موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
"داعش" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على مركز الشرطة في حي الميدان في دمشق ::التجــديد العــربي:: الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014 ::التجــديد العــربي:: ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا ::التجــديد العــربي:: وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما ::التجــديد العــربي:: برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء ::التجــديد العــربي:: مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر ::التجــديد العــربي:: أرامكو تقترب من الانتهاء من أول مشروع للغاز الصخري ::التجــديد العــربي:: مصر تصدر سندات دولارية مطلع 2018 تعقبها سندات باليورو ستتراوح قيمتها بين 3 و 4 مليارات دولار، بينما ستتراوح قيمة سندات اليورو بين 1 و 1.5 مليار يورو ::التجــديد العــربي:: معرض عمان الدولي للكتاب والامارات ضيف الشرف و المعرض يستقطب نحو 350 دار نشر و أمسيات شعرية وندوات فكرية ::التجــديد العــربي:: معرض بلبنان للمواد المحظورة من الرقابة ::التجــديد العــربي:: الدوري الانجليزي: مانشستر سيتي يعود للصدارة بعد فوزه على مضيفه تشيلسي ::التجــديد العــربي:: برشلونة ينضم إلى الإضراب العام في كاتالونيا ::التجــديد العــربي:: التوقف عن العلاج بالأسبرين يؤجج الازمات القلبية والدماغية ::التجــديد العــربي:: أول مصل عام في العالم يكافح جميع أنواع الانفلونزا ::التجــديد العــربي:: وزراء خارجية الدول الأربع يبحثون آليات جديدة بأزمة قطر في نيويورك ::التجــديد العــربي:: ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي ::التجــديد العــربي:: المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق ::التجــديد العــربي:: حماس تستعجل حكومة الحمدالله في تسلم مهامها بغزة ::التجــديد العــربي:: القوات السورية تسيطر على ضاحية الجفرة الحيوية في دير الزور ::التجــديد العــربي:: أمطار غزيرة تغرق أجزاء من الفلبين وتغلق الأسواق والمدارس ::التجــديد العــربي::

كَهف وكُهيْفة.. رسالة الخلاص..

إرسال إلى صديق طباعة PDF


كانت الدنيا العروس تحترب خلجات كهف وكهيْفة بعد أن تتخذ هوى النفوس سهاماً فترمى بها فتصيب.

وتُغير حتى إذا ثقفتْ ألقتْ العداوة والبغضاء.

لقد أدركا ان هذا العالم الملتهب لابد ان يهرب من تلك السهام أو يتحصن بعزلة في كهف من الكهوف.

كما أدركا أنهما لابد ان يحملا عبء هذا العالم المنصهر في مراجل الكُره والأطماع.

فامتطيا فرسيْن حامليْن راية الهجرة.

مسرعيْن بصهيل الجياد، مضيا مسرعيْن وكأنهما يبعدان عن مرمى سهام الدنيا.

ظل كهف وكهيْفة مسرعيْن حتى ظهر لهما مُرادهما وهو كهف الخلاص.

************

نزلا وأبصرا الكهف في ذهول لأنه بعث في نفسيهما الخشوع والزهد.

وتساءلا.. ما بالداخل؟

إنه يبعث في النفوس وحي الحكمة التي تخطُّ وثيقة السلام وتفك طلاسم العالم المجهول المحترب وتخلصه.

إنه كهف يربّي النفوس فتطوق إلى الرأفة والحكمة.

فوقفا بالكهف أُفق الحدث.

ذلك الأفق الذي يفصل بين نفسيْن، (نفسٌ صاخبةٌ) فإذا ولجته آلتْ (نفس مطمئنة).

وأخذا يُرتلا طقوس العبور والتكهّف بخشوع الواجلين.

وعبرا ثم دخلا ثم دارتْ عيونهما ثم رقدا رقد المتفكرين.

وانبسط الفرسان بسط الحارسين، وأعينهما ترمى بشررٍ لافحٍ لو اطلعتَ عليهما لوليتَ فراراً.

*************

لقد اختليا بالكهف وتجردا من سهام الدنيا المتراشقة من أقواس هوى الأنفس الجامحة.

تركا العالم لإيجاد العالم، وهربا منه إليه، وعزما ان يواجها كل التحديات في سبيل إنقاذه.

لقد صدقتْ العزيمة فتنزّلتْ عليهما كل المعاني الروحية وتغرْبل قلبيْهما فصفيا صفاء الملائكة بعد طول التكهّف واتقاء العالم الرذيل.

لقد استقرءا في أيامٍ قلائلٍ من التكهّف حال هذا العالم وكيف فسدَ واحتربَ وغوى.

فخطا له رسالة الخلاص.

الرسالة...

(من كهف وكهيفة إلى هذا العالم التائه....

لقد عبرنا أُفق الحدث وولجنا باب الكهف الذي أنزلَ علينا حكمة وسكينة، فاستقرءنا من ماضيكم وحاضركم كيف يكون خلاصكم في مستقبلكم.

أطلقوا أنفسكم نحو ضمائركم لتزيل الوقر والعمه والغشاوة منها، تُزيل على أرض كهفٍ تستطيعون ان تبنوه من وحى إرادتكم وحسن نواياكم على بُسط قلوبكم.

ما ترغبون لأنفسكم ارغبوه لغيركم.

وارضوا بما وُهبتم ولا تنزعوا نعماء غيركم، فالقليل مع الرضا كثير والكثير مع الطمع قليل.

واحتموا بكهوفكم ولا تخرجوا منها فتصيبكم سهام دنياكم.

واعلموا ان ألحان السلم كنز البقاء، وطبول الحرب رمز الفناء.)

************

عبر كهف وكهيفة من وحى الحدث إلى خارجه فوجدا الفرسيْن فركبا ومضيا عازميْن على خلاص العالم.

ومرّا على الملوك والسلاطين وقرءا على أسماعهم المرسوم

مِنْ كهف وكهيْفة إلى الملك الأحمر...

(الرسالة............. ­.....)

مِنْ كهف وكهيفة الى الملك الأصفر

(الرسالة.................... ­)

من كهف وكهيفة الى الملك الأبيض والأسود

(الرسالة.................... ­)

من كهف وكهيفة الى كل أديان العالم

(الرسالة.................... ­)

فأبوا الطامعين

ورضوا القانعين

وابتغوا بها الضعفاءُ..... القوةَ.

وابتغوا بها الأذلاءُ...... العزةَ.

*************

عزم الطامعون الطغاة على طرد كهف وكهيفة.

قال كهف وكهيفة: نخرج بالضعفاء

قال الطامعون: تخرجا صاغريْن واتركا لنا ضعفائنا

وظلا يتحاوران وعلى الجانب الآخر نرى الضعفاء يرغبون في أمرين:

إما الرحيل او

البقاء بمقاومة الطغاة... فقد كانت الرسالة تهبهم قوة الشجعان واستنفار الأبطال ورغبة الشهداء.

ولم يجد طغاة الارض جميعاَ إلّا ان يتخلصوا من كهف وكهيْفة حتى يتقوا ثورات شعوبهم.

وبيّتوا أمرهم ليخرجوا على كهف وكهيفة ليقتلوهما.

فلمّا علما بمكرهم ركبا الفرسيْن وخرجا خائفيْن.

فاتبعوهم الطغاة.

حتى إذا بلغا الكهف دخل كهف وكهيفة وعبرا أُفق الحدث واجتذبهما الكهف جذبة المغيث.

وحاول الملأ اختراق أُفق الحدث والعبور فاحترقوا،

احترقوا لأن قوة الحق في الكهف أعلى من مطامعهم وأباطيلهم.

انتابتهم رعشة الخوف والجبن وتأجج الغضب منهم فاشتعلوا محترقين.

وأردف الضعفاءُ الجمعيْن وشاهدوا هلاك ملوكهم ففرحوا

وخافوا ان يعبروا الكهف ليلاقوا كهف وكهيفة فنادوا عليهما فلم يردّا.

فعزموا على الانتظار ولكنْ طال الانتظار سنوات، وعلموا حينئذ أنهما ماتا حميديْن.

*************

نعم... هذا حال العالم الان

اُجهضتْ كل الرسالات بسبب الأطماع.

ولم نسمع في هذا العالم إلّا زئير وعواء الطغاة وسط صراخ متواصل من أفواه الضعفاء.

ولاحق الطغاةَُ المصلحين في هذا العالم ونفوهم وقتلوهم.

ولم تَطلْ المطاردات المصلحين فقط، بل طالتْ الطغاة أيضاً فماتوا ودُفنوا في مزابل التاريخ.

أقام الطغاة على بُسط قلوبهم عرائن من خيوط العنكبوت وأغمضوا عيونهم عن كهوف الرحمة.

أيها القاصي والداني:

عليكم بزيارة كل قبر فيه كل (كهف وكهيفة).

أُنثروا عليهم الزهور

واستقووْا من قبورهم ما يُبقيكم في عزة وحق.

واعتبروا بسيَرهم حتى تأمنوا مآلكم.

 

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

الحكومة الفلسطينية تعقد الاجتماع الأول لها في غزة منذ 2014

News image

عقدت الحكومة الفلسطينية برئاسة رامي الحمد الله اليوم (الثلثاء) أول اجتماع لها منذ العام 201...

ستيفن بادوك، المشتبه بإطلاق النار في لاس فيغاس، كان مقامرا

News image

كان ستيفن بادوك، الذي تعتقد الشرطة أنه أطلق النار في لاس فيغاس، محاسبا متقاعدا ثري...

وفاة رئيس العراق السابق جلال طالباني عن عمر يناهز 84 عاما

News image

أعلن التلفزيون العراقي اليوم الخميس عن وفاة رئيس البلاد السابق والسياسي الكردي البارز جلال طال...

برلمان العراق يمهد لتعليق عضوية نواب أكراد شاركوا بالاستفتاء

News image

بغداد ـ كلف رئيس البرلمان العراقي سليم الجبوري خلال جلسة اعتيادية عقدها البرلمان، الثلاثاء، لجن...

مسلح ستيني يقتل 59 شخصاً ويجرح 527 شخصا في لاس فيغاس.. وينتحر

News image

قتل مسلح يبلغ من العمر 64 عاماً، 59 شخصاً، وأصاب 527 آخرين، أثناء حفل ...

ماتيس: واشنطن لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في الأزمة الكورية ونغيانغ تصف عقوبات الأمم المتحدة بأنها "عمل عدائي شرس، غير إنساني، وغير أخلاقي

News image

قال وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس إن بلاده لديها "الكثير" من الخيارات العسكرية في موا...

المحكمة العليا العراقية تأمر بوقف استفتاء الأكراد ومناورات تركية على حدود العراق

News image

بغداد - أنقرة - قال الجيش التركي في بيان إن القوات المسلحة بدأت مناورات عسكرية عل...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

لوحة "شذرات أمل" للفنانة فجر إدريس

زياد جيوسي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

نادراً ما ألجأ في مقالاتي النقدية إلى الدخول في تفاصيل لوحة تشكيلية واحدة لفنان أو ...

“مشروع كلمة” والترجمة من الإيطالية

د. عزالدين عناية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

يطبع الثقافة العربية والثقافة الإيطالية تمازج تاريخي قلّ نظيره، في علاقة الشرق بالغرب، يسبق فتر...

"تغريبة حارس المخيم" للكاتب الفلسطيني سعيد الشيخ في رسالة ماجستير باللغة البولندية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

نوقشت في قسم اللغة العربية بجامعة ياغيلونسكي في كراكوف البولندية رسالة الماجستير التي قدمتها الط...

أفضل ممثلتين للأعمال المسرحية لمهرجان مسرحيد 2017 خولة حاج دبسي وعنات حديد

رانية مرجية

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

اثلج صدري وأغبط روحي حصول الممثلتين خولة حاج دبسي وعنات حديد على جائزة أفضل م...

نقوشٌ بريشةِ الضوء

بقلم: د. جميل الدويهي* | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

(قراءة في 3 قصائد للشاعر الفلسطيني نمر سعدي) أُقرُّ للشاعر نمر سعدي بطول باع...

لعثمة

حسن العاصي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

قصيدة للشاعر الدانمركي الشهير نيلس هاو Niels Hav ترجمها إلى العربية الكاتب والشاعر حسن الع...

المرأة المعاصرة التي جرؤت على الاقتراب من رودان:

فاروق يوسف

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

منحوتات راشيل كنيبون تستعرض لحظات نقائها بعد الانفجار عُرف "متحف فيكتوريا وألبرت"، وهو أحد أهم...

الفيلم الروسي "ليفياثان" (الطاغوت) (2014):

مهند النابلسي

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

تحفة سينمائية تهدف لتشويه روسيا وارضاء الغرب! (النسخة الروسية لفيلم آل كازان "على ناصية الم...

تمدين الصحراء.. وتصحير المدينة

أميمة الخميس

| الاثنين, 23 أكتوبر 2017

أبرز التحديات التي واجهت تأسيس هيكل الدولة وترسيخ مفاهيمها لدينا، هو تحدي دخول بوابات الم...

هدم الجامع بيوم

كرم الشبطي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

كان اللقاء حافل اكتشفوا المصيبة لا توجد الموازنة...

التيه الفاسد في عالمنا...

محمد الحنفي | الاثنين, 23 أكتوبر 2017

إن أصل التيه... أن نفقد البوصلة... أن نعيش منهمكين......

دروس من المقاومة الفرنسية

وليد الزبيدي

| الأحد, 22 أكتوبر 2017

  استمتعت كثيرا بقراءة كتاب “متعاونون ـ أبطال ــ خونة” الذي ترجمه د ضرغام الدباغ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم18650
mod_vvisit_counterالبارحة46631
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع109079
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي252525
mod_vvisit_counterهذا الشهر853160
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1063018
mod_vvisit_counterكل الزوار45915548
حاليا يتواجد 4173 زوار  على الموقع