موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مسيرة ضخمة في لندن تطالب بالاعتذار عن "وعد بلفور" ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد ::التجــديد العــربي:: أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان ::التجــديد العــربي:: النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت ::التجــديد العــربي:: قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض ::التجــديد العــربي:: الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه ::التجــديد العــربي:: الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر ::التجــديد العــربي:: ترامب يتطلع لطرح أسهم أرامكو في بورصة نيويورك ::التجــديد العــربي:: مصر تخطط لإنشاء ميناء جاف بكلفة 100 مليون دولار ::التجــديد العــربي:: أستراليا ضيف شرف مهرجان القاهرة السينمائي ::التجــديد العــربي:: 90كاتبا يتدفقون على معرض الكتاب الفرنكفوني في بيروت ::التجــديد العــربي:: الفاكهة والخضراوات الملوثة بمستويات عالية من آثار المبيدات الحشرية تعرض النساء للعقم والإجهاض او تضر بالإنجاب ::التجــديد العــربي:: تلوث الهواء يصيب أكثر من 10 ملايين بأمراض الكلى سنويًا ::التجــديد العــربي:: برشلونة يحلق منفردا بقمة الدوري الاسباني و اتلتيكو يتقدم على ريال ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونيخ يعود من أرض دورتموند بنقاط الفوزو- لايبزيغ الى المركز الثاني ::التجــديد العــربي:: إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا ::التجــديد العــربي:: هنية يدعو إلى مواصلة المصالحة ووقف التنسيق الأمني مع الاحتلال رداً على المجزرة فيما شيع آلاف الفلسطينيين في عدد من المناطق أمس جثامين سبعة شهداء سقطوا في قصف للنفق من قبل طائرات الاحتلال ::التجــديد العــربي:: هجوم مانهاتن: ترامب يأمر بتشديد الرقابة على دخول الأجانب إلى أمريكا و«سي إن إن» تكشف هوية المشتبه به ::التجــديد العــربي:: تكليف رئيس الوزراء الكويتي بتشكيل حكومة جديدة ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يعلن مقتل بعض إرهابيي هجوم الواحات وعن تدمير ثلاث عربات دفع رباعي محملة بكميات كبيرة من الأسلحة والذخائر ::التجــديد العــربي::

النٓمٓش الأخاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كمن يجلس علي الجمر رحت أنتظر صاحبتي الآتية من الزمن البعيد في زيارة قصيرة للقاهرة محملة بالذكريات القديمة العزيزة. اعتدلتُ في مقعدي وأنا أجذبُ خيالي عنوة كلما سرح هنا أو هناك لأستعيد ملامح صديقة التلمذة التي لم أرها منذ سنين، يتملكني فضول قاتل لأعرف كيف أصبحت، ماذا تغير فيها وماذا تبقي من لونا التي أعرفها. كانت لونا أجمل طالبات المدرسة أو المدارس التي تنقلنا فيما بينها، تدخلُ وافدات جديدات علينا يتمتعن ببهاء ملحوظ وحسن ظاهر لكن لونا تظل هي الأبهي، يخرطنا خراط البنات ونبدأ في الاهتمام بقوامنا وشعرنا ونعومة جلدنا وأظافرنا لكن لونا يظل لها سحرها الخاص وإشعاعها المختلف. كانت ذات وجه أبيض مستدير مشرب بحمرة سرعان ما تتحول إلي اللون القاني إن هي خجلت أو غضبت، تتناثر نقاط من النٓمٓش المحبب بكثرة على خديها وتتكثف فوق أنفها فلا تشبهها بهذه الصفة أيُ من قريناتها حتى تصبح علامتها المميزة دون منازع، شعر كثيف وناعم تحاول أن تكبح جماحه بأستك غليظ حتي إذا حان موعد الفسحة وجرت لونا معنا وتقافزت تمرد الشعر الحرير علي طوقه فإذا هو يُسدِل علي كتفيها بساطا برتقاليا فاقعا لونه. كانت بنتا مختلفة بكل المقاييس ليس فقط في شكلها الخارجي لكن أيضا في شخصيتها فهي صديقة الجميع ، لم تكن الأشطر علميا لكنها بالتأكيد كانت الأشطر اجتماعيا.

 

تأخرت لونا في الحضور هكذا تقول عقارب الساعة التي تزحف ببطء نحو منتصف النهار، أقع علي بعض البقع البنية فوق يدي يعرفها جيدا كل من يتقدم به العمر لكنها ليست كثيرة بعد.. شتّان بين تلك البقع وبين نٓمٓش لونا الحبيبة، كان نٓمٓش لونا قرينا لألوانها الخاصة الأبيض والبرتقالي والعيون التي تتأرجح ما بين البني والأخضر أما هذه البقع فوق يدي فلها شأن مختلف .. مختلف تماما، تأخرت لونا .. طلبت فنجانا آخر من الكابوتشينو ورحت أنتظر. علي طريقة أفلام السينما المصرية حين يتواعد اثنان لم يسبق لهما اللقاء- رحت أتأمل هذه السيدة التي انتصبت أمام مائدتي تتفرسني بشغف، هي ؟ ليست هي ؟ ، كثير مما أعرفه في لونا يوجد في هذه السيدة ، الجسم المائل للامتلاء والعينان ذواتا اللون المراوغ وآثار باهتة جدا للنمش الذي كان يغطي وجهها. احتضٓنْت نصف صاحبتي التي تربيت معها سنوات طويلة حتي تزوجٓت وهاجٓرٓت ، احتضٓنْت نصفها فقط لأن الشيء الأبرز في لونا التي أعرفها اختفي ..هذه البقع البنية القليلة الباهتة يحسبها الناظر طارئة وهي ليست كذلك ، إنها من أثر النٓمٓش القديم . تحدثٓت لونا فتدفقت الذكريات على لسانها، أتابعها بشوق وحب واهتمام لكن فصاما مؤقتا تحقق في إدراكي بينها وبين حكاياتها المروية، بدا لي كما لو أن واحدة أخرى تنقل عنها قصصها أو أنها ليست هي هي .

توجد بين الشخص وملامحه علاقة وطيدة يعرفه الناس بها ويكونون الصورة الذهنية عنه على أساسها، فإن تغيرت هذه الملامح لم تعد تتطابق مع الصورة المرسومة لهم. المفارقة بين الأصل والصورة نسبية وتتوقف على درجة التغير في الملامح الشخصية، لكن مع ذلك فإن هذه المفارقة باتت حقيقة تفرض نفسها مع التطور الكبير في عمليات تجميل الوجه والجسد. مهما تقدم العمر بالمرأة يظل الجمال والشباب ضالتها وتظل كلمات الإطراء ترضيها وتسعدها حتى وهي تعلم أن فيها من المجاملة أضعاف ما فيها من الحقيقة ، تتغير وظيفة المرأة فتكون ربة بيت أو عاملة لكن وظيفة مرآتها لا تتغير .. تعكس آثار مشاعرها وسنها فتُفرِح وتُحزِن. أتفهم جدا دوافع المرأة التي ترقد على طاولة العمليات الجراحية لتصير بعد ساعات أشّب وأجمل لكن خيطا ما ينقطع بيني و بين هذه ال " هي " الجديدة ، وربما الأدق القول إن مرحلة أخرى من تاريخ علاقتي بهذه ال " هي " الجديدة تبدأ ، فهل تبدأ قطيعة مماثلة بين صاحبة الأنف الأدق أو الأسنان الأبيض أو الجلد المشدود وبين نفسها ؟ يتوقف الأمر علي مدي تقبُّل المرأة لصورتها المغايرة في المرآة ومدي استعدادها للتأقلم معها. هناك من النساء من تعذر عليهن التعرف علي ذواتهن بعد التغيير فانتحين جانبا لحين التطبيع ، لكن هناك أيضا من ألِفنٓ واقعهن الجديد واستمتعن به. وعودة إلي لونا فلقد سلط الطبيب أشعة الليزر على وجهها شهورا طويلة ليزيل النٓمٓش الذي كان يكسوه ، و لم تكن مهمته ميسورة لكن لونا كانت مُصّرة على التغيير، هي لم تحب في نفسها ما أحببناه جدا فيها ولعلها لم تعرف ذلك عنّا ، ولو عرفت فما كان ليتغير في الأمر شيء فالأهم أن تحب لونا نفسها .

تكلمنا .. ثرثرنا .. طفنا بعوالم منفصلة وأخرى متصلة قدر تشابك ماضينا ثم تشعبه .. تكلمي.. تكلمي أكثر يا صديقتي .. غوصي أكثر في حصصنا ورحلاتنا وأسرارنا وحبنا وانكساراتنا ومباهجنا المشتركة ... غوصي وذكريني بالورد المجفف في كتبنا وبالمقالب الصبيانية أدبرها لكِ وتدبرينها لي فنتجافى ونعود .. غوصي أكثر فأكثر فلعلك تساعديني علي أن أجدك فيكِ وأصل إلي جوهرك الذي أعرفه .. أما اسمك " لونا " فهو من نسج الخيال .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

خادم الحرمين يأمر بتشكيل لجنة لـ«حصر جرائم فساد المال العام برئاسة ولي العهد

News image

أمر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز اليوم (السبت)، بتشكيل لجنة لـ«حصر الجرائم وال...

أمر ملكي: إعفاء وزير الحرس الوطني متعب بن عبدالله و عادل بن محمد فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط و قائد القوات البحرية الفريق عبد الله السلطان

News image

  أصدر الملك سلمان، مساء السبت، أمرا ملكيا بإعفاء وزير الحرس الوطني الأمير متعب بن ...

النيابة العامة الإسبانية تطلب مذكرة توقيف أوروبية لبيغديمونت

News image

طلبت النيابة العامة في إسبانيا إصدار مذكرة توقيف أوروبية في حق الرئيس المعزول لكاتالونيا كار...

قوات الدفاع الجوي تعترض صاروخًا بالستيًّا باتجاه الرياض

News image

الرياض- صرح المتحدث الرسمي لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أنه...

الحريري يستقيل ويعلن عن مؤامرة لاغتياله ويرجع قراره لمساعي إيران 'خطف لبنان' وفرض الوصاية عليه

News image

بيروت - أعلن رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري استقالته السبت في كلمة بثها التلفزيون وقا...

الصين تبني سفينة ضخمة لبناء الجزر

News image

بكين - دشنت الصين سفينة ضخمة وصفت بانها "صانعة الجزر السحرية" وتعد أكبر سفينة تجر...

إنشاء قاعدة عسكرية تركية أولى في سوريا

News image

ذكرت مصادر سورية أن تركيا استكملت إنشاء وتأهيل القاعدة العسكرية الأولى لها من بين ثمانية ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وخنت قلبي

هانم داود | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

  الى كل فتى وفتاه ورجل وامرأة هل يستطيع البعض أن يطوي ضميره وأن يتنازل ...

نداء التجمع

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 24 نوفمبر 2017

  كأن هذه الجلبة القوية قد أصبحت طقسا من الطقوس المتكررة في عمارتنا العامرة، جلبة ل...

الحكمة والموعظة الحسنة.. في شعر الأديب المبدع ابو يعرب

نايف عبوش | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

مقدسيات فهمي الكالوتي

جميل السلحوت | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

صدر ديوان “المقدسيات "ثريا"” للشاعر المقدسي فهمي سعيد الكالوتي. يقع الدّيوان الصادر عام 2015 عن ...

الاستهلالات

د. حسن مدن | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

يعمد بعض الكتاب إلى استهلال مقالاتهم أو فصول كتبهم بفقرات أو عبارات أو أبيات شعر...

يا حبيبتي أبلغيني عن مكانك

كرم الشبطي | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

كانت صدفة تجمعنا يوم اللقاء أحيا واتطاير كأي عصفور صغير أسابق الهواء كي ألوح بعي...

أبجدية القمع من أجل الخضوع...

محمد الحنفي | الجمعة, 24 نوفمبر 2017

فما يجري في ريفنا... من رفع وتيرة القمع... أمر غريب......

عن "أزمة" اللغة العربيّة*

سماح إدريس

| الخميس, 23 نوفمبر 2017

هل اللغة العربيّة في أزمة؟   الأنظمة العربيّة في أزمة. الأحزاب العربيّة في أزمة. التربي...

سندريلا

جميل مطر

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  أعرفها منذ وقت طويل. كانت وهى صغيرة تعشق قصة سندريلا. تقرؤها بعد الدرس وقبل ا...

«ذاكرة مياه المحيط».. التنوّع والتسامح

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  «يموت ببطء.. من لا يعرف كيفية الاهتداء بفضل عينيه»، مقطع من قصيدة للشاعر التشيل...

الصراحة والسخرية الحزينة

وليد الزبيدي

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  عندما تمزج شخصية عراقية واعية ومثقفة بين ثلاثي ـ الصراحة والسخرية والحزن ـ فإن حض...

لويجي برانديللو.. الحقيقة والحياة 2 ـ2

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 22 نوفمبر 2017

  ومن مسرحيات بيرانديللو أيضا مسرحية بعنوان “كما تريدني”، بطلتها امرأة يدعوها بيرانديللو بالمجهولة، يتعرف ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم46506
mod_vvisit_counterالبارحة69116
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع240694
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي223255
mod_vvisit_counterهذا الشهر975314
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1251282
mod_vvisit_counterكل الزوار47288984
حاليا يتواجد 5745 زوار  على الموقع