موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
مصر تُهدي العراق معجم الكلمات السومرية والأكدية في العربية ::التجــديد العــربي:: 13 مليار دولار لتحفيز الاقتصاد في أبوظبي ::التجــديد العــربي:: اتفاق مصري أثيوبي على تبني رؤية مشتركة حول سد النهضة ::التجــديد العــربي:: ترامب ينقلب على مجموعة السبع ويهدد حلفاءه برسوم جمركية جديدة ::التجــديد العــربي:: كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد ::التجــديد العــربي:: أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي ::التجــديد العــربي:: لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة ::التجــديد العــربي:: تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه" ::التجــديد العــربي:: روسيا والصين تبرمان جملة قياسية من اتفاقات الطاقة النووية ::التجــديد العــربي:: موسكو.. العثور على آثار ثمينة من القرن الـ 17 ::التجــديد العــربي:: بعثة الأخضر السعودي تصل إلى مدينة سانت بطرسبرغ الروسية استعداداً للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: أسبانيا تختتم استعداداتها للمونديال بفوز صعب على تونس 1 / صفر ::التجــديد العــربي:: وصول المنتخب المصري إلى مدينة غروزني عاصمة جمهورية الشيشان في روسيا للمشاركة في المونديال ::التجــديد العــربي:: علماء يعلنون عن فوائد جديدة للقهوة! ::التجــديد العــربي:: فوائد البقدونس... كنز صحي متكامل! ::التجــديد العــربي:: إعادة التراث الثقافي المنهوب على طاولة اليونسكو ::التجــديد العــربي:: هل تناول بيضة واحدة يوميا يقلل مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟ ::التجــديد العــربي:: 'كوسموتوفلكس' أول قزحية اصطناعية ::التجــديد العــربي:: مفوضية اللاجئين تحتاج 2.4 بليون دولار إضافية سنوياً ::التجــديد العــربي::

النٓمٓش الأخاذ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

كمن يجلس علي الجمر رحت أنتظر صاحبتي الآتية من الزمن البعيد في زيارة قصيرة للقاهرة محملة بالذكريات القديمة العزيزة. اعتدلتُ في مقعدي وأنا أجذبُ خيالي عنوة كلما سرح هنا أو هناك لأستعيد ملامح صديقة التلمذة التي لم أرها منذ سنين، يتملكني فضول قاتل لأعرف كيف أصبحت، ماذا تغير فيها وماذا تبقي من لونا التي أعرفها. كانت لونا أجمل طالبات المدرسة أو المدارس التي تنقلنا فيما بينها، تدخلُ وافدات جديدات علينا يتمتعن ببهاء ملحوظ وحسن ظاهر لكن لونا تظل هي الأبهي، يخرطنا خراط البنات ونبدأ في الاهتمام بقوامنا وشعرنا ونعومة جلدنا وأظافرنا لكن لونا يظل لها سحرها الخاص وإشعاعها المختلف. كانت ذات وجه أبيض مستدير مشرب بحمرة سرعان ما تتحول إلي اللون القاني إن هي خجلت أو غضبت، تتناثر نقاط من النٓمٓش المحبب بكثرة على خديها وتتكثف فوق أنفها فلا تشبهها بهذه الصفة أيُ من قريناتها حتى تصبح علامتها المميزة دون منازع، شعر كثيف وناعم تحاول أن تكبح جماحه بأستك غليظ حتي إذا حان موعد الفسحة وجرت لونا معنا وتقافزت تمرد الشعر الحرير علي طوقه فإذا هو يُسدِل علي كتفيها بساطا برتقاليا فاقعا لونه. كانت بنتا مختلفة بكل المقاييس ليس فقط في شكلها الخارجي لكن أيضا في شخصيتها فهي صديقة الجميع ، لم تكن الأشطر علميا لكنها بالتأكيد كانت الأشطر اجتماعيا.

 

تأخرت لونا في الحضور هكذا تقول عقارب الساعة التي تزحف ببطء نحو منتصف النهار، أقع علي بعض البقع البنية فوق يدي يعرفها جيدا كل من يتقدم به العمر لكنها ليست كثيرة بعد.. شتّان بين تلك البقع وبين نٓمٓش لونا الحبيبة، كان نٓمٓش لونا قرينا لألوانها الخاصة الأبيض والبرتقالي والعيون التي تتأرجح ما بين البني والأخضر أما هذه البقع فوق يدي فلها شأن مختلف .. مختلف تماما، تأخرت لونا .. طلبت فنجانا آخر من الكابوتشينو ورحت أنتظر. علي طريقة أفلام السينما المصرية حين يتواعد اثنان لم يسبق لهما اللقاء- رحت أتأمل هذه السيدة التي انتصبت أمام مائدتي تتفرسني بشغف، هي ؟ ليست هي ؟ ، كثير مما أعرفه في لونا يوجد في هذه السيدة ، الجسم المائل للامتلاء والعينان ذواتا اللون المراوغ وآثار باهتة جدا للنمش الذي كان يغطي وجهها. احتضٓنْت نصف صاحبتي التي تربيت معها سنوات طويلة حتي تزوجٓت وهاجٓرٓت ، احتضٓنْت نصفها فقط لأن الشيء الأبرز في لونا التي أعرفها اختفي ..هذه البقع البنية القليلة الباهتة يحسبها الناظر طارئة وهي ليست كذلك ، إنها من أثر النٓمٓش القديم . تحدثٓت لونا فتدفقت الذكريات على لسانها، أتابعها بشوق وحب واهتمام لكن فصاما مؤقتا تحقق في إدراكي بينها وبين حكاياتها المروية، بدا لي كما لو أن واحدة أخرى تنقل عنها قصصها أو أنها ليست هي هي .

توجد بين الشخص وملامحه علاقة وطيدة يعرفه الناس بها ويكونون الصورة الذهنية عنه على أساسها، فإن تغيرت هذه الملامح لم تعد تتطابق مع الصورة المرسومة لهم. المفارقة بين الأصل والصورة نسبية وتتوقف على درجة التغير في الملامح الشخصية، لكن مع ذلك فإن هذه المفارقة باتت حقيقة تفرض نفسها مع التطور الكبير في عمليات تجميل الوجه والجسد. مهما تقدم العمر بالمرأة يظل الجمال والشباب ضالتها وتظل كلمات الإطراء ترضيها وتسعدها حتى وهي تعلم أن فيها من المجاملة أضعاف ما فيها من الحقيقة ، تتغير وظيفة المرأة فتكون ربة بيت أو عاملة لكن وظيفة مرآتها لا تتغير .. تعكس آثار مشاعرها وسنها فتُفرِح وتُحزِن. أتفهم جدا دوافع المرأة التي ترقد على طاولة العمليات الجراحية لتصير بعد ساعات أشّب وأجمل لكن خيطا ما ينقطع بيني و بين هذه ال " هي " الجديدة ، وربما الأدق القول إن مرحلة أخرى من تاريخ علاقتي بهذه ال " هي " الجديدة تبدأ ، فهل تبدأ قطيعة مماثلة بين صاحبة الأنف الأدق أو الأسنان الأبيض أو الجلد المشدود وبين نفسها ؟ يتوقف الأمر علي مدي تقبُّل المرأة لصورتها المغايرة في المرآة ومدي استعدادها للتأقلم معها. هناك من النساء من تعذر عليهن التعرف علي ذواتهن بعد التغيير فانتحين جانبا لحين التطبيع ، لكن هناك أيضا من ألِفنٓ واقعهن الجديد واستمتعن به. وعودة إلي لونا فلقد سلط الطبيب أشعة الليزر على وجهها شهورا طويلة ليزيل النٓمٓش الذي كان يكسوه ، و لم تكن مهمته ميسورة لكن لونا كانت مُصّرة على التغيير، هي لم تحب في نفسها ما أحببناه جدا فيها ولعلها لم تعرف ذلك عنّا ، ولو عرفت فما كان ليتغير في الأمر شيء فالأهم أن تحب لونا نفسها .

تكلمنا .. ثرثرنا .. طفنا بعوالم منفصلة وأخرى متصلة قدر تشابك ماضينا ثم تشعبه .. تكلمي.. تكلمي أكثر يا صديقتي .. غوصي أكثر في حصصنا ورحلاتنا وأسرارنا وحبنا وانكساراتنا ومباهجنا المشتركة ... غوصي وذكريني بالورد المجفف في كتبنا وبالمقالب الصبيانية أدبرها لكِ وتدبرينها لي فنتجافى ونعود .. غوصي أكثر فأكثر فلعلك تساعديني علي أن أجدك فيكِ وأصل إلي جوهرك الذي أعرفه .. أما اسمك " لونا " فهو من نسج الخيال .

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

كيم وترامب يستعدان لقمة تاريخية في سنغافورة

News image

وصل الرئيس الأميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون إلى سنغافورة أمس، عشي...

الداخلية العراقية: حريق بمخزن لصناديق الاقتراع في بغداد

News image

أعلنت وزارة الداخلية العراقية عن اندلاع النيران في مخزن لصناديق الاقتراع بمنطقة الرصافة في الع...

أزمة سوريا ونووي إيراني والتجارة الدولية أبرز بنود بيان شانغهاي

News image

أصدرت قمة منظمة شانغهاي للتعاون بيانا ختاميا اليوم الأحد وقعها قادة روسيا والصين وقيرغيزستان وكا...

لقاء رباعي بين المملكة والامارات والكويت والاردن برعاية الملك سلمان في مكة

News image

تستضيف #مكة المكرمة الأحد الاجتماع الرباعي الذي دعا إليه العاهل السعودي، #الملك_سلمان بن عبدالعزيز، وال...

تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في كندا مشيرة أن كل من يدير ظهره لنتائج تلك القمة يظهر "تقلّبه وتناقضه"

News image

أكدت الرئاسة الفرنسية تأييد باريس للبيان الختامي المتفق عليه من قبل قادة دول "G7" في ...

بوتين: الأولوية لتعزيز القدرات النووية في تطوير القوات المسلحة الروسية

News image

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن القدرة القتالية للجيش الروسي تعد ضمانا لحماية المصالح الر...

الناتو يجهز قوة تدخل سريع إضافية من 30 ألف جندي تحسبا لـ "هجوم روسي"

News image

يعتزم حلف الناتو زيادة استعداده تحسبا لـ هجوم من جانب روسيا"، بإنشاء قوة تدخل احت...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

ثقافة المجتمع والمتاجرة بالجسد

د. حسن حنفي

| السبت, 16 يونيو 2018

  بين الحين والآخر، نقرأ قصصاً حول بيع أعضاء بشرية بسبب الحاجة وضيق ذات اليد. ...

معهد إفريقيا في الشارقة

د. يوسف الحسن

| السبت, 16 يونيو 2018

  - استحضرت في الذاكرة، قاعة إفريقيا بالشارقة وأنا أقرأ بسعادة غامرة خبر تأسيس أول مر...

عجوز فى الأربعين

جميل مطر

| الخميس, 14 يونيو 2018

  جاء مكانها على يمينى فى الطائرة. لم تلفت انتباهى معظم الوقت الذى قضيناه معا فى...

بياضُ الرُّوح!

محمد جبر الحربي

| الخميس, 14 يونيو 2018

1. لعاصمةِ الخير مني الودادْ ولي، أنّها وردةٌ في الفؤادْ أغادرُها.. والرياضُ.. تعودُ   ف...

خمسة فناجين لاتيه

د. نيفين مسعد

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الغربة شعور غير مريح بشكل عام لكن في هذه المناسبات بالذات تصير وطأة الغربة...

عيد الطعام العربي

محمد عارف

| الخميس, 14 يونيو 2018

  الطعام عيدٌ تُعيدُ لنا مباهجه وملذاته «نوال نصر الله»، عالمة أنثربولوجيا الطعام العراقية، و«ساره...

القُدس.. أوُرسَالِم..

د. علي عقلة عرسان

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

يا قُدْسَ.. صباحُ الخيرِ.. مساءُ الخيرْ، فأنتِ صُبحُنا والمَساءْ.. ضحْكُنا والبُكاءْ.   تميمةُ العربيِّ، ومحراب...

الدين والتنوير العقلاني والسياسي

د. السيد ولد أباه

| الثلاثاء, 12 يونيو 2018

  تساءلنا في مقالة الأسبوع الماضي عن طبيعة العلاقة بين ديناميكيات ثلاث عرفها المجتمع الغربي...

قصة قصيرة شدوا الأحزمة

هناء عبيد

| الاثنين, 11 يونيو 2018

وبخت زوجتي هذا المساء. كيف لها أن تطعمنا قليل من الجرجير فقط في وجبتنا...

الثقافة البديلة.. وتجديد الفكر

د. حسن حنفي

| السبت, 9 يونيو 2018

  في الآونة الأخيرة، جرى البحث في الإعلام بأنواعه ليس فقط عن الثقافة في ذاتها ...

طفلة فى الأربعين

جميل مطر

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

  عادت المضيفة مع مضيفة ثانية لإخلاء المكان من صحون الطعام وكؤوس الماء والمشروبات الأخرى...

المُزْنُ الأولى

محمد جبر الحربي

| الأربعاء, 6 يونيو 2018

ما أجملَها ما أجملَ فِطْرتَها كالمزْنِ الأولى إذْ فاضتْ فاضَ الشِّعْبُ   وفاضَ الشعرُ بحضرتِ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم32425
mod_vvisit_counterالبارحة31419
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع153495
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي195543
mod_vvisit_counterهذا الشهر633884
mod_vvisit_counterالشهر الماضي846272
mod_vvisit_counterكل الزوار54645900
حاليا يتواجد 3019 زوار  على الموقع