موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

باسل يتعلم الكتابة وإضاءات في علم النفس التربوي والاجتماعي للطفل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الكتابة واحدة من التّجارب المتّصلة بالنّموّ الفكريّ والاجتماعيّ للطفل، وهي مرحلة يبدأها الطفل مبكرا في منزله من خلال الخربشة العابثة، العفويّة وصولا إلى مرحلة التّعلم الممنهج في رياض الأطفال والمدرسة.

باسل يتعلم الكتابة:

باسل يتعلم الكتابة هي قصّة قصيرة موجّهة للأطفال واليافعين، من إصدار جمعيّة الزّيزفونة لتنمية ثقافة الطفل في بيتونيا عام 2017، وهي الإصدار الثّالث للكاتب السلحوت في مجال أدب الطفل من خلال جمعيّة الزّيزفونة بعد رواية الحصاد وقصّة "الأحفاد الطّيّبون".

يروي الكاتب جميل السلحوت - وهو كاتب فلسطينيّ من مواليد جبل المكبر في القدس في العام 1949، صدر له العديد من الرّوايات للكبار ولليافعين، الكتب في مجال أدب الاطفال واليافعين والأدب السّاخر، وأبحاث التّراث الشّعبي واليوميّات والمقالات المتنوّعة بين الأدبيّة والسّياسيّة – في قصّته "باسل يتعلم الكتابة" محاولات الشّخصيّة الرئيسيّة (باسل) في تعلّم الكتابة، إذ يحاول إمساك القلم بشكل صحيح في البداية، كما تفعل معلمته: (يحاول أن يمسك القلم بأصابعه الثّلاثة: الإبهام، السّبّابة والوسطى، كما تفعل معلمته ديمة) وتستمرّ محاولات باسل في البيت بمساندة أمّه، حتى يتمكّن في النّهاية من كتابة اسمه بالعربيّة والانجليزيّة.

اللغة الأدبيّة والسّرد القصصيّ:

اعتمد الكاتب في قصّته على لغة بسيطة سلسة مباشرة، حيث استخدم جملا فعليّة قصيرة، واستخدم كلمات واضحة لا تحتمل تفسيرات عديدة، وقد ساعد هذا في بناء قوام واضح متماسك متجانس للقصّة القصيرة، فجاء السّرد القصصيّ سلسا تراتبيّا متسلسلا، وكان هذا التّسلسل واضحا في المكان، إذ انتقل الكاتب بين بيئة المدرسة وبيئة البيت بوضوح ورشاقة لغويّة، كما تسلسل في عرض شخصيّات القصّة بين باسل، فالمعلمة، فالأمّ والأب، وقد كان بناء الحوار والتّواصل في القصّة أيضا متسلسلا، ففي كلّ مرّة يعمد الكاتب على رسم مشهديّة تعتمد على التّواصل بين شخصين على الأكثر، فكان التّواصل بين المعلمة وباسل، وبين الأمّ وباسل، وبين الأدب وباسل، إضافة إلى التّواصل بين باسل والورقة، والقلم، ناهيك عن الحوار الذّاتيّ بين باسل وهواجسه النّفسيّة والشّخصيّة.

التّجسيد روح تغني النّصّ:

اهتمّت القصّة بتنمية الخيال الحيّ للطفل، وخلق علاقة ودّيّة بين الطفل والقلم والورقة، حيث عمد الكاتب إلى تقنية تجسيد الورقة، وإضفاء الرّوح والحياة عليها، وصبغها بروح وطابع خاصّ، فهي تصفّق، تتحدّث، وتحاور، تشجّع، تواسي، وتنادي، كما أنّ لها قلبا يخفق وينبض ويتأثّر، وهذا جعل منها واحدة من الشّخصيّات المشاركة والمساندة للشّخصيّة الرّئيسيّة (باسل)، وساهم في تعزيز خيال الطّفل القارئ.

الأمّ و زراعة القيم:

بشكل تراتبي عرض الكاتب دور الأمّ، في الوقت الذي بات فيه باسل يشعر باليأس والإحباط، بعد كثير من المحاولات وكسر رصاصة قلمه، ذهب إلى السّرير، غاضبا حزينا، فجاءت الأمّ لتزرع فيه قيم الجدّ والمثابرة والاستمرار حتى بلوغ الهدف، وربّما يستحضر الكاتب في هذه الشّخصيّة دورا رائدا لنساء في التّاريخ العربيّ والإسلاميّ، فالسّيّدة خديجة بنت خويلد تساند النّبيّ محمّدا، وقد جاءها مفزوعا بعد نزول الوحي، فتهدّئه وتذهب إلى ابن عمّها ورقة بن نوفل عائدة بشروح وتفاسير لما حدث.

تشرح لمى لطفلها أنّ التّعثّر في الكتابة أمر عاديّ في هذه العمر، وتشجّعه على النّهوض والاستمرار في المحاولة، ومن جهة أخرى تحرص الأمّ على غرس ثقافة الاعتماد على النّفس والاستقلاليّة لدى الطفل، إذ كانت تكتفي بالتّشجيع والدّفع المعنويّ باتّجاه الهدف، وتظلّ على مسافة تحيط الطفل برعايتها، ولكنّها تحرص على أن يبقى معتمدا على نفسه، إذ تترك له فرصة الوقت للتّجربة معتمدا على ذاته، وعندما جاءها وقد كتب اسمه واسم أبيه بالعربيّة والانجليزيّة قالت: "كنت متأكّدة من قدرتك يا باسل، لذلك تركتك وحدك لتتعلّم الاعتماد على النّفس".

السّرد القصصيّ وقيمة المشاركة:

غرست القصّة قيم التّشارك والتّكامل في العائلة و أدوارها من خلال دور الأمّ، وصولا إلى دور الأب، وقد كان انعكاس ذلك واضحا في وعي الطفل باسل، حيث كتب في تعريفه عن نفسه: (باسل بن لمى ومعتصم)، إذ نلاحظ حضور اسم الأمّ (لمى) في بادرة وعي جميلة من الطفل الذي يعرّف بنفسه، ولا ينكر حضور أمّه كجزء أساسيّ في هذا التّعريف، إضافة أنّ وعيه قدّمها على اسم أبيه، وربّما يعود هذا إلى حجم وجودها وتأثيرها فيه في حياته، سواء كان هذا الحضور بحجم الوقت الذي تمنحه إياه، أو بحجم تأثيرها في هذا العمر، إذ يلاحظ ارتباط الطفل بأمّه بشكل كبير في مراحل الطفولة المبكرة، وربّما يتراجع هذا بالنّسبة للصبيّة؛ ليكون تأثير الأب غالبا أكبر في مراحل المراهقة والشّباب.

وشاء المجتمع إلا أنّه وعي الطفل:

يعود الأب إلى المنزل بعد يوم عمل طويل، يركض إليه باسل ليعرض له ما كتبه في دفتره من كلمات، ويسهب في الحديث عما تعلّمه، وكيف تعلّمه، ويضيف ما علمته إياه معلمته، وأمّه، وإذ ذاك يعبّر معتصم عن فخره به، ومحبّته له ويحتضنه ويعيد الدّفتر إليه، إلا أنّ باسل يسجّل موقفا اعتراضيا سريعا على ردّة فعل والده، ومدى البرود الذي تعامل فيه، فهو لم يقرأ ما في الدّفتر، واكتفى بتعبيره الاعتياديّ عن المحبّة والفخر، دون أن يبدي الاهتمام، إذ قدّم بعض القبل واحتضن ابنه، علّل الأب ذلك بأنّه متعب مرهق بعد يوم عمل طويل، شاقّ، إلا أنّ الولد يعود للمقاربة والمقارنة بين ردّة فعل والدته ووالده، فكلاهما كان في عمله وعاد متعبا بعد يوم شاقّ: (أمّي عادت من العمل تعبة أيضا، إلا أنّها قرأت ما كتبت، وهي تعدّ الطّعام في المطبخ) وهنا يقدّم الكاتب لعدد من الأدوار التي تقوم بها المرأة، وتحرص على أدائها بشكل كبير، وربّما يأتي حرص المرأة مضاعفا لتعدّد الأدوار التي يتوقّع المجتمع منها القيام بها وبشكل جيد، ويبقيها دوما في دائرة النّقد والمساءلة الاجتماعيّة.


 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الرسام الفرنسي جان دوبوفيه... في مسارح الذاكرة اللندنية

فاروق يوسف

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  من يرى معرضاً للرسام جان دوبوفيه يمكنه أن يتفادى رؤية أعمال مئات الرسامين العالميين ...

الانقلاب الهوياتي

د. فؤاد بوعلي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  مرة أخرى يقدم السفير الروسي الدرس للمسؤولين المغاربة، الذين اختاروا الارتماء في أحضان سيدتهم...

سُبْحَانَ مَنْ خَلَقَ البلادَ كذَاتي!

محمد جبر الحربي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

1. ما عِشْتُ عمْراً واحداً كيْ أشتكي عِشْتُ الحِجَازَ وعمْرُهُ الأَعمَارُ إنِّي السُّعُودِيُّ الذي ع...

القصة الصغيرة - (في اشتغالات محمد علوان) أطياف النهايات (2-2)

علي الدميني

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  خلف الذات الرائية ، يتموقع السارد، كبطل وحيد يحرك عدسة التقاط الصورة و الأحاس...

حقوق الإنسان.. والازدواجية الغربية

د. حسن حنفي

| السبت, 21 أكتوبر 2017

  هناك عدة اتجاهات للربط بين الموقف المسلم المعاصر وحقوق الإنسان. وهي كلها في الساحة...

ثمرة طماطم

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 20 أكتوبر 2017

  راح يسير على غير هدى بين السيارات.. يترنح كأنه ثمل وما هو كذلك.. تعلو أ...

في الشعر، وملمَح من تجربة الشاعر فايز خضّور

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 18 أكتوبر 2017

  الشعر حياة، يجدّد فينا الرغبة في الحياة، ويدفعنا في تيارها إلى مزيد من الحب و...

الفن ثقافة

معن بشور

| الثلاثاء, 17 أكتوبر 2017

  أجمل ما في الحوار الرائع في "بيت القصيد" على قناة الميادين بين الإعلامي الشاعر...

حين يكتب الشاعر صالح أحمد كناعنة قصيدته ..!!

شاكر فريد حسن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

    صالح أحمد كناعنة شاعر فلسطيني مجيد ، غزير العطاء والانتاج ،لا يكتمل نهاره ان ...

أمريكا واليونيسكو

د. حسن مدن | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

على الموقع الرسمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو)، نقرأ أنها تأسست عام 194...

النكتة والكتابات الساخرة.. أساليب نقد مؤثرة تنتظر الإحياء

نايف عبوش | الاثنين, 16 أكتوبر 2017

يلاحظ ان جل الكتابات التي تنشر اليوم سواءٌ في الصحافة، الورقية منها والإلكترونية، أو في ...

أنوثة الفن

فاروق يوسف

| الاثنين, 16 أكتوبر 2017

كانت المرأة موجودة دائما في قلب التحولات الكبرى التي شهدها الفن الحديث في العالم...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم40811
mod_vvisit_counterالبارحة40945
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع40811
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي233281
mod_vvisit_counterهذا الشهر741105
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45803493
حاليا يتواجد 3733 زوار  على الموقع