موقع التجديد العربي

للتواصل عبر البريد الإلكتروني: arabrenewal2002@gmail.com 

 
  • default color
  • green color
  • blue color
دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية ::التجــديد العــربي:: الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل ::التجــديد العــربي:: نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج ::التجــديد العــربي:: إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة ::التجــديد العــربي:: ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى ::التجــديد العــربي:: بوتفليقة يقيل رئيس الوزراء الجزائري عبد المجيد تبون ::التجــديد العــربي:: جهود إماراتية وسعودية لفرض ضريبة القيمة المضافة مطلع العام القادم ::التجــديد العــربي:: عرض ثلاثة أفلام سعودية في الرياض.. الليلة ::التجــديد العــربي:: المعرض الدولي للصيد والفروسية يحتفي بـ 15 عاما على انطلاقته في ابوظبي ::التجــديد العــربي:: متاحف الصين في مكتبة الإسكندرية ::التجــديد العــربي:: احتياطي النقد الأجنبي في مصر يسجل أعلى مستوياته منذ 2011 ::التجــديد العــربي:: المواظبة على تناول اللبن يسهم في الوقاية من الاورام الخبيثة في القولون والثدي والمعدة والمبيض وبطانة الرحم، بفضل بكتريا تزيد من إفراز مواد منشطة للجهاز المناعي ::التجــديد العــربي:: السمنة تنذر بأمراض القلب ::التجــديد العــربي:: زين الدين زيدان يعرب عن سعادته بإحراز كأس السوبر الإسبانية بعد هزيمة غريمه برشلونة 2-صفر، بعد تقدمه ذهاباً على ملعب كامب نو بنتيجة 3-1 ::التجــديد العــربي:: مدربو «البوندسليغا» يرشحون بايرن للاكتساح مجدداً ::التجــديد العــربي:: عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى ::التجــديد العــربي:: 175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار ::التجــديد العــربي:: أبوظبي تسعى إلى بناء جسور مع بغداد ضمن تحرك خليجي وذلك خلال استقبال رجل الدين العراقي مقتدى الصدر ::التجــديد العــربي:: مقتل جنديين أميركيين واصابة خمسة في هجوم بشمال العراق ::التجــديد العــربي:: ريال مدريد يلتهم برشلونة بثلاثية قبل استقباله في "سانتياغو برنابيو" و رونالدو يسجل ويخرج مطروداً و الاتحاد الإسباني يوقف رونالدو 5 مباريات ::التجــديد العــربي::

لا نستحق سعادة لم ننتجها

إرسال إلى صديق طباعة PDF

 

عامان وانفصلا. تطوعا للإجابة على سؤال لم أسأله وما كنت بحاجة لأسأله. سألهما الأهل وبخاصة أم وشقيقة كل منهما وأفراد الشلة صبيانا وبناتا، والبنات أكثر. الشاب كانت إجابته مبهمة ملقيا بما يشبه العتاب حينا على سوء الحظ وحينا آخر على التدخلات الخارجية. أما هى فراحت تكرر على أسماع الجميع أنها لم تكن سعيدة. تخيلت بردها هذا أنها أشبعت فضول كل الناس وبرأت نفسها من أى اتهام يلحق به أو بها. لم تشأ أن تستطرد فتفسر لنا ما قصدت بعبارة «لم أكن سعيدة». أكانت مملة الحياة معه تحت سقف واحد أم كانت اهتماماتهما متناقضة كل التناقض، أم لم تجد الرفاهة التى تركتها خلفها فى بيت أمها، أم اكتشفت ضيق أفق نظرته إلى حرية المرأة وقصور فهمه ونقص شديد فى تجربة حياته عن واجبات الزوج. أكانت تريده يقضى وقتا أطول فى تسليتها أم على العكس تريده يتركها وقتا أطول مع هاتفها الذكى ومع صديقاتها وأصدقائها. عرفت أنها لن تسترسل ولن تبوح بأكثر من قولها إنها لم تكن سعيدة. صدقتها حين هزت كتفيها رفضا لمحاولة أهل الفضول جرها إلى الكلام لأننى قدرت منذ البداية أنها مثل الكثيرين لا تدرك تماما أو بالوضوح اللازم معنى السعادة.

 

غاب سنوات عديدة عاد بعدها ليجد زميلة عزيزة وقد تربعت منصبا ممتازا. عرفها دؤوبة بالغة النشاط خفيفة الروح سريعة البديهة. كم تباهى بها أمام رؤسائهما وأقرانهما وكم تلقى بسببها عبارات حقد ودود والتقط نظرات حسد حميد. كانت محاورة فذة. لا تدخل سجالا إلا بعد أن تتأكد من أنها أهل للسجال ولا يفوتها فى نهايته الإشادة بقدرات الخصم وحسن أدائه. سألها بعد أن استقر به المقام فى ضيافتها السؤال الخطأ، سألها إن كانت سعيدة. استغربت سؤاله. قالت، تعرف أننى لم أكن يوما باحثة عن السعادة فالسعادة كما علمتنا تجاربنا، وكنا ما نزال فى ريعان شبابنا، لا تحب من يسعى إليها أو يتحدث كثيرا عنها. يعتقد بعض الناس أن الرفاهة المادية، مثل العيش الرغد والصحبة المرفهة والدخل المرتفع، شرط أساسى للسعادة. مثل هؤلاء يكتشفون أحيانا أن أيامهم تمر دون أن تعنى بمجيئها وانقضائها شيئا كبيرا، أو أنهم عاشوا أوهام سعادة يصدق عليها وصف فيكتور هوجو كالخبز الجاف الذى يعيش عليه وحده الرجل الفقير. أنا واحدة من هؤلاء. أتمتع بكل مزايا المنصب الرفيع والدخل العالى. زرت معظم بلدان العالم. استمتعت بصحبة مشاهير. جربت مذاق أفخر الأطباق والمشروبات النفيسة. قضيت شهرا أو أكثر كل عام أتأمل حقيقة نفسى على أيدى خبراء بوذيين. عشت الحياة كما اخترت أن أعيشها. لكن صدقنى يا أقدم الأصدقاء أننى كثيرا ما يراودنى الشعور بأننى أفتقد شيئا. الآن فقط أكتشف أن الحياة التى عشتها بكل طاقتى كانت جافة كرغيف فيكتور هوجو.

نحن، أهل مصر، هل عشنا، ذات عصر، حياة أسعد من الحياة التى نعيشها الآن. يحن كبارنا إلى الماضى فهل لأنهم عاشوا سعداء فيه أم لأن أثقال الحاضر ومشقاته وممارسات الظلم السائدة فيه ورداءة المتع العائدة منه جعلتهم يعيشون تعساء. احتار علماء، منذ أن صارت السعادة علما، فى محاولاتهم وضع معايير يقيسون بها السعادة. ما زلنا على كل حال، ورغم جهد أفلاطون وتلاميذه الذين اشتغلوا على السعادة، نقول هذه امرأة سعيدة سعادة أم نام رضيعها، أو نقول رجل سعيد سعادة طفل فى انتظار الاحتفال بعيد ميلاده. قارن هذه المقاييس الشعبية بمعيار مختلف كل الاختلاف، هناك من يصف امرأة فى قمة سعادتها بسعادة أمة بلا تاريخ. لا أعرف لماذا أشعر بأن هذا الوصف أعمق فى حقيقته من ظاهره. حاول أحد الأصدقاء من المحسوبين على طبقة كبار المفكرين إقناعى بأن الأمة المصرية أمة غير سعيدة بسبب تاريخها الطويل جدا، بينما الأمريكيون أمة سعيدة لأنها حديثة النشأة، أمة بتاريخ محدود.

يعيدنا الحديث عن الأمم السعيدة والأمم التعيسة إلى أفلاطون الذى لقن تلاميذه فى دروسه الشهيرة أن السعادة لا تأتى إلينا كالحظ وإنما تعتمد علينا لتوجد. بمعنى آخر هل فعلنا فى حياتنا شيئا نستحق عليه كأفراد أو كشعب أن نكون سعداء. القاعدة تنص على أنه لا حق لنا فى سعادة لا ننتجها تماما كما أنه لا حق لنا فى ثروة لا ننتجها ولا حق لنا فى نهضة ونحن نقضى الحياة قعودا. أضيف وأنا مرتاح الضمير أننى لم أقرأ أن شعبا واتته السعادة فى عصر ظلام أو قهر أو فى عصر افتقر إلى العدالة. قرأنا فى تاريخ ظلام أوروبا والصين وروسيا وبلاد العرب ولم نجد أثرا لسعادة.

يخطئ من يخلط بين مشاعر استمتاع عابرة ومفهوم السعادة، فالسعادة رحلة وليست محطة واحدة. مدمن المخدرات لا يمكن وصف حالته وهو تحت تأثير المخدر بالسعادة، كما أنه لا يمكن وصف حالة استمتاعى الرائع بسائل المورفين وهو يسيل لذيذا وباردا فى شرايينى قبل العملية الجراحية بأنها لحظة سعادة. السعادة كما أتخيلها ليست شريانا سرت فيه برودة لذيذة وليست شهوة اشبعت وانقضت وليست تجربة عاطفية عوضت برقيها وروعتها ما قصر فى طولها وأمدها وليست محطة ننزل فيها لنستريح من عناء تعاسة وشقاء ثم نعود فنستقل قطار التعاسة والشقاء. السعادة هى كل هذه اللحظات وأكثر، هى هناك فى انتظارنا، فى انتظار أن ننتجها.

 

صحافة وإعلام

مواقــــع

أخبار منوعة

دي ميستورا: شهر أكتوبر سيكون «الحاسم» بالأزمة السورية

News image

أعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، أن شهر اكتوبر سيكون حاسم لتس...

الأمم المتحدة تكلف هورست كولر رئيس الماني سابق بمهمة إحياء المفاوضات بين المغرب وبوليساريو خلفا لكريستوفر روس المستقيل منذ أبريل

News image

الامم المتحدة (الولايات المتحدة) - عُيّن الرئيس الألماني الاسبق هورست كولر رسميا الاربعاء موفدا للا...

نفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة وحركة نشطة للمسافرين القطريين عبر منفذ سلوى الحدودي لأداء مناسك الحج

News image

جدة - شهد منفذ سلوى الحدودي مع دولة قطر منذ ساعات صباح يوم أمس حرك...

إسبانيا.. مقتل 5 إرهابيين في عملية أمنية جنوب برشلونة

News image

كامبريلس (إسبانيا) - أصيب ستة مدنيين، إضافة إلى شرطي، بجروح، عندما دهست سيارة عدداً من ...

ارتفاع القتلى الى 14 و100 جريح بدهس وسط برشلونة.. و"داعش" يتبنى

News image

أعلن مصدر رسمي في حكومة كاتالونيا الى ارتفاع القتلى الى 14 شخصاً قتلوا وأصابة 100...

عملاق المسرح الكويتي عبد الحسين عبد الرضا يترجل عن مسرح الحياة ويرحل مخلفا سجلا بعشرات الاعمال وبصمة لا تمحى

News image

الكويت - قال تلفزيون دولة الكويت إن الممثل عبد الحسين عبد الرضا توفي الجمعة في ...

175 قتيلاً في الهند والنيبال وبنغلادش جراء الأمطار

News image

قتل 175 شخصا على الأقل، ونزح آلاف آخرون من منازلهم جراء #الأمطار الموسمية الغزيرة في ...

مجموعة التجديد

Facebook Image

المزيد في ثقافة وفنون

بوابة محفوظ عبد الرحمن

عبدالله السناوي

| الأحد, 20 أغسطس 2017

  بقدر اقتراب الأدب من الأحداث الفارقة، التي غيرت وجه التاريخ، بلا تدليس في وقائعه...

فلسطين في الشاعر يوسف الخطيب

د. علي عقلة عرسان

| السبت, 19 أغسطس 2017

لست أدري هل يوسف الخطيب فلسطيني، أم هو قضية فلسطين على نحو ما؟!   و...

تيار التجديد وأسئلة المرحلة

د. حسن حنفي

| السبت, 19 أغسطس 2017

  نشأت في العالم الإسلامي منذ القرن الثامن عشر ثلاثة تيارات فكرية واختيارات سياسية، ما زال...

في رحاب الجواهري

د. كاظم الموسوي

| السبت, 19 أغسطس 2017

  كتب الكثير عن الشاعر العربي الكبير محمد مهدي الجواهري، سواء بحياته التي امتدت طيلة ا...

عيون النسور والمحراث في تجربة القشعمي!

علي الدميني

| السبت, 19 أغسطس 2017

  أعرف أن للأستاذ محمد القشعمي عيوناً لا نراها بين عينيه أو أعلى منهما قليلاً...

متعة الانتظار

د. نيفين مسعد

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  أى صباح جميل هذا الذى تشدو فيه نور الهدى بأغنيتها المبهجة «يا ساعة بالوقت...

هل يكفي أن نقول «لا»؟

د. عبدالعزيز المقالح

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  موضوع هذه الزاوية عن الحرية في الوطن العربي، وحرية التعبير خاصة، وعلى الرغم من أن ...

الفن.. العالم المغيب عنا

جعفر الشايب

| الجمعة, 18 أغسطس 2017

  هناك علاقة تبادلية طردية بين انتشار الفنون ورقي المجتمع ووعيه، فكلما زادت وتعمقت الفنون...

"رابية المدى"

جابر الطميزي | الخميس, 17 أغسطس 2017

بين هَدْأة النصوص ووقع المفردات الأبجدية تختبئ في رابية المدى هوية وثورة وبندقية......

الثقافة العربية.. استلاب العصرنة وتيبس الأصالة

نايف عبوش | الخميس, 17 أغسطس 2017

تعيش الثقافة العربية المعاصرة مأزق استلاب واضح، بفعل التبعية والانبهار، والتأثر بثقافة العولمة، التي غزت...

الأردن يتألق في عيون الفنانين

زياد جيوسي | الخميس, 17 أغسطس 2017

بقلم وعدسة: زياد جيوسي كيف يرى الفنانون الأردن؟ هو السؤال الذي خطر في داخلي حين...

الأرصفة المتعبة والخلل في البناء الروائي

عبدالله دعيس | الخميس, 17 أغسطس 2017

صدرت رواية "الأرصفة المتعبة" لعماد شختور عام 2017، عن دار العماد للنّشر والتّوزيع في الخ...

المزيد في: ثقافة وفنون

-
+
10
mod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_countermod_vvisit_counter
mod_vvisit_counterاليوم2090
mod_vvisit_counterالبارحة31309
mod_vvisit_counterهذا الاسبوع33399
mod_vvisit_counterالاسبوع الماضي274413
mod_vvisit_counterهذا الشهر569836
mod_vvisit_counterالشهر الماضي641360
mod_vvisit_counterكل الزوار43641518
حاليا يتواجد 2223 زوار  على الموقع