موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته ::التجــديد العــربي:: دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم ::التجــديد العــربي:: أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي ::التجــديد العــربي:: ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تنقل سفارتها إلى القدس في الذكرى السبعين للنكبة ::التجــديد العــربي:: دبي تخصص 22 مليار دولار للاستثمار في مشاريع الطاقة ::التجــديد العــربي:: وزير المالية السعودية يشير الى تعافي الاقتصاد في 2018 نتيجة لمؤشرات ايجابية ناجمة عن ارتفاع الصادرات غير البترولية وحزم الاصلاح والتحفيز ::التجــديد العــربي:: باحثون يعثرون على لوحة الفريدة من نوعها في العالم في مدينة جندوبة التونسية تحمل رسما لشخصين على سفينة نوح وآخر في فم الحوت للنبي يونس بعد نجاته ::التجــديد العــربي:: العثور على لوحة مسروقة للرسام إدغار ديغا في حافلة قرب باريس. ::التجــديد العــربي:: المشروبات الحامضية "قد تؤدي إلى تآكل الأسنان" ::التجــديد العــربي:: مواضيع اجتماعية وسياسية ووجودية في جائزة الرواية العربية ترعاها البوكر ::التجــديد العــربي:: افتتاح معرض القصيم للكتاب ::التجــديد العــربي:: تونس تستعد لاستقبال ثمانية ملايين سائح ::التجــديد العــربي:: الإسراع في تناول الطعام يزيد الوزن ::التجــديد العــربي:: عقار يصد ضغط الدم ينجح في كبح السكري من النوع الأول ::التجــديد العــربي:: قمة تشيلسي وبرشلونة تنتهي تعادلية وميسي يزور شباك البلوز ::التجــديد العــربي:: بايرن ميونخ يسحق بشكتاش بخماسية ويقترب من التأهل ::التجــديد العــربي:: زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي::

الإسلام وتراثه في منظورٍ تاريخيّ

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

بمثل ما يمتنع على الباحث في تاريخ الإسلام والفكر الإسلامي، أن يبنيَ معرفةً صحيحة بهما من دون وضع تراث الإسلام في نطاق محيطه الثقافي العام، ومن دون أخْذ عدّته المعرفية- التي توفّرت له- في الحسبان ؛ وبمثل ما يمتنع عليه، فَهْمُ صيرورة النصوص الثواني، المنتميةِ إلى دائرة الرأي والاجتهاد، نصوصاً في مرتبة نصوص الدين من دون تحليل السياقات الثقافية، التي أفضت إلى الانغلاق والتحجُّر، وسيادة النزعات الإيمانية النّصية، ونزعة تبجيل أئمة المقالات... يمتنع إدراك اتجاهات الرأي المختلفة في تراث الإسلام، ومضمون المقالات الكلامية والفقهية وسواها، والصراعات التي شبَّت بين المذاهب والمدارس الإسلامية - واستمرت آثارُها حتى اليوم- من دون وضع كل ذلك التاريخ الفكري ضمن نطاق شروطه الموضوعية، الاجتماعية والسياسية، المحيطة، ورؤية ما كان لتلك الشروط الحاكمة من كبيرِ أثرٍ في توليد أفكارِ وحساسيات وتوجيهها، أو في توليد تناقضاتٍ وصراعات بين حَمَلتها، ودفْعها إلى التعبير عن نفسها في أشكال من التعبير مختلفة. والقاعدة التي عليها مبنى هذا المنطلق، في النظر إلى تراث الإسلام، أنّ ما من فكرةٍ تُبْنَى في الوعي ويُعبَّر عنها لا يكون ميلادُها من آثار محيطها الاجتماعي والتاريخي. والقاعدةُ هذه تنطبق على الأفكار كافة، بما فيها الأفكار التي من طبيعة دينية من نوع تلك التي ينشرها في الناس، بعض رجالُ الدين أو علماؤُهُ أو الدارسون له. وتَعْظُم أهميةُ القاعدة هذه، في دراسة تاريخ الإسلام وتراثه، متى أدركنا ما كانت تزخر به بيئته الاجتماعية من عوامل تأثيرٍ زادت، مع الزمن، بازدياد ظواهر الانقسام الاجتماعي والسياسي فيه.

 

إذا تركنا جانباً لحظة التأسيس من تاريخ الإسلام، وهي لحظة الصدر الأول منه (الفترة النبوية والخلافة الراشدة)؛ حيث لم تكن مسيرة الإنتاج الفكري الإسلامي قد انطلقت بعد، سنجد أنفسنا أمام واقعةٍ تاريخية مفصلية لا سبيل أمام أيِّ تاريخٍ للفكر إلى تجاهُلها؛ هي أنّ نشأة العلوم العربية الإسلامية تقترن بعصر التابعين (أبناء الصحابة) وتابعيهم، وأنّ فترةً لا تقِلّ عن نصف قرنٍ تفصل بين الدعوة والهجرة، و(بين) البدايات الأولى للتأليف (تقييد الأخبار والسيرة والمغازي وجمع الأحاديث). وقد احتاج الأمر إلى عقود أخرى إضافية (آخر القرن الهجري الأول) كي تبدأ المجادلات الكلامية الأولى في مسائل الجبر والاختيار، التي سيرثها علماء الكلام في نهاية النصف الأول من القرن الهجري الثاني. إنَّ أولى كتابات المحدّثين المسلمين، من الجيل الثاني، ممّن دوّنوا وقائع الصدر الأوّل (عروة بن الزبير بن العوام، أبان بن عثمان بن عفان، محمد الزُّهري...)، تعود إلى النصف الثاني من القرن الهجري الأوّل. وهي المادة التأسيسية التي ستنشأ منها، في ما بعد، علومٌ وأجناس من الكتابة مثل السيرة، والمغازي، والطبقات، والحديث، والتاريخ... إلخ؛ وإذ نشير إلى هذه الحقيقة التاريخية، كما تنقلها لنا مصادر تاريخ الفكر، فلكي نشدّد من خلالها على أخرى تقترن بها - هي بيتُ القصيد في موضوعنا- وهي أنّ حركة إنتاج الأفكار، في تاريخ الإسلام، بدأت بعد انقسام «الجماعة الإسلامية» وحروبها، وفي مناخ الانقسام ذاك وبتأثير نتائجه، وهي لذلك ستتأثر، بالتالي، بالظروف الجديدة التي خلّفها الانقسام في الأمّة والجماعة، بما يدخل في جملتها من صراعات حادّة ودموية بين القوى المتنازعة على السلطة والثروة والحقيقة.

ليس تفصيلاً في تاريخ الإسلام أن تستهلّ «الجماعةُ الإسلامية» تاريخها، بعد الحقبة النبوية وحقبة الشيخين، بانقسامٍ حادّ داخلها عَصَفَ بوحدتها في سياقٍ من المنازعات العنيفة المفتوحة بين القوى الرئيسية فيها على السلطة. دشّنت هذه السيرورة، كما نعرف، الخلافاتُ الشديدة على سياسات الخليفة عثمان في إدارته السلطةَ والثروة. ولم تلبثِ الخلافات تلك أن انعطفت، انعطافة دراماتيكية، من الاعتراض اللفظي على الإدارة تلك - من معارضين وجمهورٍ موالٍ لهم- إلى ممارسة عنفٍ متدرِّج ضدّ الخليفة: من حصاره، إلى قطع الماء والزاد عنه وعن أهله، إلى اقتحام داره فاغتياله. من نافلة القول إنّ المعارضة التي ثارت ضد الخليفة عثمان أبْدَت في ثورتها غِلْظَةً ووحشيةً لا تليقان بمقام خليفةٍ وصحابي من حجم عثمان، ولا تُنْصِف تاريخَهُ المميَّز في نصرة دعوة الإسلام، ورفْدها بالمال في أوقات الشدّة. غير أن الغلظة والوحشية تينِك ما كانتا أكثر من تمرينٍ ابتدائي على ما هو أهْوَل وأشدّ فظاعة: الحرب الأهلية. هكذا أتتِ الحروب والفتن تتناسل من بعضها كالفطر في مسلسلٍ منها لم ينقطع حلقاتٍ (حرب الجمل، حرب صفين، حرب النهروان، مأساة كربلاء، ثورة عبد الله بن الزبير، ثورة ابن الأشعث...). وهي لم تَكْتَف بأن أهلكت عشرات الآلاف من الصحابة والتابعين، وعطَّلت عملية الفتوحات لفترةٍ طويلة، بل هي زرعت في داخل الأمّة والجماعة بذور شقاق لم تتوقف عن إثمار الانقسام السياسي والمذهبي فيها، أي عن الانتقال بالمسلمين من لحظة الجماعة الواحدة الموحَّدة - وهي لحظة لم تُعمَّر لأكثر من أربعين عاماً فاصلة بين بداية الدعوة والثورة على عثمان - وبين لحظة صيرورة الجماعة تلك فرقاً ومذاهب منغلقة على نفسها؛ وهي التي امتدت في الزمان منذ ذلك الحين.

انقشع غبار الحروب والانقسام والفتن عن مشهد اصطفافٍ ديني- مذهبي جديد فسيفسائي، بل انشطاري، تَوزَّع فيه الرأيُ والموقف بين اتجاهات وتيارات متباعدة ومتضاربة. في المناخات هذه- التي وُلِدت فيها جماعات مذهبية وفرق عدة (خوارج، شيعة، مرجئة، سنّة، جبرية، قدرية...)- بدأت عملية إنتاج الأفكار والمقالات في تاريخ الإسلام. ومن الطبيعي، تماماً، أن تأتي الأفكار تلك مطبوعة بطابع الصراعات التي وُلِدت في أكنافها؛ بل التي كانت هي نفسُها في أساس توليدها كأفكار.

hminnamed@yahoo.fr

 

د. عبدالاله بلقزيز

كاتب ومفكر مهتم بالشأن القومي
جنسيته: مغربي

 

 

شاهد مقالات د. عبدالاله بلقزيز

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

هايلي: العمل على صفقة القرن يشارف على نهايته

News image

أعلنت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي، أن العمل على صياغة اتف...

دفعة جديدة من مقاتلات الجيل الخامس المتطورة الروسية "سو-57" تصل إلى حميميم

News image

أفادت وسائل إعلام ومصادر مطلعة، اليوم السبت، بأن طائرتين مقاتلتين روسيتين إضافيتين من الجيل الخ...

أنجاز للمغرب بانتخابه عضوا بمجلس السلم والأمن الافريقي

News image

اديس ابابا - انتخب المغرب الجمعة عضوا في مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الافريقي وفق...

ترامب يفرض "أكبر حزمة" من العقوبات على كوريا الشمالية

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه سيفرض أكبر حزمة من العقوبات على الإطلاق على كور...

مجلس الأمن يؤجل التصويت على القرار الكويتي والسويدي في سوريا

News image

أرجأ مجلس الأمن الدولي التصويت على مشروع قرار بشأن هدنة إنسانية في سور...

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

مع الرائد المسرحي … مـــارون نَقَّــــاش (1 ـ2)

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 24 فبراير 2018

  هو “مارون بن الياس بن ميخائيل نقاش، ولد في صيدا – لبنان 9 شباط 1...

أساتذة الجامعات والانتماءات الفكرية

د. حسن حنفي

| السبت, 24 فبراير 2018

  أستاذ الجامعة ليس فقط حامل العلم لتلقينه للطلاب لحفظه وإعادته إليه في الامتحان، بل هو ...

طلال بن أديبة والقدوة الحسنة

هدى عثمان أبو غوش | الجمعة, 23 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة للأطفال للكاتبة الأُردنيّة أريج يونس في 39 صفحة لدار طلال أبو...

دلالة لفظ السياسة في اللغة العربية

عبدالعزيز عيادة الوكاع | الجمعة, 23 فبراير 2018

مصطلح السياسة يعني: حكم الدولة وادارتها. وقد توهم بعض الباحثين أن مصطلح السياسة ليس عرب...

شوق

شاكر فريد حسن | الجمعة, 23 فبراير 2018

اقتربي حبيبتي اشعليني بتنهيداتك...

هو العمر يمر، بعد الاختطاف...

محمد الحنفي | الجمعة, 23 فبراير 2018

فبعد اثنتين وخمسين سنة... بعد اختطاف المهدي... هو العمر يمر......

وش السعد

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 23 فبراير 2018

  ها قد عاد الكلب الجريفون اللطيف لاكي إلي طبيعته، نفض عنه الكسل وراح ينبح و...

قراءة في كتاب "طلال بن أديب"

عبدالله دعيس | الخميس, 22 فبراير 2018

"طلال بن أديبة" قصة مصورة للأطفال، تحكي سيرة حياة رجل الأعمال الريادي الفلسطيني طلال أبو...

تراتيل عشق حنان بكير والذّاكرة الخصبة

جميل السلحوت | الخميس, 22 فبراير 2018

صدر عام 2018 كتاب "تراتيل العشق" للأديبة الفلسطينيّة حنان بكير، عن دار "الميراد للطباعة وال...

اذكر الله

محمد جنيدي | الخميس, 22 فبراير 2018

ما لي أري المخلوق يذكرُ فضلَهُ وتمادى في حمد الذي لا يستقيم...

وألذُّ صباحاتي أنوثتكِ اليانعة..

كريم عبدالله | الخميس, 22 فبراير 2018

حبّي لكِ يملأُ هذا الافق فاغلقي أبوابَ قلبي أمامَ سطوةِ النساء وعطّري عيوني ﻓ(شوفتكِ)،* تفا...

بلاغة الاستعارة في شعر الاديب المبدع أبو يعرب

نايف عبوش | الخميس, 22 فبراير 2018

الشاعر المبدع إبراهيم علي العبدالله، المعروف في وسطه الاجتماعي، وفي الساحة الأدبية، والثقافية، بكنيته الش...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم11523
mod_vvisit_counterالبارحة31298
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع11523
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي279565
mod_vvisit_counterهذا الشهر1083689
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار51060340
حاليا يتواجد 2555 زوار  على الموقع