موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
وزير النفط والكهرباء والماء الكويتي : دول الخليج مستعدة لاحتمال إغلاق مضيق هرمز من قبل إيران ::التجــديد العــربي:: لقاء محتمل بين لافروف وبومبيو على هامش منتدى آسيان في سنغافورة ::التجــديد العــربي:: عون لقائد الجيش اللبناني: لا وطن من دون الجيش ::التجــديد العــربي:: مقتل صحفيين روس يصورون فيلما وثائقيا في إفريقيا الوسطى ::التجــديد العــربي:: مقتل 3 ضباط بينهم عميد و10 جنود من الجيش السوري بكمين لـ"داعش" في القلمون الشرقي ::التجــديد العــربي:: روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم ::التجــديد العــربي:: الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية ::التجــديد العــربي:: الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة ::التجــديد العــربي:: المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة ::التجــديد العــربي:: حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ ::التجــديد العــربي:: فيلم «إلى آخر الزمان» يفوز بجائزة «مهرجان وهران» ::التجــديد العــربي:: سورية تطلق الدورة 30 لمعرض الكتاب الدولي ::التجــديد العــربي:: ملك المغرب يعزل وزير الاقتصاد والمال ::التجــديد العــربي:: بعد سنوات من إغلاقه.. دمشق تدرس فتح معبر "نصيب" مع الأردن و شركات طيران أجنبية تبدي اهتماما باستئناف الرحلات إلى سوريا ::التجــديد العــربي:: واشنطن تدرس رفع التعرفة الجمركية إلى نسبة 25 % على بضائع صينية ::التجــديد العــربي:: البرقوق يساعد في الوقاية من السرطان ::التجــديد العــربي:: دراسة بريطانية حديثة: حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب" ::التجــديد العــربي:: سقوط ريال مدريد وبرشلونة في كأس الأبطال ::التجــديد العــربي:: فوز سان جرمان على أتلتيكو مدريد في كأس الأبطال الدولية ::التجــديد العــربي:: الزمالك يواجه بتروجيت في انطلاق الدوري المصري ::التجــديد العــربي::

معايير للجمال

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

سألت عزة فهمى الحاصلة على الدكتوراه الفخرية من الجامعة الأمريكية اعترافا بفضلها على تسجيل وصنع الحلى العربية وبخاصة المصرية وتطويرها بالشكل المناسب للمفاهيم العصرية، سألتها عن تاريخ وظروف بدء استعمال المرأة للحلى.

 

قالت عزة، وهى مصدر ثقة، إن صناعة الزينة والحلى واستعمالاتها لم تقتصر على النساء فى الأزمنة شديدة القدم. المرأة صنعت حليها من أشياء موجودة فى الطبيعة حولها مثل الأحجار والزلط والقواقع. كذلك تزين الرجل بعقود تحمل أسنان وأظافر الحيوانات المفترسة التى كان يصطادها. جديرة بالذكر هنا حقيقة إن أجمل المجموعات الفرعونية الشهيرة كانت لرجال مثل مجموعة توت عنخ آمون ومجموعة رمسيس الثانى. جدير أيضا بالذكر أن المرأة البدوية السيناوية لا تزال تجمل برقعها بأشياء من الطبيعة حولها مثل القواقع وبقايا طلقات البنادق وغطيان الكوكاكولا.

عرفت أيضا من مصادر أخرى أن النساء والرجال صنعوا قطع الحلى من أحجار أو حصى بعينها كأحجبة من أجل حمايتهم من الحيوانات والزواحف المفترسة، وأن هذا الفن كفنون كثيرة تطور وتطورت أهداف استخدامه عندما اكتشف الكهنة وحراس المعابد قيمته الروحية والمادية. صارت الحلى أداة من أدوات الدعوة ورمزا من رموز الايمان وهدايا وقرابين تودع فى خزائن المعابد. يبدو أنه خلال هذه المسيرة التى ربما استغرقت عشرات الآلاف من السنين انتبهت النساء إلى أنهن يرتحن نفسيا ويحظين بالاحترام كما يرقن إلى الرجال بشكل أسرع ولمدد أطول وهن متزينات بالحلى الزاهية الألوان.

ساد الظن طويلا ولعله ما زال سائدا بأن النساء اخترعن صناعة الحلى من أجل زينتهن ولزيادة فتنتهن ليحصلن على انتباه الرجال. من ناحيتهم فإن معظم الرجال يعتقدون أن المرأة إذا تزينت وتجملت فمن أجلهم وليس لسبب آخر. من ناحيتى فقد عشت مقتنعا أن المرأة تتزين وتتجمل لتبدو أكثر بهاء والرجل ليس هدفها الوحيد، هناك أهداف أخرى ربما أكثر أهمية. يعود اقتناعى هذا إلى ظروف نشأتى، فقد نشأت فى بيت كان يمكن أن يمر على النساء فيه شهور متصلة لا يقابلن خلالها رجلا. ومع ذلك أذكر جيدا أن أصرارهن على التزين والتجمل لم يخفت أو ينقطع ليوم واحد حتى فى حالات التوعك أو الحزن أو المناسبات الدينية. هكذا تربت قناعتى بأن المرأة تتزين وتتجمل لنفسها أولا ثم لغيرها من النساء ثانيا ثم للرجال آخرا.

ملصق كبير معلق فى أحد أهم تقاطع طرق فى بانجوك، عاصمة ثايلاند، تظهر فيه فتاة بتقاطيع سيامية دخل عليها بعض التغيير. البشرة ليست بالسمرة الأصيلة والعيون أوسع قليلا من العادى والأسنان أكثر بياضا من أى أسنان تبتسم لك فى الشارع والفندق والمتجر، والجسم فى طول الممثلة ديبورا كير التى مثلت دور المدرسة الانجليزية «أنا» أمام يول برينر فى الفيلم السينمائى «الملك وأنا» وظهرت فيه زوجات الملك السياميات قصيرات كمعظم أهل البلد بينما ديبورا الأجنبية طويلة وممشوقة القوام. التغيير الصادم والمثير فى الملصق كان فى الشعر. تستطيع أن تجد ثايلاندية أقل سمرة وبأسنان أكثر بياضا وعيون أوسع وجسم أطول بعض الشىء عن المعتاد، ولكنك لن تقابل ثايلاندية شقراء. الملصق لم يكن استثناء، فملصقات عديدة تزيف النساء الأصليات وبينهن مشاهير تقابلك، أو تصدمك، فى تقاطعات شوارع رئيسية فى طوكيو وشنغهاى وهونج كونج ومانيلا. سألت وجاءت الإجابة حزينة، هذه هى معايير الجمال «العالمية» التى تحل بالتدريج ولكن بصفة كاسحة محل معايير الجمال «الوطنية».

من قال ومن أفتى بأن النحافة معيار لقياس جمال المرأة المصرية؟.

من فرض على اجتماعاتنا السياسية وجلساتنا الوظيفية ولقاءاتنا العائلية وخلواتنا العاطفية أن يتقرر «الريجيم» والوزن وتمرد ملابسنا على لابسيها والسعرات الحرارية موضوعات واجبة النقاش ولها أولوية على ما عداها؟. مشيا على التقليد السائد هذه الأيام دعونا نلقى باللوم على مؤامرة أجنبية تريد منا أن ننشغل بنحافة قوامنا عن الاهتمام برجاحة عقولنا. هذه المعايير هى بالفعل اختراق لثقافتنا وعاداتنا وأمزجتنا، فالشعر الأصفر والعيون الزرقاء والبشرة البيضاء والقوام النحيف لم تكن يوما ضمن معاييرنا «الوطنية» للجمال. أتعمد حين يثار أمامى هذا الموضوع أن أسأل أبناء جيلى إن كانوا يذكرون فى سنين شبابهم قريبات، عمات وخالات وجدات، حريصات على اكتساب قوام نحيل. كان هناك دائما، على ما أذكر، إعجاب خاص لا ينكر من بعض الكبار فى عائلاتنا بالنساء الممتلئات من ذوات البشرة البيضاء تيمنًا بالأصول التركية والشركسية، فقط لا أكثر.

لا أظن أن جيلا من الأجيال السابقة اهتم بالجسد كما يهتم الجيل الراهن من الرجال والنساء على حد سواء. لم نعد نسخر من نساء لا يبتعدن كثيرا عن «المراية». إن ابتعدن عن مرآة المنزل فمرآة فى المكتب أو المطعم أو السيارة. انحسر على كل حال دور «المراية» المحمولة فى حقيبة اليد لصالح الانستجرام وصور السيلفى، قالوا بالمبالغة طبعا عن كارداشيان أنها تراقب تطورات جسدها بمعدل مرة كل خمس عشرة دقيقة.

قالوا أيضا، ولكن بدون مبالغة، إن الرئيس بوتين حريص على أن يتعرى حتى وسطه علانية وأمام الكاميرات مرة كل فترة وجيزة، ويمتطى وهو عار حصانا بدون سرج أو غطاء، وأن أوباما كان يهبط على سلم الطائرة بطريقة مسرحية الغرض منها كما فى حالة بوتين إثبات أن الحاكم فى صحة جيدة وفى أبهى حال بدنية، وبالتالى الدولة سالمة لا خطر عليها. هى نفسها النظرية التى ترفع شعار الحكم السليم فى البدن السليم والجميل أيضًا. صحة الحاكم وشبابه ضمان الأمن والسلم والرخاء فى المجتمع. احتفظت لمدة طويلة للرئيس موجابى بصور التقطت له على فترات متفاوتة. عدت إليها لأجد أن الزعيم انكمش إلى النصف تقريبا خاصة وأنه تجاوز التسعين وانكمش معه بنفس القدر اقتصاد زيمبابوى، المهم أنه صار يبتعد عن الكاميرات قدر الإمكان لكى لا نكتشف تآكل الزعيم واضمحلاله ولكن ليس كل الرجال موجابى.

أعجبنى فى سالف الأوقات رجال يتجددون رغم علامات الشيخوخة والانكماش. لاشك أنكم تذكرون أفلام وصور ألان لاد وابنه وكيرك دوجلاس وابنه وهنرى فوندا وابنته وخوليو ايجليسياس وابنه. أعجبنى أيضا نساء عشن بإصرار بديع حياة كاملة قاومن خلالها بشجاعة تقلبات عناصر الزمن فلم يهربن منها وتحملن عذاب فراق بعد فراق وتمتعن بنعمة الحب حتى آخر لمسة حنان وآخر قبلة واحتضان.

 

أرشيف وثائق وتقارير

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

روسيا: لدينا خطة واضحة لإعادة اللاجئين السوريين إلى بلادهم

News image

أعلنت روسيا أن لديها صورة واضحة لمواعيد وقواعد عودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم، موضحة أنه...

الداخلية المصرية تعلن مقتل 5 من حركة "حسم" في القليوبية

News image

أعلنت وزارة الداخلية المصرية، مساء الثلاثاء، أن خمسة عناصر من حركة "حسم" قتلوا في تبا...

الاحتلال يفرج عن عهد التميمي برفقة والدتها بعد ثمانية اشهر من إكمال مدة العقوبة

News image

القدس - أعلن متحدث باسم مصلحة سجون الاحتلال ان الفتاة الفلسطينية عهد التميمي غادرت الس...

المكسيك.. تحطم طائرة ركاب على متنها 101 شخص ولا قتلى وأسباب التحطم الطائرة يعود إلى عاصفة جوية حادة

News image

أعلن محافظ محافظة هوسيه في المكسيك، روساس أيسبورو، أن سبب تحطم الطائرة التابعة لشركة "Ae...

حظر النقاب في الدنمارك يدخل حيز التنفيذ

News image

دخل القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ الأربعاء وينص ع...

أربعة ملايين شخص مهددون بالتجريد من الجنسية في ولاية آسام الهندية

News image

أصدرت الهند قائمة إحصاء سكاني ستجرد نحو أربعة ملايين نسمة في ولاية آسام الهندية من ...

ترامب: مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة"

News image

قال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، إنه مستعد للقاء القادة الإيرانيين "دون شروط مسبقة وفي أي ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

وميض في الرّماد ومعاناة المغتربين

نزهة أبو غوش | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  قراءة وتحليل وميض في الرّماد للرّوائي المقدسي، عبدالله دعيس في 381 صفحة صدرت عام ...

رواية "هذا الرجل لا أعرفه" والربيع العربي

جميل السلحوت | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

القارئ لرواية "هذا الرجل لا أعرفه" للأديبة المقدسية ديمة جمعة السمان، لا بدّ له أن ...

يقينُ الصباح بدّدَ شكوكَ الليل

كريم عبدالله | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

قصيدة مشتركة الشاعرة/ شاعرة الجمال والشاعر/ كريم عبدالله...

مَنْ يُدَحْرِجُ.. عَـنْ قَلْبِي.. الضَّجَرَ

إبراهيم أمين | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

مِن قعر جحيم تسلّل لفردوسنا عصفورُ النار...

الشهيد عمر ليس شهيدا لصحافة الارتزاق...

محمد الحنفي | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

إن صحافة الارتزاق... صحافة... تتنكر للشهداء......

تحية القلماوي لأستاذها

د. حسن مدن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  في يناير 1943 قررتْ نخبة من خيرة مثقفي مصر وأدبائها، آنذاك، يتقدمهم الدكتور طه حسي...

- الخيول - اصدار جديد للشاعرة نداء خوري

شاكر فريد حسن | الأربعاء, 15 أغسطس 2018

  عن منشورات مكتبة كل شيء الحيفاوية لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر ديوان " الخيول...

سمير أمين

د. حسن مدن | الثلاثاء, 14 أغسطس 2018

  غادر دنيانا المفكر المصري - الأممي الكبير سمير أمين، وفي بيان صدر أمس نعته و...

مستقبل “المقال”

وليد الزبيدي

| الاثنين, 13 أغسطس 2018

  ليس لدي إحصائيات عن أعداد قراء المقالات من قبل الجمهور، سواء كان في جميع ا...

تجلّيات محمود درويش

عبدالله السناوي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

  لم يكن يشك أحد من الذين عانوا النزوح الإجباري من أراضيهم وبيوتهم تحت إرهاب ...

الخُزَامَى

محمد جبر الحربي

| الأحد, 12 أغسطس 2018

مَا أطْيَبَ الأهْلَ فِي أرْضِي وَفِي سَكَنِي هُمْ نُوْرُ عَيْنِي وَهُمْ نَبْضِي وَهُمْ سَكَنِ...

الفنّ الإسلامي.. ملمحٌ آسر لحضارة عريقة

د. عزالدين عناية

| السبت, 11 أغسطس 2018

رغم تناول قضايا الإسلام في شتى مظاهرها وأبعادها السوسيولوجية والدينية والسياسية، في الفترة الحالية في ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم31444
mod_vvisit_counterالبارحة29308
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع142985
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي266096
mod_vvisit_counterهذا الشهر543302
mod_vvisit_counterالشهر الماضي1002358
mod_vvisit_counterكل الزوار56462139
حاليا يتواجد 4868 زوار  على الموقع