موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
أحمد موسى يقود النصر لاستعادة الصدارة «مؤقتا» بهاتريك في القادسية ::التجــديد العــربي:: السيسي يشدد على أهمية «الضربات الاستباقية» للإرهاب ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي تعترض صاروخاً باليستياً وتدمره ::التجــديد العــربي:: معرض الشارقة للكتاب يفتح آفاقاً جديدة للنشر ::التجــديد العــربي:: الإمارات تترقب تأسيس كيان مصرفي بأصول قيمتها 110 بلايين دولار ::التجــديد العــربي:: احذر من دخان السجائر.. فهو يؤثر على حدة بصرك! ::التجــديد العــربي:: تدشين المركز الإعلامي الموحد لليوم الوطني الـ 88 ::التجــديد العــربي:: بوتين وأردوغان يتفقان على إنشاء منطقة منزوعة السلاح في إدلب ::التجــديد العــربي:: غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو ::التجــديد العــربي:: غياب الكاتب والشاعر الفلسطيني خيري منصور ::التجــديد العــربي:: جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما ::التجــديد العــربي:: الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام ::التجــديد العــربي:: علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي::

في ردي على ما ورد من السيد عامر العظم بعنوان:

إرسال إلى صديق طباعة PDF

أنا مع زيارة العرب للمسجد الأقصى

السيد الكريم عامر العظم

 

وجدت نفسي أرد عليك بتلقائية فورية.. أولا لأنني لم أتوقع أن يأتي هذا الطرح منك تحديدا.. ثم أن ما ورد استفزني بمضمونه وذلك من قمة الرأس إلى أخمص القدم.. فقد قيل الكثير حول حث العرب زيارة القدس.. إن كانوا من عامة الشعب أو شخصيات رسمية أو كمؤسسات.. وأدلى العديد من الكتاب ومشايخ السلطان والباحثين والفقهاء والوطنيين والمستقلين إلى آخر القائمة.. الكل أدلى بدلوه في هذا المقام.. وتابعت جُل هذه التحليلات والطروحات من عدة زوايا.. دون أن أنحاز لرأي معين.. أو إنطلاقا من تعصب لجهة على حساب قناعاتي الشخصية.. التي لا تتفق مع دعم تلك الأفكار والتشجع عليها..!!

فيا عزيزي عامر العظم.. هناك من أمثالنا العربية ما يقول: بدل ما تقول للدجاجة كش.. إكسر رجلها.. وأقصد بذلك أن من يملك حق الدعوة للأراضي أو للقدس أو لأي مكان.. يجب أن يكون صاحب قرار وسيادة.. ويجعل من أقواله أفعالا.. وهذه الدعوة نعتبرها بابا من أبواب التطبيع بامتياز.. وكأنك تحث للذهاب في رحلة استجمام لبلد غير محتل.. وسيكون وينشأ مع مرور الزمن واستمراريته.. وضع يقول فيه أبناء يعرب.. لقد ذهبت إلى اسرائيل وشاهدت عندهم المسجد الأقصى وقبة الصخرة والتقيت بعضا من العرب الفلسطينيين الذين يعيشون هناك.. وهل يملك أي عربي أو فلسطيني أو أي مطران أو أي انسان عربي.. هل يملك إمكانية تحقيق تلك الخطوة وتحقيق زيارة القدس أو أي بقعة من فلسطيننا التي ترزح تحت نير الاحتلال.. بدون إذن من المؤسسة الصهيونية.. وبدون مرمطتة وإذلاله أمام سفاراتهم.. وهم يتقدمون بطلب إذن للسماح لهم بالسفر إلى مدينة القدس.. أي ما يسمى بالفيزا أو التأشيرة التي يمهرونها بأختامهم.. وتحمل ما تحمله من معاني.. وماذا سيقول العربي لأبناءه وعياله ولنفسه بعد ذلك...؟! وكيف سيكون شعوره وهو يتذلل للاحتلال أمام نوافذ الذل والعار في سفاراتهم..؟! أخي عامر العظم إن هذا الفعل هو تطبيع من الدرجة الأولى ولا اسم آخر له.. ونحن مع زيارة المدينة للفلسطينيين فقط وهم مضطرين لذلك من عدة أبواب.. فهم مضطرين للتواصل مع عوائلهم ومع أرضهم ومع ممتلكاتهم.. يا سيدي الكريم الاحتلال لا يسمح لأبناء الشعب الفلسطيني أن يؤدوا صلاتهم في المسجد الأقصى إلا حسب مزاجهم... فمرة يسمحون لمن أعمارهم تزيد عن الخمسين عاما أو ما شابه ذلك.. عداك عن منعهم لأبناء الشعب الفلسطيني الموجودين في الضفة المحتلة من الإقامة في المدينة.. وهل سيسمحون لبني يعرب بزيارة المدينة بدون ثمن... هذا الاحتلال ونعرف تصرفاته..!!

ومن سيقول لنا بأن العرب يطبعون بطرق ملتوية.. أي من تحت الطاولة.. فنقول له إن طائر البوم سيبقى بوما.. حتى لو قالت عنه كل الكائنات بأن هذا كروان.. والخطأ سيبقى خطأ ومدان ومستنكر.. ولذلك يكون تطبيع البعض مع الاحتلال من تحت الطاولة.. لأنه مشوه ولقيط.. ولا يجرؤن أصحابه عن الإعلان عنه لأنه معيب ولا يستطيعون الدفاع عنه.. ويأتي بعد ذلك الفلسطيني المصاب المهجر ابن اللجوء والذي يعاني الويلات بألوانها وأنواعها.. يأتي ويطالب بتسهيل مهمة شرعنة العيب والمعيب...؟!

وإن كان العرب الفلسطينيون اليوم غير قادرين على تحرير فلسطين لأسباب غير خفية على أحد ومعظمها بفعل فاعل.. فإننا نؤمن بأن غدا لناظره قريب...!!

ولا ندري عن أي دعم يدور الحديث من الزائرين العرب المفترضين.. بل أي نوع من الدعم سيكون لفلسطين وللأقصى وللمدينة وللفلسطينيين من خلال الزيارات المزعومة للعرب.. غير أنه سيزيد من وتيرة التطبيع المقيتة.. ودخول المواطن العربي البسيط بيت الطاعة الصهيونية بل وتهجين الإنسان العربي.. وهل الدعم المادي أو المعنوي لا يصل لفلسطين إلا بالزيارة الشخصية والتطبيع.. فمن يريد تقديم الدعم لفلسطين وأهلها فالطريق واضح.. ومن لا يستطيع اليوم القيام بواجبه تجاه فلسطين وشعبها.. فلا تعيب عليه محاولته لذلك في الغد.. وحثه على القيام بواجبه.. ولا تثبط العزائم.. وأمتنا العربية مطالبة أصلا بتقديم الدعم للفلسطينيين في مخيمات العذابات والتشرد واللجوء القائمة على أراضيها.. ومعيشتهم في المخيمات هي لا تصلح لمعيشة بعضا من الحيوانات التي يقتنوها في مزارعهم.. ويمنعوا الفلسطيني من مزاولة المهن أو الحصول على وظيفة وتركوه على الحدود يواجه مصيره إلى أن قذف به القدر حتى وصل به بعد ذلك إلى البرازيل وتشيلي - الله يخلف عليهم-.. عداك عن المضايقات للفلسطيني في المطارات والمعابر وفي الموانئ والحدود.. ولا ننسى ملاحقة الأجهزة الأمنية المختلفة للإنسان الفلسطيني.. والأسباب يسهل عليهم اختلاقها.. ليقدموا الدعم للاجئ الفلسطيني أولا في الشتات ومعاملته بإنسانية وعدم هدر كرامته ثم نتحدث عن البقية الباقية..!!

ولا نستطيع فهم آخر سطرين مما كتبت أخي عامر العظم.. فإن كنت تعتبر احتلال الأقصى يخجل الناس ويعيبهم.. فلا نستطيع فهم حثهم على عدم التعفف عن زيارته وهو تحت حراب الاحتلال بطرق مهينة ومذلة.. أم أنك تقول كما يقول المثل.. إن غرق مركبك أعطيه دفشه..!!

فإن كان ذاك عيب فهذا أعيب..!!

نحن معك بالذهاب إلى القدس وإلى كل بقعة من فلسطين.. لكن ليس بهذه الطريقة المهينة.. بل على طريقة القائد صلاح الدين.. فاتحين محررين رافعين الراس فلسطينية...!!

شكرا لسعة صدرك

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

غضب روسي وصيني بسبب عقوبات أمريكية على بكين عقب شراء أسلحة من موسكو

News image

قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات على الجيش الصيني إثر شرائه أسلحة من روسيا، وهو ما ...

جاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويورك

News image

أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو أنه سيعقد على هامش أعمال الجمعية العامة للأ...

مصر: القمة العربية - الأوروبية تتناول التعاون وقضايا الهجرة

News image

أعلنت وزارة الخارجية المصرية أن القمة العربية - الأوروبية المقرر عقدها في مصر تتناول أوج...

وفاة رئيس فيتنام تران داي كوانغ عن عمر يناهز 61 عاما

News image

توفي رئيس فيتنام، تران داي كوانغ، اليوم الجمعة، عن عمر يناهز 61 عاما، وفق ما ...

الفلسطينيون يشيّعون سابع شهيد خلال 3 أيام

News image

شيّع مئات الفلسطينيين ظهر أمس، جثمان الشهيد الطفل مؤمن أبو عيادة (15 سنة) إلى مثواه ...

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

الناس تحب الأساطير

مــدارات | د. حسن مدن | الخميس, 20 سبتمبر 2018

    تبدي كاتبة تركية معروفة، تقيم في ألمانيا، ولها موقف معارض من نظام الحكم القائم ...

قضية امرأة خلف القضبان

مــدارات | سامي قرّة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

يكشف لنا الكاتب الفرنسي فكتور هوجو في كتابه الشهير البؤساء أن الظروف الاجتماعية التي يعي...

حرب أمريكا على فلسطين

مــدارات | جميل السلحوت | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

ممّا لا شكّ فيه أنّ أمريكا شريك في احتلال الأراضي الفلسطينيّة المحتلة في حرب حزي...

تمزيق اتفاقية أوسلو

مــدارات | نائل أبو مروان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

في العام 1987 اعتمد الكونجرس الأمريكي قانون "محاربة الإرهاب". طال هذا القانون وقتها منظمة الت...

تربية الجيل.. وتحديات تعدد مصادر التغذية

مــدارات | نايف عبوش | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

حتى وقت قريب، كانت الأسرة والبيت، هما المصدر الأساسي في تربية وتنشئة الجيل، وغرس الق...

إن للباطل جولةً

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

نهجان سياسيان يتصارعان على أرض فلسطين، نهج المقاومة الذي يرفض الهزيمة، ويراكم القدرة، ويمني الإ...

ما الذي تركته اتفاقية اوسلو بعد 25 عاما

مــدارات | سميح خلف | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

مترجمات اوسلو على الارض كارثية اذا ما نظرنا لخطوطها السياسية والامنية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية على...

الأونروا بين أمريكا والجمعية العامة

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الأحد, 16 سبتمبر 2018

بدلاً من الغضب الشعبي الذي يحرق الأخضر والناشف تحت أقدام المحتلين، وبدلاً عن الموقف الر...

نقل القرنية بين الاباحة والتجريم

مــدارات | د. عادل عامر | الأحد, 16 سبتمبر 2018

إن التطور العلمي في مجال الطب خلال القرن العشرين أحدث نقله نوعية فريدة في مجا...

بلطجية مرفوضة ..!!

مــدارات | شاكر فريد حسن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    أمس، ألقيت ٣ زجاجات حارقة " مولوتوف " باتجاه سينماتك ومسرح أم الفحم بالمزكز ...

السنونو .. في ذاكرة جيل أيام زمان

مــدارات | نايف عبوش | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    ذكرني أحد الزملاء، بطائر السنونو ، والذي يعرف بالخشاف، في بعض مناطقنا الريفية . ...

عبودية الآلة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 16 سبتمبر 2018

    يرسم أوسكار وايلد رؤية لمستقبل إنساني آخر غير الذي عرفه أسلافنا ونعرفه نحن اليوم. ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم1228
mod_vvisit_counterالبارحة34370
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع206054
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر718570
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57796119
حاليا يتواجد 3045 زوار  على الموقع