موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
«النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي:: قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام» ::التجــديد العــربي:: المغرب: 42 بليون دولار التجارة الخارجية في 6 أشهر ::التجــديد العــربي:: اليابان والاتحاد الأوروبي يطلقان أكبر منطقة اقتصادية مفتوحة في العالم ::التجــديد العــربي:: شاكيرا تصل لبنان للمشاركة في مهرجانات الأرز الدولية في بلدة بشري (شمال لبنان) ::التجــديد العــربي:: مايك ماسي في لبنان يشعِل «مهرجان ذوق مكايل» ::التجــديد العــربي:: اكتشاف سبب اكتساب الوزن الزائد! ::التجــديد العــربي:: كريستيانو رونالدو ينتقل من ريال مدريد إلى يوفنتوس مقابل 112 مليون دولار ويقول بعد التوقيع اللاعبون في مثل سني يذهبون إلى قطر أو الصين ::التجــديد العــربي:: مطحون ورق البصل مع الكركم ولفه حول المعدة.. علاج لمرض السكر و التهابات المفاصل وآلام الظهر ::التجــديد العــربي:: سان جيرمان يحسم موقف نيمار ومبابي من الرحيل لريال مدريد في عدم دخوله في مفاوضات لضمهما ::التجــديد العــربي:: من هي والدة اللاعب الفرنسي المتوّج بلقب كأس العالم 2018 لكرة القدم كيليان مبابي الجزائرية ؟ ::التجــديد العــربي:: اتفاق برعاية مصرية لوقف إطلاق النار بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية في غزة بعد أكثر من 40 غارة جوية ::التجــديد العــربي:: إصابة 12 شخصا في انفجار في مصنع للكيماويات قرب مطار القاهرة بالعاصمة المصرية ::التجــديد العــربي:: احتجاجات العراق: مقتل شخصين في اشتباكات مع الشرطة ::التجــديد العــربي:: واشنطن ترفض إعفاء شركات أوروبية من العقوبات ضد طهران ::التجــديد العــربي::

المغربية زكية خيرهم رئيسة رابطة كاتبات المغرب فرع الدول السكندنافية

إرسال إلى صديق طباعة PDF


تفتح للقارئ العربي نافذة على الأدب النرويجي

أوسلو- أصبح بإمكان القارئ العربي بالنرويج التعرف على أدب وثقافة هذا البلد الاسكندنافي ومختلف رواده،

من خلال أعمال الترجمة التي دأبت المغربية زكية خيرهم على إنجازها منذ عدة سنوات.

زكية خيرهم

وجعلت زكية خيرهم، الحاصلة على ماجستير أدب إنجليزي من جامعة “سان فرتنسيس كالدج”، والعضوة في نقابة الكتاب في النرويج، من الترجمة جسرا للتقريب بين الثقافتين العربية والاسكندنافية عموما.

وتعد ترجمة كتاب “فلسفة المكتشفين” للنرويجي أرلنغ كاغا، الذي يقدم رؤية فلسفية عن مجال الاستكشاف، آخر أعمال زكية خيرهم بعد ترجمته إلى اللغة العربية.

أرلنغ كاغا

وتعتبر هذه الترجمة الأولى من نوعها إلى اللغة العربية لمؤلفات هذا الكاتب النرويجي المشهور الذي يهتم بالمجال الفلسفي والأدب وتحليل الشخصية الاسكندنافية انطلاقا من تجارب ذاتية.

وأصبح الكتاب، الذي يرصد التجربة الإنسانية والثقافية لهذا الكاتب النرويجي، في متناول القارئ بالعربية بإدراجه ضمن خزانة المكتبات العمومية لهذا البلد الاسكندنافي.

ويتناول هذا المؤلف، الذي صدرت نسخته النرويجية سنة 2006، فلسفة المكتشفين ويحللها ويعرض شخصية المكتشف المبدع من خلال جوانب متعددة، مع رؤية حول مرامي الاكتشافات التي يقوم بها أفراد في القطب الشمالي ضمن مغامرات تتوخى بعث الأمل من أجل حياة أفضل.

ويقول أرلنغ كاغا في كتابه إن “الحياة تجربة واكتشاف، لكن العديد من الناس لا يميلون إلى المغامرة”، في حين أن “هناك من يعيش المخاطرة والاكتشاف بكامل وعيه”.

ويؤكد الكاتب، الذي من بين مؤلفاته “الصمت في زمن الصخب” و“فن جمع الإنتاج الفني” و“تحت مانهاتن” و“ما لم أتعلمه في المدرسة”، أن الأحلام وسيلة لاكتشاف أقصى المغامرة، خاصة أن بعض الأشخاص يتبنون “فلسفة الاكتشاف بالفطرة”.

وتطرق الكتاب إلى مغامرات الناشر التي انتفض فيها على الانعزالية التي اتسمت بها طفولته، حيث خاض رحلة محفوفة بالمخاطر في القطب الشمالي، مؤكدا أنها علمته كيف يعيش بصورة عادية بعيدا عن ضغط الحياة اليومية المستلبة من قبل التكنولوجيا المتقدمة.

ويأتي تأليف الكتاب ثمرة رحلة إبحار هذا الفيلسوف عبر المحيط الأطلسي وفي القطبين الجنوبي والشمالي دون مساعدة خارجية، وكذا تسلق مرتفع جبل ايفرست.

وأكدت زكية خيرهم، التي سبق أن عملت مستشارة بالمركز الثقافي النرويجي سنة 2004، أن الكاتب يشدد على ضرورة توفر ثنائية “الاستقلالية والاكتشاف”، وتحمل المصاعب المستحيلة في الحياة.

وأشارت خيرهم، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إلى أن المؤلف يقدم محطات من تأملاته وتجاربه في الحياة منذ كان طفلا إلى أن أصبح مشهورا في القارة الأوروبية.

وأبرزت أن الكاتب، الحاصل على شهادة الدكتوراه في الفلسفة، ركز في مؤلفه على الوحدة الإيجابية التي يحتاجها المرء للاختلاء بنفسه في هذا الزمن الذي “حينما يخلو المرء مع نفسه يعتبر نوعا من الترف”.

وتوجد أعمال قليلة لكتاب نرويجيين مرموقين ترجمت إلى لغة الضاد، بفعل صعوبة هذه اللغة وتراكيبها المعقدة، ولكون القراء المحتملين لهذا الصنف من المؤلفات الاسكندنافية أقل من تلك التي تصدر في باقي بلدان أوروبا.

وأكدت خيرهم أن دافعها لترجمة هذا المؤلف يكمن في تعريف القارئ بالعربية على الثقافة النرويجية والواقع السياسي والفلسفي والتاريخي لهذا البلد.

وأضافت أن ترجمة المؤلفات الصادرة في البلدان الاسكندنافية بدأت تنتشر بشكل جيد، خاصة القصص البوليسية التي يعتبرها المتتبعون متفوقة على نظيراتها في البلدان الغربية.

وذكرت بالإقبال الذي حظي به كتاب “عيون في غزة” للطبيب النرويجي مادس غيلبرت، الذي ترجمته للغة العربية حيث يحكي تجربته في تطبيب جرحى العدوان الإسرائيلي على سكان القطاع.

وأبرزت خيرهم، التي تقوم بتنظيم صالونات أدبية منتظمة بأوسلو، أن الإقبال أدى إلى طباعته لعدة مرات، خاصة أنه يقدم تجربة طبيب غربي وحيد إبان الحرب على القطاع، وعمل أيضا كمراسل لقنوات أجنبية لكون أغلب وسائل الإعلام لم تتمكن خلال تلك الفترة من دخول القطاع لتغطية الأحداث التي جرت آنذاك.

كما تأتي ترجمة الكتب النرويجية إلى اللغة العربية لوجود قراء محتملين لاقتناء المؤلفات النرويجية التي أصبحت تحظى بالمتابعة لكون هذا البلد يعرف ارتفاعا متزايدا لعدد الناطقين بالعربية من مختلف الجنسيات خاصة القادمين من الشرق الأوسط بفعل الهجرة واللجوء.

وأكدت خيرهم، التي صقلت تجربتها مع الكتاب الاسكندنافيين عبر، على الخصوص، إصدار مسرحية مشتركة مع كاتبة الدراما السويدية، لينا ستايملر (سنة 2008)، أن الكتب الصغيرة المبسطة التي تقوم بعض دور النشر بترجمتها إلى لغة الضاد تحظى بقبول لدى القارئ العربي، خاصة تلك المهتمة بأعلام الأدب والفكر النرويجي من قبيل المسرحي المشهور إريك إبسن.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات

News image

  كشف وزارة الصحة العراقية، عن مقتل ثمانية أشخاص وإصابة 56 آخرين خلال الاحتجاجات الشعبية المستمرة ...

مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية

News image

ضبطت قوات الأمن المصرية، عصابة لتهريب الآثار بحوزتها 484 قطعة أثرية، في محافظة المنيا في ...

مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا

News image

أعرب مندوب السويد لدى الأمم المتحدة رئيس مجلس الأمن للدورة الحالية، أولوف سكوغ، عن أمل...

قمة هلسنكي تدشن حواراً من أجل «الصداقة والسلام»

News image

اختُتمت القمة التاريخية التي جمعت للمرة الأولى بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوت...

وصول الرئيس الروسي إلى هلسنكي: مسائل دولية ساخنة على طاولة بوتين وترامب في قمة هلسنكي

News image

يلتقي الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، في العاصمة الفنلندية هلسنكي، في قمة...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

حكاية غزالة

د. نيفين مسعد

| السبت, 7 يوليو 2018

  هذه قصة حقيقية عن غزالة كانت تعيش فى بلاد تكثر فيها الغابات، بلاد تأخذ ف...

“شارلي شابلن ” بعد أن أصبح لا يطيق الصمت !

د. هاشم عبود الموسوي

| السبت, 7 يوليو 2018

ما الذي فعله ، إليكم قصته الديكتاتور العظيم (1940) The Great Dictator   إن ظاهرة ...

وردة إيكو ووردة براديسلافا

د. حسن مدن | الجمعة, 6 يوليو 2018

  ينصرف الانتباه حين نقرأ، أو نسمع عنوان رواية أمبرتو إيكو «بندول فوكو»، نحو المفكر...

الرأي الآخر

سعدي العنيزي | الجمعة, 6 يوليو 2018

  يقول افلاطون ان الرأي حالة بين الظن وبين اليقين، فهو، أي الرأي، لم يصل بع...

واقعنا من الشعر العربي القديم

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 6 يوليو 2018

  ليس في الشعر العربي وحده ما يستحق إعادة القراءة والتأمل في المعاني الثواني التي أ...

مونيه إلى الأبد

فاروق يوسف

| الخميس, 5 يوليو 2018

غالبا ما يُسلط الضوء على لوحات الرسام الفرنسي كلود مونيه (1840- 1926) كبيرة الحجم الت...

سز كين.. علامة يستحق التكريم حيًا وميتًا

شريفة الشملان

| الخميس, 5 يوليو 2018

  توفي في إسطنبول 30 الشهر الماضي الأستاذ الدكتور العلامة (محمد فؤاد سزكين) بعد عمر طو...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم33124
mod_vvisit_counterالبارحة53156
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع210928
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي177493
mod_vvisit_counterهذا الشهر574750
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55491229
حاليا يتواجد 5778 زوار  على الموقع