي المطلوبة.. والاحتلال يريد إنهاء الجميع.. فأنجزوا الوحدة الحقيقية.. فهذه أوروبا التي لا تجمعها إلا الجغرافيا نراها وهي تتوحد...

لنتوحد.. ولنقرع طبول النصر بوحدتنا.. سيما وأننا نختلف عن أوروبا التي توحدت بعد أن خاضت الحروب الدموية فيما بينها.. فلا أعراق ولا لغات ولا منابت متعددة ومختلفة تفرقنا...

نحن الأشقاء.. نحن الأخوة وأصحاب القضية الواحدة العادلة.. وعدونا واحد ومعروف في اغتصابه لحقوقنا...

وللرئيس الفلسطيني أبو مازن.. تستطيع الآن أن تسطر في صفحات التاريخ أروع سطور الوحدة الحقيقية.. وتدير وجهك لجناحي الوطن.. وتطلق المفاوضات العبثية القائمة إلى غير رجعة.. فالتحرير طريقه واضح...

أدر ظهرك لهذا الاحتلال.. وتمسك بوحدة شعبك.. ونحذرك من ممن تضررت مصالحهم من الوحدة.. الحيطة والحذر من الفيروسات.. فهم يكشرون عن أنيابهم.. ولا نستبعد عند البدء بتجسيد الوحدة على الأرض من أن تمتد أياديهم.. فإمكانياتهم لا نستهين بها.. ونذكر بما حذر منه الشهيد القائد أبو عمار وهو يشعر بالخطر الذي كان يقترب منه لحظة بلحظة.. إلى أن نالوا منه...

نعتقد أن شعبك في غزة هو وحده القادر على حمايتك في الوقت الراهن.. ونستند لذلك في مقارنة بوضع الشهيد الراحل.. وكان بوسعه أن يفعله أبو عمار قبل استشهاده والنيل منه.. فلو كان بين أهله في قطاع غزة.. لما استطاعت يد الغدر من أن تمتد له.. ولكنها مشيئة الله...

على قيادة شعبنا أن تصحو من غفلتها قبل أن فوات الآوان.. ونستيقظ ذات يوم على احتلال تتعدى حدوده الفرات والنيل..

كن رئيسا لكل الشعب الفلسطيني يا أبا مازن.. وترجمه على الأرض.. وكن لكل الفتحاويين.. وليس لفئة محدودة كما هو الحال...

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة العراقية: 355 ألف نازح منذ بدء العملية العسكرية في الموصل

News image

قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية إن عدد النازحين من مدينة الموصل، منذ بدء الحملة العسكرية ...

مفاوضات غير مباشرة بين الأطراف السورية بجنيف

News image

انطلقت في جنيف امس الخميس أعمال المفاوضات غير المباشرة بين أطراف الأزمة السورية في جول...

اعتقال مغاربي في بلجيكا بتهمة محاولة "دهس مارة بسيارته"

News image

اعتقلت الشرطة في مدينة أنتويرب البلجيكية فرنسيا من أصول مغاربية تشتبه بأنه تعمد دهس الم...

بريطانيا تكشف الاسم الأصلي لمنفذ هجوم لندن

News image

كشفت دائرة مكافحة الإرهاب في بريطانيا عن اسم منفذ هجوم لندن، وقالت إنه بريطاني اسم...

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

News image

الرباط – بحث العاهل المغربي الملك محمد السادس الخميس مع ضيفه العاهل الأردني الملك عبد...

مقتل 3 ضباط بارزين و7 جنود في سيناء

News image

استهداف الجماعات الإرهابية قوات الجيش المصري من شمال سيناء إلى وسطها، وأعلن الجيش «استشهاد 3 ...

المملكة ترحب بالحجاج والمعتمرين والزوار بمختلف جنسياتهم وانتماءاتهم

News image

رأس خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- الجلسة، التي عقد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

إسرائيل تلعب بالنار (اغتيال مازن فقهاء)

مــدارات | نائل أبو مروان | الاثنين, 27 مارس 2017

علم المخابرات هو موضوع يتناول باهتماماته الإنسان، ومن هذا المنطلق ندرك أن علم المخابرات هو ...

أمام ضريح شكري بلعيد

مــدارات | د. حسن مدن | الاثنين, 27 مارس 2017

احتشد أمس العشرات من ممثلي قوى وأحزاب منظمات عربية وأجنبية أمام ضريح شهيد تونس وشع...

فقهاء واللقيس في غزة وبيروت سلاحٌ واحدٌ وقاتلٌ واحدٌ

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الاثنين, 27 مارس 2017

الأسلوب واحدٌ متشابهٌ في غزة وبيروت، انتظارٌ وتربصٌ بالهدف في مرآب السيارات قريباً من الب...

الحالة الفلسطينية، المؤثر والمتغير "وما بينهما"

مــدارات | سميح خلف | الاثنين, 27 مارس 2017

ثمة علاقة وثيقة بين المؤثر والمتغير في صياغة الحالة الفلسطينية ببعدها الاجتماعي والثقافي والسياسي، وبد...

ريما خلف عربية تصهل بالحرية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 27 مارس 2017

  لم يأت تقرير منظمة الإسكوا بجديد يخالف ما هو قائم على الأرض الفلسطينية، إذا ...

أحلام التميمي عروس فلسطين

مــدارات | عادل أبو هاشم | الأحد, 26 مارس 2017

مائة عام وهي تقف شامخة كحد السيف صامدة في وجه الظلم والقهر والتعنت. مائة عام...

العثماني بعد بنكيران

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 26 مارس 2017

توجهت أنظار المراقبين والمحللين، مجدداً، نحو المغرب الذي شهد تطوراً مهماً حين قام الملك محم...

العمالة الأجنبية الوافدة في فلسطين المحتلة

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الأحد, 26 مارس 2017

قبل أيام قليلة أبرم رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو اتفاقاً مع الحكومة الصينية، يقضي بجل...

من فريدمان إلى ترامب

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 26 مارس 2017

في اليوم نفسه الذي اقرت فيه لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأمريكي ترشيح ديف...

اعترافات عضو لجنة مركزية

مــدارات | سميح خلف | الثلاثاء, 21 مارس 2017

تعودنا ان نتهم بقذف المقامات العليا... ونحن لسنا بقاذفيهم ولكننا نتحدث عن وطن وعن شعب...

دعوة ترامب للرئيس عباس

مــدارات | جميل السلحوت | الثلاثاء, 21 مارس 2017

من البدهيّات السّياسيّة أنّ الدّعاية الانتخابيّة تختلف عن الموقف السّياسيّ الحقيقيّ لأيّ مسؤول، وهذا ما ...

فلسطين بين الصندوقين القوميين الفلسطيني واليهودي

مــدارات | د. مصطفى يوسف اللداوي | الثلاثاء, 21 مارس 2017

يتحمل الصندوق القومي اليهودي الذي تأسس في العام 1901 مسؤوليةً كبيرةً في تهويد الأرض الف...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم9223
mod_vvisit_counterالبارحة22296
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع65165
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي247305
mod_vvisit_counterهذا الشهر1039899
mod_vvisit_counterالشهر الماضي870155
mod_vvisit_counterكل الزوار39579674
حاليا يتواجد 1504 زوار  على الموقع