موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
ثقافة الدمام تحتفي بجماليات الفنون والنحت ::التجــديد العــربي:: وجبات العشاء المتأخرة "تهدد" حياتك! ::التجــديد العــربي:: قمة البشير - السيسي تمهّد لتسهيل التجارة وتنقل الأفراد ::التجــديد العــربي:: شعلة دورة الألعاب الآسيوية تصل إندونيسيا ::التجــديد العــربي:: 80 بليون دولار قيمة متوقعة للتبادل التجاري بين الإمارات والصين ::التجــديد العــربي:: معرض فارنبره الجوي يعلن عقد صفقات شراء بقيمة 192 مليار دولار ::التجــديد العــربي:: 2.7 بليون دولار حجم التبادل التجاري بين مصر وروسيا في 5 أشهر ::التجــديد العــربي:: الجيش السوري يحرر سلسلة من القرى والتلال بين درعا والقنيطرة ::التجــديد العــربي:: ماتيس يؤيد إعفاء بعض الدول من عقوبات إذا اشترت أسلحة روسية ::التجــديد العــربي:: إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة ::التجــديد العــربي:: الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية» ::التجــديد العــربي:: الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة ::التجــديد العــربي:: السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي" ::التجــديد العــربي:: ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف ::التجــديد العــربي:: «النهضة» التونسية تطالب الشاهد بعدم الترشح للانتخابات الرئاسية المقرر تنظيمها العام المقبل ::التجــديد العــربي:: السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020 ::التجــديد العــربي:: ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة" ::التجــديد العــربي:: وزارة الصحة العراقية: 8 قتلى و56 مصابا بين المدنيين منذ بداية الاحتجاجات ::التجــديد العــربي:: مصر: ضبط عصابة تهريب آثار بحوزتها 484 قطعة أثرية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن: نتائج قمة بوتين-ترامب قد تزيل الخلافات ضمن المجلس حول سوريا ::التجــديد العــربي::

باسل يتعلم الكتابة وإضاءات في علم النفس التربوي والاجتماعي للطفل

إرسال إلى صديق طباعة PDF


الكتابة واحدة من التّجارب المتّصلة بالنّموّ الفكريّ والاجتماعيّ للطفل، وهي مرحلة يبدأها الطفل مبكرا في منزله من خلال الخربشة العابثة، العفويّة وصولا إلى مرحلة التّعلم الممنهج في رياض الأطفال والمدرسة.

باسل يتعلم الكتابة:

باسل يتعلم الكتابة هي قصّة قصيرة موجّهة للأطفال واليافعين، من إصدار جمعيّة الزّيزفونة لتنمية ثقافة الطفل في بيتونيا عام 2017، وهي الإصدار الثّالث للكاتب السلحوت في مجال أدب الطفل من خلال جمعيّة الزّيزفونة بعد رواية الحصاد وقصّة "الأحفاد الطّيّبون".

يروي الكاتب جميل السلحوت - وهو كاتب فلسطينيّ من مواليد جبل المكبر في القدس في العام 1949، صدر له العديد من الرّوايات للكبار ولليافعين، الكتب في مجال أدب الاطفال واليافعين والأدب السّاخر، وأبحاث التّراث الشّعبي واليوميّات والمقالات المتنوّعة بين الأدبيّة والسّياسيّة – في قصّته "باسل يتعلم الكتابة" محاولات الشّخصيّة الرئيسيّة (باسل) في تعلّم الكتابة، إذ يحاول إمساك القلم بشكل صحيح في البداية، كما تفعل معلمته: (يحاول أن يمسك القلم بأصابعه الثّلاثة: الإبهام، السّبّابة والوسطى، كما تفعل معلمته ديمة) وتستمرّ محاولات باسل في البيت بمساندة أمّه، حتى يتمكّن في النّهاية من كتابة اسمه بالعربيّة والانجليزيّة.

اللغة الأدبيّة والسّرد القصصيّ:

اعتمد الكاتب في قصّته على لغة بسيطة سلسة مباشرة، حيث استخدم جملا فعليّة قصيرة، واستخدم كلمات واضحة لا تحتمل تفسيرات عديدة، وقد ساعد هذا في بناء قوام واضح متماسك متجانس للقصّة القصيرة، فجاء السّرد القصصيّ سلسا تراتبيّا متسلسلا، وكان هذا التّسلسل واضحا في المكان، إذ انتقل الكاتب بين بيئة المدرسة وبيئة البيت بوضوح ورشاقة لغويّة، كما تسلسل في عرض شخصيّات القصّة بين باسل، فالمعلمة، فالأمّ والأب، وقد كان بناء الحوار والتّواصل في القصّة أيضا متسلسلا، ففي كلّ مرّة يعمد الكاتب على رسم مشهديّة تعتمد على التّواصل بين شخصين على الأكثر، فكان التّواصل بين المعلمة وباسل، وبين الأمّ وباسل، وبين الأدب وباسل، إضافة إلى التّواصل بين باسل والورقة، والقلم، ناهيك عن الحوار الذّاتيّ بين باسل وهواجسه النّفسيّة والشّخصيّة.

التّجسيد روح تغني النّصّ:

اهتمّت القصّة بتنمية الخيال الحيّ للطفل، وخلق علاقة ودّيّة بين الطفل والقلم والورقة، حيث عمد الكاتب إلى تقنية تجسيد الورقة، وإضفاء الرّوح والحياة عليها، وصبغها بروح وطابع خاصّ، فهي تصفّق، تتحدّث، وتحاور، تشجّع، تواسي، وتنادي، كما أنّ لها قلبا يخفق وينبض ويتأثّر، وهذا جعل منها واحدة من الشّخصيّات المشاركة والمساندة للشّخصيّة الرّئيسيّة (باسل)، وساهم في تعزيز خيال الطّفل القارئ.

الأمّ و زراعة القيم:

بشكل تراتبي عرض الكاتب دور الأمّ، في الوقت الذي بات فيه باسل يشعر باليأس والإحباط، بعد كثير من المحاولات وكسر رصاصة قلمه، ذهب إلى السّرير، غاضبا حزينا، فجاءت الأمّ لتزرع فيه قيم الجدّ والمثابرة والاستمرار حتى بلوغ الهدف، وربّما يستحضر الكاتب في هذه الشّخصيّة دورا رائدا لنساء في التّاريخ العربيّ والإسلاميّ، فالسّيّدة خديجة بنت خويلد تساند النّبيّ محمّدا، وقد جاءها مفزوعا بعد نزول الوحي، فتهدّئه وتذهب إلى ابن عمّها ورقة بن نوفل عائدة بشروح وتفاسير لما حدث.

تشرح لمى لطفلها أنّ التّعثّر في الكتابة أمر عاديّ في هذه العمر، وتشجّعه على النّهوض والاستمرار في المحاولة، ومن جهة أخرى تحرص الأمّ على غرس ثقافة الاعتماد على النّفس والاستقلاليّة لدى الطفل، إذ كانت تكتفي بالتّشجيع والدّفع المعنويّ باتّجاه الهدف، وتظلّ على مسافة تحيط الطفل برعايتها، ولكنّها تحرص على أن يبقى معتمدا على نفسه، إذ تترك له فرصة الوقت للتّجربة معتمدا على ذاته، وعندما جاءها وقد كتب اسمه واسم أبيه بالعربيّة والانجليزيّة قالت: "كنت متأكّدة من قدرتك يا باسل، لذلك تركتك وحدك لتتعلّم الاعتماد على النّفس".

السّرد القصصيّ وقيمة المشاركة:

غرست القصّة قيم التّشارك والتّكامل في العائلة و أدوارها من خلال دور الأمّ، وصولا إلى دور الأب، وقد كان انعكاس ذلك واضحا في وعي الطفل باسل، حيث كتب في تعريفه عن نفسه: (باسل بن لمى ومعتصم)، إذ نلاحظ حضور اسم الأمّ (لمى) في بادرة وعي جميلة من الطفل الذي يعرّف بنفسه، ولا ينكر حضور أمّه كجزء أساسيّ في هذا التّعريف، إضافة أنّ وعيه قدّمها على اسم أبيه، وربّما يعود هذا إلى حجم وجودها وتأثيرها فيه في حياته، سواء كان هذا الحضور بحجم الوقت الذي تمنحه إياه، أو بحجم تأثيرها في هذا العمر، إذ يلاحظ ارتباط الطفل بأمّه بشكل كبير في مراحل الطفولة المبكرة، وربّما يتراجع هذا بالنّسبة للصبيّة؛ ليكون تأثير الأب غالبا أكبر في مراحل المراهقة والشّباب.

وشاء المجتمع إلا أنّه وعي الطفل:

يعود الأب إلى المنزل بعد يوم عمل طويل، يركض إليه باسل ليعرض له ما كتبه في دفتره من كلمات، ويسهب في الحديث عما تعلّمه، وكيف تعلّمه، ويضيف ما علمته إياه معلمته، وأمّه، وإذ ذاك يعبّر معتصم عن فخره به، ومحبّته له ويحتضنه ويعيد الدّفتر إليه، إلا أنّ باسل يسجّل موقفا اعتراضيا سريعا على ردّة فعل والده، ومدى البرود الذي تعامل فيه، فهو لم يقرأ ما في الدّفتر، واكتفى بتعبيره الاعتياديّ عن المحبّة والفخر، دون أن يبدي الاهتمام، إذ قدّم بعض القبل واحتضن ابنه، علّل الأب ذلك بأنّه متعب مرهق بعد يوم عمل طويل، شاقّ، إلا أنّ الولد يعود للمقاربة والمقارنة بين ردّة فعل والدته ووالده، فكلاهما كان في عمله وعاد متعبا بعد يوم شاقّ: (أمّي عادت من العمل تعبة أيضا، إلا أنّها قرأت ما كتبت، وهي تعدّ الطّعام في المطبخ) وهنا يقدّم الكاتب لعدد من الأدوار التي تقوم بها المرأة، وتحرص على أدائها بشكل كبير، وربّما يأتي حرص المرأة مضاعفا لتعدّد الأدوار التي يتوقّع المجتمع منها القيام بها وبشكل جيد، ويبقيها دوما في دائرة النّقد والمساءلة الاجتماعيّة.


 

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

إستشهاد 4 فلسطينيين بقصف للاحتلال في قطاع غزة

News image

أستشهد أربعة فلسطينيين وأصيب العشرات خلال قصف لجيش الإحتلال على عدة مواقع على قطاع غزة...

الرئاسة الفلسطينية تدين إقرار الكنيست لما يسمى بقانون «الدولة القومية اليهودية»

News image

رام الله - دانت الرئاسة الفلسطينية، إقرار الكنيست الإسرائيلي لما يسمى بقانون "الدولة القومية الي...

الامارات والصين تتفقان على تأسيس شراكة استراتيجية كاملة

News image

اتفقت الامارات اليوم (السبت) مع الصين على «تأسيس علاقات شراكة استراتيجية شاملة» بين البلدين، في ...

السعودية ترفض قانون "الدولة القومية للشعب اليهودي"

News image

أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية، رفض المملكة واستنكارها لإقرار الكنيست االقانون المسمى «الدولة الق...

ترامب يدعو بوتين لزيارة واشنطن في الخريف

News image

دعا الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لزيارة الولايات المتحدة في الخريف، بحس...

السيسي يتحدث عن "نقلة كبيرة" لمصر في عام 2020

News image

كشف الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، عما ستشهده مصر في عام 2020، مشيرا إلى أن ...

ترامب: الناتو أصبح أقوى بجهودي فقط ولقائي مع بوتين أفضل من قمة الناتو ويصف القمة بأنها "ناجحة ورائعة"

News image

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه "قد" يكون قادرا على سحب بلاده من حلف الن...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

الشهادات العلمية لا تصنع مثقفاً!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 23 يوليو 2018

  تبتذل مفردة «مثقف» كثيراً لدرجة أن تصبح عنواناً يسبغ على كثيرين دون توقف أو است...

أليكسا وسيرى وأليسا وبيكسبى صناع المستقبل

جميل مطر

| الأحد, 22 يوليو 2018

  أعرفه منذ لحظة خروجه إلى هذه الدنيا وربما من قبلها. ركبنا السيارة وقد بدأ هب...

الحُلوةُ المُرَّة..!

محمد جبر الحربي

| الأحد, 22 يوليو 2018

1. يا محمَّدْ يا صديقاً ماتَ والدّنيا ممَرُّ. والندى شعرٌ، وهذا الشعرُ دُرُّ. أيّه...

ذكريات سينمائية

د. نيفين مسعد

| الأحد, 22 يوليو 2018

  كان حوار الكبار مملا لا شيء فيه يثيرنا نحن الصغار، نعم تترامى إلى أسماعن...

ثلاثمائة مثقف مصري وعربي:الأوبرا تنهب ابداع الخمـيسـي!

د. أحمد الخميسي

| الأحد, 22 يوليو 2018

  نستنكر نحن الموقعين أدناه من كتاب ومثقفين وصحفيين وفنانين وكل من يقف ضد نهب حق...

الى مربي الاجيال الشاعر شكيب جهشان في ذكرى يوم ميلاده

شاكر فريد حسن | الأحد, 22 يوليو 2018

شكيب يا نجمًا هوى وبلبلًا فوق سماء الجليل غرد وشدا في يوم ميلادك   ت...

أزمة كِتاب أم كُتّاب؟

د. حسن حنفي

| السبت, 21 يوليو 2018

  توالت الأزمات في العالم العربي وتشعبت، وأصبح كل شيء في أزمة: السياسة والاقتصاد والمجت...

بين النهوض والتخصص العلميين

د. توفيق السيف

| الأربعاء, 18 يوليو 2018

  الروائي المعروف عبد الله بن بخيت خصص مقاله هذا الأسبوع لنقد ما اعتبره إفراطا...

رحيل «شيخ المؤرخين»

جعفر الشايب

| الثلاثاء, 17 يوليو 2018

  فقد الوطن الأسبوع الماضي علما من أعلام الثقافة والأدب والتاريخ في محافظة الأحساء هو الم...

حقوق الإنسان.. من فكرةٍ إلى إيديولوجيا

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 9 يوليو 2018

  بدأت حقوق الإنسان فكرةً، في التاريخ الحديث، وانتهت إلى إيديولوجيا لم تَسْلَم من هوْل ن...

ما اجتمعت جميلة وجميل إلا وثالثهما جميل

جميل مطر

| السبت, 7 يوليو 2018

  أكاديمى كبير كتب يعلق معجبا بكتابات سوزان سونتاج وأفكارها ولكنه ختم تعليقه بوصفه لها وه...

مِشْيَةٌ وثباتْ..!

محمد جبر الحربي

| السبت, 7 يوليو 2018

1. تعالَى الصَّباحُ فهاتي الدِّلالْ ومرِّي بها مُرَّةً يا دَلالْ فما كلُّ صبحٍ كما نش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم27645
mod_vvisit_counterالبارحة33464
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع61109
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي295277
mod_vvisit_counterهذا الشهر720208
mod_vvisit_counterالشهر الماضي904463
mod_vvisit_counterكل الزوار55636687
حاليا يتواجد 2117 زوار  على الموقع