موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي:: بدء إجلاء 300 مقاتل من سرايا أهل الشام من عرسال ::التجــديد العــربي:: قوات الأمن المصرية تصفي متهمين باغتيال ضابط شرطة خلال تبادل اطلاق نار مع قوات الامن في مدينة القليوبية ::التجــديد العــربي:: انخفاض مهم في عجز الموازنة السعودية ::التجــديد العــربي:: السعودية تفضل نيويورك للإدراج الرئيسي لأسهم أرامكو ::التجــديد العــربي:: مدينة تحناوت المغربية تحتض ملتقى الفنون التشكيلية بالحوز ::التجــديد العــربي:: الجزائر الدولي للكتاب يلتفت لإفريقيا بعد سنوات 'تقصير' ::التجــديد العــربي:: مراوغة سكر الحمل ممكنة بإتباع نظام غذائي ::التجــديد العــربي:: اللوز صديق للقلب ::التجــديد العــربي:: العرب يعودون بذهبيتين من بطولة العالم لالعاب القوى ::التجــديد العــربي:: المغرب يترشح لاستضافة مونديال 2026 ::التجــديد العــربي:: كوريا الشمالية: خطط الهجوم على جزيرة غوام الأمريكية ستكون جاهزة خلال أيام ::التجــديد العــربي:: محمد بن سلمان يؤكد على تقوية العلاقات مع العراق ::التجــديد العــربي:: بكين تحذر من تصعيد التوتر في كوريا بعد تهديدات ترمب ::التجــديد العــربي:: إصابة 6 جنود فرنسيين بحادث دهس في باريس اثنين من الجنود إصابتهما خطيرة ::التجــديد العــربي:: مصرع 55 مهاجراً أفريقياً قبالة ساحل اليمن ::التجــديد العــربي::

دبلة ذهب

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

نظرت لدبلتها الذهبية الكالحة فى غيظ كأنها تريد أن تستنطقها فلم تنطق. مساء أمس نقلت الدبلة من يدها اليسرى إلى يدها اليمنى حتى تتذكر الراتب الشهرى لبائع الجرائد ثم عندما نظرت إلى دبلتها فى الصباح لم تُذٓكرها بالمطلوب. ليست هذه هى المرة الأولى التى تخذلها دبلتها وتضن عليها بالتذكرة بل الأرجح أنها دائما ما تفعل بها هذا النوع من المقالب السخيفة فلا تذكر صاحبتنا ما كانت تود تذكره إلا بالصدفة، وفِى واقعة بائع الجرائد بالذات كان الأمر ميسورا ولم يدم نسيانها لوقت طويل. ناولها البائع حزمة الجرائد اليومية المعتادة فشكرته وهمت بأن تغلق الباب من خلفها فاستمهلها طالبا فلوسه فتذكرت، اعتذرت له خجلة واختفت لثوان ثم عادت لتناوله ما يريد. لم يطل نسيانها فى هذه الواقعة صحيح، لكنها لا تحب أن يطلب الناس حقوقهم بأنفسهم وتفضل كثيرا أن تذهب إليهم تلك الحقوق دون سؤال. هى تذكر كم كانت تشعر بالخجل عندما كان يتأخر راتبها الشهرى ليوم أو يومين وتذهب إلى صرَّاف المصلحة لتسأل عنه فيبتسم فى وجهها ابتسامة لزجة قائلا: ربنا يبعت يا مدام. كانت تمسك نفسها بالكاد عن أن تحاججه وتطلب منه ألا يزج بالله فى الموضوع، فالراتب الشهرى ثابت والتأخير مسئولية الإجراءات البيروقراطية السقيمة فما دخل الله إذن؟ لم تحب أبدا هذا الموقف ولا تحب أن تُعّرضها دبلتها لمثله مع بائع الجرائد المهذب، لكن هل هذه هى مسئولية الدبلة؟

 

لم يخطر ببال أولئك الذين اخترعوا الدبلة كرمز لإشهار علاقة الارتباط بين اثنين أن يأتى اليوم الذى يتعامل فيه أحدهما (الفتاة على الأرجح) مع هذه الدبلة كمنبه أو أداة للتذكرة، لكن فى ظرف غير معلوم ظهرت هذه الوظيفة للدبلة وتم تداولها وتوارثها جيلا بعد جيل فالأمهات يفعلن ذلك وأيضا الجدات والخالات. فى الواقع ليست هذه هى الوظيفة الوحيدة للدبلة التى أضيفت لها والتى تتجاوز بكثير غرضها الأصلى وهو تحديد الوضع الاجتماعى لمن يلبسها، فمن الوظائف الأخرى التى استُحدِثت للدبلة تحديد دين الرجل وما إذا كان مسلما أم مسيحيا، صار المسلم لا يرتدى الدبلة الذهب فإذا أنت وجدت محمدا أو محمودا يلبس دبلة من الذهب فهو إما من جيل الأربعينيات أو الخمسينيات الذى نشأ فى وسط يُعرَّف الدين بالمعاملة وليس بالزى والحلى، وإما أنه من جيل أحدث لكنه ينتمى لأقلية من المصريين لها قناعاتها الخاصة بها وتقاوم الضغوط المجتمعية عليها مهما اشتدت. هكذا صارت الدبلة الذهب أداة للفرز الدينى، وبالطبع الطبقى، فالدبلة الفضة أرخص وهى فى متناول حديثى الارتباط من أبناء الطبقة الكادحة. ومع ذلك فالمسألة ليست بهذا الوضوح فى بُعدها الطبقى فهناك بين المسلمين «الأتقياء» من يرفض قطعيا شراء الدبلة الذهب لكنه يتخذ دبلة من معدن البلاتين وهو معدن لا يشبه الفضة إلا فى لونها أما جوهره فهو أغلى وأنفس من الذهب بما لا يقاس، وهذا مظهر أصيل من مظاهر النفاق الاجتماعى وأيضا الدينى التى تحاصرنا.

لا تنسى صاحبتنا الوظيفة الأهم لدبلتها الذهبية وهى أنها مستودع مشاعرها إن دهشة فدهشة وإن فرحا ففرح وإن غضبا وتمردا فغضب وتمرد، فى اليوم الأول الذى طوقت فيه الدبلة الذهب إصبعها البنصر راودها إحساس غريب.. ففى مواجهة هذه الدائرة الذهبية لا خيار لها، لا تستطيع أن تنزعها كما تفعل بقرطها المصنوع من اللؤلؤ الذى تبدله من وقت لآخر، ولا يمكن أن تخلعها كما تفعل مساء كل يوم مع نظارتها الطبية رغم أهميتها، لم تعد الدبلة مجرد قطعة حلى بل صارت رمزا له دلالة خاصة جدا، هل عرفنا من أين تستمد رموزنا قوتها؟؟ احتاجت صاحبتنا وقتا طويلا لتعتاد على دبلتها وتبدل علاقتها بها من الاستغراب إلى الألفة. وحين كان زوجها يفاجئها بلمسة رقيقة من تلك اللمسات التى نعشقها نحن النساء ويضحك بها الرجال على عقولنا ككلمة مجاملة أو «سى دى» جديد لمطربها المفضل فإنها كانت تصر على ألا يشارك الدبلة فى إصبعها خاتم آخر وكأنها تريد أن تعطى لشريك العمر أولوية مطلقة، ولو أمكنها لرفعت لافتة مكتوب عليها «مدام فلان». أما حين كانت تقلب على زوجها أو يقلب هو عليها فإن الدبلة كانت تتحول إلى ما يشبه حبل المشنقة، هل رأينا أحدا يُشنٓق من إصبعه؟ نعم كانت هى.. حتى إذا ما عادت المياه لمجاريها وتبدد الخلاف أو تأجل بدا لها وكأن حكما بالبراءة أنقذها من موت محقق.

عاودت صاحبتنا النظر لدبلتها وتمتمت: ياااااااه كل هذه الفلسفة لأن الدبلة لم تُذٓكِرها براتب بائع الجرائد؟ أحست أنها قست على تلك الدائرة الوديعة حول إصبعها وحملتها فوق ما تحتمل، ربتت عليها مشفقة واطمأنت إلى أنها مستقرة فى مكانها.. نست الموضوع أو تناسته وراحت تقرأ عناوين أول جرائدها الصباحية.

 

د. نيفين مسعد

أستاذة في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة القاهرة

 

 

شاهد مقالات د. نيفين مسعد

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر

News image

ابوظبي – أكد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على انفتاح الإ...

مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق

News image

بغداد - قتل جنديان أميركيان وأصيب خمسة آخرون بجروح الأحد في "حادث انفجار" في شما...

ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات

News image

أعلن مسؤولو كرة القدم الإسبانية معاقبة اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم ريال مدريد، بالإيقاف خمس...

كوريا الشمالية: خطط الهجوم على جزيرة غوام الأمريكية ستكون جاهزة خلال أيام

News image

أعلنت كوريا الشمالية أن خططها التي قد تتضمن إطلاق صواريخ بالقرب من جزيرة غوام الأمريكية في...

محمد بن سلمان يؤكد على تقوية العلاقات مع العراق

News image

التقى نائب العاهل السعودي الأمير محمد_بن_سلمان ، في جدة مساء الأربعاء، وزير النفط العراقي الم...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

"رابية المدى"

جابر الطميزي | الخميس, 17 أغسطس 2017

بين هَدْأة النصوص ووقع المفردات الأبجدية تختبئ في رابية المدى هوية وثورة وبندقية......

الثقافة العربية.. استلاب العصرنة وتيبس الأصالة

نايف عبوش | الخميس, 17 أغسطس 2017

تعيش الثقافة العربية المعاصرة مأزق استلاب واضح، بفعل التبعية والانبهار، والتأثر بثقافة العولمة، التي غزت...

الأردن يتألق في عيون الفنانين

زياد جيوسي | الخميس, 17 أغسطس 2017

بقلم وعدسة: زياد جيوسي كيف يرى الفنانون الأردن؟ هو السؤال الذي خطر في داخلي حين...

الأرصفة المتعبة والخلل في البناء الروائي

عبدالله دعيس | الخميس, 17 أغسطس 2017

صدرت رواية "الأرصفة المتعبة" لعماد شختور عام 2017، عن دار العماد للنّشر والتّوزيع في الخ...

حنان جبيلي عابد مثخنة بجراح الابداع

شاكر فريد حسن | الخميس, 17 أغسطس 2017

النصراوية حنان جبيلي عابد ناشطه ثقافية ومربية أطفال، وأيضاً شاعرة مرهفة الاحساس وكاتبة مثخنة بجر...

الأحزاب / المصلحة...

محمد الحنفي | الخميس, 17 أغسطس 2017

عندما يتشكل حزب... بناء... على مصلحة الطبقة......

في وداع المبدع جان شمعون

معن بشور

| الأربعاء, 16 أغسطس 2017

  معقول... حبيب القلب ورفيق الأيام الصعبة... أن يرحل باكراً جان شمعون الذي جمع بين ال...

حركة النشر .. أسئلة ومشكلات وإشكاليات 2 ـ 2

د. علي عقلة عرسان

| الأربعاء, 16 أغسطس 2017

  مما لا شك فيه أنه يصعب نشر كل ما يُكتب، من قِبَل دار نشر خا...

«أصيلة» وفضاء الإصلاح والتجديد

د. عبدالحسين شعبان

| الأربعاء, 16 أغسطس 2017

  يصعب الحديث عن الإصلاح والتجديد في العالم العربي من دون تناول المجال الديني، وهذا ا...

أخبار حزينة من لندن

د. كاظم الموسوي

| الثلاثاء, 15 أغسطس 2017

  لا تكتفي لندن في ما تنشره وسائل الإعلام عنها، كل يوم، أو كل ساعة و...

سرديات الحكي، وحكائية الثقافة في اشتغالات القاص محمد علوان (5 - 8)

علي الدميني

| الاثنين, 14 أغسطس 2017

سـردية الحكـاية و«حكائيـة» الثقـافـة (2/ 2)   في المقالة الماضية عرضنا لتجليات هذا المنحى من خلا...

من حقبة التبادل الثقافي

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 14 أغسطس 2017

  أحدثت العولمة انقلاباً هائلاً في التوازنات الكونية، بعد أن أمكنَ حركتها الزاحفة كسر حدود ا...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم3118
mod_vvisit_counterالبارحة26445
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع213200
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي150622
mod_vvisit_counterهذا الشهر475224
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43546906
حاليا يتواجد 2795 زوار  على الموقع