موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا ::التجــديد العــربي:: نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018 ::التجــديد العــربي:: مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن ::التجــديد العــربي:: لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية ::التجــديد العــربي:: طرح أرامكو يجذب المستثمرين الروس ::التجــديد العــربي:: الذهب يرتفع بسبب مخاوف التضخم ::التجــديد العــربي:: نصف مليون عنوان في مسقط الدولي للكتاب و 70 فعالية متنوعة وبرنامج عروض مسرحية وأمسيات شعرية وورش وحفلات توقيع ::التجــديد العــربي:: معرض الكتاب بالدار البيضاء يحتفي بـ 'مدن السور' ::التجــديد العــربي:: اكثروا من تناول الزبادي لصحة قلوبكم ::التجــديد العــربي:: الهلال ينفرد بالصدارة إثر فوز مثير على الشباب في الوقت القاتل ::التجــديد العــربي:: خادم الحرمين للسيسي: المملكة حريصة على أمن واستقرار مصر ::التجــديد العــربي:: موناكو يثبت أقدامه في وصافة بطولة فرنسا بفوز كبير على ديجون ::التجــديد العــربي:: الدوري المصري.. الأهلي يكتسح المقاولون ويبتعد في الصدارة ::التجــديد العــربي:: برشلونة المتصدر يتعثر على ارضه في الدوري الاسباني ويعجز بترسانته الهجومية عن الفوز على خيتافي ويكتفي بالتعادل السلبي معه، وفالنسيا يستعيد المركز الثالث ::التجــديد العــربي:: المواظبة على الخضروات والفواكه والبقوليات يحسن وظائف خلايا بيتا المنتجة للأنسولين ويخفض لديها مستويات السكر ما يسهم في الوقاية من المرض لاحقا ::التجــديد العــربي:: أبوظبي: 1.8 بليون دولار لمشاريع صناعية ::التجــديد العــربي:: القصر الملكي البريطاني يعرض 550 رسمة لدافينشي ::التجــديد العــربي:: 42 مليار دولار مكاسب روسيا من اتفاق النفط ::التجــديد العــربي:: الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من الانتخابات الرئاسية ::التجــديد العــربي::

تصويب بعض الأخطاء التي وردت في مسلسل الجماعة «2»

إرسال إلى صديق طباعة PDF


يذاع على شاشة إحدى الفضائيات المصرية الخاصة منذ بداية شهر رمضان، مسلسل (الجماعة 2) من تأليف الكاتب الكبير وحيد حامد، وقد فوجئت خلال متابعتي للحلقات الأولى من المسلسل بأنه يؤكد انتماء الزعيم جمال عبدالناصر للإخوان،

وأنه كان عضواً بالجماعة وله اسم كودي هو (زغلول)، وأنه كان يخطط للقيام بانقلاب عسكري بالتنسيق مع الإخوان!!! والحقيقة أن تلك فرية إخوانية، فلم يكن جمال عبدالناصر أبداً عضواً بتنظيم الإخوان المسلمين قبل ثورة 23 يوليو 1952، ولم يخطط للثورة معهم، ولثقتي في وطنية ومصداقية الأستاذ وحيد حامد فقد اتصلت به هاتفياً لأوضح له أن تلك المعلومة غير حقيقية بالمرة، ولكنه أصر على استعانته بمراجع تؤكد أن جمال عبدالناصر كان من الإخوان!! وعندما سألته عن مراجعه، قال لي إنها مذكرات عبداللطيف البغدادي ومذكرات كمال الدين حسين.

عندما راجعت مذكرات البغدادي الجزء الأول الصادرة عن المكتب المصري الحديث، وجدت أن البغدادي لم يذكر مطلقا انتماء عبدالناصر للإخوان المسلمين بل ذكر أن عبدالمنعم عبدالرؤوف خرج من تنظيم الضباط الأحرار لإصراره على دمج التنظيم بجماعة الإخوان، وهو ما رفضه عبدالناصر ورفاقه الأحرار، وعندما بحثت عن مذكرات للراحل كمال الدين حسين، وجدت أنه لم يصدر أي مذكرات، ولكنه في حوار صحفي له مع الكاتب الراحل عبدالله امام في كتاب «عبد الناصر والإخوان المسلمين» الصادر عن دار الخيال سنة 1997، قال إنه رغم تعاطفه مع الإخوان المسلمين إلا انه لم يكن أبداً عضواً بالجماعة كما أكد أن جمال عبدالناصر لم ينضم للإخوان أبداً.

وفي حوار صحفي آخر للمرحوم كمال الدين حسين مع الكاتب الصحفي الراحل محمود فوزي منشور في كتاب «ثوار يوليو يتحدثون» عاد لتأكيد نفس شهادته عن عدم انضمام جمال عبدالناصر أبداً لجماعة الإخوان.

ولمزيد من التوثيق قررت مراجعة مذكرات المرحوم حسين الشافعي، فوجدت أنه يؤكد عدم انضمام جمال عبد الناصر لجماعة الإخوان، وعدم صلة الإخوان المسلمين بقيام ثورة 23 يوليو 1952.

ولو أن الأستاذ وحيد حامد راجع الكتاب الثاني من مذكراتي، التي صدرت تحت عنوان «سنوات وأيام مع جمال عبدالناصر»، لوجد فصلاً كاملاً موثقاً عن علاقة الرئيس جمال عبدالناصر بتنظيم الإخوان المسلمين قبل وبعد ثورة 23 يوليو 1952.

لم يكن جمال عبدالناصر عضواً بجماعة الإخوان، ولكن كانت له اتصالات بالجماعة قبل الثورة مثلما كانت له اتصالات بحزب الوفد وبالتنظيمات الشيوعية وبحزب مصر الفتاة، ولكن ولاءه وانتماءه الأول والأخير كان لمصر وللقوات المسلحة المصرية، وثورة 23 يوليو 1952 قامت عبر تخطيط وتنفيذ تنظيم الضباط الأحرار.

والرئيس جمال عبدالناصر ذاته روى أكثر من مرة حقيقة علاقته بالإخوان.

في حديث الرئيس جمال عبدالناصر إلى مندوب صحيفة «الصنداي تايمز» في 18 يونيو 1962، يقول الرئيس:

«وقد كانت لي اتصالات متعددة بالإخوان المسلمين؛ رغم أني لم أكن قط عضواً في هذه الجماعة، وأحسست بقوة زعيمهم المرشد العام حسن البنا، وهنا أيضاً وجدت أمامي صعوبات دينية؛ فقد كان تصرف الإخوان المسلمين ضرباً من التعصب الديني، وما كنت أرضى لا بإنكار عقيدتي ولا بأن تحكم بلادي طائفة متعصبة. كنت واثقاً من أن التسامح الديني لابد أن يكون ركناً أساسياً من أركان المجتمع الجديد الذي كنت أرجو أن أراه قائماً في بلادي».

وخلال حديث للرئيس جمال عبدالناصر مع الشباب الذين حضروا معسكر تدريب قيادات الشباب في 18 نوفمبر 1965، قال الرئيس:

الرئيس: أنا قبل الثورة كنت على صلة بكل الحركات السياسية الموجودة في البلد، يعني مثلاً كنت أعرف الشيخ حسن البنا لكن ما كنتش عضو في الإخوان، وكنت أعرف ناس في الوفد، وكنت أعرف ناس من الشيوعيين، وأنا باشتغل في السياسة من أيام ما كنت في تالتة ثانوي، وفي ثانوي اتحبست مرتين.

أول ما اشتركت اشتركت في «مصر الفتاة»، ودا يمكن اللي دخلني في السياسة، كنت ماشي في الإسكندرية ولقيت معركة بين الأهالي والبوليس اشتركت مع الأهالي ضد البوليس؛ قبضوا على ورحت القسم، بعد ما رحت القسم سألت الخناقة كانت ليه؟ (ضحك وتصفيق) - وكنت في سنة تالتة ثانوي- فقالوا إن رئيس حزب مصر الفتاة بيتكلم والبوليس جاى يمنعه بالقوة. وقعدت يوم.. وتاني يوم طلعت بالضمان الشخصي رحت انضميت لحزب «مصر الفتاة»، وبعدين حصل الخلافات؛ سبت «مصر الفتاة» وانضميت للوفد.

وطبعاً أنا الأفكار اللي كانت في رأسي بدأت تتطور وحصل نوع من خيبة الأمل بالنسبة «لمصر الفتاة».. ورحت الوفد، وبعدين نفس الشيء حصل مع الوفد. وبعدين دخلت الجيش، وبعدين ابتدينا نتصل في الجيش بكل الحركات السياسية، ولكن ماكناش أبداً في يوم في الإخوان المسلمين كأعضاء أبداً، ولكن الإخوان المسلمين حاولوا يستغلونا فكانت اللجنة التأسيسية للضباط الأحرار موجودة في هذا الوقت، وكان معانا عبدالمنعم عبدالرؤوف وكان في اللجنة التأسيسية، وجا في يوم وضع اقتراح قال: إننا يجب أن نضم حركة الضباط الأحرار إلى الإخوان المسلمين، أنا سألته ليه؟ قال: إن دي حركة قوية، إذا انقبض على حد مننا تستطيع هذه الحركة إنها تصرف على أولاده وتؤمن مستقبله، فقلنا له اللي عايز يشتغل في الموضوع الوطني لا يفكر في أولاده، ولا يفكر في مستقبله، ولكن مش ممكن نسلم حركة الضباط الأحرار، علشان مواضيع شخصية بهذا الشكل، وحصل اختلاف كبير.. صمم عبدالمنعم عبدالرؤوف على ضم حركة الضباط الأحرار إلى الإخوان المسلمين، إحنا كلنا رفضنا.

كان طبعاً في هذا الوقت الشيخ حسن البنا، الله يرحمه، مات، وأنا كانت لي به علاقة قوية. ولكن علاقة صداقة ومعرفة، وزي ما قلت لكم أنا ماكنتش أبداً في الإخوان المسلمين، وأنا لوحدي يمكن اللي كان لي علاقة بحسن البنا، وإخواننا كلهم ما كانلهمش، ولكن كنت باقول لهم على الكلام اللي يحصل معاه. نتج عن هذا أن عبدالمنعم عبدالرؤوف استقال - ودا كان قبل الثورة بستة أشهر- استقال عبدالمنعم عبدالرؤوف. وأنا كان أيضاً لي علاقة ببعض الناس من الإخوان المسلمين كعلاقة صداقة، وكان هم لهم تنظيم في داخل الجيش، وكان يرأس هذا التنظيم ضابط اسمه أبوالمكارم عبدالحي.

قامت الثورة.. وفي أول يوم من قيام الثورة جالي بالليل عبدالمنعم عبدالرؤوف ومعاه أبوالمكارم عبدالحي وطلبوا إن إحنا نديهم أسلحة علشان الإخوان يقفوا جنباً إلى جنب مع الثورة. وأنا رفضت إن إحنا نديهم هذه الأسلحة، قلت لهم إن إحنا مستعدين نتعاون، وبدأ التعاون بيننا وبين الإخوان المسلمين. قلت لهم يشتركوا في الوزارة بعد كده، ورشحوا عدد من الناس للاشتراك في الوزارة، ولكن جا بعد كده تصادم، اتحلت الأحزاب كلها وما حلناش الإخوان المسلمين. بعد حل الأحزاب وعدم حل الإخوان المسلمين، جالي تلاتة من الإخوان المسلمين وقدموا لنا شروط:

الشرط الأول: ألا يصدر قانون إلا إذا أقره الإخوان المسلمون.

الشرط الثاني: أنه لا يصدر قرار إلا إذا أقره الإخوان المسلمون؛ أي بمعنى أوضح أن الإخوان المسلمين يحكموا من وراء ستار، ورفضنا هذه الشروط.

قبل كده قابلت حسن الهضيبي اللي كان المرشد العام للإخوان المسلمين في بيته في منشية البكري على أساس تنسيق التعاون بيننا، فهو طلب مني الآتي:

أولاً: أن أعلن الحجاب في البلد كلها.. إن السيدات كلهم يمشوا محجبات زي اليمن يعني، وأقفل المسارح والسينمات... إلى آخره، وبعدين أنا قلت له أنا مش فاهم أعمل الكلام دا ليه؟ والناس يقولوا رجع الحاكم بأمر الله، يقولوا إن فيه حاكم مجنون، ولا يمكن قبول هذا الكلام.

كان صلاح سالم - الله يرحمه- له نسايب ساكنين فوق الهضيبي، وأنا كنت باروح له كتير وكنت باشوف عيلة الهضيبي، فقلت له: إنت طالب مني إني أعلن الحجاب وإنت عندك بنت في كلية الطب.. وبنتك اللي في كلية الطب مش لابسة حجاب ولا حاجة، وبتروح كلية الطب تحضر التشريح ولابسة زي البنات في كلية الطب؟ فإذا كنت انت مش قادر تعمل الحجاب في بيتكم عايزني أنا أعمل حجاب في الدولة المصرية كلها إزاي؟‍‍‍‍‍! (تصفيق) فأنا بدى تديني مثل أولاً وأشوف بنتك بتروح كلية الطب وهي لابسة حجاب، وبهذا أقدر أفكر في الموضوع. طبعاً ماحصلش شيء من هذا القبيل.

بعد كده بدأ تصادم بينا وبين الإخوان المسلمين، وبدأت المؤامرات.. مؤامرات الاغتيال، ومعروف حكاية 5٤ وإزأي قرروا اغتيالى في إسكندرية. وأطلع من ده إن حركة الضباط الأحرار كانت حركة مستقلة، كان مبدأنا الأساسى أن نكون على اتصال بجميع الهيئات السياسية، ولكن لا ننضم إلى هيئة ولا نعطى فرصة لأي هيئة سياسية بأنها تستغلنا.

هذه هي شهادة الرئيس جمال عبدالناصر عن حقيقة علاقته بالإخوان المسلمين، وللأسف لم يلتفت لها الأستاذ وحيد حامد خلال كتابته لمسلسل الجماعة 2، واستعان بمراجع معظمها لقيادات من الإخوان، أو بكتب تضم حوارات لقيادات إخوانية، ويؤسفني ان أؤكد أن البحث التاريخي الخاص بعلاقة جمال عبدالناصر بجماعة الإخوان المسلمين قبل الثورة جاء غير دقيق وغير صحيح بالمرة، ويثبت أكذوبة الإخوان أن جمال عبدالناصر كان إخوانيا ثم انقلب على الجماعة.

وأؤكد للتاريخ وللحقيقة أن جمال عبدالناصر لم يكن أبداً من الإخوان، وأن تخطيطه للثورة لم ينسق فيه مع الإخوان أو مع غيرهم، وأنه عاش ومات مصريا قوميا وطنيا بعيدا عن تلك الجماعة المتاجرة بالدين.

 

 

أ. سامي شرف

مدير مكتب الرئيس عبد الناصر - وزير شؤون رئاسة الجمهورية الأسبق

 

 

شاهد مقالات أ. سامي شرف

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

زوما يستقيل من رئاسة جنوب أفريقياو انتخاب سيريل رامابوسا رئيسا جديدا

News image

أختير سيريل رامابوسا رئيسا لجمهورية جنوب إفريقيا بعد يوم واحد من اضطرار الرئيس جاكوب زوم...

نجاة وزير الداخلية المكسيكي بعد تحطم طائرة هليكوبتر كانت تقله

News image

تحطمت طائرة هليكوبتر عسكرية كانت تقل وزير الداخلية المكسيكي الفونسو نافاريتي وحاكم ولاية واهاكا الو...

الجيش المصري يقضي على ثلاثة مسلحين ويدمر 68 هدفًا في عملية سيناء 2018

News image

تمكنت القوات المسلحة المصرية من القضاء على ثلاثة مسلحين وتدمير 68 هدفًا تستخدم في تخز...

مجلس الأمن الدولي يوافق على تعيين مارتن غريفيث مبعوثا خاصا إلى اليمن

News image

وافق مجلس الأمن الدولي الخميس على تعيين البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا أمميا خاصا إلى الي...

لافروف يسخر من اتهام روسيا بالتدخل في الانتخابات الأميركية غداة توجيه الاتهام إلى 13 روسيا في هذه القضية

News image

ميونخ (ألمانيا) - وصف وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف السبت اتهام روسيا بالتدخل في الا...

الجيش المصري يحقق في " الوثائق المخفية" لذا سامي عنان حسب تصريح لهشام جنينة الرئيس السابق للجهاز المركزي للمحاسبات واحد المقربين للمرشح المستبعد من ال

News image

القاهرة - أعلن الجيش المصري مساء الاثنين أن جهات التحقيق ستتخذ اجراءات بحق رئيس الا...

400 من سيناء بينهم أجانب في قبضة القوات المصرية

News image

القاهرة - قال الجيش المصري في بيان بثه التلفزيون الرسمي الثلاثاء إن قوات الأمن قتلت عش...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

المرأة والصنم “01”

نجيب طلال

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عود على بدء السؤال المحوري الذي يمثل صُلب هذا المنجز يمكننا طرحه في الصيغة الت...

الثقافة في مواجهة التطرف

د. أحمد يوسف أحمد

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

أشرت في مقال سابق إلى مشاركتي في المؤتمر الرابع لمواجهة التطرف الذي نظمته مكتبة الإ...

صدور ديوان "امرأة من زعفران" للشاعر حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت المجموعة الشعرية «امرأة من زعفران» للشاعر الدانماركي من ...

«استعارات جسدية».. بين القصيدة النثرية وشعر التفعيلة

بقلم: آمال سليمان/ جدة | الأربعاء, 21 فبراير 2018

  صدر للشاعر الفلسطيني نمر سعدي ديوان «استعارات جسدية»، عن دار العماد للنشر والتوزيع ومر...

لشوكها المتهدّل شُرفة

حسن العاصي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

في ملتقيات والدي حيث حكايات المواسم المرتبكة ونوافذ أضحت لاهوتاً مرت...

خبطُ الأجنحة المائية

نمر سعدي

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

(تأملات نثرية) بعيداً عن الشعرِ.. بعيداً عن قلقِ الشعرِ تحديداً.. أهمسُ لنفسي:...

لاستمتاع لحظة.. حوار له ما يبرره

جميل مطر

| الأربعاء, 21 فبراير 2018

  جلستا على حافة النافورة المنتصبة فى قلب الميدان الشهير. الشمس تظهر لحظة وتغيب. هما هن...

حوار الثقافات وأسئلة الهوية

د. عبدالحسين شعبان

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  لا يكاد يمضي يوم إلّا ونحن نشاهد حادثاً أو نسمع خبراً أو نقرأ فكرة ج...

نافذتها، نوافذهن

فاروق يوسف

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  أثق بالنافذة التي تفتحها الرسامة العربية على أفق لم نتعرّف عليه من قبل، في تار...

الكِتابُ في زمن الإنهاك..!!

د. عبدالله القفاري

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  سيظل الكتاب مهما تطورت وسائل النشر الأخرى، عشق القراء ومتعة الاكتشاف، وزاد المعرفة، ووسيلة...

الدولة .. بيئة حاضنة للفكرة الإصلاحية

د. عبدالاله بلقزيز

| الاثنين, 19 فبراير 2018

  بدأ الإصلاح، في الوعي العربيّ الحديث، فكرةً ثم ما فتئ أن تحوّل إلى مشروعٍ...

وأتى القطار

محمد جنيدي | الاثنين, 19 فبراير 2018

قصة قصيرة

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم23889
mod_vvisit_counterالبارحة26817
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع111421
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي307548
mod_vvisit_counterهذا الشهر904022
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1321188
mod_vvisit_counterكل الزوار50880673
حاليا يتواجد 4588 زوار  على الموقع