موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
علماء يعثرون على أقدم رسم بشري عمره 73 ألف سنة ::التجــديد العــربي:: الاتفاق يكرم ضيفه الباطن بثلاثية.. والوحدة والفتح يتعادلان للجولة الثانية على التوالي ::التجــديد العــربي:: حبس نجلي الرئيس المصري الاسبق حسني مبارك على ذمة قضية فساد المعروفة إعلاميا بـ"التلاعب في البورصة" ::التجــديد العــربي:: أهالي الخان الأحمر يتصدّون لجرافات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: محمد الحلبوسي النائب عن محافظة الانبار يفوز برئاسة الدورة الجديدة لمجلس النواب العراقي ::التجــديد العــربي:: مصر توقع صفقة للتنقيب عن النفط والغاز مع شل وبتروناس بقيمة مليار دولار ::التجــديد العــربي:: لماذا يمرض المدخنون أكثر من غيرهم؟ ::التجــديد العــربي:: لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب ::التجــديد العــربي:: إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما ::التجــديد العــربي:: الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد ::التجــديد العــربي:: مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه ::التجــديد العــربي:: اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين ::التجــديد العــربي:: الجبير: القضية الفلسطينية "رأس أولويات" السعودية ::التجــديد العــربي:: بومبيو أمام الكونغرس: التحالف يتفادى المدنيين باليمن ::التجــديد العــربي:: إحياء مواقع التراث الإنساني ضمن رؤية 2030 ::التجــديد العــربي:: تعرف على فوائد الثوم وأضراره ::التجــديد العــربي:: الصين تتعهد بتقديم نحو 60 مليار دولار لتمويل مشاريع في أفريقيا ::التجــديد العــربي:: بلجيكا تتغلب على إيسلندا في عقر دارها بثلاثية نظيفة ::التجــديد العــربي:: البرازيل تسحق السلفادور بخماسية نظيفة وديا ::التجــديد العــربي:: مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب ::التجــديد العــربي::

"ثقافة الهبل وتقديس الجهل" كتاب يفتح أبوابا من يصعب إغلاقها

إرسال إلى صديق طباعة PDF


السّلحوت تناول مواضيع هامة بجرأة الواثق المؤمن بأهمية دوره كمثقّف يسعى للتّغيير

لا زال الجهل يأخذ (دور البطولة السّلبيّة) في كتابات جميل السّلحوت ويتصدّر عناوين مقالاته وكتبه المتنوعة..

ولا زال قلمه يتفنّن في اظهار بشاعة الجهل على شتّى المستويات وعلى رأسها المستوى الانسانيّ.

في إصداره الجديد (ثقافة الهبل وتقديس الجهل)، لم يخصّ الكاتب الجهل بالبطولة وحده، بل شارك الهبل فيها أيضا. يقع الكتاب في 180 صفحة من الحجم المتوسط، صدر عن دار كل شيء للنشر في حيفا، لوحة الغلاف للفنان الفلسطيني جمال بدوان. ضم الكتاب بين غلافيه حوالي 60 عنوانا فرعيا يتناول الجهل مغموسا بالهبل في شتى مناحي الحياة، على المستوى السياسي والثقافي والاجتماعي الإنساني، موضحا أساليب استهبال الشعوب العربية نتيجة الجهل والمعتقدات البالية التي زرعت في عقولهم وورثوها أبا عن جد، دون بذل أيّ مجهود في التّفكير في معقوليّتها وتحليلها، بل قبولها كما هي والبناء عليها، مما زاد الطّين بلّة.. وهنا تمّ استغلال هذه الظاهرة من قبل أطراف أخرى لهم مصلحة في تفشّي الجهل وانتشاره لغايات في نفس يعقوب.

وبما أنّ جزءا لا بأس به من الناس يعمل "متعهدا" لنشر الجهل، ويأخذ دور الطابور الخامس في هذه الشعوب، وبالتّالي يتبنّى أيّ مقولة تنشر هنا أو هناك، فيعيد نشرها، دون التّأكد من صحّتها ودون البحث عن مصدرها، تفاقمت الأوضاع سوءا، وترسّخ الهبل، الذي أدّى إلى تقديس الجهل.. فأساء للشّعوب حيث تمّ وصفها بالجهل والتّخلف.

لقد تناول الكاتب مواضيع في منتهى الأهميّة بجرأة الواثق المؤمن بأهمية دوره كمثقّف، عليه إلقاء الضّوء على ظاهرةٍ تُدمّر الشّعوب، وتمحوها عن خارطة انتاج الثّقافة والابداع، يتجنّب الخوض فيها العديد من الكتّاب لحساسيّتها، حيث تفتح عليهم أبوابا من الصّعب إغلاقها، هم في غنى عنها، فقد يتمّ اتّهامهم بالالحاد على سبيل المثال، خاصّة وأنّ الدّين هو المفتاح والمدخل الذي تتمّ من خلاله عملية غسل العقول. وبما أنّ الأمر يظهر وكأنّه يمسّ العقيدة، ويسيء إليها ويشكّك بها - مع أنّ الهدف من الكتابة هو الدّفاع عن العقيدة، والدّعوة الى احترام الدّيانات السّماوية وتطبيقها كما جاءت دون تغيير أو تحريف، والتّقيد بها وبتفاصيلها- فتجد العديد ممن يرفض حتى التّفكير في الأمر، ويتمّ تكفير كلّ من تسوّل له نفسه فتح باب النّقاش في هذا الأمر.

ابتدأ الكاتب بتعريف المصطلحات التي وردت في عنوان الكتاب، وهي: الثقافة والهبل والتّقديس والجهل، وقد فسّر كلّ مصطلح في بداية الكتاب على حدة، وفرد له مساحة لا بأس بها، وذلك ليتجنّب أيّ لبس في فهم المعنى.. ومن ثم غاص في تفاصيل ممارسات انتهجتها الشّعوب العربيّة والاسلاميّة أساءت بها إلى نفسها وإلى غيرها من الشّعوب عن قصد أو دون قصد.

تطرّق إلى الدّولة القوميّة والاسلاميّة وصعوبة بناء امبراطوريّة اسلاميّة تجمع الشّعوب الاسلاميّة كافّة، لأنّ الدّولة الدّينية لا تعترف بالقوميّات، على الرّغم من أنّ الفكر القومي لا يتناقض مع الدّين، فإحدى شعارات القوميّة العربيّة: " أمّة عربية واحدة ذات رسالة خالدة" والمقصود هنا الدّين الاسلامي، فهناك مجال لاستيعاب الاقليّات لو توفّرت النّيّة: فالدّين لله والوطن للجميع. ولكن من يؤمن بهذه المقولة؟

وتحدّث عن "تخصّص" العرب بتحويل الهزائم إلى انتصارات كما حصل في حرب حزيران 1967، حيث تمّ اعتبار الهزيمة انتصارا؛ لأنّ إسرائيل لم تستطع اسقاط النّظامين التّقدميّين في مصر وسوريّا، ولم تستطع هدم الكيان الأردني!

وتطرّق السلحوت إلى المرأة وسلبها لحقوقها، والتّعامل معها على أنّها كائن لا يستحقّ الحياة، واستشهد بالعديد من الأمثال الشّعبيّة التي ترسّخ هذه المعتقدات، على سبيل المثال: (اللي بتموت وليته من حسن نيته) و(دلّل ابنك بيغنيك، ودلّل بنتك بتخزيك)... إلخ من أمثال تؤكد نظرة الرّجل الدّونية للمرأة، مع أنّ الدّين الإسلاميّ أوصى بالمرأة خيرا، وفرض على المرء الاحسان للأمّ.. لكن المرأة لا تلقى الاحسان والمعروف من زوجها! مع أنّ الرّسول قال: خيركم خيركم لأهله، وأنا خيركم لأهلي. وعرّج على القتل دفاعا عن الشّرف، وأكّد على أنّ البعض نسي أن مفهوم الشّرف لا يقتصر على المرأة، بل على الرّجل أيضا وعلى سلوكيّاته التي يتمّ تبريرها دوما مهما كانت تخلّ بمفهوم الشّرف.

وتحدّث عن زرع الفتن الطائفيّة والدّينيّة بين المسلمين والمسيحيّين، والتي تسببت بالحروب الأهليّة التي أودت بأرواح ملايين من الأبرياء في العالم العربيّ على أيدي أبناء جلدتهم.

أمّا الدّعاء في الخطابات الدّينيّة فلها حديث آخر، حيث يتفنّن الأئمة بأدعيتهم على كلّ من لا يعتنق الدّين الإسلاميّ. بطريقة تنمّ عن جهل وحقد وقصر نظر وبعد عن الدّين، ممّا يترك أثرا سيّئا في نفوس أصحاب الدّيانات الأخرى.

وتطرّق الكاتب أيضا لما تبثّه بعض الفضائيّات العربيّة والتي أسماها فضائيّات الهبل والجهل.. حيث تنشر للمتأسلمين فتاوي غريبة عجيبة، الدّين منها براء.

كما أكّد الكاتب أنّ موقع فيسبوك أصبح أيضا مرتعا خصبا لصنوف من الهبل.

وقد أشار الكاتب إلى ثقافة تنمية الجهل وتسويقه، وتعطيل العقل، وإلى الاستغلال الجنسي باسم الدّين.

أمّا الثقافة فقد أسهب فيها الكاتب في مجالاتها المختلفة من ثقافة المطالعة، إلى ثقافة والعفاريت وعبادة العجول وتحريم الحلال، وإلى ثقافة القبيلة والتّعصّب القبليّ، إلى ثقافة المفرقعات والطّوشة، والانبهار بالأجنبيّ من جهة، والتّكفير والتّخوين من جهة أخرى، وثقافة تدمير الذات وثقافة الشّطار التي أشار من خلالها الكاتب إلى المعنى الحقيقيّ لكلمة شطّار، وهي كلمة تحمل معنى سلبيّا، ليس كما يفهمه البعض، حيث يتمّ استعمال الكلمة للإشادة بالمرء.

كتاب غنيّ.. لخّص أسباب تراجع الأمّتين العربيّة والاسلامية عن ركب الحضارة.. ولكن.. لقد أسمعت لو ناديت حيّا.. ولكن لا حياة لمن تنادي.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

لافروف: روسيا ستستهدف معامل سرية لتركيب طائرات مسيرة في إدلب

News image

أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن روسيا ستعمل على إنهاء نشاطات المعامل السرية الم...

إثيوبيا وإريتريا توقعان في جدة بالسعودية اتفاقا يعزز علاقاتهما

News image

أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة، فرحان حق، أن زعيمي إثيوبيا وإريتريا سيلتقيان في مدينة جدة...

الحزب الحاكم في تونس يجمد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد

News image

أعلن حزب نداء تونس الحاكم تجميد عضوية رئيس الحكومة يوسف الشاهد وإحالة ملفه إلى لجن...

مجلس النواب العراقي يعقد جلسة لاختيار رئيسه

News image

أكد مصدر في المكتب الإعلامي لمجلس النواب العراقي، لبي بي سي، أن النواب طلال الز...

اعصار مانكوت: أقوى عاصفة في العالم هذا العام تضرب الفلبين

News image

ضرب إعصار مانكوت، وهو أقوى إعصار في العالم هذا العام، الساحل الشمالي للفلبين، مصحوبا ب...

مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة: لن نسمح باستخدام المدنيين كدروع بشرية في إدلب

News image

قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا إن موسكو لن تسمح للإرهابيين في ...

بوتين يقترح توقيع معاهدة سلام مع اليابان دون شروط مسبقة خلال المنتدي الاقتصادي الشرقي

News image

اقترح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين على رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، توقيع معاهدة سلام بين...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

نظرات في -المرايا-

د. حسيب شحادة

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  المرايا، مجلّة حول أدب الأطفال والفتيان. ع. ٢، أيلول ٢٠١٦. المعهد الأكاديمي العربي للتربي...

طيران القوة الجوية العراقية

محمد عارف

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  دولة العراق وجيش العراق، لا يوجد أحدهما من دون الآخر، ويتلاشى أحدهما بتلاشي الآخر....

قصيدة : اعلان السلام بيني وبينكِ

أحمد صالح سلوم

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

متى ندرس احتمالات السلام بيني وبينكم فعادات الحرب التقليدية انتقلت الى حروب عصابات امر وا...

لغتنا الجميلة بين الإشراق والطمس

شريفة الشملان

| الخميس, 20 سبتمبر 2018

  ماذا لو قيل لأحدنا (إنك لا تحب أمك) لا شك سيغضب ويعتبرنا نكذب وإننا ...

قراءة في رواية: "شبابيك زينب"؛ للكاتب رشاد أبو شاور

رفيقة عثمان | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

تضمَّن الكتاب مائة وأحد عشرة صفحة، قسّمها على قسمين، وأعطى لكل قسم عناوين مختلفة؛ في ...

الأمل الضائع في عمق أدلجة الدين الإسلامي...

محمد الحنفي | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

عندما أبدع الشهيد عمر... في جعل الحركة... تقتنع......

«أسامينا»

د. حسن مدن | الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  يشفق الشاعر جوزيف حرب، في كلمات عذبة غنّتها السيدة فيروز، بألحان الرائع فيلمون وهبي، ...

مَواسِمُ الرُّعْب

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 19 سبتمبر 2018

  [[في مثل هذه الأيام، قبل ست وثلاثين عاماً، وبالتحديد خلال أيام ١٦ - ١٨ أيل...

الصراع في رواية شبابيك زينب

نزهة أبو غوش | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  رواية شبابيك للكاتب الفلسطيني رشاد ابو شاور، رواية مستقلّة بذاتها بدون فصول، بينما قسّمها...

المثقف والتحولات

د. حسن مدن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  بسبب حجم وطبيعة التحولات التي يشهدها العالم كله من حولنا، وكذلك ما يمور به عال...

اصدار عدد أيلول من مجلة - الاصلاح - الثقافية

شاكر فريد حسن | الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  صدر العدد السادس ( أيلول ٢٠١٨، المجلد السابعة عشر) من مجلة الاصلاح الشهرية، التي ت...

عشتار الفصول:111235 الشروط الموضوعية لبقاء المسيحية المشرقية على تراب أجدادها

اسحق قومي

| الثلاثاء, 18 سبتمبر 2018

  المسيحية المشرقية ،هي ثاني ديانة سماوية ،نبعت من الشرق وأساسها الشرق،تعاليمها تكاد تكون في مجم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27207
mod_vvisit_counterالبارحة35045
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع164268
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي220105
mod_vvisit_counterهذا الشهر676784
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1158712
mod_vvisit_counterكل الزوار57754333
حاليا يتواجد 3380 زوار  على الموقع