موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عائلة الشهيد صالح البرغوثي تخلي منزلها تحسّبًا لهدمه ::التجــديد العــربي:: بومبيو يرحب بنتائج المشاورات اليمنية ويعتبرها خطوة محورية ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم ::التجــديد العــربي:: الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس ::التجــديد العــربي:: العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد ::التجــديد العــربي:: عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام ::التجــديد العــربي:: 11.72 بليون ريال تحويلات الأجانب العاملين في السعودية خلال أكتوبر ::التجــديد العــربي:: البنك الدولي: 715 بليون دولار تحويلات المغتربين عام 2019 ::التجــديد العــربي:: السعودية أميمة الخميس تحصد جائزة نجيب محفوظ في الأدب ::التجــديد العــربي:: لجنة تحكيم «أمير الشعراء» تختار قائمة الـ 20 شاعراً ::التجــديد العــربي:: زيارة المتاحف تخفف الألم المزمن ::التجــديد العــربي:: قائمة الفرق المتأهلة لدور الـ 32 من الدوري الأوروبي ::التجــديد العــربي:: تيريزا ماي تنجو من "سحب الثقة" في حزب المحافظين ::التجــديد العــربي:: ترامب يختار الناطقة باسم الخارجية لخلافة هايلي لدى الأمم المتحدة ::التجــديد العــربي:: اصطدام قطار سريع في أنقرة يقتل تسعة أشخاص على الأقل وأصيب 47 آخرون ::التجــديد العــربي:: مطاردة ضخمة لمنفذ هجوم ستراسبورغ ومقتل 3 واصابة 13 ::التجــديد العــربي:: السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم ::التجــديد العــربي:: تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا ::التجــديد العــربي:: السعودية: اتفاق لتأسيس كيان لدول البحر الأحمر وخليج عدن ::التجــديد العــربي::

كيفيتاس البريطانية حلّي عن سمانا...!!

إرسال إلى صديق طباعة PDF

هل هو إعلان عن تصفية منظمة التحرير الفلسطينية...!!

مؤسسة كيفيتاس المدعومة من البرلمان البريطاني وجامعة أكسفورد والتي رفض التعامل معها الشهيد الراحل أبو عمار وحذر منها... تطل علينا في أوروبا من جديد بحجة التحضير لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني وجمع أسماء فلسطينيي الشتات...!!

 

تحت عنوان "اختتمت بالأمس في برلين اعمال ورشة عمل فلسطينية على المستوى الأوروبي استمرت ثلاثة ايام" وعلى بعض المواقع الالكترونية...

http://www.abedkhattar.com/news-action-show-id-13310.htm

أطلت علينا مجددا مؤسسة كيفيتاس البريطانية وتحت شعارها المعلن "سجل انا فلسطيني"

... وبهدف معلن أيضا عنوانه إعداد وتدريب الكفاءات الفلسطينية على عمليات تسجيل الناخبين لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني في الشتات الأوروبي... أي بمعنى أن القائمين على هذا العمل ينوبون عن منظمة التحرير الفلسطينية بمؤسساتها وهيئاتها وهيكلياتها... ويعطون أنفسهم صفة لم يخولهم الشعب الفلسطيني بالقيام بها... ويعتدون على الشرعية الفلسطينية والمخولة والمفوضة بشرعية وطنية جماهيرية... بالقيام بمثل هذا العمل... والمتمثل بمنظمة التحرير الفلسطينية وهيئاتها...!!

وكما تعودنا على محاولات التضليل التي تمارسها كيفيتاس البريطانية... فقد ادعوا مضللين منافين للواقع والحقيقة... بأنهم قاموا بعقد ورشة عمل في برلين... بمشاركة فعاليات فلسطينية من عدة دول اوروبية... شملت اضافة لمشاركين من عدة ولايات ألمانية مشاركين من الدنمارك والسويد وهولندا واليونان وبريطانيا... وذلك حسب ادعائهم وما ورد خطيا على تلك المواقع... ونعلم أن من شارك كان عددهم لا يتجاوز عدد أصابع اليدين... وغياب تمثيل المؤسسة الفلسطينية... رغم ما أطلق عليه من أسم ضخم لاستقطاب اكبر عدد من الناس للمشاركة وأسموه... "لإجتماع الإقليمي في أوروبا لمنظمي الحملة المدنية لتسجيل الناخبين في انتخابات المجلس الوطني الفلسطيني.."...!!

تحت هذا العنوان الضخم أرادوا أن يجتمعوا ويجمعوا الناس... وادعوا كذلك في بيانهم الصادر على موقع الانترنت الذي أوردناه... بأن حملة التسجيل هذه تجد تأييدا وانتشارا متزايدا مع تزايد حملات الاعلان عنها في وسائل الاعلام وبين الجاليات الفلسطينية في الشتات الأوروبي... وما ينقض هذا القول الباطل... هو ليس ادعائنا بذلك... بل حجم المشاركة الذي لا يكاد يذكر رغم إغراءات تحمل كافة التكاليف المتعلقة بأجرة الفندق واجرة السفر... والقيام بالضافة وتوابعها على نفقة القائمين على هذا العمل...!!

لا نريد أن نلقي التهم جزافا... بل نقرأ ما يدور من حولنا... وقد تم تناول هذا الموضوع على مدار السنوات الماضية... ولكن مؤسسة كيفيتاس البريطانية... لم تكل ولم تمل من متابعة توجيه الضربات والسهام لجسد الشرعية الفلسطينية بأيدي فلسطينية... فهي عملية تبرز بوضوح هذه المرة وبخطوات عملية علنية... للعبث بحق العودة مع التغيير الشكلي في الخطاب... وإلباسه ثوبا في ظاهره مُجمّل... ولكنه يحمل في طياته ما هو عظيم لتصفية ما تبقى من شرعية منظمة التحرير الفلسطينية... والقفز عن وحدانية التمثيل الشرعي لها... سيما ونحن ندرك أنها بحاجة إلى إعادة تشكيل وبحاجة الى تفعيل وبها من الأمراض العديدة... وهي خيمة تحتوي على العديد من انواع التخردق والبلاء والتشرذم... لكنها كانت وستبقى وطننا المعنوي في الشتات حتى التحرير والعودة... ولن نسمح للعبث بها... ونحن الفلسطينيين فقط من سيصلحها دون إملاءات خارجية وتدخل أجنبي... وسنتفق ونتوافق دون مساعدة كيفيتاس والبرلمان البريطاني في تنظيم صفوفنا...!!

ننطلق من منطلق أن قطاعات شعبنا تدرك من هي مؤسسة كيفيتاس... ومشروع كيفيتاس الذي تعهد بإنشاء أنواع محددة من الهياكل والآليات... التي يحتاجها اللاجئون الفلسطينيون في كل من المخيمات الفلسطينية ومجتمعات الشتات خارج الضفة الغربية وقطاع غزة... وهذا حسب ما يرد في صفحة الموقع للمؤسسة... وهذا هو العنوان الرئيس المعلن... وعليه كل علامات الاستفهام.... وما يندرج تحته من عناوين فرعية فهو أعظم... لأنهم يعتقدون بأن شعبنا العربي الفلسطيني في الشتات... هو قاصرا ومتخلفا لا يعرف مصلحة نفسه... وهو بحاجة إلى وصاية... ويريدون الأخذ بيده ليرشدوه الطريق... لتقييم احتياجات اللاجئين الفلسطينيين ومساعدتهم بإقامة مؤسسات وهياكل وآليات مدنية... تمكنها الإتصال مع ممثل اللاجئين الفلسطينيين الوطني والمؤسساتهم الوطنية والوكالات الإنسانية التي تقدم العون لهذه التجمعات والجاليات... وذلك حسب طرحهم وادعائهم... وكأن شعبنا الفلسطيني بعد هذا المشوار النضالي الطويل وتقديم التضحيات الجسام... ما زالو بحاجة إلى وصاية وإرشاد وحماية من مؤسسات بريطانية... سيما وأن بريطانيا شكلت وما زالت تشكل الرافعة والداعمة الاساسية في إيجاد دولة الاحتلال وضمانة استمرارية وجودها... وكأن قلوبهم في بريطانيا تتفطر على معاناتنا... ويريدون مساعدتنا من خلال كيفيتاس بعودتنا إلى فلسطيننا التي هجرنا منها... وهم يعتقدون أننا غير مؤهلين لننطق باسمنا ونوصل رسالاتنا وكأننا نبحث عن أب أو أم أو راع لمصالحنا...!!

لكننا اصبحنا نوقن أن هناك ما يحاك في الظلام وأصبح يبرز في العلن وبمباركة من بعض القيادات الفلسطينية... ما يدلل على البدء في إنهاء منظمة التحرير الفلسطينية... والانتهاء من كلمة تحرير... والذهاب إلى كلمة السلطة... وقد سمعتها من أحد القيادات الفلسطينية قائلا... " لقد انتهينا من مرحلة الثورة ونحن الان في مرحلة الدولة "... وقال آخر في نفس السياق... نحن لسنا بحاجة إلى حركات المقاومة في هذه المرحلة... ونريد تحويلها إلى أحزاب سياسية... وهم الآن يرسلون بالونات الاختبار بمثل هذه الخطوات وبتنفيذ من كيفيتاس وتوابعها... ليتحسسوا ويروا ردة فعل الشعب العربي الفلسطيني على ذلك... ومرة تكون كيفيتاس البريطانية بتطعيم فلسطيني... ومرة تكون بمباركة بعض القيادات الفلسطينية من أجل إخراس المعترضين على ذلك بهذه المباركة... ويردوا عليك عند الاعتراض على ذلك بأن المباركة اتت على شكل توصية من القائد فلان أو القائد علان أو السفير الفلاني أو السفير العلاّني... متناسيين بذلك بأن قيادة الشعب الفلسطيني المتمثلة برموزه التاريخية قد رفضت هذا المشروع بداية بالشهيد الراحل يا سر عرافات... فقد رفض الأخ القائد الشهيد أبو عمار نفس هذا المشروع الذي قدم له من نفس المؤسسة كيفيتاس عام 1999... لأنه كان يدرك مدى خطورته على القضية المركزية... ولب الصراع مع الكيان الصهيوني وبه خطورة على وحدانية التمثيل الشرعية للشعب الفلسطيني المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطينية... والتي أدركها الأخ الشهيد القائد أبو عمار ورفضها وحذر منها...!!

ورفض ذلك الشهيد القائد جورج حبش... ومنعها من دخول مخيماتنا في لبنان وسوريا...

ورفضها كذلك قطاعات عديدة من رموز شعبنا الفلسطيني... كلهم اعترضوا على كيفيتاس وأقرباءها وحماتها والعاملين معها والداعمين لها والمعتاشين منها... وعندما يحلوا لهم يقولون قائد ثورتنا ابو عمار هو الرمز وهو المفجر... وعندما لا يتناسب موقف الشهيد الرمز ياسر عرفات مع مصالحهم المتعددة الأوجه والأشكال... فلا يأخذون بما رفضه الشهيد القائد أبو عمار خطيا... كما هو الحال في موضوع مؤسسة كيفيتاس البريطانية... فقد رفض ياسر عرفات رحمه الله مشروع كيفيتاس خطيا وسننشر هذا الكلام... فإما أن تكونوا مع ابو عمار رحمه الله وإما أن تكونوا مع كيفيتاس البريطانية...!!

كيف نصدقكم ونصدق طرحكم وأنتم حتى في نقل لقاءكم لا تقولون الحقيقة... فمن يقرأ التقرير الذي نشر عن لقائكم في برلين... يعتقد أن فلسطينيي أوروبا ينتظرون طوابير لتسجيل أسمائهم في أجهزة الحاسوب التي تمتلكونها... لماذا لا تتحدث كيفيتاس بصراحة وتتخذ من التضلبل نهجا ممنهجا...؟!

فهل الصلة بين المجتمع المدني الفلسطيني وبين منظمة التحرير الفلسطينية بحاجة لمؤسسة كيفيتاس البريطانية لكي تربطها معها كما يدعون... هل تريد كيفيتاس أن تعرفنا على منظمة التحرير وتربطنا بها كما يقولون... وهل اكتشفت كيفيتاس منظمة التحرير من جديد وتريد أن تعرفنا عليها...؟!

وهل تخلت منظمة التحرير الفلسطينية عن أبناء شعبها... وتريد مؤسسة كيفيتاس أن تعيد ربط هذه الصلة المقطوعة لحرصها عليها وعلينا... وتعيدنا كلنا إلى رشدنا وصوابنا...؟!

وهل أصبح البرلمان البريطاني حريص على حق العودة للاجئين الفلسطينيين بعد ما تآمرت بريطانيا على فلسطين وشعبها...؟

وهل يريد مؤسسة كيفيتاس البريطانية ترسيخ حق العودة عند الفلسطينيين... لحرصها على حق العودة وتحقيقه...؟!

وهل يمكن أن تتفق قناعات بما سمي بمبادرة جنيف مع التمسك بحق العودة... وذلك استنادا إلى ما ورد في الوثيقة المشؤمة...؟!

ماذا تقصد كيفيتاس البريطانية بطرحها بأنها تريد استطلاع رأي وآراء اللاجئين الفلسطينيين... وبدون اللاجئين في الضفة وقطاع غزة... والتحدث معهم مباشرة بمعزل عن منظمة التحرير ممثلهم الشرعي والوحيد... حول رغبتهم وحقهم في التعويض والعودة لديارهم...؟!

وما المقصود من كيفيتاس البريطانية بطرح شعار مساعدة اللاجئين الفلسطينيين على ربطهم مع ممثلهم الشرعي بالطرق التي يختارونها هم أنفسهم... وضمانة مشاركتهم في أي عملية تهمهم كلاجئين...؟!

هل أصبح اللاجئون الفلسطينيون جسم مستقل بذاته منفصل عن بقية قطاعات الشعب الفلسطيني وعن جسم منظمة التحرير الفلسطينية ممثله الشرعي والوحيد...؟!

أليست خطورة كيفيتاس البريطانية واضحة من خلال تحركاتها بخلق شريك جديد في القرار الذي يخص اللاجئين الفلسطينيين... أوإيجاد بديلا لمنظمة التحرير الفلسطينية بل والعمل على شطبها بخطوات عملية من خلال مثل هذه التحركات...؟!

لماذا تريد مؤسسة كيفيتاس البريطانية بمشروعها هذا وحسب ما يدعون... منح اللاجئين الفلسطينيين وجالياتهم في بلدان الاغتراب الفرصة لتحديد هياكلهم وآلياتهم وأولوياتهم...

من أجل الاتصال مع الجهات المعنية والتعريف بأولوياتهم...؟!

هل أبناء مؤسساتنا الفلسطينية في الشتات الفلسطيني قاصرين وعاجزين ولا يملك قدرات وطاقات واليات... وبحاجة الى وصاية من نوع كيفيتاس البريطانية المطعمة فلسطينيا...

لتأمين إيصال أصواتهم في أروقة الشرعية الفلسطينية وكذلك الدولية...؟!

ماذا تريد مؤسسة كيفيتاس البريطانية أن تفعل بخارطة قاعدة البيانات والأسماء للنشطاء الفلسطينيين في أوروبا... وتجمع المعلومات عن حجم وموقع وبنية التجمعات والجاليات والمؤسسات والاتحادات والقطاعات والفعاليات الفلسطينية...؟!

هل يمكن لكيفيتاس البريطانية ومعاونيها أن يتناولوا ويعالجوا ويديروا ويبحثوا في الأنماط والهياكل والآليات والاحتياجات والأولويات بشمولية وموضوعية اكثر وافضل مما عبر عنها الفلسطينيون بأنفسهم... وذلك عبر مؤسسات منظمة التحرير الفلسطينية... والمؤسسات والتجمعات والشخصيات الفلسطينية... من كتاب وباحثين ونشطين ومفكرين ومبدعين...؟!

ما الذي تريد إضافته مؤسسة كيفيتاس البريطانية من دراسات فلسطينية عن فلسطيني الشتات غير التي أوجدها الفلسطينييون أنفسهم وهي عديدة...؟! على سبيل المثال الأبحاث التي قدمها الأخ أسعد عبدالرحمن... والمفكر الفلسطيني الأخ سلمان أبوسته... وهناك مؤتمرات تعقد في كل أماكن تواجد الشعب الفلسطيني باستمرار... مؤكدة على التمسك بالثوابت الفلسطينية... وفي مقدمتها حق العودة...!!

أليس في هذا التصرف والتوجه إهانة لكل هذه الفئات والقطاعات من أبناء الشعب الفلسـطيني في الشتات...؟!

كيف نفسر هذا الاصرار من مؤسسة كيفيتاس البريطانية بالتحرك في العواصم ودفع كل التكاليف لمن يلبي رغبتهم بحضور لقاءهم...؟!

لماذا ازدادت حمى هذا التحرك من كيفيتاس البريطانية بعد تغييب الأخ القائد الشهيد أبوعمار طيب الله ثراه.. في عملية ومشروع يتعلق بحق العودة ومليء بالضبابية... حيث التوجه بخلق مؤسسات وهياكل واليات جديدة... ذات صلة بموضوع اللاجئين الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم باستثناء الضفة والقطاع...؟!

فعلى الرغم من التقصير الموجود من منظمة التحرير الفلسطينية تجاه اللاجئين الفلسطينيين... في ظل هذا التوهان والعجز والجمود السياسي... وهذا ما لا يعقل على الإطلاق أبدا أن يبقى مستمرا... ويجب أن يشكل الشارع الفلسطيني ضغطا على قيادته للإنتهاء من هذه الحالة... ولكن ليست هي مؤسسة كيفيتاس البريطانية التي رفضها الشهيد القائد ابو عمار... ولا غيرها من يحاسب منظمة التحرير الفلسطينية على تقصيرها... ويرسم معالم الطريق للاجئين الفلسطينيين... لأن هذا ببساطة شديدة شأن فلسطيني داخلي لا نسمح لأحد بالتدخل فيه...!!

نحن ندعي أن محاولات كيفيتاس البريطانية بتحركاتها هذه... تهدف إلى خلق هياكل مدنية وعملية... وباعترافهم... وتوفير التمويل لهذه الهياكل بقيادات مستحضرة للجاليات والتجمعات للاجئين الفلسطينيين لمخاطبة المجتمع الدولي والوكالات الدولية... بحجة إبراز الحاجات للتجمعات والجاليات والتجمعات الفلسطينية لامكانية تمرير الحلول المنقوصة التي رفضها الفلسطينيون!!..

ليست كيفيتاس البريطانية التي ترتدي القميص الفلسطيني... هي من يرشد من كتب سطورتاريخه بأحرف من دماء شهدائه... في تحديد مطلباتهم... نحن أبناء فلسطين العربية من درّس كيفية تأسيس الهياكل والآليات والتجمعات... وكيف تتناول الشعوب حقوقها وعرضها على المجتمع الدولي والدفاع عنها والثبات عليها... ولسنا بحاجة إلى كيفيتاس وكسورها العشرية لتقود مراكبنا...؟!

إننا نخشاكم في عملية استكمال لما فعله عبدربه وشركاءه ومعاونيه على مسرح جنيف... بما سمي بمبادرة جنيف التي يتم فيها إسقاط حق العودة بدون خجل أو وجل...!!

لماذا لا نسمع صوت مؤسسة كيفيتاس البريطانية تتحدث على الأقل عن عملية تهجير المزيد من أبناء الشعب الفلسطيني من جراء بناء سور الفصل العنصري... وبناء المزيد من المستعمرات الاسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة... وعن أسرانا الذين يقبعون خلف القضبان في السجون الاسرائيلية... ولا يتحدثون عن تهويد القدس وبناء المستعمرات...؟!

لسنا بحاجة لمؤسسة كيفيتاس لكي تدافع عن حقوقنا... وان ما جاء في ممارساتهم ولمسناه... واستناداً لمرجعياتنا وعلى رأسها قرار الأخ الشهيد القائد أبو عمار بخصوص قضية اللاجئين... يتناقض كلياً مع السياسة الرسمية لمنظمة التحرير الفلسطينية... ويتعارض مع قرارات المجالس المركزية والوطنية المتعاقبة...!!

نحن نعرف جيدا كيف نجد راوافعنا القوية التي تشكل ضمانة بتمسكنا بالثوابت الفلسطينية وفي مقدمتها حق العودة... ونعرف كيف نوجد تلك الروافع التي تمنع العبث بالثوابت... من خلال اختيارنا لممثلينا في برلماننا الفلسطيني... المجلس الوطني الفلسطيني... بحرية كاملة وعبر انتخابات نزيهة وديموقراطية وشفافة... دون وصاية وتوجيه من مؤسسات على شاكلة كيفيتاس البريطانية...!!

ونعرف أيضا كيف نعتمد على أنفسنا وذواتنا وإمكانياتنا حتى لو كانت متواضعة...

بعيدا عن الشروط والتأثيرات التي قد تفرضها بعض الجهات الدولية المانحة... مما

يقود الى التأثير على الارادة الفلسطينية الحرة... وبالتالي على التمسك بالثوابت التاريخية لأبناء الشعب الفلسطيني...!!

وإذا ما وصلنا إلى توافق فلسطيني لانتخابات أعضاء المجلس الوطني الفلسطيني... وإطلاق حملات التسجيل المدني لانتخابات المجلس الوطني الفلسطيني والتشريعي... بهدف رفع الوعي بأهمية الممارسة الديموقراطية... وهذه هي مهمة مؤسسات الشرعية الفلسطينية المتمثلة في م ت ف... فستكون الاليات لذلك من إنتاج الماكينة الفلسطينية... ونحن نسعى دائما إلى رفع درجة تنظيم الجاليات الفلسطينية ومؤسساتها في الشتات الأوروبي على تنوعها واختلاف قناعاتها السياسية... إيمانا منا بأهمية تلك القيمة المضافة... المتمثلة في زيادة التواصل والوحدة الوطنية الحقيقية بينها... إنطلاقا من قناعاتنا بأن وزن هذا الشتات الفلسطيني في أوروبا لا يستهان به وبتأثيره... لامتلاكه الكنوز البشرية... إذا ما تم الاستفادة منه ليكون أيضا بنفس الوزن والحجم في تأثيره في السياسات المحلية والخارجية للدول التي يعيش الفلسطينيون فيها... وكذلك نسعى إلى زيادة وتنمية الشعور بالانتماء لفلسطين كقضية وطنية... وكذلك نسعى لتحقيق زيادة وتنمية الشعور بالانتماء لفلسطين كقضية وطنية... لدى الأجيال الفلسطينية الشابة في الشتات... وعلى وجه الخصوص التمسك بحق العودة الغير قابل للتفاوض... بعكس قناعة البعض من القيادات الفلسطينية...!!

نريد بذلك أن نقول بصراحة ووضوح... بأننا أيضا لا نتحتاج إلى كيفيتاس البريطانية لكي تأخذ بيدنا لنحقق كل ما ورد ذكره... فهذا النهج هو استرتيجية الفلسطينيين في الشتات وقناعاتهم الراسخة في وجدان كل فلسطيني حر... وهي خبزنا اليومي... وجرعات الماء التي نشربها لكي نبقى على الحياة...!!

هذا بعض ما تناولته الأقلام الحرة حول مشروع كيفيتاس:

* بيان للجان الدفاع عن حق العودة في سوريا لجنة الدفاع عن حق العودة في سوريا

* مشروع سيفيتاس: خلفية وهواجس جعفر الجعفري

* توضيح حول موقف د. جورج حبش من مشروع كيفيتاس د. جورج حبش

* بيان من نشطاء فلسطينيين في الولايات المتحدة حول مؤتمر سيفيتاس في قبرص نشطاء فلسطينيون في الولايات المتحدة

* هيئات دولية تتحرك فجأة في مخيمات اللاجئين بلال الحسن

* هذا حق العودة... وهذه منظمة التحرير الفلسطينية د. م. احمد محيسن

* “كفيتاس”... أسس للمشاركة أم دعوة للاختراق والتضليل...!! أيمن أبو هاشم

* كفيتاس في دمشق: أسئلة بلا أجوبة بلال الحسن

* الوعود البلفورية د. عبد الوهاب المسيري

* 27 أيّار (مايو) 2005 السياسة والقانون في فلسطين: ما حدث لحقوق اللاجئين؟ د. نصير عاروري

* الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين: الموقف من مشروعي "كيفتاس" وبانوراما الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

* حول حق العودة ومشروع كيفيتاس سامي حسن

* عن مشروع سيفيتاس أو كيفيتاس: ملاحظات حول المشروع نضال حمد

* بيان التجمع الشعبي للدفاع عن حق العودة بصدد كيفيتاس التجمع الشعبي للدفاع عن حق العودة

* سوريا تحظر مشروع «كيفيتاس» للاجئين الفلسطينيين تيسير أحمد

السفير كفاح عودة يقول بتاريخ ان المشروع ممول من الاتحاد الأوروبي ويقرر برفض ابو الاديب له ويستفسر عن مباركة الرئيس ابو عمار له... 12-10-2003

الشهيد القائد أبو عمار بتاريخ 11-10-2004 ينفي مباركته لمشروع كيفيتاس البريطانية ويعتبرها

مشروعا بديلا للشرعية الفلسطينية...!!

 

 

د. المهندس احمد محيسن

كاتب فلسطيني - رئيس الجالية الفلسطينية في برلين - ألمانيا

 

 

شاهد مقالات د. المهندس احمد محيسن

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

مقتل جنديين للاحتلال واستشهاد 4 فلسطينيين بنيران إسرائيلية بعد عمليات طعن واستهداف مستوطنين

News image

شهدت الضفة الغربية غلياناً أمنياً واستنفاراً عسكرياً للاحتلال بعد مقتل جنديين أمس في هجوم بسل...

خادم الحرمين ورئيس الحكومة التونسية يحضران توقيع اتفاقيتين ومذكرة تفاهم

News image

بحضور خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، ورئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، جرى...

الضفة: 69 إصابة برصاص الاحتلال الخميس

News image

رام الله - - أصيب 69 مواطنًا، الخميس، خلال مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه في ...

العراق: الحكم غيابياً على وزير المال الأسبق بالسجن 7 سنوات بعد إدانته بقضية فساد

News image

أعلنت «دائرة التحقيقات في هيئة النزاهة» العراقية أن محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا النزاهة اصدرت احك...

عالم الفضاء المصري فاروق الباز: الصحراء الغربية بها مياه جوفية تكفي مصر 100 عام

News image

كشف عالم الفضاء المصري وعضو المجلس الاستشاري العالمي برئاسة الجمهورية في مصر فاروق الباز، عن ...

السلطات الفرنسية تناشد "السترات الصفراء" عدم تنظيم احتجاجات يوم السبت القادم

News image

حثّ الممثل الرسمي للحكومة الفرنسية، بنيامين غريفو، أعضاء حركة "السترات الصفراء" على التعقل وعدم تنظ...

تحذير أمريكي عقب إعلان تركيا عن عملية جديدة ضد الأكراد في سوريا

News image

حذرت الولايات المتحدة من القيام بأي إجراء عسكري أحادي الجانب في شمال سوريا، وذلك بعد...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في مدارات

تصحير العالم

مــدارات | د. حسن مدن | الأربعاء, 12 ديسمبر 2018

    النسب التي سنوردها أدناه ليست جديدة تماماً، لكنها ما زالت صحيحة من حيث الجوهر ...

في وداع المربية المرحومة أميرة قرمان

مــدارات | شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    لم تكن امرأة عادية، وانما كانت امرأة حديدية، صلبة، عصامية، طموحة، نشيطة، مرهفة الاحساس،تمتعت ...

البروفايل السياسي لدرويش

مــدارات | د. حسن مدن | الثلاثاء, 11 ديسمبر 2018

    بدأ محمود درويش الشاب حياته عضواً في حزب «راكاح» المكون من أغلبية يسارية عربية، ...

زياد أبو عين .. عاشق القضية وشهيد الوطن

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 10 ديسمبر 2018

    لم يُلمح لي من قبل أن مخزون عطائه قد أوشك على النفاذ، وأن مسيرة ...

غيوم ملبدة تحوم حول قمة العشرين 2-2

مــدارات | نجيب الخنيزي | الأحد, 9 ديسمبر 2018

    تزامن انعقاد قمة العشرين الأخيرة المنعقدة في الأرجنتين، مع مرور 10 سنوات على اندلاع ...

مُحلّل سياسي

مــدارات | د. حسن مدن | السبت, 8 ديسمبر 2018

    قبل سنوات طلبت إحدى الفضائيات استضافتي، عبر «سكايب» أو الهاتف، للحديث حول واحد من ...

في ذكرى استشهاده :الأسير جمال أبو شرخ: قتلوه ثم قالوا انتحر

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | السبت, 8 ديسمبر 2018

    السادس والعشرون من أيلول/ سبتمبر عام 1989، يوم لا يمكن أن يُمحى من ذاكرتي، ...

العقل الديني والعقل المدني

مــدارات | رائد قاسم | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

(الميراث والزواج نموذجا) فتحت قضية قانون الميراث في تونس الباب مجددا للصراع ما بين الع...

السجون الاسرائيلية تكتظ بالمعاقين.!

مــدارات | عبدالناصر عوني فروانة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

    "الإعاقة" كما عرفتها المواثيق الرسمية تعني قصوراً أو عيباً وظيفياً يصيب عضواً أو وظيفة ...

على طريق تحطيم الصناعة الأمنية الإسرائيلية

مــدارات | د. فايز أبو شمالة | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

الحرب على أشدها بين المقاومة الفلسطينية والأجهزة الأمنية الإسرائيلية، حرب أدمغة وكفاءات ومعدات وتجهيزات وتك...

الإسلام وحماية القبطي

مــدارات | د. عادل عامر | الاثنين, 3 ديسمبر 2018

«إن القرآن الكريم دستورنا وشريعتنا والإسلام دين التسامح، والإسلام يحمي الأقباط»، ويجب على الجميع لتك...

مديح للصحافة

مــدارات | د. حسن مدن | الأحد, 2 ديسمبر 2018

    ثمة من يضع سدوداً بين الصحافة والأدب، للدرجة التي تكاد تخال فيها أنه ليس ...

المزيد في: مــدارات

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم30493
mod_vvisit_counterالبارحة55445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع281919
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي293133
mod_vvisit_counterهذا الشهر618200
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1360833
mod_vvisit_counterكل الزوار61763007
حاليا يتواجد 4133 زوار  على الموقع